النحل تعرض لانقراض كبير في نفس مرحلة انقراض الديناصورات

لأول مرة تمكّن الباحثون من اثبات حدوث انقراض للنحل وعلى مدى واسع جدًا قبل 65 مليون سنة، أي في نفس الوقت الذي انقرضت فيه الديناصورات والعديد من النباتات المزهرة (كاسيات البذور).

هذا الاكتشاف قد يساعد في إلقاء الضوء على الانخفاض الكبير الحاصل لهذه الحشرات في الوقت الحالي.

دراسات عديدة اقترحت حصول هذا الإنقراض للنحل في نهاية العصر الطباشيري وبداية العصر الباليوجيني نظرًا لحصول انقراض للنباتات المزهرة في هذه المرحلة، لكن مع هذا لم يتم اثبات ذلك بسبب قلة الأدلة الأحفورية للنحل، بعكس الديناصورات.

الباحثون بقيادة الدكتورة سندرا ريهان Sandra Rehan تمكنوا من تجاوز هذه المشكلة عن طريق استخدام الأدلة الجينية بتحليل الحمض النووي لـ230 نوعًا من النحل عائدة لأربع مجموعات من جميع القارات عدا القارة القطبية الجنوبية، ومن خلال مقارنة التشابهات والاختلافات للمادة الوراثية لهذه الحشرات ومقارنتها بالأدلة الأحفورية المتوافرة تمكنوا من دراسة العلاقة التطورية بين هذه الأنواع ووجدوا أدلة تشير إلى مدى قرابة هذه الأنواع وعمرها بالظبط (العمر هنا يشير إلى عمر النوع).

الأدلة تشير وبوضوح إلى حصول حدث كبير في المجموعات الأربعة وفي نفس الوقت أي قبل 65 مليون سنة على حد قول الباحثة، وهي تأمل في أن يلقي البحث الضوء على الإنخفاض الحالي الحاصل في تنوع هذه الحشرات المهمة زراعيًا.



Bees Underwent Massive Extinctions When Dinosaurs Did