النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: علي ولي الله

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    15-03-2012
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    636

    افتراضي علي ولي الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    نبارك لسيدي ومولاي محمد بن الحسن المهدي (ع ) وولده السيد احمد الحسن (ع)
    بمناسبة ولادة سيد الوصيين وقائد الغر المحجلين امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع)
    ولجميع المؤمنين والمؤمنات، نسأل الله في هذه الايام المباركة التمكين لقائم ال محمد (ع)

    ((علي ولي الله))


    (1)

    قال الله تعالى مخاطباً نبيه الكريم محمداً (صلى الله عليه وآله) : (إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ) الرعد:7،
    والمنقول عن مدينة العلم محمد (صلى الله عليه وأله) بأن الهادي من بعده هو علي بن أبي طالب (عليه السلام).

    أخرج ابن جرير الطبري في جامع البيان (13/142) بسنده عن ابن عباس، قال: لما نزلت: (" إنما أنت منذر ولكل قوم هاد") وضع (صلى الله عليه وآله) يده على صدره، فقال: (أنا المنذر ولكل قوم هاد، وأومأ بيده الى منكب علي، فقال: (أنت الهادي يا علي، بك يهتدي المهتدون بعدي).(1)

    وأخرج الحاكم النيسابوري في مستدركه بسنده عن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، ("إنما أنت منذر ولكل قوم هاد") قال علي: ( رسول الله صلى الله عليه وآله المنذر وأنا الهادي). قال الحاكم: هذا حديث صحيح الاسناد ولم يخرجاه.

    وأخرج ابن حاتم في تفسيره ( ج7 ص 2225 برقم 12152) بسنده عن علي (عليه السلام)، لكل قوم هاد قال: ( الهاد رجل من بني هاشم). قال ابن أبي حاتم: قال ابن الجنيد: هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه.(2).


    وأخرج الكليني في الكافي (ج1 ص191-192) بسند صحيح أو حسن عن أبي جعفر (عليه السلام) في قول الله عزوجل: ("إنما أنت منذر ولكل قوم هاد") فقال: رسول الله (صلى الله عليه واله) المنذر ولكل زمان منا هاد يهديهم الى ما جاء به نبي الله (صلى الله عليه وآله) ثم الهداة من بعده علي ثم الاوصياء واحد بعد واحد).


    وأخرج أيضاً (ج1 ص 192) بسنده عن أبي بصير، قال: قلت لأبي عبدالله (عليه السلام) : ("إنما أنت منذر ولكل قوم هاد") فقال: رسول الله (صلى الله عليه وآله) المنذر وعلي الهادي يا أبا محمد هل من هاد اليوم؟ قلت: بلى جعلت فداك ما زال منكم هاد بعد هاد حتى دفعت إليك. فقال: (رحمك الله يا أبا محمد لو كانت إذا نزلت أية على رجل ثم مات ذلك الرجل ماتت الاية مات الكتاب ولكنه حي يجري فيمن بقي كما جرى فيمن مضى).


    وأخرج أيضاً ( ج1 ص 192) بسنده عن أبي جعفر (عليه السلام) في قول الله تبارك وتعالى: ("إنما أنت منذر ولكل قوم هاد") فقال: رسول الله (صلى الله عليه وآله) المنذر وعلي الهادي، أما والله ما ذهبت منا وما زالت فينا الى الساعة).


    إذن، فالنقل متفق عند الفريقين بأن الاية في عترة النبي محمد (عليهم السلام)، فهم الهداة بعد رسول الله (صلى الله عليه واله)، فما دام هناك قوم في أي زمان فلابد أن يوجد لهم هاد من ال محمد (عليه السلام) عرفه من عرفه وجهله من جهله، والقران الكريم أنزله الله تعالى على نبيه المصطفى وكلفه ببيانه وتفسيره.

    قال تعالى: ( وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون). (النحل:44)

    وقال تعالى: ( وما أنزلنا عليك الكتاب الا لتبين لهم الذى اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون) (النحل: 64).

    ولا يوجد تفسير لأية (ولكل قوم هاد) عند السنة منقول عن النبي (صلى الله عليه واله) غير ما ذكرته قبل قليل، وتفسيرها عند اهل البيت (عليهم السلام) عن طرق الشيعة مر أيضاً، فمن حاد عنه فقد خالف جبار السماوات والارض، واتبع أقوالا لا تسمن ولا تغني من جوع.

