النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ذكرى وفاة السيدة فاطمة المعصومه - 10 ربيع الثاني

  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية al israa-313
    تاريخ التسجيل
    25-03-2010
    الدولة
    استراليا
    المشاركات
    336

    افتراضي ذكرى وفاة السيدة فاطمة المعصومه - 10 ربيع الثاني

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على سيدنا محمد واهل بيته الائمه والمهديين وسلم تسليما كثيرا
    نعزي صاحب العصر والزمان وولده ووصيه السيد احمد الحسن والامام الرضا عليهم السلام بذكرى وفاة السيده فاطمة المعصومة بنت الامام موسى بن جعفر (ع)
    السيدة فاطمة المعصومة هي بنت وليّ من أولياء الله، وأخت وليّ من أوليائه، وعمّة وليّ من أوليائه، وحظيت برعاية المعصوم واهتمامه، وهي أهل لذلك فبلغت من المنزلة والشأن ما قد عرفت، فكان لها من الكرامات نصيب وافر، ولا زال حرمها الشريف ملاذاً لذوي الحاجات فتقضى حاجاتهم، ولذوي الدعوات فتستجاب دعواتهم، ولذوي الكربات فتكشف كرباتهم، ولذوي الآمال فتتحقق آمالهم، وذلك من آثار التوسّل بها، ووجهاتها عند الله، ولا سيما عند انسداد أبواب الأسباب الطبيعية وتعسّر أو تعذر الطّرق المألوفة. روي بسند معتبر عن الامام محمد التقي بن الامام الرضا عليما السلام انه قال من زار عمتي فاطمة المعصومة بقم عارفا بحقها فله الجنة
    يافاطمة اشفعي لجميع الانصار في الجنة
    التعديل الأخير تم بواسطة نجمة الجدي ; 30-01-2015 الساعة 11:54

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    25-03-2010
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: ذكرى وفاة السيدة فاطمة المصومه


    وصلى الله على سيدنا محمد واهل بيته الائمه والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    نعزي صاحب العصر والزمان وولده ووصيه السيد احمد الحسن والامام الرضا عليهم السلام بذكرى وفاة السيده فاطمة المعصومة بنت الامام موسى بن جعفر (ع)

  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    26-06-2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    547

    افتراضي رد: ذكرى وفاة السيدة فاطمة المعصومة (ع)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصل اللهم على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

    السلام عليكم سيدي قائم ال محمد (ص) وعلى جميع الاخوة والاخوات الانصار والاخوة الضيوف ورحمة الله وبركاته .

    عظم الله لكم الاجر سيدي ابا صالح الولي الاعظم (ص) وعظم الله لكم الاجر سيدي يماني ال محمد (ع) وعظم الله لكم الاجر سادتي انصار الله بشهادة الغريبة العليلة فاطمة المعصومة (ع) وغربتها من الحوزة المنافقة والغادر ة للدين واهل الغدر للامام المهدي (ص) وولده السيد احمد الحسن (ع) من خلال الحلاقات التي يشكلها طلاب النفاق فيها يوميا ومن خلال منبر الجمعة الذي يتكلم باسم فقهاء اخر الزمان وهم شر فقهاء تحت ضل السماء منهم خرجت الفتنةواليهم تعود .
    كما ارجو من الاخوة تصحيح عنوان الموضوع وفقكم الله لك خير ؟؟؟

    والحمد لله وحده وحده وحده .

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    20-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: ذكرى وفاة السيدة فاطمة المعصومه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا اخوتي واخواتي الانصار *

    نعزي صاحب العصر والزمان وولده ووصيه السيد احمد الحسن وجميع الاخوة الانصار الاعزاء الاطهار والامام الرضا عليهم السلام بذكرى وفاة السيده فاطمة المعصومة بنت الامام موسى بن جعفر (ع)
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mehdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mehdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  5. #5
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,653

