النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الوهابية .. في ميزان يماني آل محمد (ع)..

  1. #1
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,033

    افتراضي الوهابية .. في ميزان يماني آل محمد (ع)..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

    الوهابية .. في ميزان يماني آل محمد (ع)..


    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ أولاً : الإفراط في حدود التوحيد
    ولنأخذ كمثال المذهب الوهابي أو من يسمون أنفسهم السلفية ، وهؤلاء يعتبرون الرسـول محمداً (صلى الله عليه وآله) مجرد ناقل ألفاظ عن الله سبحانه وتعالى ، أما روح محمد (صلى الله عليه وآله) وحقيقته فلا تضر ولا تنفع في حياته في هذه الحياة الدنيا ، وبعد انتقاله إلى الملأ الأعلى ، والاعتقاد بأنه يضر أو ينفع أو يشفع أو يعلم أو ... أو ... ، عندهم شرك صريح وارتداد عن الإسلام حتى أدى بهم الأمر إلى جهالات خالفوا بها أحكام وضروريات الإسلام والقرآن ، فأحلوا قتل من قال لا إله إلا الله محمد رسـول الله ، لمجرد اعتقاده بأن روح الرسول (صلى الله عليه وآله) تضر وتنفع وتشفع و... و ... بعد انتقاله من هذه الحياة الدنيا بإذن الله ، وبحوله وقوته سبحانه وتعالى ، مع أن الذمي الذي يدين بالمسيحية أو يدين باليهودية ويعيش في بلاد المسلمين ، ويحافظ على شروط الذمة لا يجوز قتله ، ومحترم الدم عند كافة المسلمين ، بل عندهم أيضاً .
    والحقيقة التي غفل عنها هؤلاء هي أن النفع والضر والشفاعة والقدرة على التأثير في هذه الحياة الدنيا عموماً متعلقة بالحياة والإذن من الله سبحانه ، وبما أن الحياة ثابتة قطعاً للأنبياء والأوصياء المرسلين (عليهم السلام) ؛ لأنهم سادة الشهداء على الخلق وهم من قتلوا أناهم في سبيل الله سبحانه ، قال تعالى : ﴿ وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ﴾.
    ومن يقول إنهم ليسوا أحياء عند ربهم يرزقون يعني أنه يتهم الأنبياء والأوصياء ، فكيف يقرّ بأن من قتل تحت راياتهم حي عند ربّـه ، وهم (عليهم السلام) القادة وأصحاب الرايات لا يكونون كذلك ؟!
    إذن ، فالحياة عند ربهم ثابتة للأنبياء والأوصياء وبالتالي فالقدرة ثابتة ؛ لأن تأثير الروح المشرقة بنور ربها على هذا العالم الجسماني أهون ما يكون ؛ لأنها من عالم مهيمن على هذا العالم فلم يبقَ إلا الإذن من الله لهم بالتأثير ، والله سبحانه قال : ﴿ وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ * لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ * يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ * وَمَن يَقُلْ مِنْهُمْ إِنِّي إِلَهٌ مِّن دُونِهِ فَذَلِكَ نَجْزِيهِ جَهَنَّمَ كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ ﴾.
    فهم إذن أحياء وقادرون بقدرة الله وما أودع الله فيهم من القدرة ويعملون بإذن الله وبأمر الله بل والله أمرنا أن نتخذهم وسيلة ﴿ أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً ﴾.
    بل ونطلب منهم حتى أن يكونوا شفعاءنا إلى الله في غفران الذنوب ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً ﴾.
    أما من يحصر تأثيرهم وقدرتهم بوجودهم الجسماني في هذه الحياة الدنيا فهو جاهل لحقيقة الأمر ، ولم يلتفت إلى أنهم أحياء عند ربهم ، والله يستعملهم وهم عمال عند الله ولهم مهام وأعمال يقومون بها ، كما أن جبرائيل (عليه السلام) الملك والحي عند ربه له مهام وأعمال يقوم بها بإذن الله .
    فاتهام من يعتقد بأن محمداً (صلى الله عليه وآله) يضر وينفع بإذن الله بعد وفاته وانتقاله إلى ربه ؛ لأنه حي عند ربه بأنه مشرك غير صحيح ؛ لأن جبرائيل (عليه السلام) الملك الحي عند ربه وهو روح وليس جسد جسماني في هذا العالم يضر وينفع وعمل ويعمل وسيعمل أعمالاً بإذن الله .
    ثم إنهم ادعوا أنهم يريدون بنفي الواسطة أو الشفاعة التوحيد الخالص ، في حين أنهم وقعوا في أخس أنواع الشرك والكفر باعتقاداتهم التي ما أنزل الله بها من سلطان ، بل إن القرآن ينص على نقضها وإبطالها .
    فهم يدعون أنهم لا يريدون أن يجعلوا بينهم وبين الله واسطة وشفيعاً ، وإن من يجعل بينه وبين الله واسطة فهو مشرك وكافر ، وغفلوا عن أنّ هذا هو تماماً موقف إبليس ( لعنه الله ) الذي رفض أمر الله سبحانه بأن يجعل آدم (عليه السلام) واسطة وشفيعاً له بين يدي الله سبحانه ، فإبليس ( لعنه الله ) كان يعبد الله بل كان طاووس الملائكة لكثرة عبادته ولم يرفض عبادة الله ، ولكنه رفض أن يسجد لآدم وأن يكون آدم قبلته إلى الله ، وبهذا رفض إبليس ( لعنه الله ) أن يكون آدم (عليه السلام) واسطته إلى الله وشفيعه بين يدي الله .
    وهذا هو موقف هؤلاء الجهلة اليوم ، إنه موقف إبليس السابق بعينه ، هؤلاء لم يفقهوا شيئاً من الدين والتوحيد ، ومرقوا من الدين كما أخبر عنهم رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، ولم يفقهوا من الدين حتى القشور ، ويا ليتهم يلتفتون لأنفسهم ويقرؤون قصص الأنبياء والمرسلين ، ويقرؤون القرآن بتدبر ، ولكن هيهات بعد اللتيا والتي ، فهم لا يعرفون إلا عالم الأجسام ويريدون صب العلم كله من خلال معرفتهم المحدودة ، مع أنّ الله لم ينظر إلى عالم الأجسام منذ أن خلقه كما قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، ويفصلون عالم الأرواح عن عالم الأجسام فصلاً تاماً وكأنه لا علاقة له به ، فلا روح لها أثر ولا نفع ولا ضر ولا شفاعة عندهم ، حتى أرواح الأنبياء والأوصياء ، ولو تدبروا كتاب الله لميزوا بين سلام عيسى (عليه السلام) على نفسه وسلام الله على يحيى ، فهذا حال عيسى (عليه السلام) : ﴿ وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيّاً ﴾، وهذا حال يحيى (عليه السلام) : ﴿ وَسَلامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً ﴾. مع أنّ عيسى (عليه السلام) أعلى مقاماً من يحيى (عليه السلام) .
    فلو تدبروا الآيات لعلموا أن عيسى (عليه السلام) وصل بالارتقاء حتى أصبح هو الذي يسلم ويعطي الأمان لنفسه ولغيره ، فهو شفيع مقبول الشفاعـة بمرتبة عالية في الدنيا وفي الآخـرة ، أما يحـيى (عليه السلام) فقد سلّم عليه الله سبحانه وتعالى ، فعيسى (عليه السلام) عند هؤلاء الجهلة لا يضر ولا ينفع والله سبحانه وتعالى جعله هو الذي يسلم على نفسه ويعطي الأمان لنفسه فأصبح هو السلام والأمان ، بينما الذي يعطي الأمان ويسلم بالأصل هو الله سبحانه وتعالى السلام المؤمن .
    فعيسى (عليه السلام) يسلم ويعطي الأمان ؛ لأن عيسى (عليه السلام) مفوض إليه هذا الأمر ، وإلا فكيف له أن يقرر لفرد أنه آمن ومبارك في ساحة الله إن لم يكن قد فوض له هذا الأمر ، وعلة هذا التفويض هي : أن عيسى (عليه السلام) هو تجلي الله سبحانه في مرتبـة تؤهلـه لذلك ، فعيسى (عليه السلام) هو طلعة الله ( ..... وبطلعتك في ساعير وظهورك في جبل فاران ..... ) (دعاء السمات).
    ]
    المصدر: كتاب التوحيد - تفسير سورة التوحيد

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ توحيد الوهابيين
    وإلغاء وساطة وشفاعة الأنبياء والأوصياء

    قال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً * أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقّاً وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً مُهِيناً﴾.
    إن مسألة إلغاء دور ومكانة الأنبياء والأوصياء ليست جديدة بل هي ولدت مع أول نبي خلقه الله سبحانه وتعالى وهو آدم (ع)، فقد أنكر ورفض وكفر إبليس (لعنه الله) بدور آدم (ع) ورفض السجود لآدم ولم يقبل أن يكون آدم (ع) قبلته إلى الله.
    لم يكفر إبليس بالله ولم يرفض عبادة الله ولكنه رفض أن يسجد لآدم، رفض الاعتراف بفضل آدم وأنه قبلة وشفيع وواسطة إلى الله، وربما يصح أن نقول إن إبليس توصل إلى توحيد الوهابيين قبلهم ، وربما الأصح إنه عداهم بدائه واستفزهم بندائه، فوجدهم نعم المجيبون وأفضل من تابع خطاه في التنكر لأولياء الله (ع).
    وقد بيّن الله سبحانه وتعالى حال إبليس في القرآن بأوضح بيان، ولا يجد عاقل إن تدبر القرآن فرقاً بينه وبين الوهابيين، بل لم يكتف الوهابيون بإنكار مقام الأنبياء والأوصياء (ع) وشفاعتهم وكونهم (ع) قبلة الله ﴿وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً﴾([161])، حتى زادوا على إبليس في كفره وتنكره لحجج الله، فقاموا بهدم البقع الطاهرة المقدسة لحجج الله آل محمد (ع)، وهي مواضع رحمة وبركة الله سبحانه وتعالى فتبين حقدهم وبغضهم لآل محمد (ع) وتبين مدى الشبه بين الوهابيين وبين إبليس، قال تعالى: ﴿قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى﴾.
    فما أبين حقدهم على آل محمد (ع) بهدم أضرحتهم، وما أبعدهم عن المودة التي أمر الله بها المسلمين، ولو لم يكن إلا قوله تعالى: ﴿وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً﴾، لكفى في بيان متابعتهم لإبليس في الكفر بأولياء الله سبحانه وتعالى.
    فإبليس (لعنه الله) لم يرض أن يكون شفيعه إلى الله، والواسطة بينه وبين الله، وقبلته إلى الله نبي الله آدم (ع)، وهؤلاء الضالون المضلون أتباع إبليس في التنكر لأولياء الله لا يقبلون أن يكون النبي محمد (ص) شفيعهم إلى الله، والواسطة بينهم وبين الله، وقبلتهم إلى الله، بل ولا يقبلون حتى أن رحمة وبركة الله تنزل على من يزور أضرحة آل محمد (ع) الذين سأل الله المسلمين مودتهم في القرآن الكريم ﴿وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقاً مِنَ الْمُؤْمِنِينَ﴾.
    ولكل عاقل أن يتدبر: هل يوجد أوضح وأبين من متابعة الوهابيين لإبليس في الكفر وإنكار دور حجة الله وخليفته سبحانه من الأنبياء والأوصياء (ع) ؟ وهم يتعللون لتغطية بغضهم لحجج الله وخلفائه في أرضه بعلل واهية:
    - بأن الاعتقاد بشفاعة مخلوق بين يدي الله شرك.
    - بأن الاعتقاد بمخلوق يقضي الحوائج بإذن الله شرك.
    وباختصار: هم يعتقدون إن الاعتقاد بوجود الواسطة بين العباد والمعبود شرك، ويرفضون هذا الاعتقاد أو العمل به، وأتصور أنهم لو راجعوا موقف إبليس مع آدم لما وجدوه يختلف قيد أنملة عن موقفهم في رفض الوسيط والقبلة إلى الله سبحانه ﴿وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً﴾، ﴿وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقاً مِنَ الْمُؤْمِنِينَ﴾.
    وهذه بعض النقاط للتوضيح أكثر ولرفع الشبهة عن المشتبه الذي يطلب الحق، ولعلهم يلتفتون أن الله تَعَبَّدَ الخلق أول ما تَعَبَّدَهم بالسجود لخليفته والواسطة بينه وبينهم، ولعلهم لا يرفضون السجود والاعتراف بدور خليفة الله في أرضه باعتباره واسطة إلى الله وشفيعاً بين يدي الله بحقيقته التي لا تموت ولا تفنى بموت جسده أو فنائه، فما دامت حقائقهم باقية فإن شفاعتهم ووساطتهم باقية، ولعلهم يتركون متابعة إبليس في إنكار الوساطة والتنكر للوسيط (خليفة الله).
    ومتوكلاً على الله أقول:
    1- الذهاب إلى الطبيب واستعمال الدواء لا يمثل شركاً بالله، كما إنهما لا ينفعان الإنسان إذا لم يشأ الله ويجعل بإمكان الطبيب والدواء أن ينفعا الإنسان، كذا الحال إذا كان الأمر بالنسبة للروح، ولكن الطبيب هذه المرة أرواح الأنبياء والدواء الكمال الذي يفيضونه على من يواليهم، فالتوجه لهم ليس شركاً بالله؛ لأنهم لا ينفعون الإنسان إلا بإذن الله، كما أن الإعراض عنهم هو غاية الجهل والكفر؛ لأنهم أسباب شفاء الأرواح وهذا مقام جعله الله لهم عندما جعلهم خلفاءه الذين يواجه بهم بقية خلقه في أرضه، وليس لأحد أن يسلبهم إياه ومن يعترض يكون كإبليس الذي رفض السجود لأولهم (آدم (ع)).
    2- وأيضاً هم لا ينفعون شيئاً إذا لم يشأ الله كالطبيب والدواء، ولذا فلابد من التوجه إلى الله بالدعاء لينفع الطبيب والدواء وينتفع المريض، فهم لا ينفعون ولا يشفعون إلا بإذن الله وإرادته.
    3- من يتوجه إلى أطباء الأرواح الأنبياء والأوصياء ويترك التوجه إلى الله بالدعاء ويعتقد أنهم ينفعون دون التوجه إلى الله ودون أن يأذن الله لهم فهو مشرك، ولن ينفعونه شيئاً ولن ينتفع منهم شيئاً ﴿يَوْمَئِذٍ لا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً﴾. ﴿وَلا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ﴾.
    4- ومن يعرض عنهم ويدعي أنه يتوجه إلى الله مباشرة لكي لا يكون مشركاً، فهو في الحقيقة موقفه تماماً كموقف إبليس لا يفرق قيد أنملة، فهو كافر بمقامهم الذي جعله الله لهم، وكافر بأمر الله وهذا مطرود من رحمة الله وعبادته كعبادة إبليس (لعنه الله).
    قال الصادق (ع): (..... فأول من قاس إبليس واستكبر، والاستكبار هو أول معصية عصي الله بها، قال: فقال إبليس: يا رب اعفني من السجود لآدم وأنا أعبدك عبادة لم يعبدكها ملك مقرب ولا نبي مرسل، فقال الله: لا حاجة لي إلى عبادتك، إنما أريد أن أعبد من حيث أريد لا من حيث تريد، فأبى أن يسجد فقال الله تبارك وتعالى: اخرج منها فإنك رجيم وإن عليك لعنتي إلى يوم الدين .....) (بحار الأنوار : ج11 ص141).
    5- ثم إن من يفهم مابينته في أكثر من كتاب ومن خلال القرآن الكريم عن ملكوت السموات يعرف أنّ كون هؤلاء الأولياء من الأنبياء والأوصياء (ع) واسطة بين المعبود والعباد هي مسألة قهرية وحتمية وليست اختيارية للعباد، حيث إنّ مقام ومرتبة هؤلاء الأولياء فوق العباد، فلابد للعبد من المرور بهم (ع) ليصل إلى المعبود.
    ]
    المصدر: كتاب التوحيد - تفسير سورة التوحيد