    فالهداة من عترة النبي ( صلى الله عليه وآله) موجودون في كل زمان، وقد حث النبي (صلى الله عليه وآله) وأكد على التمسك بهم واتباعهم، وأوعد من مات بلا ولايتهم بميتة الجاهلية، كما في الحديث الصحيح الاتي:

    (من مات بغير إمام مات ميتة جاهلية).(3)

    نعم، ميتة جاهلية يعين ميتة ضلال، وهي عكس ميتة الهدى، وهذا الحكم عام لكل أجيال الامة الى قيام الساعة، وهذا يعني ضرورة وجود إمام في كل زمان تكون الهداية محصورة فيه، ومن مات ليس مبايعاً ومتبعاً له فميتته ميتة جاهلية، والائمة الهداة قد تبين قبل قليل أهم عترة النبي (صلى الله عليه واله) وأولهم علي بن أبي طالب (عليه السلام).

    ولهذا نجد النبي محمدأ (صلى الله عليه وأله) قد بالغ في التأكيد على طاعة أول الهداة ونصرته ومحبته وتوقيره، لتأكيد الحجة على الامة وقطع عذرها، وبالغ في تمييز علياً (عليه السلام) عن غيره ممن قد ينازعه على حقه ومقامه، فلم نجد طاعة أحد طاعة النبي محمد (صلى الله عليه وآله) غير طاعة علي بن أبي طالب (عليه السلام):

    (2)

    عن أبي ذر رضى الله عنه، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : ( من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله، ومن أطاع علياً فقد أطاعني ومن عصى علياً فقد عصاني).(4)

    (3)

    ولم نجد مفارقة أحد كمفارقة النبي محمد (صلى الله عليه وآله) غير مفارقة علي بن أبي طالب (عليه السلام): عن أبي ذر رضي الله عنه، قال: قال النبي (صلى الله عليه وآله) : ( يا علي ، من فارقني فقد فارق الله ومن فارقك يا علي فقد فارقني).
    (5)

    (4)

    ولم نجد أحداً مع القران والقران معه لا يفارقه، غير علي بن أبي طالب (عليه السلام): عن أبي ثابت مولى أبي ذر، قال : ( كنت مع علي رضي الله عنه يوم الجمل فلما رأيت عائشة واقفة دخلني بعض ما يدخل الناس فكشف الله عني ذلك عند صلاة الظهر، فقاتلت مع امير المؤمنين، فلما فرغ ذهبت الى المدينة فأتيت أم سلمة فقلت: إني والله ما جئت أسأل طعاماً ولا شراباً ولكني مولى لأبي ذر، فقالت: مرحبا، فقصصت عليها قصتي، فقالت: أين كنت حين طارت القلوب مطائرها، قلت : الى حيث كشف الله ذلك عني عند زوال الشمس. قالت: أحسنت سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول : (علي مع القران والقران مع علي لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض). (6)

    (5)

    ولم نجد أحداً يعتبر سبه سباً للنبي محمد (صلى الله عليه وآله) غير علي ابن أبي طالب (عليه السلام):قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله): ( من سب علياً فقد سبني).(7)

    (6)

    ولم نجد أحداً حبه قسيم للايمان والنفاق غير حب علي بن أبي طالب (عليه السلام): عن علي بن أبي طالب (عليه السلام): ( والذي فلق الحبة وبرأ النسمة أنه لعهد النبي الامي- صلى الله عليه وآله وسلم- الي أن لا يحبني الا مؤمن ولا يبغضني الا منافق).(8)

    (7)

    ولم نجد أحداً حبه حب للنبي ( صلى الله عليه وآله) وبعضه بغض للنبي ( صلى الله عليه وآله) غير علي بن أبي طالب (عليه السلام): ( ومن أحب علياً فقد أحبني ومن أحبني فقد أحب الله ومن أبغض عليًا فقد أبغضني ومن أبغضني فقد أبغض الله).(9)

    (8)

    ولم نجد أحداً يؤدي عن النبي ( صلى الله عليه وآله) غير علي ( عليه السلام): قال النبي ( صلى الله عليه وآله): ( علي مني وأنا من علي ولا يؤدي عني الا أنا أو علي). (10)

    (9)

    ولم نجد أحداً حربه حرب لرسول الله ( صلى الله عليه وآله ) غير علي ( عليه السلام) وأهل بيته: قال النبي ( صلى الله عليه وآله) لعلي وفاطمة والحسنين: ( أنا سلم لمن سالمتم، وحرب لمن حاربتم).(11)

    (10)

