النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الناس والخريف المستمر

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    17-09-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    497

    افتراضي الناس والخريف المستمر

    منذ بداية الخليقة والإنسان له رئي أمام قول خالقه سبحانه يعارضه وبضاده جهلاا وتكبرا منه على بارئه وبطبيعة الحال إن الإنسان لم يرى الله جهرة فكان عناده ورأيه ضد من نصبه الله أو الناطق بأسم السماء وضد منفذ شريعة الله جل شأنه فأدم ع عندما جعل بأمر الله عزوجل ابنه (.)وصيا له اعترض ابنه الأخر وحدث ماحدث من قتل بعد إن قربا قربان وتقبل الله القربان من الذي نص عليه ادم ع وهذا كان علامة صاحب الحق الخليفة المنصب من الله عز وجل فالله يستجيب لعباده دعائهم دائما وهو معهم حيث ماكانوا فهو دائما مع المتقين سبحانه وتعالى وسادة المتقين هم حجج الله وخلفائه ولا يستجيب للطواغيت والمغتصبين لحق لغيرهم وإلا فليرفعوا عن أنفسهم وعن عبيدهم هذا البلاء اليوم والموت الذر يع ،وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ [المائدة : 27] ,فبعد إن تبين و بان لصاحب الباطل انه ليس على هدى لم يقبل الحقيقة وأراد قتل الحق فقتل الحق وأهله ليس بشيء جديد على البشرية فبدئت البغضاء وبرزت الأنا من جوف الباطل واستعرت في الناس منذ تلك الحادثة وبدؤا يغيرون أو يريدوا إن يبدلوا مشيئة الله ويلغوا حاكميته وملكه وتنصيبه بكل ما أوتوا من قوة فعملوا الأصنام والأوثان وسموها بأسماء وكانت كثيرة ومتعددة فهم لم ولا يعرفوا الاستقرار على عبادة الواحد فربهم دائما متعدد,الظلمة والشيطان والشر والجهل والأصنام وحتى كانت تلك الأصنام بشرية احياناوهذه أم المصائب أن يصبح الإنسان عبد لمخلوق مثله وسارت بالناس الأيام إلى إن اكتشفوا أصنام جديدة بعد أن بان لهم سذاجة أصنامهم القديمة وبعد أن فضحهم الرسل فالله لم يتركهم هملاا وهذه المرة الأصنام كانت حسب مارئوا أنها اقل سذاجة وأكثر جذبا للمغفلين أمثالهم فهم أرادوا شيء يخدع الناس براق لماع والأوثان هذه أخيرا كانت الأفكار والأنظمة الوضعية سموها الملكية والأباطرة والماركسية والشيوعية والبعثية والسلفية ووو..... وهذه الأفكار فكر يحارب فكر ونظام يقضي على آخر ونضريه تنفي التي سبقتها وهلم جرا وأخيرا الديمقراطية التي استسلم لهاو خضع الجميع فراقهم زبرجها تللك الديمقراطية الصنم الذي عكف عليه أكثر البشر وهذه النضرية التي جاع ومات وضاع تحت مضلتها خلق كثير والناس مستمرين بالدفاع عنها رغم اعتراف أهلها الذين ابتدعوها بفشلها وهنا صار لزوما إن انقل كلامهم نقلاا عن كتاب حاكمية الله لاحاكمية الناس للإمام اليماني وهذا مارتن دودج عالم من علماء أمريكا الديمقراطية ليصف لنا الديمقراطية في منبع الديمقراطية الحديثة وهذا نص بعض كلامه وإننا نعترف أننا لم نصل بعد إلى إمكان قيام (حكومة كاملة رشيدة). وعلى الرغم من ذلك فما ظنك في أمر سعادتنا .. ؟ وفي حرّياتنا ؟ وفي تقدّمنا ورقينا ؟ وفي مستوى رخائنا ؟ وفي كياننا الصحي، وسلامة وجودنا المادي والمعنوي مما نحن مدينون به لنظامنا الديمقراطي؟...
    وكذلك يوجد رئي للفيلسوف اليوناني أفلاطون حول الديمقراطية انقله من كتاب جمهورية أفلاطون (ويبرز بين دعاة الديمقراطية وحماة الشعب أشدّهم عنفاً وأكثرهم دهاءً، فينفي الأغنياء أو يعدمهم ويلغي الديون ويقسم الأراضي ويؤلف لنفسه حامية يتقي بها شر المؤامرات فيغتبط به الشعب ويستأثر هو بالسلطة، ولكي يمكن لنفسه ويشغل الشعب عنه ويديم الحاجة إليه يشهر الحرب على جيرانه بعد أن كان سالمهم ليفرغ إلى تحقيق أمنيته في الداخل ويقطع رأس كل منافس أو ناقد ويقصي عنه كل رجل فاضل ويقرب إليه جماعة من المرتزقة والعتقاء ويجزل العطاء للشعراء الذين نفيناهم من مدينتنا فيكيلون له المديح كيلاً. وينهب الهياكل ويعتصر الشعب ليطعم حراسه وأعوانه، فيدرك الشعب أنه أنتقل من الحرية إلى الطغيان وهذه هي الحكومة الأخيرة) . فالمذهب الديمقراطي ولاننكر بأنه قد هَزم جميع المذاهب السياسية الأخرى فكرياً قبل أن يهزمها على أرض الواقع السياسي في أوربا وفي بعض دول أمريكا الجنوبية وآسيا وأفريقيا وحتى المذاهب الفكرية الدينية وبالخصوص الاحزاب الإسلامية قد راقهم زبرج المذهب الديمقراطي وتخلوا عن شعاراتهم ومبتنياتهم إلا مذهب المصلح العالمي الذي يمثله المهدي الأول اليماني هو الوحيد في الأرض الذي لم يخضع لحاكمية الناس ولا للخريف الجديد للبشرية لأنه يعرف مدى الخراب والدمار والضلم الذي تعرض له أولياء الله والشعوب المؤمنه برسالات السماء من جراء تسلط الطغاة بحاكمية الناس فقتل الأنبياء نبي تلو نبي ووصي يتبعه أخر والناس لاتتعض ويصرون على رأيهم ولا يريدون تنصيب الله جل وعلا فالمصريين قبل أيام قليلة كان الغير مبارك حسني يحكمهم وهم اختاروه وثم انقلبوا عليه بعد أن كان ولي أمرهم ونصبوا مرسي بديلاا عنه ومجدوا مرسي وصنموه بسرعة فائقة ثم بليلة واحدة أكلوه كما كان الناس سابقا يعملون الصنم وعندما يجوعون يأكلوه وهكذا جاؤا بأخر والدماء تسيل والنتيجة لاشيء فقط خريف يتبع خريف