    افتراضي رد: ذكرى وفاة السيدة فاطمة المعصومه - 10 ربيع الثاني

    عن سعد بن سعد، قال: سألت أبا الحسن الرضا عليه السلام عن فاطمة بنت موسى بن جعفر عليهما السلام، فقال عليه السلام: «من زارها فله الجنة»

    عيون اخبار الرضا للشيخ الصدوق: ج 2، ص 267.
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

  6. #6
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,022

    افتراضي رد: ذكرى وفاة السيدة فاطمة المعصومه - 10 ربيع الثاني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله على سيدنا محمد واهل بيته الائمه والمهديين وسلم تسليما كثيرا
    نعزي صاحب العصر والزمان وولده ووصيه السيد احمد الحسن والامام الرضا عليهم السلام بذكرى وفاة السيده فاطمة المعصومة بنت الامام موسى بن جعفر (ع)
    أعظم الله اجورنا و اجوركم



    ولادتها عليها السلام

    بسبب الظروف الصعبة التي فرضتها السلطة العباسية على الإمام موسى الكاظم عليه السلام فقد أصبح من العسير جداً الوقوف بشكل دقيق على تاريخ ولادة السيدة المعصومة عليها السلام ولذلك فقد ذكر بعض المؤلفين أنّ ولادتها عليها السلام كانت سنة 183 هـ، وهي السنة التي استشهد فيها والدها الإمام الكاظم عليه السلام، وهو قول أكثر المؤرخين(1).
    وعلى هذا فلم تحظ السيدة المعصومة بلقاء أبيها عليهما السلام ورعايته، وعاشت في كنف أخيها وشقيقها الإمام الرضا عليه السلام.
    واستبعد بعض المؤلفين(2) أن تكون ولادتها عليها السلام في تلك السنة، لأنّ السنوات الأربع الأخيرة من عمر الإمام الكاظم عليه السلام كان فيها رهين السجون العباسية.
    فيما ذهب آخرون(3) إلى أنّ ولادتها عليها السلام كانت في غرّة شهر ذي القعدة سنة 173 هـ.
    وبناء على هذا التاريخ تكون السيدة فاطمة قد عاصرت من حياة أبيها عشر سنوات، غير أنّ السنين الأربع الأخيرة من عمره عليه السلام كان فيها رهين السجون العباسية، فلم تحظ منه الاّ بست سنوات.


    أسماؤها وألقابها عليها السلام
    لما كانت السيدة المعصومة عليها السلام ربيبة الإمامة فقد حظيت بأحسن الأسماء، وأجمل الألقاب، وإن لأسمائها وألقابها من الدلالات والمعاني ما يشير إلى سمو مقامها ورفعتها عند الأئمة عليهم السلام:
    1.فاطمة
    إن من تتبع حياة العترة الطاهرة عليهم السلام يعي بشكل واضح ما لهذا الاسم من خصوصية خاصة، وكم كان الأئمة عليهم السلام يولون هذا الاسم أهمية فائقة، لا نجدها في سائر الأسماء عندهم.
    2.المعصومة
    ويقترن هذا الاسم باسم فاطمة بنت الإمام موسى بن جعفر عليه السلام، فيقال في الأعم الأغلب: فاطمة المعصومة، كما يقال عند ذكر أمّها الكبرى: فاطمة الزهراء عليها السلام.
    وقد ورد هذا الاسم في رواية عن الرضا عليه السلام حيث قال: «من زار المعصومة بقم كمن زارني»(4).
    وهذه التسمية تدلّ على أنّ السيدة فاطمة عليها السلام قد بلغت من الكمال والنزاهة والفضل مرتبة شامخة، فالعصمة تعني: (الحفظ والوقاية، والمعصوم هو الممتنع عن جميع محارم الله تعالى، وهي أي: العصمة لا تنافي الاختيار، فتكون مرتبة من الكمال لا تهمّ النفس معها بارتكاب المعصية فضلاً عن الإتيان بها مع القدرة عليها عمداً أو سهواً أو نسياناً، ولا يكون معها إخلال بواجب من الواجبات، بل ولا مخالفة الأولى كما هو عند العترة النبوية عليهم السلام، وليست هي أمراً ظاهراً وإنّما هي حالة خفيّة من حالات النفس، ويستدلّ عليها بالنص أو القرائن القطعية الدالّة على ثبوتها، وهي ذات مراتب تتفاوت فيها القابليات والاستعدادات من شخص إلى آخر)(5) كعصمة السيدة زينب وعصمة أبي الفضل العباس عليهما السلام.
    3.كريمة أهل البيت عليهم السلام
    وهو من الألقاب الخاصة بهذه السيدة الجليلة، وقد عرفت به من دون سائر نساء أهل البيت عليهم السلام.
    كما اشتهر الإمام الحسن المجتبى عليه السلام من قبلها بهذا اللقب من دون سائر الرجال، فكان يقال له كريم أهل البيت عليهم السلام.
    (وقد أطلقه عليها الإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف في قصة وقعت لأحد السادة الأجلاّء(6) وقال له: «عليك بكريمة أهل البيت» مشيراً إلى هذه السيدة الجليلة)(7).


