النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: نقطة باء البسملة

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    24-08-2010
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    281

    افتراضي نقطة باء البسملة

    نقطة باء البسملة

    جاء في كتاب (مدارك التنزيل) أنّ الكتب التي أنزلها اللّه من السماء إلى الدنيا لهداية الناس وإرشادهم إلى السعادة الأبدية، إنّما هي مئة وأربعة كتب: صحف شيت (عليه السلام) ستّون، وصحف إبراهيم (عليه السلام) ثلاثون، وصحف موسى قبل التوراة عشرة، والتوراة والإنجيل والزبور والفرقان. ومعاني كلّ الكتب مجموعة في الفرقان، ومعاني كلّ الفرقان ـ أي: القرآن الكريم ـ مجموعة في الفاتحة، ومعاني الفاتحة مجموعة في البسملة، ومعاني البسملة مجموعة في بائها، ومعاني الباء في نقطتها(تفسير البصائر 1: 24)

    وروى الشعراني: عن الإمام علي بن أبي طالب رضي اللّه تعالى عنه وكرّم وجهه أنّه كان يقول: لو شئت لأوقرت لكم ثمانين بعيراً من معنى (الباء)( لطائف المنن 1: 171، طبعة مصر.).

    وروى القندوزي الحنفي في (ينابيع المودّة) ما لفظه: وفي الدرّ المنظم: إعلم أنّ جميع أسرار الكتب السماوية في القرآن، وجميع ما في القرآن في الفاتحة، وجميع ما في الفاتحة في البسملة، وجميع ما في البسملة في باء البسملة، وجميع ما في باء البسملة في النقطة التي تحت الباء، قال الإمام علي كرّم اللّه وجهه: أنا النقطة التي تحت الباء.
    وقال أيضاً: العلم نقطة كثّرها الجاهلون، والألف وحدة عرفها الراسخون(ينابيع المودّة: 69 و 408، طبعة إسلامبول.).

    وعن ابن الآلوسي البغدادي في جلاء العينين ما لفظه: في حقّ علي (عليه السلام)،هو باب العلم والنقطة تحت الباء.

    ويروي لنا ابن عبّاس، حبر الاُمّة وتلميذ أمير المؤمنين علي (عليه السلام) في التفسير أنّه: أخذ بيدي علي (عليه السلام) ليلة، فخرج بي إلى البقيع، وقال: إقرأ يا ابن عباس، فقرأت: {بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ}، فتكلّم في أسرار الباء إلى بزوغ الفجر(ينابيع المودّة: 408).

    وقال أيضاً: يشرح لنا علي (رضي الله عنه) نقطة الباء من {بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ}ليلة، فانفلق عمود الصبح وهو بعد لم يفرغ، فرأيت نفسي في جنبه كالفوّارة في جنب البحر المتلاطم(الحنفي في أرجح المطالب: 113، طبعة لاهور.).
    وجاء في مطالب السؤول ما لفظه: قال علي (رضي الله عنه) مرّة: لو شئت لأوقرت بعيراً من تفسير {بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ}( محمد بن طلحة الشافعي في مطالب السؤول: 26، طبعة طهران).

    روى النبهاني في الشرف المؤبد عن ابن عباس، قال: قال لي علي (عليه السلام): يا بن عباس، إذا صلّيت العشاء الآخرة فالحق الجبانة، قال: فصلّيت ولحقته، وكانت ليلة مقمرة، قال: فقال لي: ما تفسير الألف من الحمد؟ قلت: لا أعلم، فتكلّم فيها ساعة تامة، ثمّ قال: ما تفسير الميم من الحمد؟ قال: قلت: لا أعلم، قال: فتكلّم في تفسيرها ساعة كاملة، قال: فما تفسير الدال من الحمد؟ قال: قلت: لا أدري، فتكلّم فيها إلى أن بزغ عمود الفجر، قال: وقال لي: قم يا بن عباس إلى منزلك فتأهّب لغرضك، فقمت وقد وعيت ما قال. ثمّ تفكّرت فإذا علمي بالقرآن في علم علي كالقرارة في المثعنجر. قال: القرارة: الغدير الصغير.(الشرف المؤبد: 58، طبعة مصر)

    .
    وأمّا عند الخاصّة:

    فقد جاء ذلك أيضاً في كتاب (الأنوار النعمانية 1: 47 ). عندما يتحدّث الكاتب نعمة اللّه الجزائري المتوفّى سنة 1112 هـ عن فضائل أمير المؤمنين وأنّه أفضل خلق اللّه بعد رسوله محمد (صلى الله عليه وآله)، فقال: وأمّا قوله: ومنها علم التفسير ـ أي: أنّه (عليه السلام) أعلم الناس بعلم التفسير ـ إلى آخره، فقد تحقّق في الأخبار من العامة والخاصة أنّ قوله تعالى: {وَكُلُّ شَيْء أحْصَيْناهُ في إمام مُبِين}، المراد به علي بن أبي طالب (عليه السلام)، وهو الذي فسّر الباء من {بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ} لابن عبّاس فقال: يا ابن عباس لو طال الليل لطلناه.
    وفي الروايات الخاصّة ـ أقول: بل العامّة، كما مرّ ـ عنه (عليه السلام) أنّه قال: «علم ما كان وما يكون كلّه في القرآن الكريم، وعلم القرآن كلّه في سورة الفاتحة،وعلم الفاتحة كلّه في البسملة منها، وعلم البسملة كلّه في بائها، وأنا النقطة تحت الباء».

