النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: رؤيا جعلتني أتساءل عن السيد إبراهيم المجاب ع، من هو؟

  1. #1
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,034

    افتراضي رؤيا جعلتني أتساءل عن السيد إبراهيم المجاب ع، من هو؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما


    اليوم رأيت رؤيا كأني أقرأ رواية عن السيد إبراهيم المجاب وأنا على المايك في البالتوك وكان يوجد واحد اسمه إبراهيم المجاب في البالتوك ينزل الرواية على ما أظن...

    وأقول لكم الصراحة أنا لا أعرف من هو فقط أعرف الاسم وليس لي أي خلفية عنه،

    فقلت ربما يجب عليّ ذكره عليه السلام، وبحثت عن قصته ولم أجدها إلا في المنتديات ولا أعلم مصدرها وصحتها، وفي القصة أنه مذبوح كالحسين ع، قطعوا رأسه مظلوم عطشان فقط لأنه ابن علي ع.

    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    وأضع في البداية تعريف بسيط عنه:





    السيد إبراهيم المجاب حفيد الإمام الكاظم (عليه السلام)

    اسمه ونسبه :
    السيّد إبراهيم بن محمّد العابد بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر بن علي السجّاد بن الحسين الشهيد بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) ، الملقّب بالمجاب.

    نشأته :
    نشأ في المدينة المنوّرة ، وخرج مع أبيه السيّد محمّد العابد وعمّه السيّد أحمد ( شاه جراغ ) من المدينة المنوّرة ، قاصدين الإمام الرضا ( عليه السلام ) في خراسان ، ولكن جنود المأمون العباسي منعوا القافلة من المسير ، فجرت بينهم معركة ، واستشهد فيها أبوه السيّد محمّد العابد وعمّه السيّد أحمد.
    وبعد وفاة أبيه توجّه إلى زيارة العتبات المقدّسة ، فسكن الكوفة.

    من حياته الشريفة :
    هو السيد ابراهيم بن محمد العابد المدفون في مدينة شيراز بن الإمام موسى بن جعفر عليهما السلام .
    يقع مزاره الشريف في الزاوية الشمالية من الرواق المعروف باسمه في الروضة الحسينية المطهرة.وقالوا سمي المجاب برد السلام وذلك لأنه دخل إلى حضرة أبي عبد الله الحسين عليه السلام فقال السلام عليك يا أبا عبد الله فسمع صوت "وعليك السلام يا ولدي" وعلى رواية أخرى أن علي ع من أجابه، فسمعه هو ومن حوله، وفيه يقول ابن مهنا العبيدلي في تذكرة الأنساب إبراهيم الضرير الكوفي ابن محمد العابد بن موسى الكاظم ويعرف بالمجاب برد السلام له يقول بعض ولده فيه :
    من أين للناس مثل جدي موسى وابنه المجاب
    اذ خاطب السبط وهو رمس جاوبه أكرم الجواب
    وعلى أثر هذه المنقبة أجلّه الناس وعظّموه ، وكان كثير العبادة والصوم والصلاة ، وهو أفضل أخوته من حيث العلم والتقوى ، والزهد والورع .

    وفاته :
    توفّي السيّد إبراهيم المجاب ( رضوان الله عليه ) في القرن الثالث الهجري بمدينة كربلاء بعد هلاك المتوكّل العباسي ومقتله على يد ولده المنتصر، ودفن قرب مرقد الإمام الحسين ( عليه السلام ).

    زيارة السيد ابراهيم المجاب:
    السلام عليك أيها السيد الزكي الطاهر الولي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوت إلى مولاي ومولاك الحسين عليه السلام علانية وسرا فاز متّبعك ونجا مصدّقك وخاب وخسر مكذبك والمتخلف عنك يا سيدي ويا مولاي وابن مولاي اشهد لي بهذه الشهادة عندك لأكون من الفائزين بمعرفتك وطاعتك تصديقك واتباعك والسلام عليك ورحمة الله وبركاته أنت باب الله المأتي منه والمأخوذ عنه أتيتك زائراً وحاجتي لك مستودعا وها أنذا استودعك ديني وأمانتي وخواتيم عملي وجوامع أملي إلى منتهى اجلي والسلام عليك ورحمة الله وبركاته