    سفرها عليها السلام إلى قم
    ولهذا اللقب دلالة بعيدة الغور على شأن فاطمة بنت الإمام موسى بن جعفر عليهم السلام، فإنّ أهل البيت عليهم السلام قد جمعوا غرّ الفضائل والمناقب وجميل الصفات، ومن أبرز تلك الخصال الكرم، وقد عرفه اللغويون: (بأنّه إيثار الغير بالخير ولا تستعمله العرب إلاّ في المحاسن الكثيرة، ولا يقال كريم حتى يظهر منه ذلك)(8)، والكريم هو الجامع لأنواع الخير والشرف والفضائل.
    ومن ذلك يعلم أنّ للكريم معنى واسعاً لا ينحصر في بذل المال أو إقراء الضيف أو حسن الضيافة، فإنّها من مصاديق الكرم لا تمام معناه. وعلى ضوء هذا المعنى الشامل للكرم يتجلّى لنا المراد من وصف أهل البيت عليهم السلام بأنهم أكرم الناس على الإطلاق لما اشتملوا عليه من أنواع الخير والشرف والفضائل، وقد حفظ لنا التاريخ شيئاً من ذلك وحدّث به الرّواة. كما يتجلّى لنا أيضاً اتصاف هذه السيدة الجليلة بأنّها كريمة أهل البيت عليها السلام.
    وإنّ من أبرز مظاهر كرمها أنّ مثواها المقدس كان ولا يزال منبعاً للفيض، وملاذاً للناس، ومأمناً للعباد، ومستجاراً للخلق، وباباً من أبواب الرحمة الإلهية للقاصدين إليه.
    روى الصدوق بسنده عن مخوّل السجستاني، قال: لما ورد البريد بإشخاص الرضا عليه السلام إلى خراسان، كنت أنا بالمدينة، فدخل عليه السلام المسجد ليودّع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فودّعه مراراً، كل ذلك يرجع إلى القبر ويعلو صوته بالبكاء والنحيب، فتقدّمت إليه وسلّمت عليه فردّ السلام وهنّأته، فقال:
    «زرني، فإنّي أخرج من جوار جدّي صلى الله عليه وآله وسلم فأموت في غربة وأدفن في جنب هارون»(9).
    ثم قام الإمام الرضا عليه السلام وجمع عياله فأمرهم بالبكاء عليه فانه لن يعود إليهم فأقاموا المأتم عليه قبل سفره إلى خراسان(10).
    وكان خروج الإمام الرضا عليه السلام من المدينة سنة 200 هـ وشهادته سنة 203 هـ(11)، أما خروجها عليها السلام خلف الإمام الرضا عليه السلام فكان سنة 201 هـ وخرج معها موكب قوامه اثنان وعشرون شخصاً من الأخوة وأبنائهم والغلمان(12).
    فلما وصل الركب إلى ساوة حوصر من قبل أزلام المأمون فقتلوا من قدروا عليه وشرّد الباقي وجرحوا هارون أخا الإمام الرضا عليه السلام ولم يبق مع فاطمة المعصومة عليها السلام غير أخيها هارون وهو جريح ثم هجموا عليه وهو يتناول الطعام فقتلوه(13).
    وكان ذلك كله بمرأى من السيدة فاطمة المعصومة عليها السلام فقد شاهدت مقتل أخوتها وأبنائهم، ورأت تشرّد من بقي منهم، فماذا سيكون حالها آنذاك؟ ولذا فقد مرضت عليها السلام وقيل: قد دس إليها السمّ في ساوة فمرضت بسبب ذلك(14)، فسألت عن المسافة بينها وبين قم فقيل لها عشرة فراسخ، فأمرت خادماً لها أن يحملها إلى قم فلما سمع أهل قم بما جرى عليها وعلى أخوتها وعلموا بمقدمها إلى قم خرجوا لاستقبالها يتقدمهم موسى بن خزرج الأشعري فتشرف بضيافتها، فمكثت في منزله سبعة عشر يوماً ثم ماتت عليها السلام(15) وكان ذلك في اليوم العاشر من شهر ربيع الثاني.