    ولم نجد النبي ( صلى الله عليه وآله) قد قرن ولايته بولاية أحد مطلقاً غير علي بن أبي طالب ( عليه السلام):قال النبي ( صلى الله عليه وآله ): (من كنت مولاه فعلي مولاه).(12)

    (11)

    ولم نجد وزيراً للنبي محمد ( صلى الله عليه وآله) غير علي بن أبي طالب (عليه السلام): قال النبي ( صلى الله عليه وآله) لعلي (عليه السلام): ( أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى).(13)

    (12)

    ولم نجد أحداً أخاه النبي ( صلى الله عليه وآله) غير علي بن أبي طالب ( عليه السلام): قال النبي ( صلى الله عليه وآله) : (.... وأما أنت يا علي فأخي وأبو ولدي ومني....).(14)

    (13)

    ولم نجد أحد بخلافته وطاعته تدخل جميع الامة الجنة غير علي بن أبي طالب (عليه السلام).

    عن عبدالله ابن مسعود قال: ( كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم ليلة وفد الجن، قال: فتنفس، فقلت : ما شأنك يا رسول الله! قال: نعيت الى نفسي يا ابن مسعود! قلت: فاستخلف، قال: من؟ قلت: أبوبكر، قال: فسكت، ثم مضى ساعة ثم تنفس، قال: ما شأنك؟ قال: نعيت إلي نفسي يا ابن مسعود! قال: فقلت : فاستخلف، قال: من؟ قلت: عمر، قال: فسكت، ثم مضى ساعة ثم تنفس، قال: فقلت: ما شأنك؟ قال: نعيت الى نفسي يا ابن مسعود! قال: قلت: فاستخلف، قال : من؟ قال: قلت: علي بن أبي طالب، قال: اما والذى نفسي بيده لئن أطاعوه ليدخلن الجنة أجمعين أكتعين).(15)

    وأخرجه الطبراني في المعجم الكبير ج10 ص 67 برقم 9969، بسنده عن أبي عبدالله الجدلي عن ابن مسعود، هكذا سنداً ومتناً:

    حدثنا محمد بن عبدالله الحضرمي ثنا علي بن الحسين بن أبي بردة الاسماء الذهبي ثنا يحي بن يعلى الاسلمي عن حرب بن صبيح ثنا سعيد بن مسلم عن أبي مرة الصنعاني عن أبي عبدالله الجدلي عن عبدالله بن مسعود قال: (استتبعني رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن فانطلقت معه حتى بلغنا أعلى مكة فخط علي خطة وقال: لا تبرح ثم انصاع في أجبال فرأيت الرجال يتحدرون عليه من رؤوس الجبال حتى حالوا بين وبينه فاخترطت السيف وقلت لأضربن حتى استنقذ رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا قائم فقال: مازلت على حالك قلت لو لبثت شهرا ما برحت حتى تأتيني ثم أخبرته بما أردت أن أصنع قال: لو خرجت ما التقيت أنا ولا أنت الى يوم القيامة ثم شبك أصابعه في أٍصابعي فقال: إني وعدت ان يؤمن بي الجن والانس فأما الانس فقد آمنت بي وأما الجن فقد رأيت قال وما أظن أجلي الا قد اقترب قلت يا رسول الله الا تستخلف أبا بكر فأعرض عني فرأيت أنه لم يوافقه قلت يارسول الله الا تستخلف عمر فأعرض عني فرأيت أنه لم يوافقه قلت يا رسول الله الا تستخلف عليا قال ذلك والذى لا اله غيره لو بايعتموه وأطعتموه أدخلكم الجنة أكتعين). (16)

