بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما


::: عودي يا أمة محمد :::

يَـا أمَّـةً تركــتْ وَصِيَّـــةَ مُحَمَّـــــدٍ * عُودِي الى سِفْـرِ النَجَــاةِ الأوحَــدِ


عُودِي فَمــا طُــولُ المَسيــرِ بِعائِـدٍ * عَلَيـــــكِ غيــــرَ وبــــالٍ وتَبَــــــدُدِ


فَـلا الشَّــارِبُ مِــنْ بَحْــرٍ يَـرتـــوي * وَلا السَّائِرُ مِنْ غَيــرِ هـادٍ يَهْتَـــدي


عُودي ولا تَسْتَدْبِري النُـورَ الجَلـيَّ * فَما لِمُستَدْبِرِ الخَيـرِ مِـــنْ مُنْجِــدِ


أيَمضي المُصْطَفَى مِنْ غَيرِ وَصيةٍ * وَقَـدْ جَـاءَ وُجُوبُهـا بكِتَــابِ أمجَــــدِ


وَهـــوَ القائـِـلُ فيمــا تَواتَــــرَ نَقْلُــهُ * تَركُ الوَصيــةِ عــارٌ لِمَخــذولٍ نَكِــدِ


أيُوْصِي كُــلُّ صَالِــحٍ وطَالِـــــــــــحٍ * وَلا يَصــي صَفــيُّ اللهِ عَـنْ عَمـــدِ


وَصيّـــةُ مُحَمَّــدٍ كِتَــــابٌ عَـاصِــــمٌ * مِـــنِ اختِـــلافٍ وَضَـــلالٍ وَفَنَــــــدِ


فَبِهــا النَجــاةُ مِــنْ كُــلِّ مُعْضِلَـــةٍ * وَبِهــا السِّيَـــادَةُ لأُمَـــةِ أَحمَـــــــدِ


وَفَقْــــدُ العِلَّــــةِ يَعنِــــي دَائمــــــاً * لَيـــسَ لِمَعلــــولِهــا مِـــنْ مَولِـــــدِ


وَكَــذا فَقْــــدَ النَجــــاةِ وَالهُـــــدَى * يَـــؤولُ الـى تَــــرْكِ أَثيــــلٍ حَتِــــدِ


طُوبَى لِمَنْ تَمَسَّكَ بِوَصيةِ أحمــدٍ * فَلَيسَ لِلهُدى غَيرها مِــنْ مَــــورِدِ


اثنـــا عَشــــرَ إماماً تِلــكَ عِــــدَّةٌ * ثُـــمَّ مِثلهــا اثنـا عَشــرَ مُهتَــــدي


فَعِـــدَّةٌ لِلأئمـــةِ تَتلـــوهـا عِــــدَّةٌ * لِمَهديينَ مِــنْ نَسلِ إمـامٍ أرشـــدِ


فَالعِــــدَّةُ الأُولى خُتِمَتْ بِمُحمــدٍ * وكَـذا العِـدَّةَ الأُخرى تُختَـمُ بِمُحمـدِ


Sheikh Nadem Aloqaili الشيخ ناظم العقيلي