    فضل زيارتها عليها السلام
    ورد في العديد من الروايات التأكيد على زيارتها عليها السلام، وأنّ الله تعالى قد جعل الجنّة ثواباً لمن زارها، ومن تلك الروايات:
    اولاً: أن عدّة من أهل الرّي دخلوا على أبي عبد الله الصادق عليه السلام فقالوا: نحن من أهل الرّي، فقال عليه السلام:
    «مرحباً بإخواننا من أهل قم».
    فقالوا: نحن من أهل الري، فأعاد الكلام، ثم قال عليه السلام:
    «إنّ لله حرماً وهو مكة، وإنّ للرسول صلى الله عليه وآله وسلم حرماً وهو المدينة، وإنّ لأمير المؤمنين عليه السلام حرماً وهو الكوفة، وإن لنا حرماً وهو بلدة قم، وستدفن فيها امرأة من أولادي تسمي فاطمة، فمن زارها وجبت له الجنة».
    قال الراوي: وكان هذا الكلام منه عليه السلام قبل أن يولد الكاظم عليه السلام(16).
    ثانياً: ما رواه الصدوق بسنده عن سعد بن سعد، قال: سألت أبا الحسن الرضا عليه السلام عن فاطمة بنت موسى بن جعفر عليهما السلام، فقال عليه السلام: «من زارها فله الجنة»(17).
    ثالثاً: ما روي عن سعد عن علي بن موسى الرضا عليه السلام قال: قال: «يا سعد عندكم لنا قبر»، فقلت: جعلت فداك قبر فاطمة بنت موسى عليهما السلام، قال: «نعم، من زارها عارفاً بحقّها فله الجنة»(18).
    رابعاً: ما روي عنه عليه السلام أيضاً، أنّه قال: «من زار المعصومة بقم كمن زارني»(19).
    خامساً: ما روي عن أبي جعفر محمد بن علي الجواد عليه السلام أنّه قال: «من زار قبر عمّتي بقم فله الجنّة»(20).


    كرامتها عليها السلام
    ينقل السيد أبو الفضل رضوي زاده ـ وهو أحد خدام السيدة المعصومة عليها السلام ـ عن أحد أصدقائه الخدمة فيقول:
    في أوائل قدوم آية الله العظمى السيد المرعشي النجفي رحمه الله من النجف الأشرف وتشريفه إلى قم كان قلقاً جداً حيث كان يتقدم الخاطبون لابنته بكثرة ولكنه لعسر حاله لم يكن يستطيع تجهيزها، وفي أحد الأيام يأتي إلى الحرم ويخاطب السيدة المعصومة عليها السلام قائلاً: يا سيدتي! لماذا لا تتلطفين وتنظرين إلى حالي؟ وبعد ذلك يرى في عالم الرؤيا أحد خدمة السيدة المعصومة عليها السلام يقول له: إن السيدة المعصومة عليها السلام تطلبك.
    فيقول المرحوم السيد المرعشي عن حلمه هذا: وفي عالم الرؤيا تشرفت بزيارة السيدة المعصومة عليها السلام (في الفور) وعندما أردت الدخول إلى الحرم المطهر من إيوان الذهب (الإيوان القديم) رأيت سيدتين تقومان بالكنس وكانت إحداهما السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام حيث كنت قد رأيتها في منام سابق والأخرى السيدة المعصومة عليها السلام حيث كانت أنحف من السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.
    وقد قالت لي: يا شهاب! إنك تحت (رقابتنا) وعنايتنا فلا تقلق حيث ما كنت سواء في النجف الأشرف أو في قم.
    ويقول السيد المرعشي النجفي رحمه الله: وفي النهاية تحسنت أوضاعي ومعيشتي منذ ذلك اليوم أحسن فأحسن(21).