    رسالة في حديث خليفة الله المهدي
    ______________________________________________________________________ _____________________
    المصادر:
    (1)- قال ابن حجر في فتح الباري ج 8 ص 285 عن هذا الحديث إنه بإسناد حسن.
    (2)- قد صرح ابن ابي حاتم في مقدمة تفسيره ج1 ص14 بأنه أودع فيه أصح الروايات.
    وأخرجه الطبراني في المعجم الاوسط: ج2 ص94؛ ج5 ص153-154.
    (3)- روي هذا الحديث عن معاوية بن أبي سفيان، وعن ابن عمر، وعن أبي هريرة، بأربعة ألفاظ معناهما واحد الاول ما في المتن أعلاه، والثانى هو: ( من مات وليس عليه إمام مات ميتة جاهلية)، والثالث هو : ( من مات وليس له إمام مات ميتة جاهلية)، والرابع هو : ( ومن مات وليس عليه إمام جماعة فأن موتته موتة جاهلية) وروي عن معاوية بجميع الالفاظ الا الاخير، واليكم ذكر بعض مصادره ومن صححه: مسند أحمد ج4 ص96، عن معاوية/ حلية الاولياء لأبي نعيم: ج3 ص 224، بسنده عن ابن عمر، وقال عنه:" هذا حديث صحيح ثابت"، صحيح ابن حبان ج10 ص 434، عن معاوية/ مسند أبي داود الطيالسي ص 259، عن ابن عمر/ جمع الجوامع للسيوطي ج10 ص 197، عن ابن عمر / المستدرك للحاكم النيسابوري ج1 ص 77-78 عن ابن عمر، وصححه على شرط الشيخين، ووافقه الذهبي في تلخيص المستدرك/ المعجم الكبير للطبراني ج19 ص 388.
    (4)- أخرجه الحاكم النيسابوري في المستدرك: ج3 ص121، وصححه، وتابعه الذهبي فصححه في تلخيص المستدرك.
    (5)- روي هذا الحديث في عدة مصادر وبأكثر من طريق مع اختلاف في بعض الكلمات والحروف، كما يلي: -
    - المستدرك: ( يا علي، من فارقني فقد فارق الله ومن فارقك يا علي فقد فارقني).
    - مجمع الزوائد : ( يا علي من فارقني فارق الله ومن فارقك يا علي فارقني).
    - تاريخ مدينة دمشق : ( يا علي من فارقني فقد فارق الله ومن فارقك فقد فارقني).
    - المعجم الاوسط: ( ومن فارق عليا فقد فارقني).
    - المعجم الكبير: ( من فارق عليا فارقني ومن فارقني فارق الله).
    - ميزان الاعتدال : ( من فارقني فارق الله، ومن فارق عليا فقد فارقني).
    - فضائل الصحابة : ( يا علي إنه من فارقني فقد فارق الله ومن فارقك فقد فارقني).
    - المستدرك: ( من فارقني فقد فارق الله ومن فارقك فقد فارقني).
    (6)- المستدرك- للحكام النيسابوري: ج3 ص 124، وصححه، ووافقه الذهبي في تلخيص المستدرك.
    (7)-السنن الكبرى- للنسائي ج5 ص 133، مسند أحمد: ج6 ص 323؛ المستدرك- للحاكم النيسابوري: ج3 ص 121.
    (8)صحيح مسلم: ج1 ص 61.
    (9)المستدرك- للحاكم النيسابوري : ج3 ص130.
    (10)رواه الترمذي في صحيحه: ج5 ص 299-300 برقم 3803؛ والنسائي في السنن الكبرى : ج5 ص 45.
    (11) سنن الترمذي ج5 ص 360 ح 3962، مسند أحمد بن حنبل: ج2 ص 442.
    (12) واكتفي في تصحيح هذا الحديث بقول ابن حجر العسقلاني في فتح الباري (ج7 ص 61) : (وأما حديث من كنت مولاه فعلي مولاه فقد أخرجه الترمذي والنسائي وهو كثير الطرق جداً وقد استوعبها ابن عقدة في كتاب مفرد وكثير من أسانيدها صحاح وحسان وقد روينا عن الامام أحمد قال: ما بلغنا عن أحد من الصحابة ما بلغنا عن علي بن أبي طالب).
    (13)صحيح البخاري: ج4 ص 208، صحيح مسلم: ج 7 ص 120.
    (14)المستدرك- الحاكم النيسابوري: ج3 ص 217، وقال الحاكم: ( هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه).
    (15)المصنف، لعبد الرازق الصنعاني ج11 ص 317 برقم 20646.
    (16)وأخرجه الطبراني في المعجم الكبير ج10 ص 67 برقم 9969، بسنده عن أبي عبدالله الجدلي عن ابن مسعود، هكذا سنداً ومتناً.



    " يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاء... "

  2. #2
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    15-03-2012
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    636

    افتراضي رد: علي ولي الله

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا.


    " يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاء... "

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-02-2016, 12:37
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-12-2015, 14:38
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-01-2014, 14:21
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-09-2010, 17:09
  5. الله يشهد ...والزهراء (ع) تشهد .. انك حق وانت من يحقق كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله
    بواسطة EMAME AHMED في المنتدى أدلة أخرى : شهادة الله والرؤى الصادقة والمعجزات...
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-02-2010, 15:24

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).