النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الطريق الى عبادة الأحرار ( خاطرة في قصة قصيرة ) *3

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    14-05-2011
    الدولة
    السويد
    المشاركات
    496

    افتراضي الطريق الى عبادة الأحرار ( خاطرة في قصة قصيرة ) *3

    الطريق الى عبادة الأحرار( خاطرة في قصة قصيرة ) *3



    ( فرش سجادته كي يصلي فقال)

    الهي فكما قال عبدك الصالح سيد الساجدين ابن رسولك محمد صلواتك عليه وآله الأمام زين العابدين علي بن الحسين (ع):
    [وَإِنْ أَوْحَشَ مابَيْنِي وَبَيْنَكَ فَرْطُ العِصْيانِ وَالطُّغْيانِ فَقَدْ اَّنَسَنِي بُشْرَى الغُفْرانِ وَالرِّضْوانِ ]

    فهذا العصيان والطغيان وقف حائلا وحاجبا بيني وبينك ويمنعني للوصول اليك ومناجاتك ، فكلما اردت النظر الى سبحات وجهك الجميل أتذكّر قبح اعمالي وذنوبي فأنتكس عائدا خائبا يكلّ لساني بعدها ولا ينطلق فأسألك بعزّ جلالك ان تسمح لي هذه المرة ان اخلص نفسي لذكرك والنظر اليك للحظات فقد اشتقت لرؤية سبحات وجهك الكريم الجميل واسمح لي يا الهي وبعفوك ان جعلتني حين ذكري لك ان تنسيني فقط في هذه اللحظات القليلة جرمي التي تصدني للوصول اليك كي أتفرّغ لك يا كريم. اللهم اعوذ بك وأعوذ بسبحات وجهك الجميل وبأسمك العظيم الأعظم الأعظم الأعظم الأعز الأجل الأكرم من ان تجعلني عرضا لغضبك ولسخطك ولتوبيخك ومنعك وابعادك وهجرانك يا ارحم الراحمين بحق عظمة جلالك وبجاه محمد وآله عندك وبجاه الحسين الشهيد المظلوم وبجاه احمد الشريد الطريد وآباءه وولده الطاهرين عليهم سلامك وصلواتك.


    (وقف كي يصلي فبدأ بالآذان رافعا صوته ثم جلس وسجد وقام كي يقيم فأقام للصلاة).

    ( فقبل ان يدخل قرأ وبصوت مسموع بعد ان وجه نفسه للقبلة ناظرا امامه وهو يقرأ )


    وجّهت وجهي للذي فطرني وفطر السماوات والأرضين حنيفاً مسلما وما أنا من المشركين


    ( توقف هنا متفكرا في كلامه [ وما أنا من المشركين ] وهو يقول في نفسه )

    هل حقا انا لست مشركا وهذا قلبي مشوبة بظلمة الشرك وينقصه الأخلاص الحقيقي فكلما ذكرت ربي نسيت وعلى غفلة التفت الى امور دنياي فأي إخلاص هذا يا ربي؟ اللهم استجير بك واعتذر منك فمثلي عاجز لمثل هذا الأخلاص.

    ( دمعت عيناه لأنه عجز ان يتقدم خطوة ولو بسيطة نحو ربّه وهو يعلم ان ربّه عظيم التجاوز يغفر ويسامح رغم انه يريد ان يخلص ولكنه ينتكس ويفشل للوصول لمراده )

    ( ثم تذكّر في وسط قراءة دعاءه تذكر انه واقف في حضرة عظيم ليس كمثله شئ ، جبار السموات والأرضين فردد بقية الدعاء بصوت منخفض حياءا من ربه وهو يقول )


    إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين‏


    ( وهو ما زال مشككا هل انّه هل حقا نذر صلاته وحياته ومماته لخالقه المنعم والمتفضّل عليه ؟ وهل حقا انه اسلم نفسه لرب العالمين ؟ وردد خائفا خجلا باكيا )


    عفوك يا ربي عفوك

    ( وما زال ينظر الى مولاه وضميره مشغول به الى ان دخل في تكبيرة الأحرام قائلا )



    الله اكبر

    ( هزّت كيانه صرخة ( الله اكبر ) فكاد ان يهرب من على سجادته لأنه لم يتحمّل هذه العظمة وهذا الكبرياء اللامتناهي وهو يرى صغر نفسه وتفاهته ولكنه عاد الى مكانه لكي لا يخلّ بصلاته ويعصي ربّه وهو يقول في نفسه )


    يا الهي هل تجوّز لي ان اترك هذا المكان واترك هذه الصلاة؟ فلا تحمّل لعبد مثلي ان يقف في حضرة جليل مثلك.

    ( ثم تنبّه فسكت وقال في نفسه )


    ولكن اين اهرب فهب اني هربت فسأجدني سارح في ملكك وانت هناك كما انت هنا. كم انا غافل يا الهي فأينما اولّي وجهي فثمّ وجهك سبحانك يا ربّي.
    يا الهي كلما نظرت اليك كرهت نفسي وأجدها متجنيّة وهي واقفة امام وجودك فالوجود لك وحدك وانك وحدك تستحقها وأرى وجودي تجنّيا وتجاوزا عليك لأن نفسي تلوث طهارة مملكتك وملكك و مثلي لا يصدر منه غير اللوث و الذنب.

