بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين ليس غيره ناصرٌ ومعين
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمدٍ وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

قبل أن أكتب الموضوع كنت متردداً لكني لست متردد كما في السابق أي قبل عام ونصف العام أو أكثر، ربما لو لم أتردد ذاك الحين لما تطورت المشاكل إلى هذه الدرجة حتى أليوم أضطر أن أكتب هذه السطور أم الملأ، اسأل الله أن يغفر لي ويغفر لمن تسبب بهذا...
قبل أن أطرح المشكلة يجب أن اشير الى أن إضافة الى ترددي في كتابة هذا الموضوع قبلها قمت بعمل استخارة فعزمت متوكلاً عليه سبحانه. (
وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَساً لَّا تَخَافُ دَرَكاً وَلَا تَخْشَى).طه: 77.
أما الموضوع الثاني وهو أن المشكلة بدأت منذ أكثر من سنتين أو ثلاثة ومن أجل هذه المشكلة عقدت إجتماعات كثيرة لكن يؤسفني أن أقول كانت النتيجة
دون جدوى أو بالأحرى أهملت القضية لأسباب وأخرى الأفضل أن لا أخوض بها.
ربما يتسائل البعض إذن لما طرحت هذه المشكلة أمام الملأ؟ أقول لأن قلنا مراراً وتكراراً يا سيد فلان ما يحصل في... لا يسر وعقدنا إجتماعات ربما سأضطر في المراة القادمة أذكر الشخصيات وأقدم أكثر من ذلك حتى لا يتصور البعض ان المسألة الآن طرحت ولا اعتقد ان ليس هناك انصاري لا يعرف بالقضية لأنها أصبحت مضرب للأمثال، لأن أن المشكلة ليست هينة حتى تهمل هكذا كما هملوها طاقم الإدارة حفظهم الله.
اضافة الى عقد إجتماعات، أرسلنا إيميلات الى بعض المسؤولين فيها طرحنا المشاكل، وروابط التجاوزات و.... والحل البديل و.... لكن كذلك يؤسفني أن أقول
دون جدوى.
ربما هذه الرسالة الأخيرة التي توجه الى الإدارة ثم بعد ذلك تنقل المسألة مباشرة الى السيد (ع) حتى يحاسب من يجب أن تتم محاسبته من باب وقفوهم إنهم مسؤولون، لأنها في الواقع ليست مشكلة فحسب بل انها فتنة بدأت بعبارة وأصبحت تلف وتدور فيما بيننا يحس بها من يده في النار لا من يده في الماء.

اما المشكلة لأن الإدارة يعرفون جيداً ما هو الموضوع لذلك لا أدخل في التفاصيل فقط مشيراً الى أن أتمنى أن تنصفوا بعض الأنصار وتضعوا حل جذري وهذا ما طلبناه سابقاً لأن المسألة لا تنتهي إلا بحل جذري يستطيع الكل يتواجد دون وجود لأي حساسية.

الغرفة الفارسية التي أصبحت هم معظم الأنصار في القسم الفارسي منذ سنين دامت الى يومنا هذا لم تنتهي مشاكلها للأسف بسبب التجاوزات التي تحصل بها، فتارة يحرف قانون السيد (ع)، وتارة يصدر بيان بإسمه أن فلان من الأنصار...... وتارة أمام خلق الله تمسح الأرض بكرامة فلان أو فلان من الأنصار، اضافة الى تشويه السمعة التي شنت والقيل والقال و....... فلا أعرف هل الغرفة ملك خاص لفرقة تفرقوا عن الأنصار فيحق لهم أن يعملوا بها والآخرين يحرموا منها؟ وهل يحق لهم أن يسموننا بالــ.... والــ... ويشوهوا سمعتنا؟
بربكم من منكم يرضى بهذه الأوضاع؟ بربكم من فيكم يرضى في غرفة رسمية تمنع الروابط الرسمية للموقع والمنتدى الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)؟
الصراحة لا أدري أنتقد من أو من؟ لا أعرف من المسؤول حتى أوجه له كلامي؟ هل أخاطبه بالإسم أم أكتفي بالإشارة حتى لا تحمل المسألة على أنها خصومة شخصية؟
لا أدري هل يحق لي أصلاً بصفتي أحد المؤمنين أن أتواجد في غرفة لطالما سميت بإسم أنصار الإمام المهدي (ع) أم لا؟
لا أعرف هل يحق من يسمى بالمدير أن يقول على فلان من الأنصار أنك أمي لا تفهم ولا تصلح للمناظرات وانك تتبع الهوى ولست من الأنصار أمام الأنصار وأعداء الدعوة أيضا وفي الغرفة على العام؟ والحمد لله الذي شهد أحد المشايخ على النص الذي كانوا يرسلونه بالغرفة أمام الملأ وهم يمسحون الأرض بكرامة الأخ الأنصاري، فهل تشهد معي للحق يا شيخ...... حفظك الله؟
لطالما كتبت الموضوع على حسب إستخارة سأضع رابط هذا الفيديو لأعداء الدعوة، تسجيل صوت أحد الأنصار وهو يذم أنصاري آخر بأبشع صورة كأنه عدوه ويلعنه أيضاً حتى يعرفوا بعض المدراء ماذا صنعوا في هذه السنين من الإهمال والأضرار التي لحقت ببعض الأنصار المساكين الذين لا حول لهم ولا قوة.


http://www.aparat.com/v/gAKix

هذا فيديو أصبحوا يبثونه في كل مكان أعداء الدعوة. وضعت رسالتي هنا أمام الملأ حتى كل الأنصار تعرف من الذي قصر وذل بعض الأنصار متعمداً حتى تتم الحجة واليعلم لم يك يعلم ثم إن اضطررت سأرفع الشكوى بالإسماء الصريحة الى السيد (ع) وهو يحكم بعد أن تمت تكميم للأفواه، ربما لم يتصوروا انهم سوف يتسببون بهكذا امور وان بعض الأنصار ستشكوهم الى الله ووليه.

