ناسا تزيد خطر سقوط كويكب "القرم" على الأرض 4 أضعاف

زاد احتمال حدوث اصطدام كويكب 2013 TV135 بالأرض عام 2032، على أساس ملاحظات الأيام الأخيرة إلى أكثر من أربعة أضعاف، لتصبح فرص حدوث ذلك 1 إلى 14 ألفا، بدلا من 1 إلى 63 ألفا. وذلك وفقا لبيانات نشرت على موقع ناسا .

ومع ذلك، فإن مخاطر اصطدام الكويكب و قطره 400 متر، لا تزال منخفضة جدا، رغم انتقالها من نسبة 99.998٪ إلى 99.992٪.

تم اكتشاف الكويكب 2013 TV135 ، من قبل الموظف في مرصد القرم غينادي بوريسوف، وهو مكتشف أول كويكب "أوكراني"، المذنب C/2013 N4 (بوريسوف). وعثر العالم على الجرم السماوي بواسطة تلسكوب خاص به، يستعمله في اوقات فراغه. وساعد على حساب مدار الكويكب، الفلكي الهاوي الروسي تيمور كرايتشكو. ثم تم تأكيد هذا الاكتشاف من قبل مراصد روسية "كا دار" ومرصد شبكة MASTER ( SAI ) في بورياتيا ، وعلماء الفلك من ايطاليا وبريطانيا واسبانيا .

وأظهرت الحسابات الأولية للمسارات، أنه في 26 آب/أغسطس 2032، قد يصطدم الكويكب بالأرض، بفرصة 1 إلى 63 ألفا، في حين أن البيانات الجديدة أظهرت زيادة طفيفة بنسبة الخطر .

وحصل الكويكب على أدنى درجة بمقياس تورينو لخطر الكويكبات، وهي الدرجة الأولى. وهذا يعني أنه ليس هناك عمليا أي خطر، إلا أن نسبة حدوث الإصطدام غير صفرية. ومن بين الكويكبات المعروفة، هنالك واحد فقط لديه درجة خطر أكبر، وهو 2007VK184 . وتقدر قوة الانفجار في حالة حدوث سقوط 2013 TV135 على الأرض بـ2500 ميغاطن .

ونشر عالم الفلك ليونيد يلينين من معهد كيلديش للرياضيات التطبيقية، على موقعه، نتائج نموذجية لمصير الكويكب.

Asteroid 2013 TV135 can Pass Near Earth in 2032 Also