فقه معاوية على طريقة (اعلُ هبل) !!

لا يخفى أنّ الدعارة والتحلل الخلقي من سمات أهل الجاهلية وليست من شيم المؤمنين، لذا وجدنا أهل العهر (رجالاً ونساء) ممن يتصفون بهذا القبح يرفعون شعار (اعلُ هبل) دوماً.
والآن، تعالوا لتسمعوا السفيانيين وهم يصورون فقه معاوية على الطريقة الهبلية:
يقول ابن كثير: (وروى ابن عساكر في ترجمة خديج الخصي مولى معاوية قال: اشترى معاوية جارية بيضاء جميلة فأدخلتها عليه مجردة، وبيده قضيب، فجعل يهوي به إلى متاعها (هنا كلمة توضيحية نقلها ابن كثير حذفتها حفاظاً على الحياء العام) ويقول: هذا المتاع لو كان لي متاع، اذهب بها إلى يزيد بن معاوية، ثم قال: لا ..."، وهذا من فقه معاوية وتحريه، حيث كان نظر إليها بشهوة، ولكنه استضعف نفسه عنها، فتحرج أن يهبها من ولده يزيد لقوله تعالى: "ولا تنكحوا ما نكح آباؤكم من النساء") [البداية والنهاية: ج8 ص149].

أترك للجميع اختيار التعليق المناسب على فقه آل أبي سفيان الذي تراه زمرته.


المصدر: كتاب معركة عبادة هبل أو الله بين السفياني واليماني بقلم الاستاذ علاء السالم