النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: من حقوق الزوجة على زوجها [في عقيدة أهل البيت(عليهم السلام)]

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,022

    Iconislam (15) من حقوق الزوجة على زوجها [في عقيدة أهل البيت(عليهم السلام)]





    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلّ على محمد و آل محمد الائمة و المهديين و سلم تسليما


    من حقوق الزوجة على زوجها:


    عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    ما زال جبرائيل (عليه السلام) يوصيني بالمرأة حتى ظننت أنه لا ينبغي طلاقها إلا من فاحشة

    عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    حق المرأة على زوجها يسد جوعها, و يستر عورتها, ولا يقبح لها وجها

    عن الإمام علي بن الحسين (عليهما السلام) :
    أمّا حق الزوجة فإن تعلم أن الله جعلها لك سكنا وأنسا, فتعلم أنها نعمة من الله عليك فتكرمها وترفق بها, وإن كان حقك عليها أوجب فإن عليك أن ترحمها

    عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    قول الرجل للمرأة إني أحبك لا يذهب من قلبها أبدا

    عن إسحاق بن عمار قال: قلت لأبي عبدالله الصادق (عليه السلام) : ما حق المرأة على زوجها الذي إذا فعله كان محسنا ؟
    قال (عليه السلام) :
    يشبعها ويكسوها, وإن جهلت غفر لها

    عن الحسن بن الجهم قال: رأيت أبا الحسن الكاظم (عليه السلام) اختضب. فقلت : جعلت فداك اختضبت ؟
    فقال (عليه السلام) :
    نعم, إن التهيئة مما يزيد عفة النساء, ولقد ترك النساء العفة بترك أزواجهن التهيئة.
    ثم قال (عليه السلام) :
    أيسرك أن تراها على ما تراك عليه إذا كنت على غير تهيئة ؟
    قلت : لا
    قال (عليه السلام) :
    فهو ذاك .

    عن الامام الصادق (عليه السلام):
    لا غنى بالزوج عن ثلاث أشياء فيما بينه وبين زوجته, و هي الموافقه ليجتلب بها موافقتها ومحبتها وهواها, وحسن الخلق معها, واستعماله إستمالة قلبها بالهيئة الحسنة في عينها, وتوسعته عليها.

    التعديل الأخير تم بواسطة راية اليماني ; 29-08-2014 الساعة 08:15

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,022

    افتراضي رد: من حقوق الزوجة على الزوج [في عقيدة أهل البيت(عليهم السلام)]

    قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) :
    ملعون ملعون من يضيّع من يعوِّل

    قال الإمام الصادق (عليه السلام) :
    إذا طلّق الرجل المرأة وهي حبلى ، أنفق عليها حتى تضع

    قال الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في وصيته لمحمد بن الحنفية :
    إنَّ المرأة ريحانة وليست بقهرمانة ، فدارها على كلِّ حال ، وأحسن الصحبة لها ، فيصفو عيشك

    قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) :
    من اتخذ زوجة فليكرمها

    عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) على سؤال خولة بنت الأسود حول حق المرأة قال :
    حقك عليه أن يطعمك ممّا يأكل ، ويكسوك ممّا يلبس ، ولا يلطم ولا يصيح في وجهك

    قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) :
    خير الرجال من أُمتي الذين لا يتطاولون على أهليهم ، ويحنّون عليهم ، ولا يظلمونهم

    قال الامام محمد الباقر (عليه السلام) :
    من احتمل من امرأته ولو كلمة واحدة ، أعتق الله رقبته من النار ، وأوجب له الجنّة

    عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله) :
    من صبر على سوء امرأته واحتسبه, اعطاه الله بكل مرّة يصبر عليها من الثواب ما اعطى ايوب على بلائه, وكان عليها الوزر في كل يوم وليلة مثل رمل العاج


    عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    اذا سقى الرجل إمرأته أجر

    عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    اتقوا الله في الضعيفين ,اليتيم والمرأة, فإن خياركم خياركم لأهله

    عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    ان الرجل ليؤجر في رفع اللقمه الى فم إمرأته

    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    خيركم خيركم لأهله وانا خيركم لأهلي

    عن الامام الصادق (عليه السلام) :
    من حسن بره بأهله زاد الله في عمره

    عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    ومن صبر على خلق امراة سيئه واحتسب في ذلك الأجر اعطاه الله ثواب الشاكرين