    ( كل هذه النجوى التي كان يتحدث بها ربّه وجسده واطرافه كانت ترتعش بينما هو كان يقرأ ما وجبت عليه قراءته في صلاته ، ثم هوى للركوع فسبح ربه العظيم وهو يناجي ربّه بقلبه وبخفاء وهو يقول )


    الهي سبّحت وأسبّح بوجك الكريم وبأسمك العظيم ولكني لا افهم عظمتك وما ماهيتها فذكري بقدري لا بقدرك وكيف مثلي يقدر ان ينزّهك وهو عاجز عن فهم ما في نفسه قبل معرفة ما في نفسك.

    ( فهوى للسجود وهو يسبّح ربّه وبأسمه الأعلى وهو يقول في نفسه)


    يا الهي عظّمتك في ركوعي بجهلي وعجزي وصوّرتك بغير صورتك التي انت عليها. ولكن اسبّحك الآن بأسمك الأعلى الذي انت اعلم به ، لا عبد جاهل مثلي. فأسبّحك وأذكرك بعلوّك الحقيقي الذي انت وحدك تعرفه والذي انت وحدك تذكر نفسك به وهو اعلى من ذكري وذكر الذاكرين لك ، فأقبل من ضعيف مثلي يا كريم

    (ثم بكى وهو يقول في نفسه)



    الهي استغفرك واتوب اليك واعتذر اليك ومنك لأني لا قدرة لي ان اعطي حقّك ولا اعرف كيف انزّهك

    ( انهى صلاته وهو على هذا الحال وسجد لربّه متذلّلا داعيا مستغفرا خائفا وجلا ثم رفع رأسه وهو مطرق ويقول في نفسه )



    الهي لولا المخافة ان اكون معترضا على مشيئتك حيث شئت ان خلقتني وان اكون على ملكك ، لطلبت منك ان تعدمني لأني اخجل من وجودي امام طهر مثلك. ولك الحمد فيما اردت وفيما تريد.

    ( وانتبه لنفسه متسائلا: هل حقا بلغ حب ربّه قلبه كي يتجاوز الدنيا وما فيها من المغريات وهو ما زال يشك في اخلاصه وصدقه نواياه ودعاءه وقال في نفسه: باكيا)

    يا الهي انا لآ أنزّه نفسي فأنك انت الأعلم ما في نفسي ولا املك الا رجائي ان توفقني ان اكون مخلصا لك ومن الصادقين.


    ( ثم تخيّل ان الله ربّه أفناه ولم يبق له حس ولا روح ولا احساس ولا وجود فبدأ يبكي وبحرقة وهو يقول)


    ولكن سأفقدك الى ابد الآبدبن وكنت أأنس وانا ادعوك وابكي في حضرتك واستأنس بالنظر اليك ونفحات روحك تنزل عليّ وانا أنظر الى كنه جمالك. ولكن يا الهي فأن كانت مشيئتك هو محوي من الوجود فليكن ذلك مادمت انت تريده فلك نفسي وقلبي وضميري وروحي وكياني. افعل بي ما شئت ولكني اعلم انّك ربّ غفور كريم حنّان منّان متفضّل ، لم تخلقني كي تعدمني. يا الهي ما عبدتك من اجل جنتك لأن حسب علمي القاصر اعلم اني لا استحقها الا ان مننت وتفضّلت عليّ بكرمك ولطفك فأن قبلتني يا الهي فأبقني عندك فالعاشق لا يرتوي من ماء حبيبه ولا يشبع في النظر الى وجهه يا دنياي وآخرتي و يا نعيمي وجنتي.


    ( فقام من مكانه باكيا وجل القلب مستحيا من وجوده امام الطهر كلّه والجمال كلّه )

    21 صفر 1435
    20131225

  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    14-05-2011
    الدولة
    السويد
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: الطريق الى عبادة الأحرار ( خاطرة في قصة قصيرة ) *3

    الطريق الى عبادة الأحرار ( خاطرة في قصة قصيرة ) *3

  3. #3
    عضو مميز الصورة الرمزية Saqi Alatasha
    تاريخ التسجيل
    09-07-2009
    المشاركات
    2,487

