غيبة الشيخ الطوسي:
أحمد بن علي الرازي، عن محمد بن إسحاق المقري، عن المقانعي، عن بكار، عن إبراهيم بن محمد، عن جعفر بن سعد الأسدي، عن أبيه عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: [
عام أو سنة الفتح ينبثق الفرات حتى يدخل أزقة الكوفة]
.



"داعش" يسيطر على سد الموصل بعد انسحاب البيشمركة بدون قتال


السومرية نيوز/ نينوى
أفاد مصدر مطلع في محافظة نينوى، الخميس، بأن مسلحي تنظيم "داعش" سيطروا على سد الموصل بعد انسحاب قوات البيشمركة منه بدون قتال.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية أو ما يعرف بداعش سيطروا على سد الموصل، (50 كم شمال المدينة)، بالكامل بعد انسحاب قوات البيشمركة الكردية منه".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "البيشمركة انسحبت من السد من دون أي قتال".

وأكد رئيس لجنة إسناد أم الربعين زهير الجلبي، في (3 آب 2014)، لـ"السومرية نيوز"، أن سد الموصل شمالي محافظة نينوى مازال تحت سيطرة قوات البيشمركة، لافتا إلى أن تنظيم "داعش" على بعد 20 كم من السد، وجاء ذلك بعدما كشف مصدر مطلع في نينوى، ان تنظيم "داعش" أمهل قوات البيشمركة ساعتين للانسحاب من السد.

ويقع سد الموصل الذي يعتبر من اكبر سدود العراق، على مجرى نهر دجلة على بعد 50 كم شمالي مدينة الموصل، وانتهت أعمال إنشائه عام 1986 من قبل شركة ألمانية وإيطالية التي قدرت عمره بنحو 80 عاماً، ويبلغ طوله 3.2 كيلومتر وارتفاعه 131 متراً، ويعد أكبر سد في العراق ورابع أكبر سد في منطقة الشرق الأوسط.

ويعاني السد من مشكلة تآكل الأرضية التي أنشئ عليها كونها غير صالحة لإنشاء السدود عليها، ما يتطلب تقوية أسسه يوميا عبر التحشية والحقن بالكونكريت للمحافظة على جسم السد من الانهيار.





انباء متضاربة عن استيلاء "داعش" على سد الموصل
بي بي سي الشرق الاوسط
آخر تحديث: الاثنين، 4 أغسطس/ آب، 2014، 08:05 GMT

نفت مصادر كردية ومحلية من داخل الموصل ان يكون تنظيم "الدولة الاسلامية" قد سيطر على سد الموصل، اكبر السدود في البلاد.

وقالت إن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية لم يسيطروا على سد الموصل ولكنهم يحاصرون قوات من البيشمركة الكردية لا تزال متحصنة به.

وكانت قناة العراقية شبه الرسمية قد نقلت عن مسؤولين في وزارة الموارد المائية نفيهم أن يكون السد قد سقط في أيدي المسلحين الإسلاميين.


وكانت تقارير قد اوردت في وقت سابق ان مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" قد حقق مكاسب جديدة على الأرض في العراق شملت

السيطرة على أكبر سدود البلاد، ما يعطي التنظيم القدرة على على إغراق مدن عراقية رئيسية أو منع المياه عن المزارع.






مخاوف من أن تمكن السيطرة على سد الموصل تنظيم "الدولة الإسلامية" من منع المياه عن المزارع.