    قصته من المنتديات:
    رويَّ انه بعد شهادة الإمام موسى بن جعفر عليه السلام بالسم
    مدت يد التشتيت الى أولاده وأولآد أولاده ، ففروا من المدينة المنورة كل واحد فر من ناحية ، فمنهم السيد ابراهيم ابن السيد محمد محمد العابد ابن الامام موسى ابن جعفر المعروف ( بالمجاب ) الذي قتلوه من غير جرم ولا أسباب :
    رويَّ إنه دخل في إحدى القرى القريبة من كربلاء ، وغير حسبه و نسبه حتى يأمن الأعداء ، لئلآ يعثرون به و يقتلونه ، واذا سألوه ما اسمك
    يقول : إبراهيم الطحان ، وجعل يطحن بالأجرة واذا فرغ من عمله اشتغل بالعبادة ولم يفتر عن ذكر الله طرفة عين صائماً نهاره قائماً ليله ، وهذا شأن العباد الزهاد الذين أوقفوا أنفسهم في رضا الله وَ صبروا على الأذى في سبيله .
    حتى كان يوما من الأيام و رجال تلك القرية الي فيها السيد ابراهيم المجاب قد خرجوا منها في طلب معيشتهم ، وكان في ذلك الوقت معائشهم قليلة وكل اهل بلد اقوى من اهل بلد آخر يهجمون على البلد الثاني و ينهبون ماعندهم ، ولا سيما اذا رأوا البلاد خالية من الرجال فينتهزون الفرصة عليهم .
    فمن القضاء وَ القدر لم يبق في تلك القرية من الرجال الا الشيبة و الاطفال وَ السيد ابراهيم المجاب ، وكانت زوجة رئيس الحي هي التي تقوم بأعمال تلك البلاد اذا كان زوجها غائباً ، فلما رأت الجيش مقبلاً يريد الهجوم على بيوتهم احتارت و قالت : ما الحيلة وليس عندنا سوى هذا الرجل الغريب الذي لا يقوى على حمل السلاح .
    قالت في نفسها : اني اذهب اليه و استعين به على الأعداء وكأني أراه لا يعرف شيئاً حتى ركوب الخيل ، وهي لم تعلم بأنه من بيت عز و شرف ومن سليل الشجعان و الأسود الضارية . فقامت وَ أخذت الفرس وَ شدتها وَ وضعت عليها السرج وَ لزمت عنانها بيدها وَ مضت إلى السيد إبراهيم وَ قالت له بصوت يتكسر من الحزن : أيها الطحآن أدركنآ قبل هجوم الأعداء فغنه ليس عندنا غيرك من الرجال .
    قال لها : ماذا تريدين مني . قالت : أريد منك ان ترد عنا هذا الجيش وانك تعلم اننا حريم من غير رجال يستطيعون حمل السلاح . فقال لها : انني مشغول بعبادة ربي . فقالت : لأمزقن جيبيَّ وَ أهيم في البر وأخذت تبكي ، مرادها أن تبعث فيه الشجاعة وَ الغيرة ، ثم أقسمت عليه بالله العليَّ العظيم إلا أن يدافع عنهم . فقال : لا حول ولا قوة الا بالله العليَّ العظيم اذا اقسمت عليَّ بهذا ( القسم ) فإني سأحاول ان أقر لك عيناً ، فلما أن ركب الفرس وَ سار ,, صارت المرأة تنظر إليه وهي تظن في نفسها أنهم سيقتلونه ويهجمون عليهم ، ولم تعلم إنه من بيت العلم وَ الآيات الباهره .
    فأما السيد ابراهيم فإنه أومأ بيده إلى السمآء وَ نادى :
    اللهم يامن جرت المياة بقدرته وهبت الرياح بحكمته ، وَ يامن خلق الخلق من طين لازب و خلق الجان من نار و علم بما كان وما يكون ، انقذني بقدرتك و بركاتك و مجدك و عزتك و جلالك و قدرتك يا الله يا الله يا أرحم الراحمين .
    فلما إستتم دعاءه وحمل عليهم حملات حيدريه ، وإذا بالقوم تطير مثل العصافير و البعض تدوس أجسادهم الخيل ، فتعجبت الأمرآة و قالت : إنه لأمر عجيب . فلما رجع قالت له : وما هذة الأعجوبة وإني ظننتك لا تعرف شيئاً ، حتى جاء زوجها ومن معه فرأوا الجثث مطروحه فبهتوا و صاروا في دهشة و تعجبوا غاية العجب
    وقال زوجها : سبحان الله ماهذة الجيوش التي اقبلت إلينا وَ البلاد خالية من الرجال ؟ ومن الذي فعل بهم هذا الفعل ؟ وجاء يسأل زوجته وكانت تلك المرأة جالسه تفكر مدهوشة ، و عندما سألها زوجها وأخبرته بما رأت من ا لمعاجز و البراهين تعجب ، ثم أخبر عشيرته بذلك فشكروا لأبراهيم صنيعه وَ عرضوا عليه أن يتزوج فتآة منهم مكأفأة له على شجاعته وَ لينجب لهم ذرية أبية باسلة ، كما هي عادة العرب في تزويج الأبطال ليلدوا لهم أبطالاً وَ شُجعاناً .