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ بين خوارج الأمس والوهابية
    المبدأ الأساسي لخروج الخوارج على علي بن أبي طالب (ع) بل وخروجهم على الإسلام هو قولهم (لا حكم إلا لله)، ظاهر خادع وباطن أسود ولا يُخدع به إلا الأعراب الجهلة الذين لا يكادون يفقهون حديثاً ﴿الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْراً وَنِفَاقاً وَأَجْدَرُ أَلّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ﴾.
    هذا قول الخوارج (لا حكم إلا لله)، وهي كلمة حق فالحكم لله.
    أما عبادتهم الظاهرية فكانوا من أعبد الناس، وأكثر الناس صلاة في المساجد والمحافل.
    أما قتالهم عن عقيدتهم فيكفي أن تعرف أنهم استقتلوا في النهروان حتى لم ينجُ منهم إلا القليل.
    ومع ذلك لم يعرفوا بل ولم يحملوا من الإسلام شيئاً، وهذان حديثان عن رسول الله في الخوارج في أول الزمان ، وفي آخر الزمان (الوهابية):
    الحديث الأول:
    عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، قال: (بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقسم قسماً، إذ أتاه ذوالخويصرة وهو رجل من بني تميم، فقال: يا رسول الله اعدل، فقال: ويلك ومن يعدل إذا لم اعدل ؟ قد خبت وخسرت إن لم أكن أعدل. فقال عمر: يا رسول الله ائذن لي فيه فأضرب عنقه، فقال: دعه فإن له أصحاباً يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وصيامه مع صيامهم، يقرؤون القرآن، لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، ينظر إلى نصله فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى رصافه فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى نضيه وهو قدحه فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى قذذه فلا يوجد فيه شيء، قد سبق الفرث والدم آيتهم رجل أسود إحدى عضديه مثل ثدي المرأة أو مثل البضعة تدردر، ويخرجون على حين فرقة من الناس.
    قال أبو سعيد: فأشهد أني سمعت هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأشهد أن علي بن أبي طالب قاتلهم وأنا معه. فأمر بذلك الرجل فالتمس فأتي به حتى نظرت إليه على نعت النبي صلى الله عليه وسلم الذي نعته
    ) (صحيح البخاري – البخاري : ج4 ص179).
    الحديث الثاني في خوارج آخر الزمان (الوهابية):
    عن سويد بن غفلة، قال: (قال علي: إذا حدثتكم عن رسول الله فلإن أخرّ من السماء أحب إلي من أن أكذب عليه، وإذا حدثتكم فيما بيني وبينكم فإن الحرب خدعة، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يأتي في آخر الزمان قوم حدثاء الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية (اي التوحيد فالوهابيون يدعون أنهم يطلبون التوحيد وينبذون الشرك)، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية، لا تجاوز إيمانهم حناجرهم، فأينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإن قتلهم أجر لمن قتلهم يوم القيامة) (صحيح البخاري – البخاري : ج4 ص179).
    وأجد من الضروري تحليل مرتكز الخوارج وهو مرادهم من قول (لا حكم إلا لله)، وبيان مدى مطابقته لتوحيد الوهابية المدعى، فيتبين أنهم خوارج آخر الزمان.
    إن علياً (ع) لما سمع قول الخوارج " لا حكم إلا لله "، قال (ع): (كلمة حق يراد بها باطل، نعم إنه لا حكم إلا لله، ولكن هؤلاء يقولون لا إمرة إلا لله، وإنه لا بد للناس من أمير بر أو فاجر يعمل في إمرته المؤمن، ويستمتع فيها الكافر، ويبلغ الله فيها الأجل، ويجمع به الفيء، ويقاتل به العدو، وتأمن به السبل، ويؤخذ به للضعيف من القوي حتى يستريح به بر ويستراح من فاجر).
    (وفي رواية أخرى أنه (ع) لما سمع تحكيمهم، قال: (حكم الله أنتظر فيكم (وقال) أمّا الإمرة البرة فيعمل فيها التقي، وأما الإمرة الفاجرة فيتمتع فيها الشقي إلى أن تنقطع مدته وتدركه منيته) (نهج البلاغة : ج1 ص91).
    إن معنى هذا الشعار (لا حكم إلا لله): هو حاكمية الله، أي أن من يرفعه المفروض أنه لا يقبل إلا بحاكمية الله التي تتمثل بالقانون الإلهي والحاكم المعين من الله، فالمفروض أن من يرفع هذا الشعار يطالب بتطبيق القانون الإلهي وتمكين الحاكم المنصب من الله.
    هذا هو معنى هذه الكلمة (لا حكم إلا لله)، وهذا هو المفروض أن يكون مطلب من يرفعها شعاراً، ولكن الخوارج جاءوا بهذه الكلمة لنقض حاكمية الله، لقد رفعوها بوجـه علي (ع) بالذات وهو خليفة الله والوصي المنصب من الله، هم بحسب ظاهر الكلام لا يرفضون الله، فقط يرفضون علياً (ع)، ولكن لو تدبرنا موقفهم نجده تماماً كموقف إبليس الذي لم يرفض السجود لله بل كان طاووس الملائكة من كثرة العبادة ولكنه فقط رفض السجود لآدم (ع) خليفة الله.
    وجواب الإمام علي (ع) في نقض مرادهم هو الواقع الموجود، فمع وجود المجتمع الإنساني (الناس) لابد من وجود قانون وحاكم يقوم بتطبيق القانون؛ لتنظيم حياة هذا المجتمع، فإذا رفض القانون الإلهي والحاكم (البر، التقي) المنصب من الله جاء القانون الوضعي والحاكم الطاغوت (الفاجر) حتماً؛ لأن الواقع لا يخلو من أحدهما، قال (ع): (وإنه لا بد للناس من أمير بر أو فاجر).
    الآن فقط أطلب أن نستحضر المواقف الثلاثة:
    إبليس (لعنه الله): رفض السجود لآدم، (رفض أن يكون آدم "خليفة الله" واسطـة بينه وبين الله).
    الخوارج: رفضوا أن يكون الحاكم إنساناً منصباً من الله، حيث قالوا لا حكم إلا لله وهم يريدون لا إمرة إلا لله، (أي إنهم رفضوا أن يكون إنسان (خليفة الله) واسطة بينهم وبين الله) وهم يدعون بهذا التوحيد ونبذ الشرك !!
    الوهابية: هم يرفضون أن يكون إنسان (خليفة الله) واسطة بينهم وبين الله، ويدعون بهذا التوحيد ونبذ الشرك أيضاً !!!!
    ما هو الفرق بين المواقف الثلاثة ؟؟!!
    لو دققنا في المواقف الثلاثة لوجدنا أن مطابقة موقف الخوارج لموقف إبليس ربما يحتاج إلى التوضيح المتقدم، أما مطابقـة موقف الوهابـية لموقف إبليس فلا أعتقد، حيث إنّ موقفـهم (اعتقادهم) صورة طبق الأصل لموقف إبليس، فأين يكون موضع التوضيح لو أردناه ؟
    ]
    المصدر: كتاب التوحيد - تفسير سورة التوحيد

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ الوهابيون أيضاً يفرِّطون بحدود التوحيد
    الوهابيون يشاركون النصارى فهم أيضاً ممن يفرِّطون بحدود التوحيد في جانب آخر من اعتقاداتهم التي أقل ما يقال فيها إنهم يحدون الله ويجزئونه، وبالتالي يجعلونه كخلقه تعالى الله علواً كبيراً، فإذا كان النصارى قد رفعوا إنساناً وهو عيسى (ع) حتى جعلوه هو الله سبحانه وتعالى علواً كبيراً، فالوهابية تابعوهم بنفس المنهج، ولكنهم جعلوا الله سبحانه وتعـالى في مصاف الخلق، وموصوفاً بصفات الأجسام، ومحدوداً بحدود عوالم الخلق تعالى الله علواً كبيراً.
    إذن، في الحقيقة إن النصارى قالوا عن إنسان إنه الله، والوهابية قالوا عن الله إنه إنسان عندما وصفوه بصفات الإنسان، إنه المنهج الصنمي القديم الذي لا يكاد يفارق المجتمع الإنساني وللأسف [1].
    فالوهابية مجسمة، أو أقل ما يقال إن عقيدتهم باللاهوت يلزم منها التجسيم، فقد جعلوا لله يداً وأصابع وساقاً ويجلس على العرش و … الخ [2].
    وإمامهم ابن تيمية قال في كتاب (العقيدة الواسطية): (وَقَدْ دَخَلَ أَيْضًا فِيمَا ذَكَرْنَاهُ مِنَ الْإِيمَانِ بِهِ وَبِكُتُبِهِ وَبِمَلَائِكَتِهِ وَبِرُسُلِهِ الْإِيمَانُ بِأَنَّ الْمُؤْمِنِينَ يَرَوْنَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِيَانًا بِأَبْصَارِهِمْ كَمَا يَرَوْنَ الشَّمْسَ صَحْوًا لَيْسَ بِهَا سَحَابٌ، وَكَمَا يَرَوْنَ الْقَمَرَ لَيْلَةَ الْبَدْرِ لَا يُضَامُونَ فِي رُؤْيَتِهِ يَرَوْنَهُ سُبْحَانَهُ وَهُمْ فِي عَرَصَاتِ الْقِيَامَةِ، ثُمَّ يَرَوْنَهُ بَعْدَ دُخُولِ الْجَنَّةِ ) (ابن تيمية - كتاب العقيدة الواسطية - باب (وُجُوبُ الْإِيمَانِ بِرُؤْيَةِ الْمُؤْمِنِينَ لِرَبِّهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمَوَاضِعِ الرُّؤْيَةِ)).
    لاحظ كلام ابن تيمية (عياناً بأبصارهم)، وانتبه إن النظر بالعين لا يمكن أن يكون إلا إلى جهة، لهذا بين وصرح بوضوح تام أحد كبار علمائهم وهو ابن جبرين بأن الله ينظر إليه في جهة[3].
    فهؤلاء بسبب تفسيرهم الخاطئ لبعض الكلمات المتشابهة في الكتب السماوية انحطوا إلى هذا الضلال العقائدي.
    فابن تيمية وأشباهه لا يفهمون القرآن ولا كلام الأنبياء (ع) ومنهم الرسول محمد (ص) الذين يتكلمون بالرمز وبحسب الحقائق الملكوتية أحياناً كثيرة، كما يكلم الله عباده بالوحي السماوي في الرؤى [4] والكشف والله سبحانه وتعالى ليس كمثله شيء وكلامه ليس ككلام البشر ليقاس على كلامهم ويفسر كما يفسر كـلام البشر كما فعل هؤلاء الجهلة الذين يدعون العلم قال الإمام علي (ع): (... إياك أن تفسر القرآن برأيك حتى تفقهه عن العلماء [5]، فإنه رب تنزيل يشبه كلام البشر وهو كلام الله، وتأويله لا يشبه كلام البشر، كما ليس شيء من خلقه يشبهه، كذلك لا يشبه فعله تبارك وتعالى شيئا من أفعال البشر، ولا يشبه شيء من كلامه كلام البشر، فكلام الله تبارك وتعالى صفته وكلام البشر أفعالهم، فلا تشبه كلام الله بكلام البشر فتهلك وتضل) (التوحيد للصدوق : ص264).
    فالوهابيون انحرفوا إلى التجسيم بسبب عدم وجود عاصم ؛ ولأنهم رجعوا إلى فهمهم وإلى علماء غير عاملين في فهم الروايات والقرآن، وعارضوا أهل بيت النبوة آل محمد (ع) الذين أمروا باتباعهم والأخذ عنهم ﴿قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ﴾، - والمودة حب وطاعة - فلم يأخذوا من آل محمد وأخذوا ممن خالفهم.
    وهكذا انحرفوا وحرفهم هؤلاء العلماء غير العاملين وأضلوهم وأوقعوهم في التجسيم، والقول إن لله ساقاً ووجهاً وأيدي وينظر له بالعين وهو في جهة .. الخ اعتماداً على فهمهم لبعض الآيات في القرآن الكريم، كقوله تعالى: ﴿يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ﴾.
    وقوله تعالى: ﴿وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ﴾، وهذه عقائد باطلة واضحة البطلان وإثبات بطلانها لا يحتاج إلى عناء [6].
    والمراد من هذه الآيات هو أن الوجوه الكريمة الطيبة الناضـرة ناظـرة إلى مربيها وهو محمد (ص)، وكذا يكشف عن حقيقة محمد (ص) وآل محمد (ع) فلا يستطيع الظالمون السجود والخضوع؛ لأنهم اتبعوا إبليس لعنه الله في امتناعه عن السجود ﴿يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلا يَسْتَطِيعُونَ﴾، وقوله تعالى: ﴿يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ﴾، المراد عبد الله محمد (ص) فهو الله في الخلق وهو المبايع ويده فوق أيدي المبايعين.
    وقوله تعالى: ﴿هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ﴾، فالذي يأتي في ظل من الغمام هو محمد (ص) في عالم الرجعة ومعه أهل بيته وبعض الأنبياء (ع)، ومعروف أن محمداً (ص) هو المظلل بالغمام وقد بشر بالرسول محمد والقائم من آل محمد بهذه الصفة في التوراة والإنجيل [7].
    أما ما يقوله فقهاء وعلماء الوهابيين غير العاملين (أو من يسمون أنفسهم السلفية) - للخروج من حد التجسيم ولوازمه من الكفر والشرك - من أن لله سبحانه يداً وأصابع [8] تليق بجماله وكماله أو جلاله أو كما يقولون إنه يجيء كما يشاء .. الخ، فهو باطل والظاهر إنهم لا يفقهون معنى قولهم وإلا لما قالوه لأن قولهم (باليد والساق والمجيء والنظر إليه بالبصر و ....) باطل وكفر وشرك مهما كان مرادهم مادياً جسمانياً أو روحانياً [9] أو بلا كيف كما يقولون، حيث إن ما وقعوا فيه من الكفر والشرك ليس فقط بسبب أن اليد التي أثبتوها موصوفة فيخرجون من حد الكفر والشرك بنفي الوصف عنها بقولهم (بلا كيف)، ولا لعلة أن الساق التي أثبتوها ناقصة فيخرجون من كفرهم وشركهم بأن يثبتوا لها صفات اللاهوت المطلق بقولهم (تليق بكماله وجماله)، بل إن ما وقعوا فيه من الشرك والكفر سببه نفس إثباتهم اليد والساق مهما تكن الصفات والحيثيات التي يضفونها عليها، وذلك لأنهم عندما جعلوا له سبحانه اليد والساق فقد جعلوه مركباً وكل مركب معدود، وتعالى الله الأحد عن التركيب والعدد ،قال تعالى: ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾، أي أن ذاته أحدية وليست مركبة من أجزاء فيكون له يد وساق تعالى الله عما يشركون، والعدد ملازم للتركيب وهو واضح وظاهر الدلالة على شرك من يثبته لأنه يعني تعدد اللاهوت المطلق تعالى الله عما يقول الظالمون.
    ]
    المصدر: كتاب التوحيد - تفسير سورة التوحيد

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ بعض الأمثلة مما في كتب الوهابية من كلمات كلها تجسيم وحد لله تعالى الله علواً كبيراً ، وللإختصار أقتصر على نقل القليل من كتاب ( لمعة الاعتقاد ) لابن قدامة المقدسي وتعليق ابن جبرين وبعض فتاوى ابن جبرين الملحقة بهذا الكتاب ، وأيضاً بعض فتاوى ابن عثيمين في هذا البـاب :

    قال ابن قدامة في كتاب (لمعة الاعتقاد):
    ( فَصْلٌ رُؤْيَةُ الْمُؤْمِنِينَ لِرَبِّهِمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يَرَوْنَ رَبَّهُمْ بِأَبْصَارِهِمْ وَيَزُورُونَهُ ، وَيُكَلِّمُهُمْ ، وَيُكَلِّمُونَهُ ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : ﴿ وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ ﴾، وَقَالَ تَعَالَى: ﴿ كَلَّا إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ ﴾، فَلَمَّا حَجَبَ أُولَئِكَ فِي حَالِ السُّخْطِ ، دَلَّ عَلَى أَنَّ الْمُؤْمِنِينَ يَرَوْنَهُ فِي حَالِ الرِّضَى ، وَإِلَّا لَمْ يَكُنْ بَيْنَهُمَا فَرْقٌ ، وَقَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : (إِنَّكُمْ سَتَرَوْنَ رَبَّكُمْ كَمَا تَرَوْنَ هَذَا الْقَمَرَ لَا تُضَامُّونَ فِي رُؤْيَتِهِ) ، حَدِيثٌ صَحِيحٌ مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ وَهَذَا تَشْبِيهٌ لِلرُّؤْيَةِ ، لَا لِلْمَرْئِيِّ ، فَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى لَا شَبِيهَ لَهُ ، وَلَا نَظِيرَ).

    وعلق ابن جبرين عليه فقال:
    ( وأما الرؤية في الآخرة فأثبتها أهل السنة رؤيـة صريحة ، أن المؤمنـين في الجنـة يرون الله " تعالى " ويزورونه ، ويكلمهم ويكلمونه ............. عرفنا بذلك مذهب أهل السنة ، وهل نقول : إنهم يرونه في جهة ؟ لا شك أنهم يرونه من فوقهم ، وأنهم يرونه رؤية حقيقية ورؤية مقابلة كما يشاءون ، وأن الأدلة واضحة ، ومن أصحها حديث جرير لقوله : ( كما ترون القمر ليلة البدر ) أو : (كما ترون هذا القمر ) .
    والتشبيه هنا للرؤية ، شبه الرؤية بالرؤية ، وليس المراد تشبيه الرب – تعالى – بالقمر ، وإنما تشبيه رؤيتكم بأنها رؤية حقيقية كرؤيتكم لهذا القمر
    ) .

    وقال ابن جبرين:
    ( في تعليقه على قوله تعالى : ﴿ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ﴾ .
    أثبت الله أن الأبصار لا تحيط به – يعني : متى رأته الأبصار لم تحط به إذا حصلت الرؤية يوم القيامة ، فإن الأبصار لا تحيط به – أي : لا تدرك ماهيته ، ولا تدرك كنهه ، ولا تدرك كيفيـة ذاته ، وذلك لعظمته التي لا يحيط علماً أحد من الخلق بها ، ولا يحيطون به علما ، إذن فصارت الآية دليلاً على إثبات الرؤية لا على نفيها ، ولكنهم قوم يجهلون
    ) .

    وأنكر ابن جبرين على الأشاعرة الذين هم معظم السنة في العالم الإسلامي قولهم بأن الرؤية هنا قلبية فقال:
    ( أما الأشاعرة يتظاهرون بأنهم من أهل السنة ، وبأنهم من أتباع الأئمة الأربعة : منهم شافعية ، ومنهم مالكية ، ومنهم حنفية ، ومنهم حنابلة كثيرون ، ولا يقدرون على أن يصرحوا بالإنكار ، أكثرهم الشافعية قد اشتهر عن إمامهم أنه أثبت الرؤية فلا يقدرون على الإنكار .
    يثبتون الرؤية ولكن ما المراد بالرؤية عندهم ؟ ليس الرؤية التي هي رؤية الأبصار ، إنما يفسرونها بالتجليات التي تتجلى للقلوب ، ومن المكاشفات التي تنكشف لهم ، ويظهر لهم منها يقين وعلم بما كانوا جاهلين به ، تمحلوا وهذا بلا شك قول باطل ، وإنكار للحقائق ، فتجدهم يثبتون الرؤية ويقررونها في كتب تفاسيرهم حتى أكابر الأشاعرة : كالرازي ، وأبي السعود ، والبيضاوي ، ونحوهم . ولكن عندما تكلموا عن هذه الآية : ﴿ وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ ﴾ ، قـالوا : ( يُرى نفي الجهة ) كيف يرى بلا جهة ، يرى بلا مقابلة ! ما هي الرؤية بلا مقابلة ؟ الرؤية تجليات ، الرؤية مكاشفات ، فأثبتوا الاسم ولكن لم يثبتوا الحقيقة
    ) .

    قال ابن قدامة:
    ( إثبات صفتي النفس والمجيء لله تعالى ، وقوله تعالى إخباراً عن عيسى (عليه السلام) ، أنه قـال : ﴿ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ ﴾ ، وقولـه سبحانه : ﴿ وَجَاءَ رَبُّكَ ﴾ وقوله : ﴿ هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ ﴾ ) .

    وعلق عليه ابن جبرين ، فقال:
    ( فإثبات صفة المجيء ﴿ وَجَاءَ رَبُّكَ ﴾ وكذلك : ﴿ هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ ﴾ ومثلها قوله - تعالى- في سورة الأنعام : ﴿ هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ ﴾ ...... ونحن نقول : لا يلزم من إتيان أمر الله في آيات امتناع إتيان الله - تعالى- في آية أخرى ، وإذا أثبتنا لله الإتيان قلنا : يجيء كما يشاء ) .