    عن الباقر(عليه السلام) :
    رحم الله عبداً احسن فيما بينه وبين زوجته فإن فعل وإلا فاجتنبوه

    عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    ألا وإن الله ورسوله بريئان ممن أضر بإمرأة حتى تختلع منه
    (الخلع هو دفع المرأة قيمة مال لزوجها ليرضى طلاقها - وهو مكروه)

    عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
    إني لأتعجب ممن يضرب زوجته وهو بالضرب أولى منها

    قال الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) :
    كانت لأبي (عليه السلام) امرأة ، وكانت تؤذيه ، وكان يغفر لها.

    قال الإمام جعفرالصادق (عليه السلام) :
    إذا أنفق الرجل على امرأته مايقيم ظهرها مع الكسوة ، وإلاّ فرّق بينهما.

    قال الإمام علي بن الحسين (عليه السلام) :
    وأمّا حقُّ رعيتك بملك النكاح ، فأن تعلم أن الله جعلها سكناً ومستراحاً وأُنساً وواقية ، وكذلك كلّ واحد منكما يجب أن يحمد الله على صاحبه ، ويعلم أن ذلك نعمة منه عليه، ووجب أن يحسن صحبة نعمة الله ويكرمها ويرفق بها ، وإن كان حقك عليها أغلظ وطاعتك بها ألزم فيما أحبّت وكرهت ما لم تكن معصية، فإنّ لها حقّ الرحمة والمؤانسة وموضع السكون إليها قضاء اللذة التي لابدّ من قضائها

    وقال الإمام جعفرالصادق (عليه السلام) :
    رحم الله عبداً أحسن فيما بينه وبين زوجته
    التعديل الأخير تم بواسطة راية اليماني ; 29-08-2014 الساعة 08:07

  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    29-08-2011
    الدولة
    Australia
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: من حقوق الزوجة على الزوج [في عقيدة أهل البيت(عليهم السلام)]

    احسنتم اختي وفقكم الله لكل خير سلام الله على آل محمد حيث لم يتركوا شيء الا بينوه و لا بأس ان نذكر حق الزوج على زوجنه كي يكتمل الموضوع و عسى ان يكون فيه الفائدة للمؤمنين