الفيديو بالفارسية سأترجم لكم ما قاله....
المذموم هو أحد أنصار الإمام المهدي (ع) وبعض الأخوة يعرفونه أو سمعوا بإسمه سجن مرتين في ايران والآن ما زال مسجون في قُم من أجل الدعوة وبعد المناظرة التي قام بها وفضح الباطل، لكن اسمعوا ما يقوله بشأنه أحد أخوته الأنصار ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

نص الكلام:
مناظرة السيد كُهَنْدِل (الأنصاري التي صورة موجودة في الفيديو) باطلة. وأنا المسؤول العلمي لغرف أنصار الإمام المهدي ولم ولا أسمح للسيد كهندل بالمناظرة.
السيد كهندل لا يحق له أن يناظر ومناظرته مع أي غرفة كانت لا قيمة لها وليست بإسم أنصار الإمام المهدي (ع)، وليست لها علاقة بدعوة الإمام أحمد الحسن (ع)، وأتى من قبل نفسه يناظر.
الويل لغرفة نداء الشيعة، ذهبوا ليناظروا أمثال كهندل الأمي، كما انه ذهب وساء المناظرة ولم يستطع الرد، الآن يريدون أن يرفعوه عَلَما.
في الحقيقة سيد شهبازيان (المتناظر من الطرف الآخر)، السيد كهندل أمي لا يعرف من أدلة الدعوة شئ وكل ما يفعله من قبل نفسه
وما يفعله خلاف أوامر الإمام.
مناظرته لا قيمة لها.
وانت سيد كهندل لا أعرف هل انت شخصياً تسمعني أم أصدقائك، قسم بالله أن لم تكف عن ما تفعله سأشكوك الى الإمام.
نعم سأرفع شكواه الى الإمام
لأنه يتسبب بأضرار للدعوة، أتمنى أن لا يكون متعمداً في ذلك.
من أنت ومن خولك حتى تذهب لتناظر أو تنسق للمناظرة، أنت ليس بعاتقك أي عمل، الدعوة لها صاحب وفيها مسؤول وفيها مسؤول علمي، كل شئ يجب أن يكون بتنسيق، أنت قمت عبثاً من قبل نفسك حتى تناظر؟ أين موضعك في هذه الدعوة؟ بالكثير انك أنصاري عادي وعلمك قليل جداً، فقط رفعت بيدك عَلَم مشتبه وظنوا البعض انك أحد المسؤولين، كلا انت لا عمل لك في الدعوة.
الله يلعن الظالمين الذين يريدون يتسببون بالأضرار للدعوة.
إنتهى.

وليت انه انتهى من هذا الكلام أمام الجميع، لا بل لم يكتفي حتى انه قبل ثلاثة أيام مرة أخرى قام بإعادة الكلام أمام الكل. حتى تعرفوا من يريد سحق من، ومن يهدف الى ماذا... وهكذا تشوهت سمعة بعض الأنصار، ولتعلموا إن هذه الأمور بدأت من زمان ولم تنتهي الى يومنا هذا ولا تنتهي ابداً.
يا سيد أحمد
هذا ذنب بعض من أهمل القضية لا أعرف كيف يصبح حالهم بعد الإطلاع على هذا الموضوع وسنشاهد ردودهم إن شاء الله إن كان هناك رداً منطقياً دون سخرية على عكس الماضي. ثم سأقدم التجاوزات على القانون، إصدار بيان بإسم السيد (ع)، التجاوزات على الأنصار، منع الروابط الرسمية، وضع روابط غير رسمية تحت عنوان رسمية و....... لا تعد ولا تحصى.
ولابد أن تعلموا كما ان هناك من يحرصون على حفظ ماء الوجوه للأنصار حرصنا على ذلك وثلاثة سنوات أكلنا هواء بإسم الأخوة والتسامح لكن نتيجته هذا ما رأيتموه بل أكثر من ذلك لا أخشى من قول الحق بعد اليوم بعد التكتم أو بالأحرى تكميم الأفواه بإسم
خيراً إن شاء الله.

أعتذر لطاقم إدارة المنتدى وفقكم الله جميعاً فأنا كلامي مع أشخاص معنيين. لم أجد أمامي غير هذا الخيار لأنه الخيار الأخير بعد المذلة التي رأيناه من بعض......
علماًَ لم أجد قسم مناسب للموضوع إلا هنا فإذا يوجد قسم مغلق حتى لا تصبح الحساسيات أكبر وأكثر أرجوا نقله الى القسم المغلق وسأناقش الموضوع مع المسؤولين المعنيين كما ارجوه اذا تم نقل الموضوع إرسال كلمة المرور الخاصة بتلك القسم.

وإستخدام سوء لهذا الموضوع من قبل أي شخص كان يكون بعاتق من أهمل وتمادى ولم يقدم حلاً وناقل الكفر ليس بكافر والحمد لله رب العالمين.