    وهذه بعض الأسئلة وإجابة ابن جبرين عليها وهي ملحقة بتعليقه على نفس الكتاب:
    ( س : وهذا يقول : يوجد حديث ورد فيه ما نصه لمسلم عن ابن عمر مرفوعاً : ( يطوي الله السماوات يوم القيامة ، ثم يأخذهن بيده اليمنى ، ثم يقول : أنا الملك أين الجبارون ؟ أين المتكبرون ؟ ، ثم يطوي الأراضين السبع ، ثم يأخذهن بشماله ، ثم يقول : أنا الملك ، أين الجبارون ؟ أين المتكبرون ؟
    ج : التساؤل في إثبات لفظ الشمال لله كيف يمكن الجمع بينه وبين الراوية وبين حديث : ( المقسطون على منابر من نور عن يمين الرحمن ، وكلتا يديه يمين ) ، يعني أن في هذا الحديث : ( كلتا يديه يمين ) ، وفي الحديث الثاني : ( يطويهن بشماله ) .
    يظهر لي الجمع بينهما أن المراد بالشمال ما تقابل اليمين ، فإن ما يقابل اليمين اسمه شمال ، ويظهر من قوله : ( وكلتا يديه يمين ) أن المراد أنها يمين في البركة ، وفي الخير ، فإن اليُمن أصله كثرة الخير أصله البركة والخير ، فعلى هذا لا مخالفة بينهما (كلتا يديه يمين ) مباركة في كثرة الخير ، ولله شمال تقابل اليمين ، وليس في ذلك نقص
    ) .

    ( س : هذا السائل يقول : هل يصح أن يقال إن العينين في الوجه لله - تعالى - وأن الأصابع في اليد ، وهكذا أم هذا من التشبيه ؟ .
    ج : لم يرد في ذلك ما يعتمد عليه ، ولكن بالنسبة للأصابع ورد الحديث الذي فيه أن ذلك اليهودي جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأشار بيده ، أشار بأصابعه ، وقال : ( إنا وجدنا في كتبنا أن الله يضع السماوات على ذه والأراضين على ذه والجبال على ذه والمياه والبحار على ذه والمخلوقات على ذه وكل ذلك يشير إلى أصابعه ، وأن النبي - صلى الله عليه وسلم - قرأ بعد ذلك الآية : ﴿ وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ﴾ وضحك تصديقاً لقول الحبر ) فإذا أقره على ذلك أفاد بأن الأصابع في اليد ، ولكن مع ذلك لا يلزم أن تكون مثل أصابع المخلوقين في أناملها وفي طولها وفي كذا وكذا ، بل إنما فيه إثبات اليد وفيه إثبات الأصابع فيها
    ) .

    ( س : يقول : كيف نوفق بين ما نقل عن ابن تيمية في الفتاوى في آيـة البقرة ﴿ فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ ﴾ وأنها لا تدل على صفة الوجه وما ذكر هو في بيان تلبيس الجهمية من أنها تدل على صفة الوجه ، وما ذكره ابن القيم كذلك من أنها تدل على الوجه في "مختصر الصواعق" فهل يصح أن يقال : إن الوجه جزء من ذات الله ؟
    ج : سؤاله الأول : يعني المشهور أن آية البقرة : ﴿ فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ ﴾ قد أخذها بعض أهل الوحدة والاتحاد دليل على أن الله في كل مكان ؛ لأنهم قالوا إذا توجه الإنسان فوجه الله هنا ، ووجه الله هنا ، ووجه الله هنا ، فقال ابن تيمية : في مواضع من "المجموع" إن هذه الآية ليست من آيات الصفات ، وإنما المراد وجه الله يعني : الجهة التي يوجه العبد إليها أو يأمل في توجهه إليها ، هكذا الذي نفهم ، أما في تلبيس الجهمية ما أذكر أنه قال ذلك ، وإن كان قال ذلك فيمكن إنـه قال : إنها دالة على إثبات صفة الوجه باللزوم ، ولكن يكون معناها أنها دالة على صفة الوجه وعلى صفة الجهات الأخرى ، والوجه لا شك انه جزء من الذات في حق الإنسان ، وكذلك في حق الله - تعالى- أنه من ذاته ، وجه الله من ذاته ) .

    ( س : هذا يقول : ما تفسير السلف الصالح رضوان الله عليهم لقوله : ﴿ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ﴾ فإن بعض الطوائف من أهل هذه البلاد تقول : إن كل صفاته هالكة إلا الوجه ، ومن ثم يستدلون أن صفاته مخلوقة فهي تبلى كما تبلى كل المخلوقات .
    ج : لا يلزم ذلك ولا يجوز ، بل وجه الله - تعالى- صفة من صفاته وجزء من ذاته وكل صفاته لا يأتي عليها التغير ، فلا يقال إنها تـفنى ، - تعالى- الله عن ذلك ، فإذا كان وجهه باقيـاً ﴿ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ﴾ فكذلك بقية صفاته التي هي من ذاته ، ونقف عند هذا ، والله أعلم وصلى الله على محمد
    ) .

    وهذه بعض الأسئلة وإجابة ابن عثيمين عليها :
    (السؤال : بارك الله فيكم فضيلة الشيخ من الجزائر أبو بسام يقول فضيلة الشيخ ما قول أهل السنة والجماعة في رؤية المسلم لربه عز وجل يوم القيامة .
    الجواب : الشيخ : قول أهل السنة والجماعة في رؤية الله سبحانه وتعالى يوم القيامة ما قاله الله عن نفسه وقاله عنه رسوله صلى الله عليه واله وسلم ، فالله تعالى قال في كتابه : ﴿ وُجُوهٌ يَوْمَئِذ ﴾ ، يعني يوم القيامة ﴿ نَاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ ﴾ ناضرة الأولى : بمعنى حسنة ، الثانية : من النظر بالعين ؛ لأنه أضاف النظر إلى الوجوه ، فالوجوه محل العينين التي يكون بهما النظر وهذا يدل على أن المراد نظر العين ولو كان المراد نظر القلب وقوة اليقين لقال : ( قلوب يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة ) ولكنه قال : ( وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة ))
    (من كلام ابن عثيمين في ( فتاوى نور على الدرب ) الشريط رقم : 249).

    ( السؤال : السائل م ن ، من المدينة النبوية يقول : أسأل عن هذا الدعـاء هل هو وارد : ( اللهم يا من لا تراه العيون ولا يصفه الواصفون ) ؟
    الجواب : الشيخ : لا هذا غلط هذا غلط عظيم ؛ لأنه إذا قال : اللهم يا من لا تراه العيون وأطلق صار في هذا إنكار لرؤية الله تعالى في الآخرة ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن المؤمنون يرون ربهم يوم القيامة عياناً بأبصارهم كما يرون الشمس صحواً ليس دونها سحاب ، وكما يرون القمر ليلة البدر ..........
    ) (من كلام ابن عثيمين في ( فتاوى نور على الدرب ) الشريط رقم : 341).

    السؤال : .......... السائل يسأل : أين الله ؟ فأجيب بأنه في السماء ، واستشهد المجيب على ذلك بآيات من القرآن الكريم منها قوله تعالى : ﴿ الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى ﴾، ولكن يبدو أن هذا الأخ قد استشكل هذه الإجابة ولم تطابق مفهومه الذي كان يعتقده فأرسل يستفسر حول ذلك أليس توضحون له الحقيقة حول هذا الموضوع ؟
    الجواب : ( الشيخ : الحقيقة حول هذا الموضوع أنه يجب على المؤمن أن يعتقد أن الله تعالى في السماء كما ذكر الله ذلك عن نفسه في كتابه حيث قال سبحانه وتعالى : ( أمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض فإذا هي تمور أم أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم حاصباً فستعلمون كيف نذير .........)
    ) (من كلام ابن عثيمين في ( فتاوى نور على الدرب ).
    ]
    المصدر: كتاب التوحيد - ملحق 3: (بعض الأمثلة مما في كتب الوهابية من كلمات كلها تجسيم وحد لله تعالى الله علواً كبيراً)

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ لدي سؤال لهم ولا أعتقد أنهم يستطيعون إجابته، وهو أول سؤال يمكن أن يتبادر لذهن الإنسان إذا طلبت منه الإيمان: أين خلق الله الخلق ؟
    فليأخذوا عشر سنوات وبعضهم لبعض ظهير، وليأتونا بإجابة هذا السؤال.
    كل إجاباتهم لن تخرج عن أمرين: إما سينزلقون إلى تعدد اللاهوت المطلق كالوهابية، أو سيعجزون عن البيان.
    الحقيقة، إني لم أجد أحدا منهم إلى الآن أجاب هذا السؤال، أو تعرض له غير الوهابية الذين يقولون: إن الله خلق الخلق خارجا عن الذات، وهذا يعني تعدد القدماء حتما ؛ لأن هذا الخارج لا يخلو إما حادث أو قديم، فإذا كان قديما تعدد اللاهوت، واذا كان هذا الخارج حادثا فأين خُلق وهكذا يتسلسل، وينتهي الأمر بتعدد اللاهوت المطلق.
    الجواب الثاني المحتمل: إنه خلق الخلق في الذات، وهذا يعني أن الذات صارت محلا للحوادث، وهو يعني حدوثها ونقض اللاهوت المطلق.
    أما الأمر الثالث: فهو لا في الذات ولا خارج عنه، وهذا الكلام ليس جوابا .
    حسب معرفتي، هذه المسألة يهربون منها، نعم وجدت لبعض الوهابيين جوابا أن الخلق خارج الذات، والوهابية كما هو معلوم دينهم كله مقلوب ولا يهمهم أن يتعدد اللاهوت.
    ومثل هذه الأسئلة لدي مئات يعجزون عن إجابتها.
    ]
    المصدر: كتاب مع العبد الصالح (الجزء الثاني): ص61-60

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ أما علاقة الحجر بخطيئة آدم ع فهذا أمر قد تكفل الأئمة ع بيانه، وإن كان ربما خفي فيما مضى على الناس لعلة أرادها الله سبحانه، بل وعلاقة الحجر بخطايا الخلق أيضاً قد تكفلوا بيانه، وقد بيَّن هذا الأمر رسول الله محمد (ص) بأوضح بيان بالعمل - عندما قبّل الحجر - ولكنه بيان لمن لهم قلوب ويعون أفعال محمد (ص) الحكيم الذي يعمل الحكمة، لا كعمر بن الخطاب الذي يصرح أنه لا يفهم لماذا رسول الله محمد (ص) قبّل الحجر ويصرح أن نفسه وحقيقته لا تتقبل تقبيل الحجر ولكنه يفعله فقط لأنه رأى رسول الله محمداً (ص) يفعل ذلك أمام آلاف المسلمين ولا يمكنه مخالفة محمد (ص)؛ لأنه يدعي أنه خليفته، فهو يسفه فعل محمد (ص) ويستن به مجبراً فأي مكر هذا.
    روى البخاري ومسلم وأحمد: (أن عمر جاء إلى الحجر فقبّله وقال: إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع، ولولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبلك ما قبلتك) (صحيح البخاري - رقم: 1597).
    وروى أحمد بسنده عن سويد بن غفلة، قال: (رأيت عمر يقبّل الحجر ويقول: إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع، ولكني رأيت أبا القاسم صلى الله عليه وسلم بك حفياً) (مسند أحمد - رقم: 1/141).
    فعمر بن الخطاب عندما قبّل الحجر صرَّح بأنه كاره لهذا الفعل ومنكر له ومستخف بهذا الحجر وكونه الشاهد على العباد بالوفاء بالعهد والميثاق المأخوذ عليهم في الذر، ﴿وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ﴾، وهذه إشارة جلية لمن لهم قلوب يفقهون بها، بأن عمر بن الخطاب منكر للعهد والميثاق المأخوذ ولذا فنفسه تشمئز من الحجر الشاهد، وبالتالي يحاول عمر إنكار كون الحجر شاهداً حقيقياً، فيخاطب عمر بن الخطاب الحجر الشاهد والحجر الأساس والحجر الأسود بقوله: (إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع)، وبما أن الناس الذين كانوا يحيطون بعمر في هذا الموقف قد رأوا رسول الله محمداً (ص) حفي بهذا الحجر شديد الاهتمام به ويُقبِّل هذا الحجر ويسجد عليه، بل هم أنفسهم قد ورثوا عن حنيفية إبراهيم ع تقديس هذا الحجر والاهتمام به، لذا تدارك عمر قوله بفعله فقبَّل الحجر ولكن بعد ماذا ؟! بعد أن سفّه عمر تقبيل الحجر الأسود بأنه حجر لا يضر ولا ينفع، وبالتالي فلا حكمة في تقبيله، وبالتالي فإن عمر بقوله وفعله أراد أن يهمش الحجر الأسود وينفي كونه شاهداً، ويجعل تقبيل رسول الله (ص) للحجر وسجوده عليه أمراً مبهماً غير مفهوم خالٍ من الحكمة، والحقيقة أنه لو كان الحجر الأسود لا يضر ولا ينفع لكان فعل رسول الله (ص) وحاشاه خالياً من الحكمة، ولا يمكن أن يكون فعل رسول الله (ص) له معنى وحكيماً إن لم يكن هذا الحجر يضر وينفع بإذن الله وبحوله وقوته سبحانه، إذن فمشيئة الله أن يظهر ما يبطنه عمر من موقف تجاه الحجر أو العبد الموكل بالعهد والميثاق أو قائم آل محمد، وسبحان الله لا يضمر الإنسان سوءاً إلا أظهره الله في فلتات لسانه.
    ]
    من كتاب الجواب المنير عبر الأثير (الجزء الرابع): سؤال 327

    *

    [ الدين الوهابي السلفي والتطور:

    جواب ابن باز:

    سؤال :دائماً أقرأ وأسمع أن الإنسان قد كان قرداً في البداية، ثم مر بمراحل وتحول إلى الإنسان العادي المعروف اليوم، هل هذا من المعقول أم لا، وهل عناصر قرد، أي عناصر تكوين جسمه هي نفس العناصر المكونة لجسم الإنسان؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً.
    جواب الشيخ عبدالعزيز بن باز :بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: هذا القول الذي ذكره السائل قولٌ منكر وباطل ومخالف لكتاب الله -عز وجل- وسنة الرسول -عليه الصلاة والسلام- ولإجماع سلف الأمة، وقد أشتهر هذا القول للمدعو داروين وهو كاذب فيما قال، بل أصل الإنسان هو من أصله على حاله المعروف، ليس أصله قرداً ولا غير قرد، بل هو إنسان سويٌ عاقلٌ خلقه الله من الطين من التراب، وهو أبونا آدم -عليه الصلاة والسلام-، خلقه الله من تراب؛ كما قال -جل وعلا-: وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ [المؤمنون: 12]، وهو مخلوق من هذا التراب خلقه الله على صورته طوله ستون ذراعاً، أي ستون ذراعا في السماء ثم بدأ الخلق ينقص حتى الآن، وهو مخلوق على ........ فأولاده كأبيهم مخلوقون على خلقة أبيهم، لهم أسماع ولهم أبصار ولهم عقول ولهم القامة التي ترونها الآن يمشون على أرجلهم فيتكلمون ويسمعون ويبصرون ويأكلون بأيديهم........ وليسوا على شكل قردة، وليس تكوين قردة، فلهم تكوين خاص يليق بهم، وهكذا كل أمة: القردة أمة مستقلة، والخنازير أمة مستقلة، وهكذا الكلاب والحمير والقطط وهكذا غيرها أمم: وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ[الأنعام: 38]، هذه أمم كلها تحشر إلى الله تجمع يوم القيامة، يقتص لبعضها من بعض، ثم يقال لها: كوني ترابا، فتكون ترابا، ما عدا الجن والإنس فلهما شأن آخر، يحاسبون يجزون بأعمالهم، فمن أطاع ربه فإلى الجنة، ومن كفر بربه فإلى النار، أما هذه الحيوانات الأخرى فهي أمم مستقلة، فالقردة أمة مستقلة لها حقيقتها ونشأتها وخصائصها، والخنازير كذلك، والكلاب كذلك، والحُمر كذلك، والإبل كذلك، والبقر كذلك، والغنم، وهكذا أمم لها خلقتها وميزتها التي أنشأها الله عليها –سبحانه- وهو الحكيم العليم، وهو أبصر بدقائق ........ ودقائق تكوينها هو أبصر بهذا وأعلم -سبحانه وتعالى-، لكن يجب يؤمن العبد أن خلق آدم غير خلق القردة، وأن أصل آدم هو أصله الذي هو عليه الآن، وليس أصله قرداً ولا غيره، بل هو إنسان سويٌ على خلقته ....... هو ذو عقلٍ وذو سمعٍ وذو بصر وذو حواس معروفة شمٍ ومسٍ وذوقٍ وغير ذلك مما كونه الله عليه، فقول بأن أصله قردٌ قول منكر قول باطل لو قيل بكفر صاحبه لكان وجيهاً، فالأظهر والله أعلم أن من قاله مع علم له بما جاء به الشرع أنه يكون كافراً لأنه يكذب بالله وبرسوله يكذب بكتاب الله -سبحانه وتعالى-.

