من هم جند إبليس ( لعنه الله )؟


(فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالغَاوُونَ * وَجُنُودُ إبْلِيسَ أجْمَعُونَ )[1] .

عن الإمام الصادق (ع) : ليس لإبليس جند أشدّ من النساء والغضب[2]
من كتاب لأمير المؤمنين عليّ (ع) إلى الحارث الهمداني : احذر الغضب فإنّه جند عظيم من جنود إبليس .
و قال (ع): اتّخذوا التواضع مسلحةً بينكم وبين عدوّكم إبليس وجنوده ، فإنّ له من كلّ اُمّة جنودآ وأعوانآ ورجلا وفرسانآ.
وقال (ع): ألا فالحذر الحذر من طاعة ساداتكم وكبرائكم ، ولا تطيعوا الأدعياء، اتّخذهم إبليس مطايا ضلال وجندآ بهم يصول على الناس ، وتراجمة ينطق على ألسنتهم [3] .
[1] الشعراء: 94 ـ 95.
[2] تحف العقول : 363.
[3] ميزان الحكمة :2/ 1459.
عن الرضا عن آبائه قال : قال علي بن أبي طالب عليه السلام : ( إن لابليس كحلا وسفوفا ولعوقا ، فاما كحله فالنوم وأما سفوفه فالغضب وأما لعوقه فالكذب) [ 9 ]
[9] بحار الأنوار 60 / 217 .
عن جابر، عن أبي جعفرعليه السلام قال: سمعته يقـول: إذا غـدا العبـد في معصيـة اللـه، و كان راكبا فهـو من خيل إبليس ، و إذا كان راجلا فهــو مـن رجالتـه [21]
[21] الأصول الستة عشر / 72 .