بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما


إلى الضرغام حيدرة

ما بين مقبض سيفه وهيامه
روض لحرف الله في صمصامه

ألف البداية سار في شريانه
عرش تحمله الأباة بلامه

والهاء ترقبها الحروف مهابة
لما بدت والصاد في إقدامه

كالكوكب الدري يوقده الأسى
كيما يضيء الخلق في أكمامه

يا فارساً قد الجهالة إذ علا
أوقطها نصفين دون مرامه

ومفلق للهام عز مثيله
الله سوى فاستوى بتمامه

كالليث يزأر طالبا فرسانها
فيهولهم قبلا وفي إحجامه

هو من أناف بموقف إيمانه
إيمان كل الخلق من إنعامه




للإستاذ زكي الصبيحاوي