    ابن باز كما هو حال كثير من مشايخ الوهابية للأسف لا زالوا في مرحلة متأخرة من القدرة على الادراك، فهو يرد على مسألة علمية مثبته بالأدلة العلمية بالنص الديني المتشابه الذي يمكن أن يفهم بمعنى موافق للعلم، فابن باز يجتر هنا ما قاله في مسألة دوران الأرض سابقا، فماذا يمكن أن نسمي هذا؟!
    ومع أن ابن باز يرفض نظرية التطور، ولكنه يعود ويثبتها من حيث لا يعلم فيقول عن الإنسان: (مخلوق من هذا التراب خلقه الله على صورته طوله ستون ذراعاً ، أي ستون ذراعاً في السماء ثم بدأ الخلق ينقص حتى الآن)، وبغض النظر عن كون هذا الكلام مليء بالجهل وغير صحيح، ولكن ما يهمني هنا أن ابن باز بقوله: "إن طول الإنسان تغير من ستون ذراعاً إلى الطول الحالي" قد أثبت نظرية التطور؛ حيث إن تغير حجم الجسم يحصل نتيجة قوانين التطور. وأكرر أن قوله: "إن طول جسم الإنسان كان ستون ذراعاً" باطل وغير صحيح، كما أن قوله: "إن جسم آدم مخلوق على صورة الله" تجسيم باطل ومن يعتقده فهو منحرف العقيدة.
    ولا أجد حاجة لسطر بقية أقوال فقهاء الوهابية من أمثال ابن عثيمين حيث يصرون على أن نظرية التطور باطلة و يكفّرون من يقول بها، ولكنهم لا يطرحون أي دليل علمي ذي قيمة يبطلونها به، وهذا ليس غريباً عليهم فهذه هي طريقة شيوخ الوهابية الهمجية البهيمية في تكفير الآخرين وإعطاء إذن لأتباعهم الذباحين والقتلة لذبح الآخرين، وهي أكبر دليل على أنهم مهزومون عقائدياً وفكرياً وعلمياً وليس لديهم أي قدرة على فهم ما يطرح من بقية البشر فضلا أن يكونوا قادرين على الرد العلمي.
    ]

    المصدر: كتاب وهم الإلحاد: ص27-29

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ وعموما فأن نظرية ان اصل الدين هو تأليه الانثى الام مجرد فرضية لا تستند الى دليل علمي رصين ولهذا فلم اجد ان هناك حاجة للرد التفصيلي على هكذا فروض ولكن وجدت من الضروري بيان الادلة والاشارات الى الاصل الالهي للدين السومري، فهذا الموضوع يتعلق باثبات ان الدين السومري دين الهي سابق محرف فهنا نريد بيان ان السومريين الذين كانوا يعرفون الوضوء بالماء والصلاة والصيام والدعاء والتضرع شعب متدين وان دينهم الهي فالملاحم السومرية وقصص السومريين فيها اخبارات غيبية حصلت بعد ان كان يتداولها السومريون بآلاف السنين ، نعم ربما يكون دينهم محرف في بعض الفترات ولكنه دين الهي، كما كان اهل مكة اصحاب ديانة حنيفية ابراهيمية محرفة ويعبدون او يقدسون اصناما وكما يوجد اليوم السلفيون او الوهابيون وهم عبدة صنم وورثة عبدة الاصنام القدماء في مكة فهم يقولون انهم مسلمون ولكنهم يعبدون صنما كبيرا يعتقدون انه موجود في السماء وغير موجود في الأرض وله يدين اثنتين وفيها أصابع ورجلين اثنتين وعينين اثنتين على نحو الحقيقة.
    فمسألة تحريف الدين الإلهي وجدت ولاتزال موجودة...
    ]
    المصدر: مراسي مختارة من موانئ سومر وأكاد

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    December 15, 2012
    [ نستذكر اليوم السبت أول أيام شهر صفر واقعة صفين ودخول بنات محمد ص مسبيات الى الشام:
    1/ صفر - عام 37 للهجرة : بدأت معركة صفين بين جيش المسلمين بقيادة الامام علي ابن ابي طالب ع وجيش عبدة هبل بقيادة معاوية بن ابي سفيان لعنه الله،
    1/ صفر - عام 61 للهجرة : دخول قافلة السبايا من عائلة محمد ص رسول الإسلام الى الشام على يزيد ابن معاوية ابن ابي سفيان لعنهم الله جميعا قائد عبدة هبل ،
    واليوم نرى نفس تلك الوجوه الكالحة الخبيثة التي قاتلت عليا ع وسبت ذرية محمد ص قد جمعها الشيطان في بلاد الشام،
    مجرمين ذباحين وقتلة عاثوا في سوريا فسادا وقتلا وتنكيلا بالسنة والشيعة،
    يهدمون المساجد والحسينيات يذبحون الشباب بالسكاكين دون رحمة ويدعون الإسلام،
    منزوعي الغيرة والشرف والرحمة والإنسانية،
    تماما كأسلافهم قتلة الحسين ع ذبحوا سيد شباب اهل الجنة وحبيب رسول الله محمد ص ويقولون له لا تذوق الماء حتى ترد جهنم وهم يدعون الإسلام واتباع محمد ص وينادون باسم محمد ص،
    هؤلاء هم من تدعمهم أمريكا ويدعمهم الغرب اليوم كما دعموا القاعدة وبن لادن سابقا في أفغانستان ابان الاحتلال السوفيتي.
    من يتحمل مسؤولية وصول صواريخ مضادة للطائرات لهؤلاء الهمج؟
    هل أمريكا حقا لا تعلم من أوصل صواريخ مضادة للطائرات لهؤلاء؟
    وهل أمريكا حقا لا تعلم ان وصول مثل هذه الصواريخ لأيدي هؤلاء يعني تهديدا للطائرات المدنية في سوريا والعراق ولبنان وحتى الاردن؟
    وهل أمريكا التي تدعم هؤلاء ذباحي القاعدة المُقنعين بتسميات مختلفة لاتعلم انهم ان نجحوا في اسقاط نظام الحكم في سوريا بقوة السلاح والذبح بالسكاكين فسيتوجهون لتخريب العراق ولبنان والأردن وذبح السنة والشيعة فيها؟
    ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    December 15, 2012
    [ في ذكرى دخول زينب بنت فاطمة بنت محمد ص مسبية الى الشام:
    نستذكر ان يزيد بن معاوية بن ابي سفيان لعنهم الله جميعا ذبح الحسين سبى بنات محمد ص باسم الإسلام وباسم محمد وهدف الشيطان من هذا هو إعادة عبادة هبل التي قاتل عليها معاوية وأبو سفيان لعنهم الله من قبل ،
    ولكن إعادة عبادة هبل بصورة أخرى،
    وورثة المنهج اليزيدي اليوم هم الوهابيون السفيانييون القتلة والذباحون الذين يستحلون دماء المسلمين،
    الوهابيون السفيانييون منزوعي العقول نجدهم اليوم يعبدون هبل وبوضوح تام وينشرون عبادته باسم الإسلام،
    علمائهم يقولون ان ربهم له عينين اثنين فقط وله يدين اثنين فقط وفي كل يد خمس أصابع ولا داعي ان اكمل اوصاف ربهم هبل الذي يعبدونه من دون الله
    قال امامهم ابن عثيمين ((ونؤمن بأن لله تعالى عينين اثنتين حقيقيتين)) وقال أيضا ((أن لله عينين اثنتين، ينظر بهما حقيقة)) مجموع فتاوى ابن عثيمين
    قال امامهم ابن جبرين ((الأصابع في اليد، ولكن مع ذلك لا يلزم أن تكون مثل أصابع المخلوقين في أناملها وفي طولها وفي كذا وكذا، بل إنما فيه إثبات اليد وفيه إثبات الأصابع فيها)) في ملحق تعليقه على كتاب لمعة الاعتقاد لأبن قدامه
    ومن يريد تفصيل اوصاف هبلهم فقط يراجع ماقاله ابن باز وابن عثيمين وابن جبرين وكبار علمائهم ليتيقن ان الشيطان لما عجر ان يواجه الإسلام الذي جاء به محمد ابن عبد الله ص بصنم ينحث باليد واجهه بصنم مجسم في عقول السفيانيين والوهابيين وهم يحاولون نشر عبادة هبلهم وبأسم الإسلام،
    هذه هي وسيلة الشيطان لهدم الإسلام باسم الإسلام وهدم التوحيد باسم التوحيد فهؤلاء يدعون التوحيد وهم يعبدون صنما له يدين اثنتين وفي كل يد خمس أصابع وعينين اثنتين ....
    بربكم من هذا؟!
    هل هذا هبل نفسه ؟!
    هل هذه هي عبادة هبل نفسها مغطاة بغطاء أسم الإسلام والقرآن ومحمد ص ؟!
    ان معركة عبادة هبل او الله التي بدأها محمد ص لم تنتهي بعد وما صفين الا حلقة من حلقاتها وما كربلاء وسبي عائلة النبي محمد ص الى الشام الا حلقة من حلقاتها ونحن اليوم نعيش حلقة من حلقاتها ايضا
    ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    December 15, 2012
    [ بمناسبة:
    معركة صفين
    دخول سبايا آل محمد الى الشام
    مايحدث اليوم في سوريا
    أكرر دعوتي مرة أخرى وأوجهها للمسلميين في كل مكان وبالخصوص في العراق للالتفاف حول راية الحق المهدوية لمواجهة ذباحي القاعدة السفيانيين الذين تجمعوا في سوريا وبدعم من الحكومة الامريكية وأذنابها ويعتبرون العراق خطوتهم الثانية.
    ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    February 13, 2013
    [ النظام الامريكي يدعم الوهابيين الذباحين في سوريا ويعيد خطأه السابق في أفغانستان أبان الاحتلال السوفيتي الذي أدى الى بناء القاعدة وبن لادن ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    February 16, 2013
    [ سنتان تقريبا وحكومات أمريكا وفرنسا وبريطانيا تدعم منطق القتل والذبح في سوريا وهم على علم ان هذا يمثل دعماً لذباحي القاعدة ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    February 16, 2013
    [ اعترف هيغ انهم على علم بأن الوهابيين الذباحين قد تجمعوا من اقطار الأرض للقتال في سوريا ومع هذا نجد حكومته وحلفاءها يدعمون القتال ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    February 16, 2013
    [ على شعوب فرنسا وبريطانيا وامريكا ان تعلم ان حكوماتهم الداعمة للذباحين تتحمل جرائم الذبح التي يرتكبها الوهابيون الذباحون في سوريا ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    February 16, 2013
    [ على شعوب فرنسا وبريطانيا وامريكا ان تعلم ان حكوماتهم الداعمة للذباحين شريكة رئيسية في أي نتائج كارثية تترتب على ما يحصل في سوريا ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    February 17, 2013
    [ تفجيرات كويتا وبغداد المفجعة تؤكد ان الوهابيين الذباحين دينهم شيطاني مبني على عداء ال محمد ص والإساءة لسمعة الإسلام ونبيه محمد ص ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    February 17, 2013
    [ اللهم أنتقم من الوهابيين الذباحين وأجعل سوريا التي أجتمعوا لتخريبها مقبرتهم ومقبرة دينهم الشيطاني المبني على التكفير والذبح ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    February 17, 2013
    [ دين الوهابيين دين شيطاني عاجز عن مواجهة دين الإسلام المحمدي الحقيقي الذي يمثله ال محمد ع لهذا يسلكون طريق فرعون القتل والذبح ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    February 17, 2013
    [ في موقف غاية في السفه والتناقض نجد الوهابيين الذباحين يخرجون في مصر بمظاهرة نبذ العنف رافعين صور السفاح بن لادن لعنه الله ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    March 22, 2013
    [ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قلت سابقا وأكرر اليوم ان هؤلاء الذين تكالبوا على تخريب سوريا وقتل شعبها هم جماعات وهابية إجرامية وذباحون لا يمكن عدهم ضمن النوع الانساني بل هم عبارة عن مسوخ شيطانية تحمد عندهم الكلاب والخنازير كما قال رسول الله ص يبعث فوج ممن ينتسبون لأمتي يوم القيامة على خلقة تحمد عندها الخنازير، واليوم باغتيالهم للشيخ البوطي أكدوا ليس فقط للإنسانية بل لكل وهابي مخدوع يمتلك أدنى قيم الإنسانية انهم عبارة عن مسوخ وان دينهم الوهابي عبارة عن مسخ شيطاني وان عليه ان يراجع نفسه ويترك اتباع هذا الدين الوهابي الشيطاني الذي يدعو لعبادة هبل في السماء وذبح كل من يرفض عبادة هذا الصنم الذي يمتلك يدين واصابع وعينين كلها على الحقيقة أي انه صنم كهبل والفرق فقط انه الآن امسى في عقيدة الوهابيين في السماء،
    إن اغتيال الشيخ البوطي يمثل علامة واضحة في تشخيص اجرام هذه الجماعات الوهابية التي تكالبت على تخريب سوريا وانتهاك حرمات غالبية شعبها كما ان جريمة اغتيال الشيخ البوطي تمثل علامة واضحة في تشخيص اجرام كل من يدعم هؤلاء الوهابيين الذباحين منزوعي الغيرة والشرف والإنسانية.
    اللهم اخزي الوهابيين الذباحين الذين تكالبوا على تخريب سوريا وقتل شعبها اللهم اجعل سوريا مقبرتهم ومقبرة دينهم الشيطاني.
    ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع) تعليقاً على صورة لمتظاهرين أنصار يطالبون بإعادة بناء قبور أئمة البقيع (ع):
    August 17, 2013
    [ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    جزاكم الله خيرا عن محمد وال محمد صلوات الله عليهم،
    أنتم عند الله كثير ان شاء الله وموقفكم هذا يذكر في الملأ الاعلى ان شاء الله ،أسأل الله ان يبارك بكم وبذريتكم ويحصنكم بحصنه ويلجأكم الى كهفه المنيع هو وليي وهو يتولى الصالحين.
    السؤال الى اهل السنة الافاضل وفقهم الله وليس للوهابين المعادين لآل محمد
    لماذا لا تدافعون عن ضريح الحسن بن علي صلوات الله عليه لماذا لا تطالبون باعادة بناءه بعد أن هدمه الوهابيون التكفيريون أعداء ال محمد وأعداء محمد وأعداء الله؟
    الم يصح عندكم ان الحسن بن علي سيد شباب اهل الجنة؟
    فلماذا لا تدافعون عنه وتستنكرون ابقاء ضريحه مهدوما الى يومنا هذا؟
    ماذا ستقولون لرسول الله يوم القيامة عندما يسألكم كيف خلفتموني في اهل بيتي؟
    هل يعقل انكم تبنون لفقيه كأبي حنيفة ضريحا ضخما وتترددون في الدفاع عن ابن رسول الله وسيد شباب اهل الجنة الحسن بن علي صلوات الله عليه وتقبلون ان يبقى ضريحه مهدوما بعد أن تعدى عليه اعداء الله؟
    ]

