النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: سؤال/ 137: ورد في تفسير سورة القدر أن فاطمة (ع) هي ليلة القدر ([88])، فما معنى هذا الحديث عنهم (ع)؟

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    18-06-2013
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    244

    افتراضي سؤال/ 137: ورد في تفسير سورة القدر أن فاطمة (ع) هي ليلة القدر ([88])، فما معنى هذا الحديث عنهم (ع)؟


    سؤال/ 137: ورد في تفسير سورة القدر أن فاطمة (ع) هي ليلة القدر ([88])، فما معنى هذا الحديث عنهم (ع)؟
    الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين
    قدمتُ في سورة الفاتحة ([89])، وفي المتشابهات ([90]) فيما سبق أن فاطمة (ع) هي باطن باب المدينة ، وظاهر الباب هو علي (ع)، والمدينة محمد (ص)، في مقابل الأسماء الثلاثة: (الرحيم، الرحمن، الله)، فهم صلوات الله عليهم أركان الهدى الثلاثة وتجلي أركان الاسم الأعظم الثلاثة: الله، الرحمن، الرحيم.
    والعلم كلّه في المدينة، فإذا أُريد إنزاله فمن الباب، وفي باطن الباب أولاً، ثم من ظاهر الباب إلى الخلق ([91])، وباطن الباب فاطمة صلوات الله عليها فالنـزول فيها، وهي وعاء العلم الباطن، وفيها نزل العلم وما في المدينة (رسول الله (ص) أو القرآن)، وكما بيَّنت سابقاً في المتشابهات، فراجع ([92]).
    فالقرآن ينزل في ليلة القدر، والقرآن ينزل في فاطمة، وليلة القدر هي فاطمة وكما قالوا (ع) : (نحن حجج الله وفاطمة حجة الله علينا) ([93])، وكما قال (ص) : (فاطمة أم أبيها) ([94])، والأم وعاء، وفاطمة (أو باطن الباب) هي الوعاء الذي ينزل فيه القرآن، والقرآن محمد (ص).
    وهذا هو المعنى الباطن الثاني لهذا الحديث، عن رسول الله (ص) عن الله في الحديث القدسي: (لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولا علي لما خلقتك، ولولا فاطمة لما خلقتكما) ([95]).
    وفاطمة (ع) هي وعاء نزول القرآن، فهي باطن باب المدينة الذي يفاض منه على الخلق، فوجودها ضرورة وبفقدانها لا يستقيم نظام الخلق لأنها ركن من الأركان الثلاثة، فهي وعاء نزول القرآن.

  2. #2
    MyHumanity First الصورة الرمزية محمد الانصاري
    تاريخ التسجيل
    22-11-2008
    الدولة
    IRAQ
    المشاركات
    5,046

    افتراضي رد: سؤال/ 137: ورد في تفسير سورة القدر أن فاطمة (ع) هي ليلة القدر ([88])، فما معنى هذا الحديث عنهم (ع)؟

    احسنتم على النقل
    تحياتي

    ---


    ---


    ---


المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-07-2015, 13:33
  2. اسئلة اجاب عنها يماني آل محمد(ع) حول ليلة القدر و سورة "القدر"
    بواسطة راية اليماني في المنتدى المائدة الرمضانية ـ شهر رمضان الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-07-2014, 07:32
  3. سؤال حول الصلاة في ليلة القدر
    بواسطة ناصر اليماني313 في المنتدى الاسئلة الفقهية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-07-2014, 02:01
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-09-2013, 20:16
  5. ما معنى أن فاطمة (ع) هي ليلة القدر ؟
    بواسطة ثورة اليماني في المنتدى المائدة الرمضانية ـ شهر رمضان الكريم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-07-2013, 09:39

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).