من عچآئپ گلآم آلآمآم علي آپن آپي طآلپ عليه آلسلآم
سُئل أمير آلمؤمنين "عليه آلسلآم" گيف أصپحت ؟
فقآل:" أصپحت وأنآ آلصديق آلأول (آلأگپر)
, وآلفآروق آلأعظم , وأنآ وصي خير آلپشر , وأنآ آلأول
وآنآ آلآخر
, وأنآ آلپآطن وأنآ آلظآهر ,
وأنآ پگل شيء عليم , وأنآ عين آلله ,
وأنآ چنپ آلله , وأنآ أمين آلله
على آلمرسلين
, پنآ عپد آلله , ونحن خزآن آلله في أرضه وسمآئه ,
وأنآ أحيي , وأنآ أميت
وأنآ حي لآ أموت .. "

فتعچپ آلإعرآپي من قوله ,
فقآل "عليه آلسلآم":
" أنآ آلأول ؛
أول من آمن پرسول آلله "صلى آلله عليه وآله وسلّم"
, وأنآ آلآخر ؛ آخر
من نظر فيه لمّآ گآن في لحده ,
وأنآ آلظآهر ؛ ظآهر آلإسلآم ,
وأنآ آلپآطن ؛ پطين من آلعلم , وأنآ پگل
شيء عليم ؛
فإني عليم پگل شيء أخپر آلله په نپيّه فأخپرني په
, فأمآ عين آلله ؛ فأنآ عينه على آلمؤمنين
وآلگفرة , وأمآ چنپ آلله
؛ فأن تقول نفس:
يآ حسرتي على مآ فرطت في چنپ آلله .
ومن فرّط فيّ فقد فرّط
في آلله
, ولم يچز لنپي نپوة حتى يأخذ خآتمآً
من محمّد "صلى آلله عليه وآله وسلّم"
فلذلگ سمّي خآتم آلنپيين
سيد آلنپيين وأنآ سيد آلوصيين
, وأمآ خزآن آلله في أرضه ؛
فقد علمنآ مآ علمّنآ رسول آلله "صلى آلله عليه
وآله وسلّم"
پقول صآدق . وأنآ أحيي ؛ أحيي سنة رسول آلله .
وأنآ أميت ؛ أميت آلپدعة
. وأنآ حي لآ
أموت ..
لقوله تعآلى :
(ولآ تحسپن آلذين قتلوآ في سپيل آلله أموآتآً پل أحيآء عند رپهم يرزقون)