النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قصه من خيالي (حب الامير والنجاة)

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    18-06-2013
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    244

    افتراضي قصه من خيالي (حب الامير والنجاة)

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    جعفر الابن الوحيد عند والديه وكان يعيش في أحدى القرى النائيه وجعفر نحات محترففي القريه وفي أحد الايام فكره بالسفر الى أحدى المدن فأخبر والده بهذا الامر.
    جعفر :يا ابت ان والي احد المدن طلب عدد من النحاتين المحترفين لنحت قصوره الجديده ومقابل هذا العمل سيقاضينا مبلغا مضاعفا مما أخذه في هذه القريه

    الوالد :يا بني هل فكرت بما نفعله نحن وحدنا أرجوا ان تنسى فكرة الذهاب الى المدينه فالله يرزق من يشاء.
    جعفر:يا ابت لا تقلق وتحزن اني سأزورك بين الحين والاخر وسأرسل لكما بعض النقود لسد احتياجاتكما .
    الوالد: وهل تظن ان النقود تغنينا عنك فنحن كبيران في السن فلا يهمنا النقود وغيره وانما يهمنا هو وجودك معنا
    جعفر:أعتذر منك يا والدي فالفرصه لم تأتي الامره واحده ولا استطيع رفض هذا العمل فقررت السفر غذا بأذن الله.
    كانا والديه جدا حزينين والدته تخبر زوجها باننا لا نستطيع رفض طلبه لاننا خائفون ان يتركنا ويرحل دون ان يرجع ألينا لنتوكل على الله وليحفظه لنا.

    وفي اليوم التالي جهز جعفر امتعته واستعد للرحيل .الوالد:وبما انت سترحل سأوصيك بوصايا أرجو ان لا تنساها ,أوصيك بالصلاة أياك ان تتركها او تشغل عنها فهي عمود الدين والصراط المستقيم ومعراجك الى السماء.
    جعفر:يا ابت ومنذ متى وانا تارك صلاتي سهوة عنها
    الوالد:يابني الشيطان ما زال حيا لم يمت وهو يغتنم فرصة ضعف الانسان ,أوصيك يا بني حيائك من الله تذّكر واعلم ان الله موجود في كل مكان فلا يشغله شاغل ولا يخفي عليه خافيه ,وعليك بالزاد وخير الزاد التقوى فمن دونه يمت ابن ادم فزادك في هذه الدنيا نجاتك في الاخره.

    فعزم جعفر للرحيل قال والده :اظنك نسيت شيئاً فقال جعفر :لا اظن لقد جمعت أمتعتي كلها .فجاء والده بقطعة قماش ملفوفه فقال خذها يابني فهذا سر سفرك ونجاتك
    جعفر مستغرباً:ما هذا الشيء؟!

    الوالد:لا تقلق خذها وعند يحين وقتها افتحها .فودعهما ورحل وعيناه والديه مغرقتان بالدموع والحزن وهما يرددان ليحفظه الرب الكريم .
    الرحله طويله امام جعفر وعليه ان لا ينسى وصايا والده فسار بعيداً حتى وصل الى مكان ليستريح فيه وبعد فتره من الراحه جاء أليه رجلان متعبان يطلبان منه الماء تعرفا لبعضهم ودار حديث بينهم فقالا له نحن متوجهان الى قريه قريبه من هنا فدعنا نذهب معك الى ان نصل الى قريتنا فساروا في الطريق معاً وهم يمرحان ويضحكان وكان جعفر مستغرب لهما ومن تصرفاتهما
    فأنشغلا بالمرح واللهو. تذكر جعفر شيئاً فقال فيا ترى هل حان وقت الصلاة ,ضحكا وقالا اين كنت؟!لقد مرت ساعات على مرور وقت الصلاة .

    جعفر متعصبا يالهي ماذا فعلت لماذا لم تقولا لي .فقال احدهما :هون على نفسك ايها الشاب لماذا انت منزعج الى هذا الحد ؟!
    جعفر:تريدانني لا انزعج وانا نسيت صلاتي ولما تضحكان ما اقبحكما من رجلين
    فقالا:خذ حذرك منا فأنت وحدك ونحن رجلان بأستطاعتنا ضربك دون ان يرانا احد ,ولما انت تلومنا فنحن لم نصلي ولا يهمنا وقت الصلاة لمُ نفسك فأنت المخطئ.

    صلى جعفر ولكن لوقت متأخر وهو حزين ويعلم ان كلامهما صحيح فهم لا يصليان فلماذا ألومهما المقصروالمخطئ انا وليس هم
    جن الليل واخلد الى النوم وعند استيقاظه من النوم فلم يرى الرجلان ولم يجد طعامه فأحتار في أمره ,واكمل رحلته فدب الجوع والعطش في جوفه وهو منهك فوصل الى بستاناً ودخل فيه فوجد اشجار الفاكهه أغتنم الفرصه بعدم وجود أحد فأخذ بعض الفاكهه ليأكلها فقال سأكلها قبل ان يراني أحد وفجأ تذكر كلام والده عندما يقول "حيائك من الله" فقال خشيت ان لا يراني أحد وخالقي ومصوري هو يراني ,يالهي ما أجرئني فبقى يبكي ويستغفر الله.