    (1) أعلام النساء المؤمنات: ص 576.
    (2) كريمة أهل البيت عليها السلام: ص 103.
    (3) مستدرك سفينة البحار: ج 8، ص 261.
    (4) رياحين الشريعة: ج 5، ص 35.
    (5) فاطمة المعصومة لمحمد علي المعلم: ص 68 ـ 69.
    (6) وهو السيد محمود المرعشي والد آية الله العظمى السيد شهاب الدين المرعشي رحمه الله. (كريمة أهل البيت عليها السلام: ص 43؛ سيدة عش آل محمد عليهم السلام: ص 35 ـ 37.
    (7) فاطمة المعصومة لمحمد علي المعلم: ص 74 ـ 75.
    (8) مجمع البحرين: ج 6، ص 152.
    (9) عيون أخبار الرضا: ج 2، ص 217.
    (10) عيون أخبار الرضا: ج 2، ص 217 ـ 218.
    (11) منتهى الآمال: ج 451 وص 499.
    (12) الحياة السياسية للإمام الرضا عليه السلام للسيد جعفر العاملي: ص 428.
    (13) حياة الإمام الرضا عليه السلام للسيد جعفر مرتضى العاملي: ص 428، نقلاً عن جامع الأنساب: ص56.
    (14) الحياة السياسية للإمام الرضا عليه السلام: ص 428.
    (15) تاريخ قم: ص 213.
    (16) تاريخ قم: ص 215. وبحار الأنوار: ج 60، ص 216 ـ 217.
    (17) عيون أخبار الرضا: ج 2، ص 267.
    (18) بحار الأنوار: ج 99، ص 266.
    (19) رياحين الشريعة: ج 5، ص 35.
    (20) كامل الزيارات: باب 106، فضل زيارة فاطمة بنت موسى بن جعفر عليهما السلام: الحديث 2، ص 536.
    (21) حياة وكرامات فاطمة المعصومة عليها السلام للبقاعي: ص 117.

  7. #7
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    21-05-2012
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    311

    افتراضي رد: ذكرى وفاة السيدة فاطمة المعصومه - 10 ربيع الثاني

    عظم الله اجوركم بوفاة السيده الطاهره فاطمه المعصومه ع
    احسنتم الله يوفقكم لكل خير




المواضيع المتشابهه

  1. ذكرى استشهاد السيدة الطاهرة والدة القائم أحمد الحسن (ع) (27 جمادي الثاني)
    بواسطة مستجير في المنتدى الشجرة العلوية و أصحاب الأئمة المنتجبين
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 04-03-2019, 21:04
  2. تشابيه وفاة رسول الله (ص) واستشهاد السيدة فاطمة الزهراء (ع)
    بواسطة راية اليماني في المنتدى معرض المرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-12-2016, 21:37
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-04-2015, 23:06
  4. ذكرى وفاة السيدة الجليلة أم البنين عليها السلام
    بواسطة norallaah في المنتدى اعلانات عامة واحداث ومناسبات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24-04-2013, 23:28
  5. 10 من رمضان ذكرى وفاة السيدة خديجةّ رضي الله عنها
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى الشجرة العلوية و أصحاب الأئمة المنتجبين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-08-2010, 05:26

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).