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    August 28, 2013
    [ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تناقلت الاخبار عزم أمريكا والدول الغربية على توجيه ضربة لسوريا ونحن نرى في سوريا اليوم معارك دائرة بين جيش الدولة السورية وذباحي القاعدة فمن يقوم بضرب الجيش السوري او سوريا عموما فهو يدعم تنظيم القاعدة ويقدم له معونة ليتسلط على رقاب المسلمين هذه هي المعادلة باختصار ولاتحتاج الى اي تحليل اذن نحن اليوم نرى وبوضوح تام امريكا وبعض الدول الغربية يقومون بدعم القاعدة في سوريا ومنطقة الشرق الاوسط.
    ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    March 6, 2014
    [ اما بالنسبة للانسان بالخصوص فقد ناقشت في كتاب وهم الالحاد مسألة الاخلاق لديه وان هناك شيئا جديدا في معادلة الانسان وهو الايثار الحقيقي المحايد ومن يريد البيان بالتفصيل يمكنه مراجعة كتاب وهم الالحاد ولكن هنا فقط اريد ان ابين مسألة الاقدام على هلاك الجسد لاجل قناعات معينة سواء كانت دينية أم ليبرالية ام ماركسية أم وطنية ام انسانية أم حتى نفسية فكل هذه الجوانب وغيرها يمكن ان نقدم عليها امثلة لمضحين قدموا أنفسهم أو حياتهم أو حتى خسروا أهم شيء تهتم به الكائنات الحية وهو نقل الجينات الفردية الى جيل لاحق واعتقد يمكن بسهولة تشخيص نماذج لايكاد يخطأها احد فكثير من الناس حول العالم يعتقدون بنماذج يعتبرونها ايثارية رغم أن لاعلاقة لها بالدين أصلا كتشي جيفارا ، وبغض النظر عن الامثلة الفردية فان الايثار الحقيقي باعتباره صفة يمكن ان تتصف بها اي نفس انسانية مسألة حقيقية وواقعية والذي يحصل في كثير من الاحيان ان هذه الصفة النفسية عندما لاتجد موضعها الصحيح المرسوم لها والذي يؤدي بها الى خير الاخرة والدنيا تؤدي بالانسان الى خسارة عاجلة للدنيا والاخرة فيمكن ان تدفعه الى الانتحار لسبب تافه أو تدفعه ليفجر نفسه في مجموعة من الناس في الشارع كما فعل ويفعل السلفيون، فأهم دور لهذه الصفة النفسية التي يمكن ان يتصف بها اي انسان - كنتيجة لبث النفس الادمية فيه - هو انها تقلل لدى الانسان من اهمية الجسد وبقاءه في مقابل دور الجينات التي تعمل على تعظيم اهمية الجسد الحامل للجين وتعمل على منع التضحية به إلا لأجل هدف اسمى جينيا وهو الحفاظ على المجموعة الجينية الفردية عموما أي كما في مثال عاملات النحل والاهل.
    اذا تبين لك ماتقدم فستجد انه لاخصوصية لانتحاريي المجموعات السلفية (الوهابية) لكي تطلب توجيه خطاب خاص لهم لهدايتهم وتعريفهم بالحق فهؤلاء القتلة الذين نراهم يذبحون الرجال والاطفال والنساء بالسكاكين وبقسوة قلوب منقطعة النظير ويلوكون الاكباد من المؤكد انهم لايعرفون الرحمة ولا الاخلاق ولهذا فهم أبعد مايكون عن الهدى ومعرفة الحقيقة والدين الالهي.
    يبقى أمر قد وجهت له سابقا وهو بيان فساد الدين السلفي وانحرافه عن الاسلام لتنبيه الناس وتعريفهم بالحقيقة حيث أن العقيدة السلفية الوهابية أن لله يدين اثنين على الحقيقة وفي كل يد خمس اصابع على الحقيقة وعينين اثنين على الحقيقة ... الخ من جهالات الدين السلفي الصنمي فلابد من بيان عقائدهم وبيان اصل الخلاف بين الدين السلفي وبين الدين الاسلامي او حتى الطرح العقائدي السني والشيعي الحالي فالخلاف ليس في ان كلمة يد وردت ام لم ترد في النص بل الخلاف في الفهم السلفي الوهابي المغلوط للنص والمحال بحق الرب سبحانه والذي أدى بهم الى عقيدة تجسيمية صنمية لافرق بينها وبين عبادة هبل في الجاهلية فالمسلمون سنة وشيعة يعبدون الله المنزه عن صفة اليدين أو الاصابع او العينين على الحقيقة والنصوص التي وردت لاتحمل على الحقيقة عند السنة والشيعة لانها محالة بحقه سبحانه مثلها مثل النسيان المحال بحقه سبحانه وتعالى وان ورد في النصوص (فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَـذَا) الاعراف 51
    فهل الوهابيون يحملون هذا النص على الظاهر ويقولون ان الله ينسى كما يحملون نصوص الوجه واليد والعين على الظاهر ويقولون ان لربهم يدين اثنين وفي كل يد خمس اصابع وعينين اثنين ووجه وكلها على الحقيقة؟!
    السلفيون يذهبون الى ابعد من مجرد وصف ربهم بصفة اليدين والعينين على الحقيقة فهم يرتبون صفات ربهم الذي يعبدونه فيجعلونه كشكل الانسان بالخصوص فله وجه وله عينين اثنين فقط (لاواحدة ولاثلاثة) مع ان النص القرآني قال (وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي) وقال (وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا) وربهم له يدين اثنين وليس واحدة ولاثلاثة رغم ان الله سبحانه وتعالى يقول (وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ) فواضح ان هؤلاء يعبدون صنما يصفونه بصفات جسم الانسان فله يدين اثنين وخمسة اصابع وفي كل يد اي مثل الانسان فهي لاتزيد ولاتنقص عن عدد اصابع الانسان وله عينين اثنين ووجه ويقولون انه موجود فوق السماء .... الخ ،
    وللدقة في نقل عقيدتهم فهم فقط غير متاكدين من عيني ربهم وهل انها في الوجه ام في مكان آخر اما الاصابع فهم يحددون انها في اليد وخمسة على عدد اصابع يد الانسان فقط هم غير متاكدين من طولها
    وهذا كلام واحد من كبار فقهاء السلفية الوهابية وهو ابن جبرين في اجوبة ملحقة بتعليقه على كتاب لمعة الاعتقاد حيث يقول :
    ((س: هذا السائل يقول: هل يصح أن يقال إن العينين في الوجه لله - تعالى - وأن الأصابع في اليد، وهكذا أم هذا من التشبيه ؟
    ج: لم يرد في ذلك ما يعتمد عليه، ولكن بالنسبة للأصابع ورد الحديث الذي فيه أن ذلك اليهودي جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأشار بيده، أشار بأصابعه، وقال: (إنا وجدنا في كتبنا أن الله يضع السماوات على ذه والأراضين على ذه والجبال على ذه والمياه والبحار على ذه والمخلوقات على ذه وكل ذلك يشير إلى أصابعه، وأن النبي - صلى الله عليه وسلم - قرأ بعد ذلك الآية: (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ) وضحك تصديقاً لقول الحبر) فإذا أقره على ذلك أفاد بأن الأصابع في اليد، ولكن مع ذلك لا يلزم أن تكون مثل أصابع المخلوقين في أناملها وفي طولها وفي كذا وكذا، بل إنما فيه إثبات اليد وفيه إثبات الأصابع فيها).
    ))
    اعتقد انه يجب بيان هذه الامور للناس ليعرفوا ان الدين السلفي التكفيري الذي يستبيح دماء الناس وينشر اليوم قتل الابرياء لاعلاقة له بالدين الاسلامي على مستوى اصل العقيدة باله الاسلام فمن الظلم ان يُحمّل الاسلام جرائم الدين السلفي ولهذا فمن واجبنا الشرعي تنزيه الاسلام عن نسبة المسخ الشيطاني المسمى بالدين السلفي الوهابي إليه، فقد تبين انه على مستوى العقيدة الدين السلفي الوهابي مفترق عن الاسلام من الخطوة الاولى فرب السلفية الوهابية غير رب الاسلام او يمكن ان نقول غير رب السنة والشيعة كما تبين وعلى مستوى الاخلاق فالدين السلفي الوهابي عبارة عن مصنع لانتاج القتلة والسفاحين ومصاصي الدماء الذين لايتورعون عن ذبح الاطفال والنساء وأكل اكباد من يذبحونهم كما فعلوا في سوريا متبعين سيرة امهم المشهورة بالبغاء هند التي لاكت كبد حمزة في معركة احد المشهورة، بل اعتقد ان تعرية الدين السلفي وبيان براءة الاسلام منه واجب على كل من يدعي الاسلام اليوم سواء كان سنيا ام شيعيا لان السماح للدين السلفي الوهابي التكفيري بالانتساب للاسلام يعني هدم الاسلام وتلطيخ سمعة الاسلام وسمعة كل مسلم ومسلمة سنة وشيعة بابشع جرائم القتل والتمثيل بالجثث التي تشمئز منها النفوس الانسانية السوية.
    ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    June 12, 2014
    [ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أرجو ان يكون الجميع بخير وعافية
    وصلني قبل قليل هذا السؤال من الشيخ ناظم العقيلي حفظه الله في مكتب النجف الاشرف وسانقل هنا السؤال وجوابه لان هذا الطريق اقصر لايصال الجواب الى الشيخ والى الانصار حفظهم الله وجنبهم كل مكروه.
    السؤال: بالنسبة لانصار الامام المهدي ع في تلعفر وبلد والمناطق التي تهاجم من قبل الارهابين وداعش ، هل يجوز للانصار الالتحاق او الانضمام الى العشائر او للقوى الامنية المدافعه عن المناطق التي يهاجمها الارهابين من باب الدفاع عن النفس وخصوصا عندما تحاصر هذه المناطق ولايوجد جيش للدفاع عنها، حسب ماعرفت ان جماعة تل عفر وجماعة بلد محاصرين وقد وصلنا للمكتب في النجف أكثر من سؤال بهذا الخصوص.
    ج/ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله
    الدفاع عن النفس لايحتاج أذن وفقكم الله وسدد خطاكم فكل من يرى ان مدينته تتعرض او يمكن ان تتعرض لهجوم يحق له عمل كل مايمكنه للدفاع، حفظكم الله وجنبكم كل سوء،
    وعلى المؤمنين حفظهم الله في المناطق الاخرى كبغداد التهيوء والاستعداد للأسوء.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ]
    المصدر: صفحة الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ أيها المسلمون في ظل هذه الظروف الملبدة بغيوم الفرقة وسفك الدماء خصوصا في سوريا فإني أقيم الحجة أمام الله وأدعوا فرق المسلمين من سنة وشيعة وغيرهم للتوحد تحت راية الحق التي أرفعها وأدعوهم لها، راية حاكمية الله والبيعة لله، راية وصية محمد بن عبد الله (ص) الوحيدة في ليلة وفاته والتي ذكر فيها اثنا عشر إماما واثنا عشر مهديا.
    وقد بينت لهم الحق فليتقوا الله ويتوحدوا تحت راية الحق، راية المهدي التي وعدهم بها نبيهم في آخر الزمان فهذه هي راية أهل بيت نبيكم فلاتضيعوا حظكم من نصرتها والالتفاف حولها.
    وليلتفت السنة إلى ان هؤلاء التكفيريون لايستحلون دماء الشيعة فقط بل هم يكفرون بقية السنة ويستحلون دماءهم، وماحصل ويحصل في ليبيا من هدم أضرحة الصوفية وقتل من يحميها من السنة الأشاعرة والصوفيين، وماحصل في مصر من قتل حرس الحدود في سيناء وهم سنة، وماحصل ويحصل في العراق والصومال خير شاهد على أن هؤلاء الوهابيون قد مرقوا من الدين وهم خوارج آخر الزمان الذين حذر رسول الله محمد (ص) من فتنتهم، هؤلاء الوهابيون الذين يقودهم الجهل مسلوبي العقول والشرف والغيرة وخير دليل على هذا هو مافعلوه - على رؤوس الأشهاد - مؤخرا في باكستان عندما هاجموا بالأسلحة النارية طالبة مدرسة مسكينة لأنها ترفض أن تترك التعليم، فحقيقة العجب لاينقضي عندما يخضع لهم بعض شيوخ السنة ويقومون بمهاجمة التشيع لآل محمد (ع) إرضاءا لهؤلاء الوهابيين القتلة خوارج آخر الزمان....... أيها الناس فليختار كل مؤمن بالله طريقه بدقة وبحذر فيمكنه أن يكون جزءا من المشروع الشيطاني ويبوء بغضب الله ويمكنه أن يكون جزءا من المشروع الإلهي المهدوي وينصر الحق وينصر راية البيعة لله، راية حاكمية الله، راية يوم الغدير المباركة.
    ]
    المصدر: رسالة الإمام أحمد الحسن (ع) بمناسبة عيد الغدير، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ القول: في الطواف
    .... والمندوبات ثمانية: .... ويغتسل لدخول المسجد الحرام، ويدخل من باب بني شيبة ليطأ هبل، وهو غير موجود الآن حيث محا الوهابيون النواصب أثره، وبعد أن يقف عندها ويسلم على النبي (ص) ويدعو بالمأثور.
    ]
    المصدر: أحكام الحج والعمرة عن الإمام أحمد الحسن اليماني (ع)، الرابط

    *

    السؤال/466: السلام عليك يا حجة الله وابن حجته.
    ...... أسألك بحق الصابر الشديد الصبر الذي صبر أكثر من ألف ومائة وخمسون سنه صلوات الله عليه إلا ما دعوت الله لي أن أكون مناصراً لكم في خروجكم، حاملاً السلاح للذود عنكم، مقاتلاً من أجل إقامة دولة العدل الإلهي .. فأعلم أنه لا ترد لكم دعوة .. وأنا وأعوذ بالله من الأنا لا أستحق ذلك إلا برحمته ومنه سبحانه وأنتم كرام وأهل الفضل وكل الفضل....
    رابعاً: ورد عن آبائك (صلوات الله عليهم) أنهم قالوا: (فإذا ظهر السفياني اختفى المهدي ثم يخرج من بعد ذلك).. سيدي يا بن رسول الله (ص)، هل أن الظهور للسفياني هنا يحمل على معنى الغلبة ؟؟ مثل قوله تعالى: ﴿لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ﴾، لأن الفترة التي كانت تمثل بداية غيبتكم وحيرة الناس سيدي والتي أخبر بها جدك رسول الله (ص) وجدك أمير المؤمنين (صلوات الله عليه) هي بالضبط فترة ظهوره وتمكنه من كل التيارات السياسية التي تنافسه على ملك لم يجعله الله إلا لأهله، فاتبعوا اثر أعداء الأنبياء (ع) بل زادوا أنهم لم تعرف الأرض ناس أشر منهم .. فسؤالي: هل ممكن الاستدلال على أن إذا ظهر السفياني الوارد في الخبر على تعيين شخصية السفياني الأول وهو ... ؟
    المرسل: زياد - فنلندا


    الجواب:
    [ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.
    وفقك الله لكل خير وسدد خطاك لما فيه خير الآخرة والدنيا وجعلك الله ممن ينتصر بهم لدينه، وجمعنا الله بكم بفضله ومنّه في الدنيا والآخرة، وأسأل الله لكم النجاة من القادم، وأن تكون لكم قدم صدق عند الله مع الحسين (ع) وأصحاب الحسين (ع) في كل زمان، وإن شاء الله أنتم بإيمانكم قد أصبتم الخير كله، وإنما فقط أعينونا على أنفسكم وأهوائكم يرحمكم الله فأبواب السماء مفتوحة فلا تنشغلوا عنها وفقكم الله.
    أما بالنسبة لما ذكر في الروايات أو ما يظهر على أرض الواقع، فيرحمكم الله إن علمت لكم نفعاً في بيان أمر إن شاء الله أبينه في وقته.
    أسأل الله لكم النجاة من عذاب الله وأن يوفقكم لنصرة الحق. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أحمد الحسن
    ربيع الأول/ 1431 هـ
    ]
    الجواب المنير عبر الأثير (الجزء الخامس)

    *

    السؤال/ 583: السلام عليكم آل البيت ورحمة الله وبركاته.
    اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً كثيراً.
    سيدي الإمام يا ابن النبي صلى الله عليكم وسلم، الموضوع: آمنت بدعوتكم المباركة وأبايعكم وأعاهدكم على الاتباع والنصرة.
    سيدي، أنا أعمل خطيب مسجد بمنطقة في مصر هي قلعة للوهابية المجسمة، وأنا أشعري العقيدة قبل موالاتي واتباعي لكم، ماذا أفعل ؟ هل أترك المسجد الذي أخطب فيه ؟ علماً بأن الوهابية سيستولون على المسجد وينشرون الفساد بين الناس، خاصة أن لي مناظرات وحوارات معهم وكلها انتصارات على هذا الفكر التجسيمي.
    اللهم انصر محمد وآل محمد.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    المرسل: محمد الأشعري - مصر


    الجواب:
    [ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.
    إذا كان في بقائك خطيباً في المسجد دفع لفساد وفتنة الوهابية فابقَ فيه، وفقك الله وسدد خطاك لما فيه خير آخرتك ودنياك.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أحمد الحسن
    منتصف شعبان/ 1431 هـ
    ]
    المصدر: الجواب المنير عبر الأثير (الجزء الخامس)

    *

    السؤال/ 546: بسم الله الرحمن الرحيم .. اللهم صل على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.
    السلام على يماني آل محمد ورحمة الله وبركاته.
    سيدي ومولاي، ذهبت إلى العمرة وكانت هي المرة الأولى ولم أذهب للحج من قبل، وكان الإحرام قبل الوصول للسعودية في الطائرة بنية نذر للإحرام للعمرة المفردة الواجبة، وهبطت بجدة ومن هناك ذهبت بالسيارة إلى مكة.
    السؤال هو: إن السيارة كانت مسقفة وكنت وقتها محرم، فهل هناك دية عليها ؟
    بالطائرة قدموا وجبة وهي رز مع دجاج ولا أدري إذا كان الدجاج مذبوحاً ذبحاً إسلامياً ؟ وما هو حكم أكل الدجاج الموجود في المطاعم بمكة والمدينة المنورة ؟ علماً أن أغلب المذبوح مستورد من الخارج ويكتبون عليه ذبحاً إسلامياً، حتى إذا سألت البائع في المطعم يقول إنه ذبح إسلامي، فما حكمه ؟
    ذهبت بعد العمرة إلى المدينة لزيارة رسول الله محمد (ص) وأئمة البقيع وفاطمة (ع)، وبداية وصولي ذهبت مباشرة لزيارة رسول الله (ص) بعد الحجز بالفندق والاغتسال وكان الوقت قبل صلاة المغرب بقليل، فقدموا في المسجد للموجودين إفطاراً وهي سبع تمرات وعصير وأكلت منها بنية ضيافة من رسول الله (ص) ولا يمكنني ردها، ولكن بعدها خطر ببالي أن المائدة كانت للنواصب والوهابية، ما هو الحكم الشرعي ؟
    والسلام عليكم ورحمة الله.
    اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها.
    المرسل: أبو علي - الكويت


    الجواب:
    [ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.
    التظليل إذا كان عن اضطرار كما لو كانت وسيلة النقل المتوفرة هي فقط السيارة المسقفة فلا إشكال فيه.
    أما لو كان عن اختيار يعني مثلاً كانت توجد سيارتان يمكنه الانتقال بهما وأحدهما بدون سقف والأخرى مسقفة واختار بإرادته السيارة المسقفة ففي هذه الحالة ارتكب محرماً وعليه كفارة شاة يذبحها في مكة إن كان معتمراً.
    أما بالنسبة للحوم الدجاج فلابد من الاطمئنان إلى أنها ذبحت بيد مسلم؛ لأنهم يجيزون الآن الذباحة بالماكنة.
    وفي الطائرة وفي المطاعم إذا كنت قد بحثت وسألت وعلمت أن الدجاج مذبوح بيد المسلم فيمكنك أكله وإلا فاجتنبه وفقك الله.
    أما المائدة التي تقدم في المسجد النبوي من تمر وشراب فكلها هنيئاً، ولا إشكال فيها وفقك الله.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أحمد الحسن
    رجب الأصب/ 1431 هـ
    ]
    الجواب المنير عبر الأثير (الجزء السادس)

    *

    السؤال/ 573: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أتمنى من الله سبحانه وتعالى ومن اليماني أحمد الحسن (ع) يرسل لي حجاب للمحبة والشفاء، حجاب ضد إبليس وجنوده، حجاب في عملي مع اليهود والنصارى وأهل السنة والوهابية.
    وفي الختام أقول لكم: ابنتي كذلك عرفت اليماني أحمد الحسن (ع) سوف تتزوج يوم 16 أبريل 2010، وأتمنى من الله سبحانه وتعالى ومن اليماني أحمد الحسن (ع) أن يدعو لنا الخير والمحبة بين بنتي وزوجها وبارك الله فيكم.
    وإني والله إني أحب اليماني أحمد الحسن (ع) وهو في قلبي.
    المرسل: ابن علي


    الجواب:
    [ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.
    وفقكم الله لكل خير، وأتمّ الله لكم أموركم بخير وعافية، وفقك الله لكل خير، أفضل حجاب هو قراءة القرآن؛ فداوم على قراءة سورة يس في الليل قبل أن تنام، وكذا قراءة سورة الواقعة وسورة النور بعد الصلاة الواجبة ما أمكنك وفقك الله وسددك.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أحمد الحسن
    شعبان الخير والبركة/ 1431 هـ
    ]
    المصدر: الجواب المنير عبر الأثير (الجزء السادس)