    سمع صوته صاحب البستان وضيفه في بيته وكان جعفر يعتذر منه لانه اراد ان يسرق من بستانه فقبل الرجل اعتذاره وقدم له الطعام وطلب منه ان يبقى عند عدة ايام .اعتذر جعفر من الرجل واخبره بانه يريد الذهاب الى المدينه بأسرع وقت .
    فقال الرجل :كن حذراًمن الطريق فالمبغضين من الامام علي كثيرون ويتخفون في كل مكان
    ودع الرجل واكمل مسيرته واثناء سيره وجد رجلاً كبير في السن وهو يطلب المساعده تقدم جعفر أليه فقال له : ماذا بك ولماذا انت هنا ؟قال الرجل:لقد تركني اولادي فيا حسرتي بعد ان ربيتهم وتعبت عليهم ففعلوا بي هكذا .
    فـأرجوا منك ان تدخلني الى هذا البستان, فمسك جعفر بيد الرجل وساروا بااتجاه البستان فقال الرجل :من اين انت ؟
    فأخبره جعفر عن مكان مسكنه فقال الرجل: الحمد لله اذن انت علوياًفكم انا محظوظ.
    فدخلا الى البستان وجلس الرجل ونادى قائلاً يا اولادي عندنا ضيف علوياً

    قال جعفر:ياسيدي جزاك الله خيراًولكني مضطر لاكمال الطريق .اصر الشيخ على بقاء جعفر معهم ,دخل ولدا الشيخ على جعفر
    فتفاجأ مما رأى وصاح انهما السارقان. ياشيخ هل هذان ولداك ؟
    فضحك الشيخ ضحكه استهزاء لجعفر وقال له:نعم انهما ولداي فرد جعفر ولكنهما سارقان وانت أخبرتني ان اولادك رموك هل كذبت علي؟ فضحك الشيخ واولاده على جعفر وقالوا: أيها العلوي كيف اكملت طريقك؟فقال جعفر :ان الله مع العبد مادام العبد معه.
    أشار الشيخ الى اولاده بالقول:أكرموا ضيفنا العلوي كما اكرمنا من كان قبله


    يتبع

    لايسعني الوقت لكتابة القصه بأكملها كتبت جزء وان شاء الله ساكمل لكم الجزء الباقي




  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    14-05-2011
    الدولة
    السويد
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: قصه من خيالي (حب الامير والنجاة)

    بارك الله بكم اخي حزن احمد اتابع ما تكتبون وان شاء الله انتظر بقية القصة واسأل الله تعالى لكم التوفيق

  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    18-06-2013
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    244

    افتراضي رد: قصه من خيالي (حب الامير والنجاة)

    سأكمل لكم القصه (حب الامير والنجاة)
    قال جعفر :هل جزاء الاحسان الاالاحسان؟
    قال الشيخ :سأبرم اتفاقاً معك كما فعلت مع غيرك في العلويين هل تريد النجاة؟ قال جعفر وبالمقابل ؟أجاب البراءه من علي

    سكت جعفر برهه من الزمن وأجاب :سأقول كما قال الامام الحسين ع"لا ارى الموت الا سعاده والحياة مع الظالمين الا برما " وماذا فعلتم مع غيري ؟
    قال الشيخ : عندما علنوا البراءه من علي اعطينا لهم المال والاراضي والزوجات وكل شيء وايضا حياتهم
    قال جعفر :هولاء نقضوا عهدهم للامام علي ع فهم عبدة الدنانير والدنيا الزائله ما اقبح ما فعلوا هولاء الخائنين

    قال الشيخ : خذوه فلا فائده منه واضربا عنقه ليكون عبرةً لمحبين علي
    تذكر جعفر كلام والده فأخرج قطعة القماش وفتحها فوجد ورقه كتب عليها دعاء يندب به الامام علي ع "ناد علياً مظهر العجائب تجده عوناً لك في النوائب
    كل همٍّ وغمٍّ سينجلي بولايتك يا علي يا علي يا علي" وبقى جعفر يرددها ليفرج الله عنه وبعد لحضات دخل عليهم مجموعه من الرجال مهاجمين بستانهم واحاطوه وكان يرأس هولاء الرجال صاحب البستان الذي ضيف جعفر في بيته استغرب جعفر عندما رأى ذلك الرجل .