    فتزوج كريمة منهم وَ ولدت له فتاة فلما كبرت ظهرت عليها دلائل النجابة وَ المجد وَ والبطولة ، وفيَّ ذات يوم جعلت تلاحيَّ إمرأة في بعض الأمور فقالت المرأة :
    أو تسمعيني في الخطــابة غلظة وعلي منك يرد قول مغضـــب
    مهلاً فلستِ لنا بكفو في العلا وَ أبوكِ لا يدري إلى من ينسب

    فسمعها السيد إبراهيم فغاظه ذلك وَ قال :
    مه إنها والله من اهــــل العلا وَلها بعيص الفخر عرق يضربُ
    هي من بني الوحي الذين ببابهم تقف الملائك حينَ إذناً تَطلُــــــبُ
    نحنٌ الكرام بنو رسول الله مــن لهم الحسين علا وَ موسى ينجـــبُ

    فلما سمعت الأم إستشاطت غيضاً وَ اخبرت زوجها فجاء وَ أخبر زعيمهم ، فإجتمعوا على أذية السيد إبراهيم ، فبينما هو جآلس في محله يعبد الله وَ يهلله وَ يكبره إذا أحس بمجيئهم إليه ، فقام بهمه وَ حركه وَ طوى مصلآه وأخفاه عنهم وَ وقف على البآب وَ وضع يده اليمنى على اليسرى رافعاً طرفه إلى السمآء وَ هو يبتهل إلى الله بالدعاء وَ يقول :
    ( اللهم بارك لي في الموت وَ ما بعد الموت إنك على كل شيء قدير ).
    وإذا بصوت مزعج ينادي أيها الرجل أخبرنا عن حسبك وَ نسبكَ ، وَ قد هجموا عليه بأجمعهم فقال لهم : وما يعنيكم من حسبي وَ نسبيَّ فإني أرحل عنكم إذا أردتم ذلك فقالوا : إذا لم تخبرنا فإننا سوف نعرفك حسبك وَ نسبك ، أنت من وَلد عليَّ بنَ أبي طآلب الذي قتل رجال العرب وَ رمل نسائهم وَ أيتم أطفالهم وَ خرب ديارهم ، وَ السيد إبراهيم لم يكلمهم بكلمة واحدة ، فبينما هو كذلك إذ برز بينهم رجل وَ قال :


    الرأي عندي : إن كربلاء قريبة من بلادنا وفيها قبر الحسين فإنا نذهب به إليه فإن كان كما يزعم إنه من ولده يسلم عليه فإن رد عليه السلآم عرفنآ صدقه وَ عندهآ نرى رأينا فيه . فقاموا إليه وَ كتفوه بالحبال وَ اداروا يده من خلفه وَ هو يستغيث فلا يغاث وَ يستجير فلا يجآر ، إلى أن وصلوا إلى كربلآء وَ أوقفوه عند القبر وَ قالوا له : تكلم وهم يسبونه وَ يشتمونه بدون إستحياء من الله وَ ومنَ رسوله وَ يقولون له : سلم على جدك الحسين إن كنت صادقاً .


    فقآل لهم السيد آلمُجآب : إفتحوا يديَّ اليمنى . فلما فعلوا وضع يده على القبر وَ نادى بأعلا صوته :
    السلآم عليك يابن رسول الله السلآم عليك ياأبا عبدالله الحسين ، السلآم عليك يابن أمير المؤمنين السلآم عليكَ يابن فاطمة الزهراء السلام عليك ياأخا الحسن المجتبى ، السلآم عليك يامن قتلوه عطشاناً بعرصة كربلآء وَ حرقوا خيآمه وَ سلبوا نساءه وَ ضربوأ أيتآمه ، السلآم على من ذُبحَ فطيمَه على صدره وَ هو صآبراً مُحتسباً ،
    وَ إذا هم يسمعون قآئلاً يقول :
    ( وَ عليَكَ آلسَلآم يَآولدَيَّ يَآسَيَدَ إبرَآهيَمْ إستَسَلَم لِـ آلمَوَتَ ) .


    فلمَآ سمَع القَوم هذا القَول كآن بينهم واحداً شديداً العدآوة وَ البُغضَ لأهل البيتَ ، وَ كآن حاملاً خنجراً فقاطع آلسيَد إبرَآهيَم وَ قد همّ بآلكلآم وَ ضربَه فيَّ صدره وَ دفعه وَ أوقعه على الأرض وَ جلسَ على صدرَه وَ أخذَ يُهبَر أودَاجه وَ هو يَقول : نَذَبَحَكَ مِثلمَآ جدك الحسين عطشاناً ، وَ السيد إبراهيم يقول : أذبح وَ جدي محمد المصطفى وَ علي المرتضى وَ جدتيَّ فآطمة آلزهرآء ، حتَى عُزَل رأسه آلشَريَف عنَ جَسَدَه وَ تَركُوَه يَخوُرَ فِيَّ دَمَه .
    وَ جاءت جمَآعة مِنَ آلشَيَعَة وَ جَهَزَوه وَ دفنَوه قربَ قبرَ الحسينَ عليه السلآم وَ كتبوا عَلىْ قبرَه : ( هذا قبر الطاهر ابن الأنجاب الشهيد السيد إبراهيم المجآب إبن آلسيَد محمد العابد إبن الأمام موسى بن جعفر عليه وَ على آبآئه أفضل الصلاة وَ السلام ).


