بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
=================

أخرج الكليني في الكافي ج2 ص367، بسنده عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّه (ع) قَالَ:

[أَيُّمَا مُؤْمِنٍ مَنَعَ مُؤْمِناً شَيْئاً مِمَّا يَحْتَاجُ إِلَيْه وهُوَ يَقْدِرُ عَلَيْه مِنْ عِنْدِه أَوْ مِنْ عِنْدِ غَيْرِه أَقَامَه اللَّه يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُسْوَدّاً وَجْهُه مُزْرَقَّةً عَيْنَاه مَغْلُولَةً يَدَاه إِلَى عُنُقِه فَيُقَالُ هَذَا الْخَائِنُ الَّذِي خَانَ اللَّه ورَسُولَه ثُمَّ يُؤْمَرُ بِه إِلَى النَّارِ].

وأيضاً َعنْ أَبِي عَبْدِ اللَّه ع قَالَ سَمِعْتُه يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّه (ص):

[مَنْ سَعَى فِي حَاجَةٍ لأَخِيه فَلَمْ يَنْصَحْه فَقَدْ خَانَ اللَّه ورَسُولَه].

وعن أبي بَصِيرٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّه (ع) يَقُولُ:

أَيُّمَا رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِنَا اسْتَعَانَ بِه رَجُلٌ مِنْ إِخْوَانِه فِي حَاجَةٍ فَلَمْ يُبَالِغْ فِيهَا بِكُلِّ جُهْدٍ فَقَدْ خَانَ اللَّه ورَسُولَه والْمُؤْمِنِينَ.
قَالَ أَبُو بَصِيرٍ: قُلْتُ - لأَبِي عَبْدِ اللَّه (ع) مَا تَعْنِي بِقَوْلِكَ والْمُؤْمِنِينَ ؟
قَالَ: مِنْ لَدُنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ إِلَى آخِرِهِمْ.

==================================================
نسال الله تعالى ان يجعلنا من الثابتين على ولاية سيدي ومولاي الامام احمد الحسن عليه الصلاة والسلام
اللهم مكن لقائم آل محمد
اللهم مكن لقائم آل محمد
اللهم مكن لقائم آل محمد
نسالكم الدعاء