النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: معنى جملة من كتاب الشرائع في قضاء الصلوات

  1. #1
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,034

    سهم معنى جملة من كتاب الشرائع في قضاء الصلوات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أردت أن أسأل عن عبارة في كتاب شرائع الإسلام - كتاب الصلاة / الفصل الثاني: في قضاء الصلوات.

    "ويجب قضاء الفائتة وقت الذكر ما لم يتضيق وقت حاضرة، بترتيب السابقة على اللاحقة كالظهر على العصر، والعصر على المغرب، والمغرب على العشاء، سواء كان ذلك ليوم حاضر أو صلوات يوم فائت، فإن فاتته صلوات لم تترتب على الحاضرة لم يجب تقديمها. ولو كان عليه صلاة فنسيها وصلى الحاضرة لم يعد، ولو ذكر في أثنائها عدل إلى السابقة، ولو صلى الحاضرة مع الذكر أعاد."

    السؤال في الجملة التي تحتها خط، ما هي الصلاة التي يجب أن نعيدها؟ الحاضرة أم الفائتة أم كلاهما؟

    قد كانت عليّ صلاة عصر فائتة عني وأخرت قضاءها، لكن تذكرتها في أحد الأيام على صلاة العشاء ولم أعدل، بل صليتها وقت السحر في ذلك اليوم ربما..
    ما الذي يجب عليّ فعله؟


    جزاكم الله كل خير بحق محمد وآل محمد ع

    سحر / الإمارات
    التعديل الأخير تم بواسطة اختياره هو ; 11-09-2013 الساعة 10:40


    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

  2. #2
    مشرف الساحة الفقهية
    تاريخ التسجيل
    01-01-2012
    المشاركات
    290

    افتراضي رد: معنى جملة من كتاب الشرائع في قضاء الصلوات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    ج/ هذه عبارة كتاب الشرائع: (( ويجب قضاء الفائتة وقت الذكر ما لم يتضيق وقت حاضرة، بترتيب السابقة على اللاحقة كالظهر على العصر، والعصر على المغرب، والمغرب على العشاء، سواء كان ذلك ليوم حاضر أو صلوات يوم فائت، فإن فاتته صلوات لم تترتب على الحاضرة لم يجب تقديمها. ولو كان عليه صلاة فنسيها وصلى الحاضرة لم يعد، ولو ذكر في أثنائها عدل إلى السابقة، ولو صلى الحاضرة مع الذكر أعاد )).
    معنى ذلك: من تحضره صلاة، وكان عليه صلاة فائتة، فبالنسبة الى الترتيب فيها توجد ثلاث حالات:
    الاولى: ان تكون الصلاة الفائتة صلاة من نفس هذا اليوم، اي انها تترب على الصلاة الحاضرة، كمن تحضره صلاة الظهر وكان قد فاتته صلاة الصبح لنفس اليوم.
    الثانية: ان يكون قد فاته صلاة يوم كامل مثلاً.
    الثالثة: ان يكون قد فاتته فريضة او فرائض ولكنها لا تترب على الصلاة الحاضرة، كمن تحضره صلاة الظهر وكان قد فاتته صلاة مغرب وصبح من ايام قد مضت.
    اما الحالة الاولى، فيجب الترتيب فيها، اي يجب عليه ان يقضي صلاة الصبح الفائتة ثم يصلي الحاضرة وهي صلاة الظهر في المثال، وهكذا لو فاتته العصر وحضرت صلاة المغرب لنفس اليوم، فانه يجب عليه قضاء العصر ثم الاتيان بصلاة المغرب، وهكذا.
    وكذلك الحال بالنسبة لقضاء يوم فائت، فانه لو اراد ان يقضيه فانه يقضيه مرتباً بتقديم السابقة على اللاحقة، لا ان يصلي العصر قبل الظهر او العشاء قبل المغرب، او العشائين قبل الظهرين.
    واما بالنسبة الى الحالة الثالثة التي لا تترب فيها الصلاة الفائتة على الحاضرة فانه لا يجب الترتيب، وفي المثال المتقدم فيمكنه ان يصلي الحاضرة وهي الظهر ثم يقضي صلاة المغرب والصبح بعد ذلك.
    اذا اتضح هذا نقول:
    لو حضرت صلاة الظهر وكان قد فاتته صلاة الصبح لنفس اليوم (والحكم كما توضح انه يجب عليه ان يقضي الصبح ثم يصلي الظهر)، ولكنه نسى وصلى الظهر ثم تذكر الصبح الفائتة، فانه لا يعيد صلاة الظهر ويمكنه ان يقضي صلاة الصبح بعدها، ولكنه لو تذكر في اثناء صلاة الظهر، وأمكنه العدول بنيته فيعدل للفائتة، كما لو كان في الركعة الاولى او الثانية فيمكنه ان يعدل بنيته ويحتسبها قضاء لصلاة الصبح الفائتة، ثم يصلي الظهر بعدها.
    وأما لو انه كان يذكر صلاة الصبح الفائتة، ومع هذا قام وصلى الصلاة الحاضرة (وهي صلاة الظهر في المثال) قبل ان يقضي صلاة الصبح الفائتة من نفس اليوم، فهذا غير صحيح ويجب عليه ان يعيد صلاته، بمعنى يجب عليه ان يصلي الصبح قضاء ثم يصلي الظهر بعدها.
    هذا توضيح العبارة مع الامثلة باختصار، ارجو ان يكون كافيا في حل الغموض الذي يكتنف السائل.
    والحمد لله رب العالمين.

    علاء السالم
    6 شوال 1434


المواضيع المتشابهه

  1. جانب من خطبة الجمعة 5 محرم1438، 7 10 2016(يا ليتنا كنا معكم–قضاء الصلوات)
    بواسطة hmdq8 في المنتدى منتدى صلاة الجمعة والأعياد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-10-2016, 14:48
  2. إعلان عن كتاب وهم الإلحاد للكاتب أحمد الحسن- قبل صدوره- في قضاء المسيب (فيديو)
    بواسطة راية اليماني في المنتدى اعلانات عامة واحداث ومناسبات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-04-2014, 09:39
  3. البدء بصلاة الظهر عند قضاء الصلوات ليلة القدر
    بواسطة مستجير في المنتدى الاسئلة الفقهية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-09-2013, 14:01
  4. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-07-2012, 16:25
  5. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-08-2011, 02:35

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).