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية ansari
    تاريخ التسجيل
    22-01-2011
    الدولة
    CANADA
    المشاركات
    9,066

    افتراضي رد: الناس والخريف المستمر

    لقد جربت البشرية كل تجاربها في حكم نفسها بنفسها منذ السقيفة الاولى وامتدادا للسقيفة الثانية في بغداد وكانت نتائجها الخراب والدمار والفساد حتى وان خلصت نيات البعض ولكن كل هذه الدساتير التي كتبها البشر لا ترقى لدستور الله الذي لاياتيه الباطل من بين يديه فقد وضعه الله العالم المطلق ، وكل الحكام الصالح منهم والطالح على مدار مئات السنين تلك فهم غير معصومين ادخلوا الناس في الباطل واخرجوهم من الحق الا خلفاء الله الذي انتجبهم واصطفاهم الله سبحانه على الخلق اجمعين فعلى مدار السنين منذ آدم وحتى اليوم لم يخطا خليفة اختاره الله ونصبه فهم لم يدخلوا عباد الله في باطل ولم يخرجوهم من حق ولذلك فحينما خرجت البشرية وتمردت على رسل الله وخلفائه فتسلط عليهم الظلمة والجبارين والطواغيت والفراعنة (وما ظلمناهم ولكن كانوا انفسهم يظلمون ) فمستهم الباساء والضراء لعلم الى ربهم يرجعون وهاهو وصي ورسول خليفة الله المهدي عليهما السلام بين اظهرهم خرج عليهم عام 1999 م فما ان دعاهم الى خليفة الله المهدي ع حتى اخرج ابليس راسه من مغرزه فاستفزهم فوجد علماء وفقهاء اخر الزمان خفافا فاطاعوه وصدقوه وكذبوا ولي الله وخليفته وابن خليفته وحاربوه فاصطلمهم الاعداء فجرى على اهل العراق على سبيل التذكير ما جرى من ويل وهلاك وقتل فضيع وموت ذريع وخوف لايقر له قرار حتى خروج القائم احمد الحسن ع بالسيف (وما ربك بضلام للعبيد ) (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) (ان موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب )

    احسنت اخي حمزة السراي موفق موضوع مهم وشيق جزاك الله كل خير .

المواضيع المتشابهه

  1. استخدام البرامجيات في تصميم مولدات التيار المستمر
    بواسطة مهندس جلال في المنتدى علوم وتكنولوجيا
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-01-2015, 14:16
  2. الناس والخريف المستمر
    بواسطة حمزة السراي في المنتدى تحليلات سياسية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-08-2013, 06:05
  3. الا ادلكم على أكسل الناس , واسرق الناس , وابخل الناس , وأجفى الناس !
    بواسطة 9a7eb Althar في المنتدى الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم تسليما كثيرا
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 28-04-2012, 00:50
  4. بئر زمزم.. سر نبعه الغامض وفيضانه المستمر !!
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-06-2011, 00:40
  5. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-06-2010, 05:34

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).