    *

    (بعض وصاياه (ع) بخصوص المناظرات)..
    قال السيد أحمد الحسن (ع):
    [ أردت توصيتكم بالنسبة للمناظرات أو الحوارات مع المخالفين أرجو منكم أن لا تردوهم؛ لأن من خلالها نوصل الدعوة إلى أكبر عدد ممكن، وأرجو منكم أن تتعاملوا مع الناس ومع ضيوفكم بخلق خصوصاً من يأتيكم ويتكلم بأخلاق حتى وإن كان من الوهابيين ، فأنتم لا تعلمون لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً، فما أدراكم من كتب الله له الهداية ممن كتب الله عليه الضلال.
    وأيضا أرجو منكم أن تنظموا المناظرات وتتهيئوا لها، حددوا مواضيع النقاش ومن ثم تهيئوا لها بشكل كامل، وهيئوا مصادركم وأحاديثكم التي تحتاجونها مع مصادرها.
    ]
    وسألته بخصوص أولى المناظرات التي كانت مقترحة بين أنصار الامام المهدي (ع) والوهابيين، قال (ع):
    [ الأفضل أن تكون المناظرة الأولى حول خلافة الله في أرضه وتطرحون بها قانون معرفة الحجة، وهناك دليلان:
    الأول عقلي: وهو أنه سبحانه حكيم مطلق ولا يخالف الحكمة، فلابد أن يعين الأعلم ويرشد إلى اتباعه، ويضرب مثال سفينة أو مصنع للتوضيح [10].
    والآخر: الآيات حول الخليفة الأول.
    وقبل بدأ المناظرة لابد أن يعطوكم وقتاً لشرح الدعوة ولو إجمالاً. ويجب التركيز على وصية الرسول (ص)، ودليل أنه لابد أن يكون قد وصى من القرآن .. الآية [11]، لأنهم سنة وليسوا شيعة فلا يقبلون رواية في كتب الشيعة، ولكن إذا كانت الوصية هي الرواية الوحيدة التي تثبت أن رسول الله محمداً (ص) لم يخالف محكم القرآن فيجب قبولها؛ لأن إنكارها يعني القول بأنّ رسول الله (ص) خالف القرآن، وحاشاه.
    سيقولون لكم الآتي: أنهم خرجوا عنه وقد أوصاهم بكذا، مثل: أخرجوا المشركين [12]، فأخرجوا النص من كتب السنة ستجدونه أيضاً وصاهم قبل خروجهم بثلاث، وهم يعدون اثنتين والثالثة يقول الراوي عنها: نسيتها، وهي ولاية علي (ع) وخلافته لرسول الله (ص)، فهم لما رفضوا كتاباً يكون فيه هداهم إلى يوم القيامة أوصاهم مشافهة بما فيه هداهم من بعده مباشرة.
    وعلى كل حال، فإنّ الوصية لازمة وكتابتها والإشهاد عليها لكي لا تضيع الحقوق، فلما رفضها بعضهم أكيد أن رسول الله (ص) كتبها لمن يقبلها غيرهم ، وقد نقلها أهل البيت (ع) من علي بن أبي طالب (ع) إلى الإمام الصادق (ع)، وقد أسندت في كتب الشيعة (راجع: غيبة الطوسي: ص150 وغيره).
    على كل حال، أرجو منكم أن تتعبوا أنفسكم كثيراً جداً، ولا تذهبوا إليهم وأنتم صفر اليدين من الأدلة، اطلعوا على كل شيء وحضروا الأحاديث ومصادرها. اطلعوا على روايات السنة، خصوصاً أنكم ضيعتم ما مضى من حياتكم ربما في مباحث لا تغني ولا تسمن، الآن كفّروا عن ذلك بمراجعة الروايات والأدلة من كتب السنة والشيعة.
    أرجو أن يكون أي مشارك في مناظرة السنة مطلع ويطلع على كتبهم وما فيها، انتبهوا دائماً في المناظرات أن المناظر يحاول الهروب إن حصر في أمرٍ ما، فأنتم ركزوا في كل نقطة حتى يتم تحريرها، أو إن كان يريد الانتقال فقولوا له وصرحوا أمام الجميع إنّ هذه النقطة حررت لصالحنا وقد لزمته الحجة، وهروبه وانتقاله لا يحرره من الالتزام بما ألزمناه به وبما حججناه به.
    أنتم لا يكون هدفكم فقط الانتصار في المناظرة، بل ليكن هدفكم بيان الحق للناس فضعوا خطة لبيان الحق للناس بأفضل السبل، وراعوا من تطرحون عليهم فإن كانوا سنة ليكن الطرح مختلف؛ لأنهم لا يلتزمون بما في كتب الشيعة مثلاً، وإن كان عندكم أي سؤال فأنا بخدمتكم.
    أيضاً: في مناظراتهم دائماً ركزوا على المثال في نقض الإشكال على الدليل المطروح، يعني مثلاً: تقول لهم هذا هو الدليل من كتبكم أن عمر اقتحم بيت الزهراء (ع) وأحرق باب دارها، يقولون لك: كيف وأين شجاعة علي بن أبي طالب، وكيف رضي أن تضرب الزهراء (ع) ويكسر ضلعها ؟
    أنت هنا ركز، هم ماذا فعلوا ؟
    أولاً: لم يردوا الدليل بدليل ينقضه، إذن ثبت الدليل وقد أقرّوا الأمر ابتداءً؛ لأنهم ذهبوا إلى الإشكال عليه لا نقضه بدليل مخالف، يعني هم لو كان عندهم دليل نقض لطرحوه، وبما أنهم لم يطرحوا دليلاً للنقض فقد لزمهم الدليل وأقروا به، وهم في مرحلة رفع الشبهات عن الدليل بطرح الإشكالات عليه.
    ركز هنا، فأنت بهذا تحرجهم أيما احراج؛ لأن معنى طرحهم الإشكال هو إقرارهم بالدليل، ومعنى طرحهم الإشكال هو أنهم فاقدون لدليل النقض، ومعنى طرحهم الإشكال أنهم في مرحلة تجلية الدليل ورفع الشبهات عنه.
    ثانياً: ما أخبرتك به وهو نقض الإشكال بالمثال؛ لأن معظم الناس يفهمون المثال والمثال أقرب شيء لهم؛ لأن المقارنة تسهل عليهم، فهذا الإشكال ينقض بهذا المثال: وهو سمية أم عمار، فإذا كان الإشكال يصح على علي (ع) لصح على رسول الله (ص)، وسمية قتلت كما هو معلوم وهي من أهل الجنة كما هو معلوم أيضاً، وقد شهد لها رسول الله (ص) [13]، وبالنسبة لرسول الله (ص) لا فرق عنده بين زوجته وابنته وأي مسلمة أخرى؛ لأنه أبو الأمة والكل عنده وبين يديه سواسية.
    أما رد الإشكال عن رسول الله (ص) وعلي (ع) فهو أنهم عباد يعملون بأمر الله وليسوا كعامة الناس ينتصرون لأنفسهم.
    مثال آخر: آسية زوجة فرعون، أليست من خيرة نساء الجنة [14]، لماذا ترك موسى (ع) فرعون وجنده يعذبونها ... الخ.
    المهم ان الصورة عموماً وصلت، دائماً من تلزمه الحجة يحاول أن يفرّ للإشكال على الدليل.
    وجدت أحدهم مثلاً يقول: إذا كانت الشمس محمداً [15]، فكيف يقول إبراهيم: إنه لا يحب الآفلين، أي لا يحب محمداً (ص) ؟
    وهذا أقبح ما سمعت، فهو يفسر الشمس بأنها هذه الشمس، فالسؤال نفسه لو وجهه إلى نفسه ومن خلال تفسيره هو كيف يقول إبراهيم (ع) إنه لا يحب الشمس، وما ذنبها، وما فيها من سوء لكي لا يحبها إبراهيم (ع) ؟ لو وجه السؤال لنفسه لأجاب نفسه أنه لا يحب اعتبارها رباً مطلقاً وإلهاً مطلقاً، لأنه (ع) قبل أن يتكلم بلا أحب قال: (هذا ربي)، فالذي لا يحبه إبراهيم (ع) ليس هذا المشار إليه بل الاعتبار الذي اعتبره أي كونه رباً مطلقاً.
    ولكن هم أعماهم الحسد حتى أمسوا لا يكادون يعقلون، فيشكلون بأمور جوابها بيّن لو ردوها على أنفسهم.
    أنتم أيضاً ليكن هدفكم الشيعة وليس فقط السنة؛ لأن كثيراً من الشيعة سيسمعون المناظرة، فأرجو منكم أن تكونوا في المناظرة على أتم استعداد، أولاً ثبتوا القانون، قانون معرفة الحجة وألزموهم به. والوصية وهي لازمة بحكم القرآن، ولا يوجد غير هذه وقد نقلها أهل البيت (ع) عن أبيهم رسول الله (ص).
    ]
    المصدر: كتاب مع العبد الصالح (الجزء الأول)

    *

    (نصيحة منه بكتابة بعض البحوث) ..
    قال العبد الصالح (عليه السلام) :
    [ هل لديكم الوقت لكتابة بعض الكتب أو الأبحاث الضرورية لنصرة دين الله أنت وإخوتك ممن لديهم القدرة على ذلك.
    أولاً : كتاب منكري خلفاء الله في أرضه منذ آدم إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، ليس ضرورياً أن يكون هذا هو العنوان ، ولكن هذا هو مختصر لما يتضمنه الكتاب أو البحث ، والذي يكتب هو يختار العنوان المناسب ، ويمكن أن يتعرض الكتاب إلى :
    - اليوم الأول آدم خليفة الله في أرضه.
    - معترضون يتوبون ، منكر لا يتوب .. أي الملائكة وإبليس على التوالي .
    - والمرور بأنبياء الله ورسله إلى يومنا هذا .
    - المقارنة بين كل المنكرين .
    - مقولاتهم التي قصها تعالى علينا في القرآن وما يجمعهم من وحدة المنهج في الإنكار والمحاربة والمحاججة بالباطل ووحدة الأهداف ووحدة المضمون .
    - أيضا الكثرة ومناقشتها .
    - لماذا المنكرون دائماً هم الكثرة ؟ هل المشكلة في خلفاء الله أم في الناس ، وما هي مشكلة الناس ؟
    إذا عرفت سبب الفشل في الامتحان الأول تستطيع الإجابة على هذا السؤال ، إظهار " أنا " المخلوق بشكل جلي يعاقب عليه ، أي إنه طالما استبطن مواجهة ربه بـ " انا "، فالآن تجلى له في خليفة ليقول : أنا خير منه ، ولم يكن ليجرأ على النطق بها أمام الله القهار ، ولكنه كان ينطق بها في كل آن بنظره المنصبّ على نفسه ، أولئك الذين لا يكادون يرون أيديهم ، أعمتهم الأنا ، فهم كل همهم أنفسهم وما يلائمها وتجنب ما ينافيها ظاهراً . الآن ، تجلى لهم الذي خلقهم في خليفته ليظهر على الملأ ما انطوت عليه أنفسهم الخبيثة من إنكار له سبحانه ولفضله .
    ولو قربت لك الصورة أكثر في مثل مادي : فحالهم كمن ركز نظره على نفسه وهو يواجه ربه دون أن ينطق أو يقول : أنا خير ممن خلقني ، أو أن يقول نفسي أهم عندي ممن خلقني ، ولكن حاله ونظره المنصبّ على نفسه ينطق بهذا . الآن ، امتحنه الذي خلقه بمثله - ظاهراً - إنسان فمباشرة نطق بما انطوت عليه نفسه فقالها جهاراً دون حياء : أنا خير منه .
    أيضاً : بحث آخر عن عمر ، وآخر عن أبي بكر ، وعن عثمان من كتب السنة ، المهم هو طريقة مناقشة الروايات بالاستعانة بالله وبالتوكل على الله والإخلاص لوجهه الكريم سبحانه وتعالى .
    أيضاً : لديكم شيء آخر هو أنكم تنظرون إلى الروايات نظرة جديدة ونظرة أخرى تختلف عمن سواكم ، فالأنصار الآن إن شاء الله يختلفون عمن سبقوهم في نقد أهل الباطل ، وسيكون عملكم مباركاً إن شاء الله.
    ]
    فقلت : كيف مولاي علمنا .
    فقال (عليه السلام):
    [ اعملوا ، وستجدون أنّ كل شيء جديد ، هل تسألني عن شيء دون أن تبدأ به ، ما أدراك ربما لا تحتاج للسؤال. ]
    وفعلاً لما باشرت بكتابة البحث لم أسأله (عليه السلام) عن شيء كما أخبر .
    ثم قال (عليه السلام) :
    [ أيضاً : كتاب وبحث مهم حول كسر ضلع الزهراء :
    - تحقيق الروايات والدلالة على صحتها .
    - البحث من خلال روايات السنة وروايات الشيعة .
    - روايات اقتحام الدار .
    - روايات التهديد الذي صدر من الظلمة .
    - تحليل الروايات .
    كمثال : يمكنكم الاستفادة من رواية غضب فاطمة (عليها السلام) على أبي بكر وعمر وطلبهم من أمير المؤمنين (عليه السلام) أن يدخلا على فاطمة ليطلبا منها أن تصفح عنهما وتغفر لهما ما عملاه ، وإنهما دخلا على فاطمة وطلبا منها المغفرة ولم ترضَ عنهما [16]، فلأي شيء طلبا المغفرة إن لم يكن اقتحام دارها وكسر الضلع ؟!!
    - أيضاً تغييب فاطمة (عليها السلام) موضع قبرها ، ما هو السبب ؟؟؟ لأنها غاضبة منهم .
    - أيضاً حرص فاطمة (عليها السلام) أن لا يحضروا جنازتها ، ما هو السبب ؟؟؟
    - أيضاً بيان فضلها من كتب السنة ، ولو لم يكن إلا رواية سيدة نساء العالمين لكفى ، وهي يصححها حتى الوهابية [17].
    ]
    المصدر: كتاب مع العبد الصالح (الجزء الأول)

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ فيوسف (ع) يرى في المنام: ﴿أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ﴾ وتحققت الرؤيا في هذا العالم الجسماني هكذا: ﴿وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّداً وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيايَ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقّاً وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُمْ مِنَ الْبَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ﴾.
    فيوسف (ع) بعد أن رفع أبويه على العرش سجدوا له وتحققت الرؤيا، أي إن يوسف (ع) بعد أن بيَّن مقام والديه وكونهما أصحاب الحق بالملك الإلهي والعرش الرباني، خروا له سجداً، إعظاماً لمقامه واعترافاً بأنّ يوسف (ع) هو خليفة الله وحجته على عباده، فالسجود ليوسف (ع) كونه قبلة إلى الله، فبه يعرف الله، والسجود ليوسف (ع) أي طاعة يوسف والإئتمار بأمره هو طاعة الله، قال الصادق (ع): (كَانَ سُجُودُهُمْ ذَلِكَ عِبَادَةً لِلَّهِ) (بحار الأنوار: ج12 ص319).
    ويجدر الالتفات إلى أن يعقوب (ع) نبي ولم يسجد ولم ينصاع لطاعة يوسف (ع) إلا بأمر الله، كما أن الملائكة سجدوا لآدم وانصاعوا لطاعته بأمر الله، وكما انصاع أبو طالب (ع) لطاعة ابن أخيه وربيبه محمد (ص) لما بعث، مع إن أبا طالب (ع) وصي من أوصياء إبراهيم (ع)، وكان الحجة من الله على محمد (ص) قبل أن يبعث، وكما سجد يحيى (ع) وهو في بطن أمه إلى عيسى (ع) وهو في بطن أمه، وليس في هذا شرك كما يتوهم من يجهل الحقيقة، لأننا نسجد إلى الكعبة وهي حجر، لأن الله أمرنا بذلك، فماذا تريدون أن يفعل الملائكة إذ أمرهم الله أن يسجدوا لآدم ويجعلوه قبلتهم إلى الله، وآدم نبي وهو الطريق لمعرفة الله، وكذا ماذا تريدون من يعقوب (ع) أن يفعل إذ أمره الله أن يسجد ليوسف (ع) ويجعله قبلته إلى الله، هل تريدون من يعقوب (ع) وهو نبي أن يعصي أمر الله ويخضع لثلة من الأعراب العجاف (الوهابيين وأشباههم)؟! الذين لم يفقهوا آية من كتاب الله، وهم يصرخون: هذا شرك هذا شرك. فأين أنتم من تسليم أصحاب رسول الله لما بدَّل الله القبلة، فبمجرد أن أدار رسول الله وجهه داروا وجوههم معه.
    ]
    المصدر: كتاب إضاءات من دعوات المرسلين (الجزء الثالث - القسم الأول)

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ وجدير بنا الالتفات الى ان هناك ومنذ البداية من رفض الانصياع لأمر الله سبحانه وتعالى ورفض ان يكون بينه وبين الله واسطه ورفض ان يكون قبلته الى الله آدم (ع) وهذا الرافض الخبيث هو ابليس لعنه الله (طاووس الملائكة) نعم أؤكد هذا كان من رفض السجود لادم (ع) طاووس الملائكة في حينها ارجو ان يستحضر هذا المعنى كل من يريد الاجابة على السؤال المتقدم قال تعالى (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً) (الكهف:50).
    ولعل اشد من تابعوا ابليس في خطاه ورفضوا ان يكون بينهم وبين الله واسطة كما اراد الله ورفضوا ان يكون خليفة الله وحجته على عباده قبلتهم الى الله هم الوهابيون بل انهم تجاوزوا ابليس لعنه الله امامهم وقدوتهم في رفض السجود لخليفة الله حيث لم يكتفوا باقتفاء اثر ابليس بل زادوا عليه في بيان بغضهم وحقدهم على خلفاء الله في ارضه ال محمد (ع) فقاموا بهدم اضرحتهم في البقيع في المدينة المنورة ( وما نورها الا لان محمد وال محمد (ع) دفنوا فيها ) واتموا حقدهم في سامراء ويدعون بهذا انهم يريدون التوحيد ونبذ الشرك
    انظروا ايها المنصفون بعين الحق وليكن القرآن ميزانكم ستجدون ان الشرك الذي يدعي هؤلاء نبذه هو سجود الملائكة لآدم (ع) وستجدون ان التوحيد الذي يدعي هؤلاء طلبه هو رفض ابليس لعنه الله السجود لآدم (ع) .
    هكذا هم بحسب عقيدتهم ابليس لعنه الله سيد الموحدين لانه رفض السجود لغير الله ، بل وبحسب عقيدتهم الفاسدة فإن الملائكة مشركون لانهم سجدوا لغير الله
    ولكن ايضا ليس الوهابيون هم متفردون بهذا المنهج من الجهل وانكار حجة الله ونصب العداء والبغض لآل محمد (ع) فقد سبقهم في هذه الامة كثير كالامويين والعباسيين وغيرهم و قتلوا ال محمد (ع) باسمهم وبسيفهم، فيزيد لعنة الله يدعي انه خليفة الرسول محمد (ص) ويقتل الحسين(ع) باسم الرسول (ص) وهكذا فعل بنو العباس رغم ان الائمة (ع) حجج الله قد جاءوا بالامور الثلاثة المتقدمة التي مثلت قانوناً الهياً لمعرفة حجة الله.
    ]
    المصدر: خطبة الجمعة الموحدة لكل أنصار الإمام المهدي (ع) كتبها السيد أحمد الحسن (ع)

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين .

    قال تعالى (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ * رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ * لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ) (النور:36-38).
    في هذا اليوم هدم بيت من بيوت الله الذي أذن أن ترفع ، فإنا لله وإنا إليه راجعون وحسبنا الله ونعم الوكيل .اللهم ارحمنا وأيدنا بنصرك على القوم الكافرين واجعل لنا من لدنك سلطانا نصيرا . وافتح لنا من لدنك فتحاً يسيرا.
    قال تعالى ( قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى) (الشورى: 23) ، أجمع من يقولون لا اله إلا الله محمد رسول الله على أن حب آل محمد (ع) فرض فرضه الله في القرآن ، وأكد عليه الرسول الكريم محمد (ص) ، و إن حب أهل بيته (عليهم صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبياءه ورسله) إيمان ، و إن بغض آل محمد كفر وخروج عن الإسلام الذي يحفظ الدماء .
    وجاء خوارج آخر الزمان الوهابيون لعنهم الله وأخزاهم ليعلنوا كفرهم بمعاداتهم لآل محمد (ع) ومعاداتهم لمن يشايع آل محمد ، لأنه يشايعهم (ع) .
    وقد ثبَّت أركان هؤلاء الخوارج (النواصب) في مطلع القرن العشرين في أرض نجد والحجاز ، الإنكليز لعنهم الله . ثم أكمل الأمريكان لعنهم الله مسيرة الإنكليز ، في بناء هؤلاء الخوارج لعنهم الله ، في حرب أفغانستان في فترة الاحتلال السوفيتي لها . فـ أسامة بن لادن لعنه الله ربيب أمريكا ، وجد أخيراً في العراق مخبأ آمن له وللكفرة الذين معه ، وليعلن أنه يجاهد أمريكا في العراق ، ولم نر من جهاده هذا إلا الاعتداء على ضريح الإمام الحسين بن علي (ع) ، وأبن فاطمة بنت محمد (ص) سيدة نساء العالمين ، التي يرضى الله لرضاها ، ويغضب لغضبها كما اخبر رسول الله محمد (ص) . وخاتمة جهاد هؤلاء الكفرة هو هدم ضريح الإمام علي الهادي (ع) وضريح الإمام الحسن العسكري (ع) وضريح نرجس (ع) أم الإمام المهدي (ع) وضريح حكيمة (ع) عمة الإمام العسكري (ع) .
    فلا أرى جهادهم هذا إلا جهاد عن الشيطان ، ولإرساء دولة الشيطان لعنه الله ، التي أذن الله بهدمها إنشاء الله ، ولن تبقى لها باقية على هذه الأرض قريباً إنشاء الله .
    وهؤلاء الخوارج (النواصب) لعنهم الله ، الذين أعلنوا كفرهم على الملأ بمعاداتهم ونصبهم العداء لأهل بيت النبي محمد (ص) ، وذلك بعد هدمهم الإمامين علي الهادي والحسن العسكري (ع) ، يكونون قد خرجوا من الإسلام الذي يعصم الدماء ، ودمائهم مهدورة ويجب قتالهم وجهادهم لنصرة دين الله ودين أنبياءه ورسله ودين محمد (ص) وال محمد (ع) ، ويجب قتالهم وجهادهم لإعلاء كلمة الله العليا إنشاء الله . وهؤلاء هم أعداء آل محمد (ع) ، ومن قتل عدواً لآل محمد بين يدي القائم (ع) فله اجر عشرين شهيد من شهداء بدر ، ومن استشهد وهو يجاهد هؤلاء الكفرة الخوارج (النواصب) ناصبي العداء لآل محمد (ع) فليبشر بجنة عرضها السماوات والأرض أُعدت للمتقين ، وهو من خيرة الشهداء وشافع مشفع يوم القيامة إنشاء الله .
    ويا قوم أني لكم ناصح أمين (ما غزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا) ، فليجد هؤلاء الكفرة الخوارج (النواصب) فيكم غلظة وشدة .
    تفلحوا وتنجحوا إنشاء الله . واعلموا أن الخير كله في السيف وتحت ظل السيف كما اخبر محمد رسول الله (ص) .
    قال تعالى (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْأِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) (الفتح:29) ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

    احمد الحسن
    وصي ورسول الإمام المهدي (ع)
    23/محرم الحرام/1427 هـ . ق
    ]
    المصدر: بيان بخصوص تفجير بيوت الله الأضرحة المقدسة في سامراء، الرابط

    *

    قال الإمام أحمد الحسن (ع):
    [ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما
    إنا لله وإنا إليه راجعون
    ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
    ولعنة الله ولعنة رسله ولعنة ملائكته على أعداء محمد وال محمد من الأولين والآخرين

    (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً) (الكهف:103-104).
    إبليس لعنه الله لم يرفض السجود لله سبحانه وتعالى بل هو كان قبل كفره العابد الذي يسمى طاووس الملائكة لكثرة عبادته وطاعته ولكنه رفض السجود لآدم (ع) باعتبار انه قبلة لعبادة الله ومعرفة الله وباعتبار انه شفيع بين يدي الله للعابدين ( إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ * قَالَ يَا إِبلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ * قَالَ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَأٍ مَسْنُونٍ * قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ * وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ) (الحجر:31-35).
    فقد أنكر إبليس لعنه الله خليفة الله وكفر به وبدوره الذي خلقه الله له باعتبار انه قبلة وشفيع بين يدي الله وبهذا أمسى إبليس لعنه الله كافرا بالله،
    وظهر في تاريخ الإسلام منذ أن قبض رسول الله (ص) أناس تابعوا إبليس لعنه الله ، فالخوارج الذين قاتلوا عليا (ع) كان شعارهم لا حكم إلا لله وهم لا يريدون بهذا ان خليفة الله سبحانه وتعالى هو الذي يحكم بحكم الله بل يريدون تماما ما أراده إبليس لعنه الله من تعطيل وإلغاء والكفر بدور خليفة الله سبحانه وتعالى . وهؤلاء الخوارج اليوم ، الوهابيون لعنهم الله وأخزاهم اتباع ابن لادن وأشباهه من المسوخ الشيطانية نهجوا نفس المنهج الشيطاني لإبليس لعنه الله من إنكار دور خليفة الله في أرضه والكفر به وبهذا دخلوا في عداد من اتبع إبليس لعنه الله ، فدعواهم التوحيد ونبذ الشرك بالله كذبا وزورا هي تماما دعوى إبليس لعنه الله في قبول السجود لله وحده ورفض السجود لآدم (ع) لأنه عبد خلقه الله من طين . فعداهم إبليس بدائه واستفزهم بندائه فاتبعوه فكانوا من الغاوين ، واليوم هم اسفون لأنهم لم يكونوا في عداد من هجموا على دار بنت محمد (ص) فاطمة (ع) ومن حارب أمير المؤمنين علي (ع) في الجمل وصفين والنهروان وهم اسفون انهم لم يكونوا في عداد من دسوا السم للحسن (ع) ورشق جنازته بالنبال فهدموا ضريحه في الحجاز وهم اسفون انهم لم يكونوا في عداد من قتل الحسين (ع) في كربلاء فحاولوا ولا يزالون هدم ضريحه وقتل من يزوره وهم اسفون انهم لم يباشروا بأيديهم الآثمة الخبيثة قتل الأئمة المعصومين خلفاء الله فأرادوا إعلان شراكتهم ورضاهم وتأييدهم للطغاة الذين قتلوا الأئمة (ع) بمباشرة هدم أضرحتهم (ع) ليعلنوا على رؤس الأشهاد انهم رضوا بفعل سلفهم الذي سبقهم أمثال يزيد ابن ميسون المنسوب انه ابن معاوية ابن هند المنسوب انه ابن أبي سفيان لعنهم الله جميعا . عن الهروي قال : قلت لأبي الحسن الرضا عليه السلام : ( يا ابن رسول الله ما تقول في حديث روي عن الصادق عليه السلام أنه قال : إذا خرج القائم قتل ذراري قتلة الحسين عليه السلام بفعال آبائها ؟ فقال عليه السلام : هو كذلك فقلت : وقول الله عزوجل " ولا تزر وازرة وزر أخرى " ما معناه ؟ قال (ع) : صدق الله في جميع أقواله ، ولكن ذراري قتلة الحسين عليه السلام يرضون بفعال آبائهم ويفتخرون بها ، ومن رضي شيئا كان كمن أتاه ، ولو أن رجلا قتل بالمشرق فرضي بقتله رجل بالمغرب ، لكان الراضي عند الله عز وجل شريك القاتل ، وإنما يقتلهم القائم عليه السلام إذا خرج لرضاهم بفعل آبائهم ، قال : قلت له : بأي شئ يبدأ القائم منكم إذا قام ؟ قال (ع) : يبدء ببني شيبة فيقطع أيديهم لأنهم سراق بيت الله عزوجل ) (بحار الأنوار – العلامة المجلسي ج 52 ص 313).
    واليوم وبعد اكثر من عام أعادوا الكرة وفجروا ضريح الإمامين علي الهادي (ع) والحسن العسكري (ع) في سامراء فلم يكتفوا بفعل سلفهم الذين قتلوا الإمامين (ع) بل يريدون اليوم طمس كل اثر للإمامين (ع) وهما ولدي رسول الله (ص) و يمثلان الامتداد الطبيعي للرسول محمد (ص) ورسالته الإلهية قال تعالى ( قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ) (الشورى: 23) وهم بهذا أعلنوا عدائهم ليس لآل محمد (ع) فقط بل لرسول الله محمد (ص) ولله سبحانه وتعالى فبدل مودة آل محمد (ع) التي فرضها الله في القرآن أعلنوا العداء والبغض والحقد على آل محمد (ع) .
    ولا مزيد عندي على ما قلته قبل اكثر من عام عندما اقدم هؤلاء الخوارج الوهابيون لعنهم الله على هدم الضريح الطاهر للإمامين (ع) إلا أن أقول ان الجهاد باب فتحه الله لخاصة أولياءه ( فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ) (التوبة: 12).
    قال تعالى (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ * الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ) (الحج:39-40).
    فانصروا الله ينصركم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) (محمد:7) ، واعلموا ان من ينصر خليفة الله هو الذي ينصر الله (لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ) (الحديد:25) ولا سبيل للنصر على هؤلاء الطغاة ولا سبيل للفرج سوى الانصياع للحق ونصرة خليفة الله والعمل بقانون الله لمعرفة الحق وحجة الله ( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ) (الأعراف:96) .
    أما ما يسمى بالحكومة في العراق فهي تتحمل مسؤولية هدم الضريح الطاهر هذه المرة كاملة ويتحملها معها العلماء غير العاملين الذين دعوا الناس لانتخابها فلديهم المال والسلاح والجيش ومع هذا لم يحركوا ساكنا طيلة اكثر من عام مضى على التفجير الأول لتوفير الحماية اللازمة للضريح فضلا عن إعادة بناءه . فمن منهم سواء العلماء غير العاملين أم أعضاء ما يسمى بالحكومة العراقية لا يوفر عشرات ومئات المسلحين ليقوموا بحماية داره فلو كان لضريح الإمامين (ع) قدر حقيقي عندهم لعملوا مايجب لحمايته أو لخلوا سبيل الناس على الأقل ليقوم الناس بحماية الضريح الطاهر .
    وأخيراً أقول للعلماء غير العاملين وما يسمى بالحكومة في العراق وللوهابيين النواصب ، انكم جميعا أخطأتم مرةً أُخرى (أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ * قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (يوسف:107-108).

    احمد الحسن
    وصي ورسول الإمام المهدي (ع)
    27/ جمادي الأول/ 1428 هـ ق
    ]
    المصدر: بيان الإمام أحمد الحسن (ع) بعد سنة من تفجير ضريحي العسكريين (ع)، الرابط

    *

    س/ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله
    الإمام احمد الحسن (ع)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    في إحدى المناظرات بين الدكتور أبو تراب من أنصار الإمام المهدي وأحد مشايخ الوهابية في البالتوك وأسمه عمر ابو حمد وهو عضو مجلس ادارة اكبر غرفة وهابية في البالتوك ويطلقون عليها اسم (غرفة أنصار آل محمد )، قال هذا الوهابي : إن أحمد الحسن قال : إني أحقر من كلب أجرب وهذا يخالف القرآن حيث يقول تعالى ((وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً [الإسراء : 70] ، وأضاف قائلا : إن مخالفة القرآن تنقض العصمة .)) انتهى كلام الشيخ الوهابي . وأيضا جاء بعض المشايخ من شيعة المراجع إلى غرفة أنصار الإمام المهدي في البالتوك يجادلون في هذا الأمر وهم يقولون بقول هذا الشيخ الوهابي!!!
    وقد رد الأنصار على قوله بردود كافية إن شاء الله وقد تبين أنه قد دلس في القول وحرفه حيث عند الرجوع للنص تبين أن هؤلاء المشايخ قد حرفوا القول ولم يأتوا بالنص كما هو في كتاب الجواب المنير، نرجو البيان وفصل الخطاب في هذه المسألة جزاك الله عن الإسلام والمسلمين خير جزاء المحسنين
    وهذا هو النص كما في الجواب المنير ج1:

    س12/ إلى السيد المحترم احمد الحسن
    تحيه طيبه
    ما المواصفات التي أهلتك لهذه المهمة أو لنقل ما هي المواصفات التي ميزتك عن باقي أبناء الشيعة لكي يختارك مهديكم لسفارته؟؟؟
    وشكرا
    reta jorj امرأة مسيحية
    25/ربيع الأول 1426 هـ.ق.

    [ ج/ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    عندما كلم الله موسى (ع) قال له إذا جئت للمناجاة فأصحب معك من تكون خيراً منه فجعل موسى (ع) لا يعترض أحداً إلا وهو لا يجترئ أن يقول أني خير منه فنـزل عن الناس وشرع في أصناف الحيوانات حتى مر بكلب أجرب فقال أصحب هذا فجعل في عنقه حبلاً ثم مر به فلما كان في بعض الطريق نظر موسى (ع) إلى الكلب وقال له لا أعلم بأي لسان تسبح الله فكيف أكون خيراً منك ثم إن موسى (ع) أطلق الكلب وذهب إلى المناجاة. فقال الرب يا موسى أين ما أمرتك به فقال موسى (ع) يا رب لم أجده فقال الرب. يا ابن عمران لولا أنك أطلقت الكلب لمحوت أسمك من ديوان النبوة .
    وأنا العبد الحقير لا يخطر في بالي أني خير من كلب أجرب
    بل أراني ذنباً عظيماً يقف بين يدي رب رؤوف رحيم .

    أحمد الحسن
    ]


    الجواب:
    [ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

    أولا :
    من النص الذي نقلته أنت هذا هو كلامي ((وأنا العبد الحقير لا يخطر في بالي أني خير من كلب أجرب، بل أراني ذنباً عظيماً يقف بين يدي رب رؤوف رحيم))
    وهذا الوهابي إما أنه تعمد تحريف الكلام وهذا يدل على أنه على علم ويقين بوهن وفساد دينه ومعتقده ولهذا استعمل الكذب لتشويه المقابل . والتحريف والكذب مؤشر على فساد أخلاق ودين الكاذب مع علمه بحاله
    وإما إن كان هذا فهمه لكلامي المتقدم فهذا الفهم خاطئ ، ومستوى فهمه هذا يدل على مدى انحطاط عقول أهل الباطل واعوجاجها بحيث أن من اختاروه يمثل المذهب الوهابي لمناظرتكم مع أنه عربي لم يمكنه التمييز بين الحكم وعدمه.
    فالقول (لا يخطر في بالي أني خير من كلب أجرب) : هو عدم حكم ؛ أي خالي من الحكم ، أي أني لا أحكم بالأفضلية ؛ أي لا أفضل نفسي (لا يخطر في بالي ... ) وليس هو كالقول : إني لست خيراً من كلب أجرب!! لأن هذا حكم ؛ بأني لست خيرا من كلب أجرب ، والفرق كبير بين القولين ، فلم أقل : إني خير من الكلب الأجرب ، ولم اقل : إن الكلب الأجرب خير مني ، إنما قولي المتقدم هو ؛ عدم حكم ، ولكن من أين للعقول المعوجة التمييز بين الحكم من عدمه؟؟!! وقد نكست وعشعش فيها الشيطان .
    وعدم تفضيل النفس مطابق للخلق القرآني وما يأمرنا به سبحانه وتعالى من التواضع وعدم مدح النفس وتفضيلها على مخلوق آخر مهما كان حتى وإن كان حجرا صامتا وليس حيوانا مسكينا مثل كلب أجرب ربما لا يجد من يعطف عليه حتى بقطعة خبز .
    قال تعالى ((وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً [الإسراء : 37]
    قال تعالى (وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ * وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ ))(لقمان 18-19) )

