النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ماقولكم ياوهابيه بقراءة العريفي هل تقبلون بها وترفضون فراءة ال محمد ع

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    Quran ماقولكم ياوهابيه بقراءة العريفي هل تقبلون بها وترفضون فراءة ال محمد ع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    اترك لكم التعليق على قراءة القران للوهابي العريفي





    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  2. #2
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: ماقولكم ياوهابيه بقراءة العريفي هل تقبلون بها وترفضون فراءة ال محمد ع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بدون ادنى شك ... ان اجاب احدهم اقصى ما يمكن ان يفعل هو التبرؤ من العريفي
    فعلوها اكثر من مرة

    وفقكم الله على الموضوع الجيد

    من كلام للامام احمد الحسن عليه السلام في كتاب التيه او الطريق الى الله :

    وجدير بنا أن نتذكر أ ّ ن حب الذات والتكبر آفة أخلاقية أهلكت بني آدم وأردت الكثير
    منهم في هاوية جهنم وكم حقق الشيطان وعده بغواية بني آدم من خلال التكبر، وكم كان
    التكبر العائق الرئيسي الذي يمنع الناس من طاعة الأنبياء وتصديقهم، وأكثر الناس تكبرًا
    على الأنبياء والأوصياء هم الأغنياء والمترفون ورؤساء القوم، قال تعالى
    :

    وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ




المواضيع المتشابهه

  1. ماقولكم ياوهابية في البكاء واللطم ؟؟
    بواسطة ثورة اليماني في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-05-2014, 23:01
  2. ياوهابيه هل الارض ثابتة
    بواسطة ثورة اليماني في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-03-2014, 12:38
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-02-2013, 11:03
  4. الشيخ الوهابي محمد العريفي .. القران ينزل على عمر قبل الرسول ص !!
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-12-2012, 04:20
  5. ماقولكم في سند وصية رسول الله ص ؟؟
    بواسطة محمد سمير في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 103
    آخر مشاركة: 07-09-2012, 21:39

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).