    السلام عليه وعلى آبائه الطاهرين ورحمة الله وبركاته

    ياريت الذي عنده أي معلومات عنه ع يزودنا بها.



    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

  2. #2
    MyHumanity First الصورة الرمزية محمد الانصاري
    تاريخ التسجيل
    22-11-2008
    الدولة
    IRAQ
    المشاركات
    5,047

    افتراضي رد: رؤيا جعلتني أتساءل عن السيد إبراهيم المجاب ع، من هو؟

    جزاكم الله خيرا على نقلكم لنا الرؤيا
    رؤيا خير ان شاء الله

    ---


    ---


    ---


  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    25-07-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: رؤيا جعلتني أتساءل عن السيد إبراهيم المجاب ع، من هو؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب ال محمد عليهم السلام رؤية خير اختي الطاهرة وفقكم الله لما يحب ويرضى وجلها في ميزان حسناتكم بحق الطريد الشريد نسالكم الدعاء

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    16-03-2011
    الدولة
    مملكة احمد
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: رؤيا جعلتني أتساءل عن السيد إبراهيم المجاب ع، من هو؟

    الله اكبر على احزان ال محمد عليهم السلام
    جزاج الله خير على نقل الموضوع اختي
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    ربي يجعلها رؤية خير يا طاهرة
    قال امير المؤمنين و قائد الغر المحجلين في مناجاته مع الله
    إلهي كفى بي عزاً أن أكون لك عبداً وكفى بي فخراً أن تكون لي رباً أنت كما أحب فاجعلني كما تحب

  5. #5
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,034

    افتراضي رد: رؤيا جعلتني أتساءل عن السيد إبراهيم المجاب ع، من هو؟

    السلام عليه والله يرزقنا ذكر ظلامته، أعتقد هو كان سبب ان يكتب الله لي الزيارة في آخر مرة زرت، لأني من شفت هذه الرؤيا وقريت عنه وعن ظلامته على المايك الله كتب لي الزيارة، والعجيب أن في ذهابي في المرة الماضية لم أره ولم يكتب لي الله زيارته في مرقد الحسين ع لكن هذه المرة من شفته شعرت أنه هو سبب مجيئي وكتب الله لي زيارته..

    الحمدلله وجزاه الله عني كل خير وعن ال محمد ع


    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

  6. #6
    يماني الصورة الرمزية almawood24
    تاريخ التسجيل
    04-01-2010
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,171

    افتراضي رد: رؤيا جعلتني أتساءل عن السيد إبراهيم المجاب ع، من هو؟

    الحمد الله على كل حال
    السلام على ال الله
    من اقوال الامام احمد الحسن عليه السلام في خطبة الغدير
    ولهذا أقول أيها الأحبة المؤمنون والمؤمنات كلكم اليوم تملكون الفطرة والاستعداد لتكونوا مثل محمد (ص) وعلي (ص) وآل محمد (ص) فلا تضيعوا حظكم، واحذروا فكلكم تحملون النكتة السوداء التي يمكن أن ترديكم وتجعلكم أسوء من إبليس لعنه الله إمام المتكبرين على خلفاء الله في أرضه، أسأل الله أن يتفضل عليكم بخير الآخرة والدنيا.


  7. #7
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    21-05-2012
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    314

    افتراضي رد: رؤيا جعلتني أتساءل عن السيد إبراهيم المجاب ع، من هو؟

    السلام على سيدي ومولاي ابراهيم المجاب ع نسال الله التمكين لمولاي احمد الحسن ع ولاخواني الانصار المسجونين بحق مظلومية سيد ابراهيم المجاب ع

المواضيع المتشابهه

  1. رؤيا السيد مثنى 30/03/2014
    بواسطة راية اليماني في المنتدى البالتولك paltalk
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-03-2014, 21:14
  2. عناوين جعلتني أنصدم !
    بواسطة سوسن في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 03-06-2012, 10:25
  3. احد طلبة السيد الصدر يرى رؤيا
    بواسطة فأس ابراهيم في المنتدى أدلة أخرى : شهادة الله والرؤى الصادقة والمعجزات...
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-01-2011, 16:03
  4. احد طلبة السيد الصدر يرى رؤيا
    بواسطة فأس ابراهيم في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-01-2011, 16:03

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).