    ثانيا :
    أما اعتقاد هذا الشيخ الوهابي ، بأن كل إنسان هو أفضل من الحيوان واعتقاده أنه لا يجوز القول بأن الإنسان ممكن أن يكون دون الحيوان ، فهو باطل ومخالف للقرآن
    فالإنسان عندما يزري بنفسه ويخالف أمر الله ويقف أمام الله وهو ناظر لنفسه يمكن أن يكون كالحيوان بل وأسوء حالا قال تعالى : ( أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً ) (الفرقان : 44) فها هو سبحانه وتعالى يقول (أكثرهم) ، فما أدراك أيها الوهابي أنك لست من أكثرهم؟؟ وخصوصا أنكم تفخرون بكثرتكم وبالتالي سيكون قطعا الكلب الأجرب أفضل منك بل لا مجال للمقارنة بينك وبين هذا الحيوان الذي يسبح الله .
    بل إن الإنسان يمكن أن يكون كالحجر وأسوء حالا قال تعالى : (( ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاء وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ )) (البقرة : 74)
    والله في أكثر من موضع شبه العلماء غير العاملين من فقهاء الضلال والمشايخ بالخصوص بالكلب والحمار وبين أن حقائقهم مسوخ بهيئة قردة وخنازير.
    قال تعالى: ((وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ * وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ )) (الأعراف 175-176) وبلعم بن باعوراء الذي شبه بالكلب في هذه الآية هو شيخ وعالم غير عامل ولا أعتقد أن العاقل المنصف الذي يخاف الله يحتاج لكثير من التدبر ليعرف أشباه هذا الكلب اللاهث اليوم من العلماء غير العاملين الذين لا يفقهون شيئا من كتاب الله ثم يدعون أنهم يعرفون القرآن وما يخالفه كمثل هذا الوهابي الذي يعتقد بدون علم أن القرآن حكم بأفضلية كل بني آدم على الحيوانات مستدلا بآية لا يفقهها غافلا عن غيرها.
    وقال تعالى: ((مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)) (الجمعة : 5) ولا أظن أن العاقل يخفى عليه أن من حملوا القرآن ولم يحملوه هم أكيد أولى بهذا الوصف وهم أهل هذا الوصف اليوم أي إنهم كالحمار فهم يدعون فهم القرآن في حين تجدهم لا يفقهون منه شيئا ولا يكادون يحسنون معرفة حكم القرآن في تفضيل الإنسان كفرد على الحيوان من عدمه .
    وقال تعالى : (قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ)(المائدة : 60) وهؤلاء ناس قد وصفهم الله بأنهم قردة وخنازير فهذه حقائقهم قد أظهرها الله وبين أنها حقائق حيوانية ولا أظن أن هؤلاء القردة والخنازير عبيد الطاغوت من فقهاء الضلالة والمشايخ اليوم يخفون على الباحث المنصف .
    إذن فالكلب الأجرب والحجارة وكل شيء أوجده الله يمكن أن يكون أفضل من إنسان أزرى بنفسه وتسافل وغفل عن تسبيح ربه في حين أن الحجر والشجر والكلب الأجرب تسبح ربها قال تعالى : (( تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً )) (الإسراء : 44)
    فماذا بعد الحق إلا الضلال المبين؟!.
    قال تعالى : ((لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ * ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ )) (التين 4-5) : فالإنسان ممكن أن يكون احد هذين المصداقين -أحسن تقويم وأسفل سافلين – وما بينهما
    فالآيات تبين بوضوح أن الإنسان الذي فطر وأودع في فطرته ما يؤهله لأن يكون أفضل خلق الله وصورة الله في الخلق أيضا يمكن أن يكون أسوء مخلوق في التسافل حتى لا يدانيه في التسافل إبليس لعنه الله
    إذن فمن القرآن نعرف :
    أن قول الوهابي ومن تابعه من شيوخ المرجعية بأن كل إنسان هو أفضل من الكلب الأجرب هو قول باطل
    أما القول الحق فهو : إن كل إنسان يحتمل أن يكون أفضل أو أسوء من الكلب الأجرب وما يجعله أفضل هو علمه وعمله ونظره إلى ربه ، وما يجعله أسوء هو جهله ومعصيته ونظره إلى نفسه دون ربه. ومن يحكم لنفسه بأنه أفضل من الكلب الأجرب فهو جاهل ، غير عامل ، ناظر إلى نفسه ، غافل عن ربه ، لأنه حكم بأنه خير من مخلوق دون أن يخبره الله أنه أفضل منه فما الذي أدراه بأنه خير منه غير نظره إلى نفسه وداء إبليس الذي أصابه فجعله يقول أنا خير منه؟! ومثل هذا الإنسان قطعا يكون الكلب الأجرب أفضل منه بل لا مجال للمقارنة كما بينت
    والحمد لله الذي فضح هذا الوهابي والشيوخ من شيعة المرجعية الذين اصطفوا معه ممن يجهلون القرآن وتبين جهلهم، فمن أين لهم علمه وقد خص الله به آل محمد (ع) دون غيرهم؟؟ فمن واجه آل محمد (ع) وتأول عليهم القرآن فضحه الله وأخزاه وأبان جهله على رؤوس الأشهاد فها هو الشيخ الوهابي قد بان جهله وأخزاه الله عندما أوجب الاعتقاد بأن كل إنسان هو أفضل من الكلب الأجرب مستدلا بقوله تعالى (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) في حين أنها آية تبين منة الله وفضله على بني آدم بأن سخر لهم من الأمور المادية في هذه الأرض أكثر مما سخر لغيرهم من المخلوقات وهي لا تدل على أن كل إنسان هو أفضل من بقية المخلوقات في هذه الأرض بأي حال من الأحوال في حين أن هذا الوهابي الذي لا يجاوز القرآن لسانه ، لا يعلم أن الله تعالى قال في محكم كتابه (أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً) فبين تعالى أن الإنسان ممكن أن يكون دون مرتبة الكلب الأجرب.
    والحمد لله الذي أخزى الظالمين وفضحهم وجعلهم يعينوننا على أنفسهم كما أعان أسلافهم ؛ أبو سفيان ومعاوية وأبو جهل (لع) أبائي محمداً وعلياً (ص) على أنفسهم والحمد لله وحده على نصره
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المذنب المقصر
    احمد الحسن
    ربيع الثاني / 1431 هـ .ق
    ]

    المصدر: منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) > ساحة الإصدارات الرسمية للإمام أحمد الحسن (ع) > الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع) > جواب للامام احمد الحسن ع عن سؤال وجهه احد الانصار عن عمر ابو حمد السرداب الوهابي، الرابط


    -------------------------------------------
    هامش:
    [1]- فإذ لم يتمكنوا من صناعة أصنام من حجارة والقول إنها صور اللاهوت المطلق صنعوا صنماً من البشر كما فعل النصارى ، وإن لم يتمكنوا صَنَّموا الله سبحانه وتعالى كما فعل الوهابيون وحتى اليهود ، ورغم بعث عدد كبير من الأنبياء والأوصياء فيهم فقد تمكن في النهاية علماء الضلال من حرفهم عن المنهج الإلهي ، فجعلوهم يصنمون علماء الضلال ابتداءً من خلال بدعة عقيدة التقليد أو بدعة وراثة علماء الضلال للأنبياء والأوصياء (عليهم السلام)، وبالنتيجة التجؤوا إلى صنمية علماء الدين واتباعهم اتباعاً أعمى ، حتى وضعوا لهم عقائد فاسدة وأحلوا لهم ما حرم الله وحرموا ما أحل الله فعبدوهم من دون الله .
    والشيعة بسبب الأئمة ومحاربتهم التحريف لم يتمكن بعض العلماء غير العاملين من جرف الدين إلى صنمية صريحة ، ولكنهم تمكنوا بعد الأئمة (عليهم السلام) من الالتفاف ، حتى أعادوا الصنمية بصورة أخرى من خلال صنمية علماء الضلال الذين أمسوا اليوم وللأسف صنماً يعبد من دون الله بواسطة بدعة عقيدة التقليد ، ليجعلوا الناس تنقاد لهم كالبهائم دون تفكر أو بحث عن حقيقة ما يدعون ويفتون ويشرعون ويحرفون الكتاب ويضعون عقائد صنمية ما أنزل الله بها من سلطان . وقد نهى الأئمة (عليهم السلام) عن تقليد غير المعصوم كما نهى الأنبياء والأوصياء (عليهم السلام) من قبلهم ، وبينوا أن تقليد غير المعصوم منهج صنمي سلكه علماء الضلال في الأمة اليهودية سابقا بعد الأنبياء (عليهم السلام)، ونهوا شيعتهم من اتباع من سيسلكون هذا المنهج اليهودي الصنمي المنحرف ، قال الصادق (عليه السلام) ( إياكم و التقليد فإنه من قلد في دينه هلك ، إن الله تعالى يقول اتَّخَذُوا أَحْبارَهُمْ وَ رُهْبانَهُمْ أَرْباباً مِنْ دُونِ اللَّهِ فلا و الله ما صلوا لهم و لا صاموا و لكنهم أحلوا لهم حراماً و حرموا عليهم حلالاً ، فقلدوهم في ذلك فعبدوهم وهم لا يشعرون ) تصحيح ‏الاعتقاد – للشيخ المفيد ص : 73.

    [2]- إقرأ في كتاب التوحيد في الملحق رقم (3) بعض الأمثلة وراجع فتاوى الألباني وفتاوى ابن باز وابن جبرين وابن عثيمين وغيرهم من علماء الوهابية ، وانظر ماكتبه أئمة الوهابية فتجد تصريحهم بأن لله يداً يمنى ويداً شمالاً وأصابع ، تعالى الله علواً كبيراً عما يقولون ، ولتجد التجسيم الصريح وأن الله في السماء ويصح السؤال عنه بأين وأنه فوق العرش ، ولقد حدوه بحدود المخلوق تعالى سبحانه عما يقولون ( لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً * تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً ) مريم : 89 – 90.
    راجع فتاوى الألباني وفتاوى ابن باز وابن جبرين وابن عثيمين وغيرهم من علماء الوهابية .

    [3]- قال ابن جبرين في تعليقه على كتاب لمعة الإعتقاد لابن قدامة : ( وأما الرؤية في الآخرة فأثبتها أهل السنة رؤية صريحة ، أن المؤمنين في الجنة يرون الله - تعالى - ويزورونه ، ويكلمهم ويكلمونه .... عرفنا بذلك مذهب أهل السنة ، وهل نقول : إنهم يرونه في جهة ؟ لا شك أنهم يرونه من فوقهم ، وأنهم يرونه رؤية حقيقية ، ورؤية مقابلة كما يشاءون ، وأن الأدلة واضحة ، ومن أصحها حديث جرير لقوله : ( كما ترون القمر ليلة البدر) أو : ( كما ترون هذا القمر ) . .... ولتفصيل أكثر إقرأ في ملحق رقم (3) في كتاب التوحيد.

    [4] - قال تعالى : ( وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ ) يوسف : 43 ، وفسر يوسف البقرات بأنها سنين ، وفسر الضعف والسمن بالجدب والخصب فهذه هي كلمات الله وأوليائه لها أهلها وهم يعلمون ما يراد منها . فكلام الله ليس ككلام المخلوقين ، فالله سبحانه وتعالى في أخطر أمر وهو تعيين وصي يعقوب (عليه السلام) استعمل الرمز في كلامه مع يوسف ويعقوب (عليه السلام) ، قال تعالى : ( إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ ) يوسف : 4 ، فهل بعد هذا يتجرأ ابن تيمية وغيره ويدعون أنهم قادرون على فهم كلمات الله سبحانه وما يراد منها ؟!

    [5]- العلماء هم محمد وآل محمد (عليهم السلام) والأنبياء والأوصياء (عليهم السلام) كما في روايات كثيرة .

    [6]- حيث إن النظر يكون إلى محدود وتعالى سبحانه عن الحد ، وكذا اليد والساق والإتيان والذهاب المترتب عليه جميعها دالة على التركيب والنقص والاحتياج ، والمحيط بها أكمل وأغنى فلابد أن تكون اليد والساق لمخلوق ، والمنظور له مخلوق ، والذي يأتي في الغمام مخلوق ، وهو محمد (صلى الله عليه وآله) وأيضاً القائم كما تقدم ، والوهابيون إذا كانوا يعتبرون كل كلمة رب المراد منها اللاهوت المطلق والرب المطلق سبحانه ، إذن فأين هم عن القرآن وما ورد فيه بوضوح عن كلمة الرب وقد بينته سابقا في موضوع ( الألوهية ) : ( نجد يوسف (عليه السلام) وهو نبي وفي القرآن الكريم يعبر عن فرعون نسبة إلى ساقي الخمر بأنه ربه ( وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِّنْهُمَا اذْكُرْنِي عِندَ رَبِّكَ فَأَنسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ ) يوسف : 42، وأيضاُ يعبر يوسف عن عزيز مصر الذي تكفل معيشة يوسف والعناية به بأنه ربي ( وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ ) يوسف : 23، والذي أحسن مثواه بحسب الظاهر وفي هذا العالم الجسماني هو عزيز مصر ( وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ ) يوسف : 21.

    [7] - ويمكن قراءة النصوص من التوراة والإنجيل في الملحق رقم (4) في كتاب التوحيد.

    [8]- قال ابن جبرين : ( .... الأصابع في اليد ، ولكن مع ذلك لا يلزم أن تكون مثل أصابع المخلوقين في أناملها وفي طولها وفي كذا وكذا ، بل إنما فيه إثبات اليد وفيه إثبات الأصابع فيها ) ، انتهى قول ابن جبرين وترى أنهم لا يتوقفون عند إثبات اليد اليمنى واليسرى ، بل أيضاً يعتقدون أن لله أصابع في يد تعالى الله علواً كبيراً عما يعتقد الظالمون ، ويمكن مراجعة نصوص أخرى في الملحق رقم (3) في كتاب التوحيد.

    [9]- مع أن قولهم إن النظر إليه سبحانه بالبصر وبالعينين التي في وجه الإنسان لا يمكن تصوره غير أنه تجسيم صريح ويمكن مراجعة بعض أقوال علماء الوهابية في الملحق رقم (3) في كتاب التوحيد.

    [10] - راجع : قانون معرفة الحجة ، تجد فيهما مثالي السفينة والمصنع .

    [11]- وهي قوله تعالى : ( كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ ) البقرة : 180.

    [12] - بحار الانوار : ج30 ص530 ، صحيح البخاري : ج4 ص31. وهذا هو نص الحديث عند البخاري : (حدثنا ابن عيينة عن سليمان الأحول عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال : يوم الخميس وما يوم الخميس ثم بكى حتى خضب دمعه الحصباء ، فقال : اشتد برسول الله صلى الله عليه وسلم وجعه يوم الخميس فقال ائتوني بكتاب اكتب لكم كتاباً لن تضلوا بعده ابداً ، فتنازعوا ولا ينبغي عند نبي تنازع ، فقالوا : هجر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : دعوني فالذي أنا فيه خير مما تدعوني إليه ، وأوصى عند موته بثلاث : أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ، وأجيزوا الوفد بنحو ما كنت أجيزهم ، ونسيت الثالثة ) .

    [13] - حيث قال (صلى الله عليه وآله) : ( صبراً آل ياسر فإن موعدكم الجنة ) بحار الانوار : ج18 ص210 ، كنز العمال : ج11 ص728 .

    [14] - عن النبي (صلى الله عليه وآله) : ( سيدات نساء أهل الجنة أربع : مريم بنت عمران ، وفاطمة بنت محمد ، وخديجة بنت خويلد ، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون ) كشف الغمة : ج2 ص77.

    [15] - تفسير الشمس برسول الله (صلى الله عليه وآله) ورد في روايات أهل البيت (عليهم السلام) كثيراً ، منها : عن أبي بصير عن أبي عبد الله(عليه السلام) ، قال : سألته عن قـول الله : ( والشمس وضحـاها ) ، قال : الشمـس رسـول الله (صلى الله عليه وآله) أوضـح الله به للناس دينهـم ، قلت : ( والقمر إذا تلاها ) قال : ذاك أمير المؤمنين(عليه السلام) ... ) بحار الأنوار : ج24 ص70. وعن ابن عباس قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : ( مثلي فيكم مثل الشمس ومثل علي مثل القمر، فإذا غابت الشمس فاهتدوا بالقمر ) بحار الأنوار: ج24 ص76.

    [16] - انظر : بحار الأنوار : ج28 ص303 ، ومصادر أخرى كثيرة ، وبخصوص غضب فاطمة عليهما ووجدهما منهما فبالامكان مراجعة : صحيح البخاري : ج4 ص41 ، الامامة والسياسة : ج1 ص14 ، وغيرهما .

    [17] - فقد صحح على سبيل المثال : محمد ناصر الالباني في صحيح الجامع الصغير : ج1 ص77 ، الطبعة المنقحة .



    التعديل الأخير تم بواسطة مستجير ; 05-08-2014 الساعة 08:10


    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية istdar alfalak
    تاريخ التسجيل
    22-08-2010
    الدولة
    australia
    المشاركات
    826

    افتراضي رد: الوهابية .. في ميزان يماني آل محمد (ع)..

    جزاكم الله خيرا
    شكرا لنقلكم هذه الكلمات الطاهره
    قال يماني ال محمد ع

    ( أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم أقرئوا, ابحثوا, دققوا, تعلموا, واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم اخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ) هذه نصيحتي لكم فو الله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب)

  3. #3
    MyHumanity First الصورة الرمزية محمد الانصاري
    تاريخ التسجيل
    22-11-2008
    الدولة
    IRAQ
    المشاركات
    5,034

    افتراضي رد: الوهابية .. في ميزان يماني آل محمد (ع)..

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
    احسنتم خويه على الجمع والنقل
    الله يوفقكم لكل خير
    نسال الله ان ينتقم من الوهابيه الذباحين




  4. #4
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,033

    افتراضي رد: الوهابية .. في ميزان يماني آل محمد (ع)..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة istdar alfalak مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا
    شكرا لنقلكم هذه الكلمات الطاهره
    وجزيتم بمثله حبيبتي نسألكم الدعاء ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الانصاري مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
    احسنتم خويه على الجمع والنقل
    الله يوفقكم لكل خير
    نسال الله ان ينتقم من الوهابيه الذباحين
    واياكم ان شاء الله نسألكم الدعاء.. اللهم آمين إلهي يخزيهم في الدنيا قبل الآخرة


    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10-08-2011
    المشاركات
    352

    افتراضي رد: الوهابية .. في ميزان يماني آل محمد (ع)..

    اللهم صل على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

    [ وفقك الله لكل خير، وجنبك كل شر، ومنَّ عليك وهو الرؤوف الرحيم المشافي الكريم بالصحة والعافية في الدين والدنيا، وجعلك من الثابتين على الحق بجوده وإحسانه سبحانه ] س360
    [ أسأل الله أن يجعل لكم بركة في عملكم ويرزقكم خير الآخرة والدنيا ] س442

  6. #6
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,033

    افتراضي رد: الوهابية .. في ميزان يماني آل محمد (ع)..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hmdq8 مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

    [ وفقك الله لكل خير، وجنبك كل شر، ومنَّ عليك وهو الرؤوف الرحيم المشافي الكريم بالصحة والعافية في الدين والدنيا، وجعلك من الثابتين على الحق بجوده وإحسانه سبحانه ] س360
    [ أسأل الله أن يجعل لكم بركة في عملكم ويرزقكم خير الآخرة والدنيا ] س442
    اللهم آمين يا رب العالمين للسيد ولكل الأنصار.. جزاكم الله خيرا أنصار الله


    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

المواضيع المتشابهه

  1. مقامات ☪محمد☪ (ص) في تبيان يماني آل محمد الإمام أحمد الحسن (ع)
    بواسطة راية اليماني في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-03-2016, 02:05
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-02-2016, 21:01
  3. الحب .. في ميزان يماني آل محمد (ع)..
    بواسطة مستجير في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-09-2014, 16:31
  4. التقليد في ميزان ال محمد ص
    بواسطة kehf_alfetya في المنتدى نقض هيكل الباطل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-11-2013, 03:06
  5. اذا كان شيوخ الوهابية منافقين فما حال الوهابية انفسهم ؟؟؟ محمد حسان ونفاقه
    بواسطة فأس ابراهيم في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-03-2011, 00:44

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).