    افتراضي رد: الطريق الى عبادة الأحرار ( خاطرة في قصة قصيرة ) *3

    أحسنتم وفقكم الله لكل خير 3aLa SaBiL Al NaJaT موضوع جميل
    بإنتظار جديدكم


    حوار بين الله والانسان
    الله : عبدي قم صلي صلاة الليل المكونه من 11 ركعه
    العبد : الهي انا متعب ! لا استطيع
    الله : عبدي فقط ركعتين صلاة الشفع وركعة الوتر
    العبد : الهي ! انا متعب ويصعب علي الجلوس في منتصف الليل
    الله : عبدي قبل ان تنام صلي هذه الثلاث ركعات
    العبد : يارب ان ثلاث ركعات كثيره
    الله : عبدي صلي فقط ركعة الرتر
    العبد : الهي اليوم متعب جدا ! الا يوجد طريق آخر ؟
    الله : عبدي توضأ قبل النوم وتوجه الى السماء وقل يا الله
    العبد : الهي لقد خلدت للنوم واذا قمت فسيهرب النوم من عيني
    الله : عبدي تيمم وانت مستلقي على السرير وقل يا الله
    العبد : الهي الجو بارد ولا استطيع ان اخرج يدي من تحت اللحاف
    الله : عبدي قل في قلبك يا الله ونحن نحسبها لك صلاة الليل
    هنا العبد لا يعتني ويذهب للنوم
    الله : انظروا يا ملائكتي كيف انني يسرت له اموره لكنه ذهب عني ونام ولم يبقى شيء ويحل موعد اذان الصبح ،ايقضوه للصلاة ليناجيني فقد اشتقت لسماع صوته
    الملائكة : يارب ايقضناه لكنه عاد الى نومه
    الله : ملائكتي اهمسوا في اذنه ان ربك ينتظرك
    الملائكة : يارب عاد للنوم مرة اخرى
    الله : اذان الصبح يقول لك ستشرق الشمس قم بسرعه وصل صلاتك قبل الشروق
    الملائكة : يا رب الا تريد ان تغضب عليه ؟
    الله : عبدي ليس له احد سواي لعله تاب ... عبدي عندما تقوم للصلاة أستمع وأنظر اليك وكأنه ليس لدي عبيد غيرك ، وانت غافل وكأن لك مئات الآلهة !!!

    ما أرحمك ربي
    ما أعظمك ربي
    الهي عفوك
    الهي عفوك
    التعديل الأخير تم بواسطة Saqi Alatasha ; 27-12-2013 الساعة 13:47
    هل يصعب عليك أن تسجد ولا ترفع رأسك حتى تسمع جواب ربك لتنجو في الآخرة والدنيا ؟
    وهل يصعب عليك أن تصوم ثلاثة أيام وتتضرع في لياليها إلى الله أن يجيبك ويعرفك الحق ؟

    الامام احمد الحسن (ع) ـ كتاب الجواب المنير

  4. #4
    MyHumanity First الصورة الرمزية محمد الانصاري
    تاريخ التسجيل
    22-11-2008
    الدولة
    IRAQ
    المشاركات
    5,048

    افتراضي رد: الطريق الى عبادة الأحرار ( خاطرة في قصة قصيرة ) *3

    غفرانك يارب
    جزاك الله عن محمد وال محمد خير الجزاء اخي الفاضل على سبيل النجاة
    نسال الله التوفيق والاخلاص وحسن العاقبة يا كريم

    ---


    ---


    ---


  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    18-06-2013
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    244

    افتراضي رد: الطريق الى عبادة الأحرار ( خاطرة في قصة قصيرة ) *3

    بارك الله فيك القصه جدا مشوقه ولها معاني كثيره فهي ليست مجرد قصه وانما درس نتعلمه اطلب من الله الغفران والتوبه
    ننتظر المزيد من القصص الرائعه والهادفه

  6. #6
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,034

    Man رد: الطريق الى عبادة الأحرار ( خاطرة في قصة قصيرة ) *3

    قصة بأسلوب رائع وجميل وحقاً هي درس مفيد لنا و علّنا نتعلم منه أو نلتزم به
    فالإنسان منا يطمع برحمة ربه أكثر مما يخشاه سبحانه هو اللطيف بعباده ......
    أسأل الله لنا ولكم أن تكون عبادتنا شبيهة بعبادة
    أمير المؤمنين عليه السلام وهو يقول في مناجاته :

    إلهي ما عبدتك خوفاً من عقابك، ولا رغبةً في ثوابك، ولكني وجدتك أهلاً للعبادة فعبدتك .


    سلام الله عليك يا إمامي يا أمير المؤمنين .
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي ..
    و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

المواضيع المتشابهه

  1. ماهي عبادة الأحرار التي حث عليها اولياء الله ؟؟؟!
    بواسطة eham13 في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-02-2016, 13:12
  2. عبادة الوهابيه مثل عبادة إبليس
    بواسطة ناصر السيد احمد في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-04-2014, 23:21
  3. تفكير ساعة( خاطرة في قصة قصيرة ) *2
    بواسطة 3aLa SaBiL Al NaJaT في المنتدى الأدب والنصوص
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-12-2013, 22:23
  4. دعاء العاجز ( خاطرة في قصة قصيرة )
    بواسطة 3aLa SaBiL Al NaJaT في المنتدى الأدب والنصوص
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-12-2013, 23:26
  5. عبادة النبي يحيى ع الخائف من النار كيف تتوافق مع عبادة الاحرار؟
    بواسطة ya howa في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-2013, 16:05

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).