    فقال الرجل :الحمد لله واخيرا وجدنا هذا المخبأ الذي يدخلوا فيه اناس ولم يخرجوا حاول الشيخ واولاده الهروب ولكنه لم يستطيع وهو يصرخ دعوني وشأني لما انتم تمسكون بي فماذا فعلت واي جرما ارتكبت حلوا عني .
    فقال الرجل :اذن انت ذلك الشيخ المسن لقد كنت تأكل معنا وتجلس وتتكلم وتدعي نفسك من محبين علي ع وتسرق وتقتل بنا الا لعنة الله عليك امسكوا بهم ولا تدعونهم يهربون لانهم جند من جنود الشيطان
    فرح جعفر عندما رأى ذلك الرجل الطيب فسلم عليه فقال كيف عرفت أني هنا في ذلك المكان ؟
    فقال الرجل :عندما خرجت من بيتي ورحلت بعيدا تذكرت ذلك الطريق الخطر فالكثير من الناس دخلوا به لم يخرجوا وخاصه اذا كانوا العلويين فأرسلت رجلا كي يعرف مكان هولاء المبغضين لاني عرفت سيمسكون بك


    قال جعفر :اما هولاء الذين علنوا البراءه من علي ع ؟
    قال الرجل : هولاء نقضوا عهدهم من اجل حب الدنيا الزائله سينالون جزاء بما فعلوه لقد خسروا الدنيا والاخره. دعنا منهم ماذا تفعل الان ياجعفر هل تكمل مسيرتك ام ترجع معي الى بيتي ؟
    قال جعفر: كلا لا اكمل مسيرتي الى المدينه سوف ارجع الى قريتي وبيتي
    قال الرجل مستغربا :لماذا؟ لقد قطعت مسافه طويله وعانيت بالطريق اشد المعاناة وفي الاخر تقول "ارجع الى بيتي"؟!!


    قال جعفر:لقد تركت والدي وهم اشد الحاجه ألي والحزن مدب في قلبهم وانا غادرت بيتي كرهاًوليس برضاهما والذي حصل لي خلال رحلتي هو جزاء بما فعلته لهما وكل ذلك من اجل دراهم معدوده ،أرغم نفسي بأن أعمل ليلاً ونهاراً لكسب حتى لو درهماً واحد فقررت الرجوع.
    أبتسم الرجل وقال: رحلتك تلك هي جزء من الامتحان في هذه الدنيا فصادفت الطيب والخبيث والمحب والمبغض وصادفت ناقضين عهدهم من اجل الدراهم والحياة الهنيئه


    "مايزال الامتحان قائماً مادمت حياً"
    يا جعفر حبك لاأميرك هو نجاتك

    اتمنى ان نالت القصه اعجابكم والله الموفق

    خادمكم

    حزن احمد
    24 محرم الحرام 1435

    الله يوفقك يا اخي الكريم


    والله انا من اشد المتابعين لك فانتظر المزيد وبدون مجامله لان قصصك جدا رائعه وذات خيال واسع فانت استاذي ومعلمي في كتابة القصص فأسال الله ان يوفقك ويوفق الجميع القائمين على نشر دعوة سيدنا ومولانا الامام احمد الحسن ع



  4. #4
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    14-05-2011
    الدولة
    السويد
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: قصه من خيالي (حب الامير والنجاة)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الله يوفقكم اخي الكريم الفاضل واسأل المولى تعالى ان يسددكم ويوفقكم فيما تقدمون من اعمال. اما هذه الخصال التي ذكرتها فيّ لا استحقها وهو كرم منكم ولطف ونابع من محبتكم واسأل الله تعالى ان يديم المحبة والمودة بيننا والا فأني اعترف بأني لا املك القلم الأدبي وحتى تحسنت اللغة العربية عندي بعد اعلاني الموالاة لأهل البيت عليهم السلام في اوائل الثمانينات من القرن الماضي نتيجة قرائتي لكتب الشيعة للتعرف على المزيد من فكر اهل البيت عليهم السلام ودراسة حياة الأئمة عليهم السلام لأنهم كانوا عندي شخصيات مجهولة فلم نسمع الا بعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام بعد رسول الله صلى الله عليه واله وتعرفت على بقية الأئمة عليهم السلام بعد لقائي بشيعة العراق وعندما دخلت في نقاشات عقيدية معهم في سوريا بعد ان هربت من طاغية العراق صدام اللعين في عام 1981 ووصولي لسوريا في 1982. وما زلت اخطأ في الكتابة واستخدم لغة بسيطة جدا من ناحية البلاغة. وانا خادمكم في كل لحظة.

المواضيع المتشابهه

  1. كتاب الامير - نيكولو مكيافيلي
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى المكتبة الأدبية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-01-2016, 09:02
  2. قصه من خيالي(الفئه الناجيه )
    بواسطة حزن احمد في المنتدى الأدب والنصوص
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-07-2014, 13:02
  3. قصه من خيالي (الميراث المسروق)
    بواسطة حزن احمد في المنتدى الأدب والنصوص
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-11-2013, 18:42
  4. قصه من خيالي (أجتياز الأختبار)
    بواسطة حزن احمد في المنتدى الأدب والنصوص
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-11-2013, 12:41
  5. بيت ابي ام بيت الامير
    بواسطة حزن احمد في المنتدى قصص وحكم الأنبياء والمرسلين (ع)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-07-2013, 14:22

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).