    منقول من كتاب علي المرتضى(عليه السلام) - نقطة باء البسملة - عادل العلوي
    قال يماني آل محمد الامام احمد الحسن (ع) ..أيها الأحبة تحملوا المشقة واقبلوا القليل من الحلال واقلوا العرجة على الدنيا ولا تداهنوا الطواغيت وأعوانهم فان فرج آل محمد وفرجكم قريب إن شاء الله إن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا

  2. #2
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,647

    افتراضي رد: نقطة باء البسملة

    ·
    في سؤال وجه للسيد احمد الحسن ع

    سؤال/ 6 من كتاب المتشابهات الجزء الاول

    ما معنى إن القرآن كله في نقطة الباء ، وأن أمير المؤمنين علي (ع) هو النقطة ؟.

    ج /

    إن هيئة الـباء هي : وعاء امتلأ ، وبدأ يفيض على غيره ، ويتقاطر محتواه من أسفله .

    كما أن هيئة النون هـي : وعاء يستقبل الفيض من أعلاه ، ويتقاطر فيه العلم من مولاه : ( وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْماً ) .

    وخاطب الله سبحانه وتعالى رسوله الكريم محمد (ص) بـ (نْ) : قال تعالى ( نْ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ) .

    وأما القلم في هذه الآية فهو علي (ع) قال الإمام الصادق (ع) : ( ن اسم لرسول الله(ص) والقلم اسم لأمير المؤمنين (ع)) .

    والقلم يأخذ المداد من (نْ) ، وينقله إلى الكتاب ، ويسطر فيه . فالقلم له أحوال ، فهو ساعة نون ، وساعة باء ، وساعة نقطة النون ، وساعة نقطة الباء ، وكذلك أمير المؤمنين (ع) ، فهو باب رسول الله (ص) وباب مدينة العلم ، فمنه يفاض على الخلق . فهو الباء ونقطة الباء ، والقلم والمداد الذي يحمله القلم ، وللنقطة أحوال فهي الفيض النازل من الله إلى الرسول (ص) ، ومن الرسول (ص) إلى علي (ع) ، ومن علي (ع) إلى الخلق . فالنقطة النازلة من الله إلى رسوله هي القرآن ، والرسول (ص) هو (ن) ، ونقطة النون أيضا .

    ثم أن الرسول بالنسبة لعلي (ع) يمثل الباء ، ونقطة الباء ، وعلي بالنسبة للرسول ( ص) يمثل (ن) ، ونقطة النون . وعلي (ع) بالنسبة للخلق يمثل الباء ، ونقطة الباء .
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

  3. #3
    MyHumanity First الصورة الرمزية محمد الانصاري
    تاريخ التسجيل
    22-11-2008
    الدولة
    IRAQ
    المشاركات
    5,047

    افتراضي رد: نقطة باء البسملة

    إن هيئة الـباء هي : وعاء امتلأ ، وبدأ يفيض على غيره ، ويتقاطر محتواه من أسفله .

    كما أن هيئة النون هـي : وعاء يستقبل الفيض من أعلاه ، ويتقاطر فيه العلم من مولاه : ( وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْماً ) .

    وخاطب الله سبحانه وتعالى رسوله الكريم محمد (ص) بـ (نْ) : قال تعالى ( نْ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ) .

    وأما القلم في هذه الآية فهو علي (ع) قال الإمام الصادق (ع) : ( ن اسم لرسول الله(ص) والقلم اسم لأمير المؤمنين (ع)) .

    والقلم يأخذ المداد من (نْ) ، وينقله إلى الكتاب ، ويسطر فيه . فالقلم له أحوال ، فهو ساعة نون ، وساعة باء ، وساعة نقطة النون ، وساعة نقطة الباء ، وكذلك أمير المؤمنين (ع) ، فهو باب رسول الله (ص) وباب مدينة العلم ، فمنه يفاض على الخلق . فهو الباء ونقطة الباء ، والقلم والمداد الذي يحمله القلم ، وللنقطة أحوال فهي الفيض النازل من الله إلى الرسول (ص) ، ومن الرسول (ص) إلى علي (ع) ، ومن علي (ع) إلى الخلق . فالنقطة النازلة من الله إلى رسوله هي القرآن ، والرسول (ص) هو (ن) ، ونقطة النون أيضا .

    ثم أن الرسول بالنسبة لعلي (ع) يمثل الباء ، ونقطة الباء ، وعلي بالنسبة للرسول ( ص) يمثل (ن) ، ونقطة النون . وعلي (ع) بالنسبة للخلق يمثل الباء ، ونقطة الباء .

    موفق ان شاء الله

    ---


    ---


    ---


المواضيع المتشابهه

  1. لا قوّة إلاّ بالله .. في البسملة
    بواسطة Ansariyat Ahmed في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-07-2015, 15:22
  2. هل تختلف بسملة الفاتحة عن بسملة بقية سور القرآن؟ وهل البسملة جزء من السورة؟!
    بواسطة مستجير في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-03-2015, 18:35
  3. سؤال حول قرائة البسملة !
    بواسطة راية اليماني في المنتدى الاسئلة الفقهية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-09-2014, 20:23
  4. الغفلة عن تعيين البسملة للسور والانتباه بعد الركوع
    بواسطة مستجير في المنتدى الاسئلة الفقهية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-07-2014, 22:41

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).