    عن رسول الله (ص) :أعظم الناس حقا على المرأة زوجها , وأعظم حقا على الرجل أمه
    عن رسول الله (ص) :ويل لإمرأة أغضبت زوجها وطوبى لإمرأة رضى عنها زوجها
    عن رسول الله (ص): لو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها
    عن الامام الصادق (ع): سألت أم سلمة رسول الله عن فضل النساء في خدمة أزواجهن؟ قال : أيما إمرأة رفعت من بيت زوجها شيئا من موضع إلى موضع تريد به صلاحا إلا نظر الله إليها , ومن نظر الله إليه لم يعذب
    عن الامام الصادق (ع): جهاد المرأة حسن التبعل
    عن الامام الصادق (ع): أيما إمرأة خدمت زوجها سبعة أيام أغلق الله عنها سبعة أبواب النار وفتح لها ثمانية أبواب الجنة تدخل من أيها شاءت
    عن الامام الصادق (ع): ما من إمرأة تسقي زوجها شربة ماء إلا كان خيرا لها من عبادة سنة
    قال النبي (ص): أيما إمرأة لم ترفق بزوجها وحملته على ما لا يقدر عليه وما لا يطيق , لم تقبل منها حسنة وتلقى الله وهو عليها غضبان
    عن الامام الصادق (ص): ملعونه ملعونه إمرأة تؤذي زوجها وتغمه , وسعيده سعيده إمرأة تكرم زوجها ولا تؤذيه وتطعيه في جميع أحواله
    عن رسول الله (ص): من كان له زوجة تؤذيه لم يقبل الله صلاتها ولا حسنة من عملها حتى تعينه وترضيه وان صامت الدهر . وعلى الرجل مثل ذلك الوزر اذا كان لها مؤذيا ظالما
    عن الامام الصادق (ص): أيما امراة قالت لزوجها : ما رأيت منك خيرا قط , فقد حبط عملها
    قال رسول الله (ص) : أن تطيعه ولا تعصيه ، ولا تصدّق من بيتها شيئاً إلاّ باذنه ، ولاتصوم تطوعاً إلاّباذنه ، ، ولاتخرج من بيتها إلاّ بإذنه
    يقول الإمام علي بن الحسين (ع): إظهارالعشق له بالخلابة والهيئة الحسنة لها في عينه
    وفي رواية (جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : إنّ لي زوجة إذا دخلت تلقتني ، وإذا خرجت شيّعتني ، وإذا رأتني مهموماً قالت : مايهمّك ، إن كنت تهتم لرزقك فقد تكفّل به غيرك ، وإن كنت تهتمّ بأمر آخرتك فزادك الله همّاً ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, بشرها بالجنة ، وقل لها : إنّك عاملة من عمّال الله ، ولك في كلِّ يوم أجر سبعين شهيداً
    قال رسول الله (ص) :أيّما امرأة آذت زوجها بلسانها لم يقبل منهاصرفا ولاعدلاً ولا حسنة من عملها حتى ترضيه
    وقال الإمام جعفر الصادق (ع): أيّما امرأة باتت وزوجها عليها ساخط في حقّ ، لم تقبل منها صلاة حتى يرضى عنها
    قال رسول الله (ص): أيّما امرأة هجرت زوجها وهي ظالمة حشرت يوم القيامة مع فرعون وهامان وقارون في الدرك الأسفل من النار إلاّ أن تتوب وترجع
    قال رسول الله (ص): لا تؤدي المرأة حقّ الله عزَّ وجلَّ حتى تؤدي حقّ زوجها
    قال النبي محمد (ص): إذا صلّت المرأة خَمسها ، وصامت شهرها ،وأحصنت فرجها ، وأطاعت بعلها ، فلتدخل من أيّ أبواب الجنة شاءت فحق الزوج بعد العبادات
    قال الامام جعفر الصادق (ع):خير نسائكم التي إن غضبت أو أغضبت قالت لزوجها : يدي في يدك لا أكتحل بغمضٍ حتى ترضى عني
    قال الإمام الباقر (ع): وجهاد المرأةأن تصبر على ما ترى من أذى زوجها وغيرته
    وجعل الإمام محمد الباقر (ع):رضا الزوج على زوجته شفيعاً لها عند الله تعالى ، فقال : « لا شفيع للمرأة أنجح عند ربّها من رضا زوجها ، ولمّا ماتت فاطمة عليها السلام قام عليها أمير المؤمنين عليه السلام وقال : اللهمّ إنّي راضٍ عن ابنت نبيك ، اللهمّ إنّها قد أوحشت فآنسها

  4. #4
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,022

    افتراضي رد: من حقوق الزوجة على الزوج [في عقيدة أهل البيت(عليهم السلام)]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة from_au مشاهدة المشاركة
    احسنتم اختي وفقكم الله لكل خير سلام الله على آل محمد حيث لم يتركوا شيء الا بينوه و لا بأس ان نذكر حق الزوج على زوجنه كي يكتمل الموضوع و عسى ان يكون فيه الفائدة للمؤمنين

