بسبب الفكر الوهابي الذي خرج من نجد قرن الشيطان الذي صنعته بريطانيا خرج تنظيم القاعدة الارهابي صنيعة امريكا وبريطانيا والصهوينية العالمية

وهذا الفكر الوهابي الذي شعاره لا إله الا الله محمد رسول الله لم يسلم منهم الله سبحانه فجسموه وجعلوه شابا امرد في السماء وكذلك لم يسلم منهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فعزلوه فصار عندهم شخص تاريخي لا ينفع ولا يضر وليس له الا الرسالة التي اوصلها ومات وانتهى فاعطوا لانفسهم الحق والقيمومية على كل المسلمين يكفرون من يخالفهم سني كان ام شيعي فكل الناس كفار الا من اتبعهم وحتى هذا الاخير يبقوه تحت الرقابة يتربصون به لعله يزيغ عن منهجهم الشيطاني فيقطعوا رآسه وقد ثبت هذا القول بالادلة والشواهد الكثيرة ليس محلها هنا .

مواضيع ذات صلة :

1- الصلة بين الوهابية والاخوان المسلمين (وثائق)


2- الوهابية تركوا عقولهم في رحم امهاتهم !


فبسبب هذا الفكر الشيطاني المنحرف الذي حذر منه رسول الله ص كما بينا في المواضيع اعلاه نقلت الى العالم صورة الاسلام المشوه ولذلك فالحركة التصحيحية اليمانية للمهدي احمد الحسن عليه السلام الذي انتظره اهل السنة والجماعة واليماني الموعود الذي طالما انتظره الشيعة والمعزي رسول عيسى ع الذي انتظره النصارى وهو رسول ايليا ع الى اليهود قد ظهر ونحن جميعا باذن الله على موعد مع خروجه لتصحيح الدين الالهي الحقيقي الذي اراد سبحانه من عباده العمل من اجل حفظ كرامة الانسان وشرفه وحقه في العيش بسلام وامان في الارض كل الارض وحتى الملحدين والكافرين لهم حق العيش الكريم ولهذا فقد كان كتابه العظيم ونحن متشوقين لقرائته قد يفعل المعجزات في نفي الالحاد والظلم والجور واقامة دولة العدل الالهي بقيادة خليفة الله الحجة بن الحسن عليه السلام ليدخل الجميع في دين الله افواجا .
ولذلك فما يحصل من ردة فعل عكسي بسبب افعال الوهابية يتحمل اعباءه جميع المسلمين ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم



منتج فيلم "فتنة" يهاجم الإسلام والنبي ويتلاعب بعلم السعودية


الأحد، 01 كانون الأول/ديسمبر 2013، آخر تحديث 23:23 (GMT+0400)




العلم كما تلاعب به فيلدرز


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عاد السياسي الهولندي المثير للجدل، غيرت فيلدرز، عضو البرلمان ورئيس حزب "من أجل الحرية" وصاحب فيلم "فتنة" الذي أثار ضجة واسعة واحتجاجات في العالم الإسلامي لاعتباره مسيئا للمسلمين إلى دائرة الضوء من جديد، بعد نشره مقالا كرر فيه مهاجمة الإسلام والنبي محمد، وقام بعرض صورة معدلة للعلم السعودي.

وقال غيرت في مقاله المنشور على صفحته الرسمية وموقع "فيينا غيت" إن شهر نوفمبر/تشرين الثاني من هذا العام يعيد إلى الأذهان ذكرى مرور تسع سنوات على "اغتيال المخرج السينمائي و الناقد للإسلام، ثيو فان جوخ، في أحد شوارع أمستردام على يد قاتل اسلامي."

وتابع غيرت بالقول: "المجرمون الإسلاميون هددوا بقتلي أنا أيضا. لأنني مثله، تحدثت عن حقيقة الإسلام اذ انه أكبر تهديد لحريتنا و حضارتنا،" مضيفا أنه مازال يعيش تحت حماية الشرطة، ما حرمه من حريته، ولكن "سيتسمر بالكلام."

وأضاف النائب اليميني الهولندي: "علم المملكة العربية السعودية يعلن بفخر الشهادة أو إعلان الإيمان الإسلامي: لا إله إلا الله محمد رسول الله.. في ذكرى السنوات التسع الماضية ، في ذكرى آلاف الضحايا الذين قتلوا في تلك الفترة من قبل القتلة الإسلاميين.. أقدم للعالم الإسلامي علما جديدا، علم بإعلان الحقيقة والتحرر: الإسلام كذب، ومحمد مجرم، والقرآن سم."

وختم غيرت مقاله بالقول: "فقط عندما يستوعب العالم الإسلامي هذه الحقيقة ، سيكون بوسعه تحرير نفسه من الشر، وجعل العالم مكانا أفضل وأكثر أمنا لجميع البشر." علما أن CNN بالعربية تمتنع عن نشر الصورة الكاملة للعلم السعودي كما تلاعب به فيلدرز.