    عن رسول الله (ص) :أعظم الناس حقا على المرأة زوجها , وأعظم حقا على الرجل أمه
    عن رسول الله (ص) :ويل لإمرأة أغضبت زوجها وطوبى لإمرأة رضى عنها زوجها
    عن رسول الله (ص): لو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها
    عن الامام الصادق (ع): سألت أم سلمة رسول الله عن فضل النساء في خدمة أزواجهن؟ قال : أيما إمرأة رفعت من بيت زوجها شيئا من موضع إلى موضع تريد به صلاحا إلا نظر الله إليها , ومن نظر الله إليه لم يعذب
    عن الامام الصادق (ع): جهاد المرأة حسن التبعل
    عن الامام الصادق (ع): أيما إمرأة خدمت زوجها سبعة أيام أغلق الله عنها سبعة أبواب النار وفتح لها ثمانية أبواب الجنة تدخل من أيها شاءت
    عن الامام الصادق (ع): ما من إمرأة تسقي زوجها شربة ماء إلا كان خيرا لها من عبادة سنة
    قال النبي (ص): أيما إمرأة لم ترفق بزوجها وحملته على ما لا يقدر عليه وما لا يطيق , لم تقبل منها حسنة وتلقى الله وهو عليها غضبان
    عن الامام الصادق (ص): ملعونه ملعونه إمرأة تؤذي زوجها وتغمه , وسعيده سعيده إمرأة تكرم زوجها ولا تؤذيه وتطعيه في جميع أحواله
    عن رسول الله (ص): من كان له زوجة تؤذيه لم يقبل الله صلاتها ولا حسنة من عملها حتى تعينه وترضيه وان صامت الدهر . وعلى الرجل مثل ذلك الوزر اذا كان لها مؤذيا ظالما
    عن الامام الصادق (ص): أيما امراة قالت لزوجها : ما رأيت منك خيرا قط , فقد حبط عملها
    قال رسول الله (ص) : أن تطيعه ولا تعصيه ، ولا تصدّق من بيتها شيئاً إلاّ باذنه ، ولاتصوم تطوعاً إلاّباذنه ، ، ولاتخرج من بيتها إلاّ بإذنه
    يقول الإمام علي بن الحسين (ع): إظهارالعشق له بالخلابة والهيئة الحسنة لها في عينه
    وفي رواية (جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : إنّ لي زوجة إذا دخلت تلقتني ، وإذا خرجت شيّعتني ، وإذا رأتني مهموماً قالت : مايهمّك ، إن كنت تهتم لرزقك فقد تكفّل به غيرك ، وإن كنت تهتمّ بأمر آخرتك فزادك الله همّاً ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, بشرها بالجنة ، وقل لها : إنّك عاملة من عمّال الله ، ولك في كلِّ يوم أجر سبعين شهيداً
    قال رسول الله (ص) :أيّما امرأة آذت زوجها بلسانها لم يقبل منهاصرفا ولاعدلاً ولا حسنة من عملها حتى ترضيه
    وقال الإمام جعفر الصادق (ع): أيّما امرأة باتت وزوجها عليها ساخط في حقّ ، لم تقبل منها صلاة حتى يرضى عنها
    قال رسول الله (ص): أيّما امرأة هجرت زوجها وهي ظالمة حشرت يوم القيامة مع فرعون وهامان وقارون في الدرك الأسفل من النار إلاّ أن تتوب وترجع
    قال رسول الله (ص): لا تؤدي المرأة حقّ الله عزَّ وجلَّ حتى تؤدي حقّ زوجها
    قال النبي محمد (ص): إذا صلّت المرأة خَمسها ، وصامت شهرها ،وأحصنت فرجها ، وأطاعت بعلها ، فلتدخل من أيّ أبواب الجنة شاءت فحق الزوج بعد العبادات
    قال الامام جعفر الصادق (ع):خير نسائكم التي إن غضبت أو أغضبت قالت لزوجها : يدي في يدك لا أكتحل بغمضٍ حتى ترضى عني
    قال الإمام الباقر (ع): وجهاد المرأةأن تصبر على ما ترى من أذى زوجها وغيرته
    وجعل الإمام محمد الباقر (ع):رضا الزوج على زوجته شفيعاً لها عند الله تعالى ، فقال : « لا شفيع للمرأة أنجح عند ربّها من رضا زوجها ، ولمّا ماتت فاطمة عليها السلام قام عليها أمير المؤمنين عليه السلام وقال : اللهمّ إنّي راضٍ عن ابنت نبيك ، اللهمّ إنّها قد أوحشت فآنسها

    جزاكم الله خيرا و شكر الله لكم مجهودكم و مروركم الطيب



المواضيع المتشابهه

  1. ما حكم الزوجة التي لا تمكن زوجها منها بسبب حالتها النفسية
    بواسطة اللجنة الفقهية في المنتدى الاسئلة الفقهية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-01-2017, 21:01
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-09-2016, 07:45
  3. من واجبات الزوجة تجاه زوجها [وصايا رسول الله (ص) لابنته فاطمة (ع)]
    بواسطة راية اليماني في المنتدى الاخلاق الالهية التي يجب ان يتحلى بها المؤمن
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-08-2014, 13:49
  4. هل يجب على الزوجة ان تدفع الخمس او يكفي ان يدفع زوجها
    بواسطة لبيك_أحمد في المنتدى الاسئلة الفقهية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-07-2013, 16:35
  5. حقوق الزوجة من ارث الزوج
    بواسطة زينب الانصارية في المنتدى الاسئلة الفقهية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-05-2012, 19:43

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).