النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مناهج وفنيات تربوية نبوية للطفل . مناهج نبوية في تربية الطفل .

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    20-04-2012
    المشاركات
    393

    Laddy Flag مناهج وفنيات تربوية نبوية للطفل . مناهج نبوية في تربية الطفل .

    تحبيب الصلاة للطفل . مناهج وفنيات تربوية للطفل .
    لقد رأيت هدا الموضوع في احدى المنتديات فأعجبني جدا فقررت نقله للافادة.


    "فنيات التعامل مع الأبناء
    مثل ما نشبع حاجات أبنائنا العضوية من جوع وعطش.. لا بد من إشباع حاجاتهم النفسيه وذلك بإشعارهم بالحب والراحة والأمان النفسي والاستقرار والثقة والاحترام....

    فالحاجات النفسية إن لم تشبع لاتصنع.. لذلك يعمد علماء النفس والتربية إلى الاستناد الدائم والتركيز في مدى إشباع الحاجات النفسية وخصوصاً في المراحل الأولى للطفل.. فاالخمس سنوات الاولى للطفل هي أهم سنوات حياته..

    - العلاقة بين الوالدين وأثرها على الأبناء: رؤية الابن للمشاحنات الوالدية تولد لديه الشعور باالتوتر وعدم الإستقرار العاطفي وقد يبت الخوف في نفسه,, لذلك الابتعاد الدائم بمشاكل الوالدين عن أبنائهم والاحتفاظ بخصوصيتها تزيد الثقة بنفس الطفل وشعوره بالطمأنينة والاستقرار النفسي والهدوء الذي يساعده على تكامل بنائه النفسي سليماً فسلوكيات الطفل مرآة التعامل الأسري معه ..

    - كيف تحببوا أبنائكم في الصلاة؟
    جعل مكان مخصص في البيت للصلاة يصلي فيه كل أفراد الأسرة فذلك المكان يرتبط في ذهن الابن بالصلاة.. حتى أنه منذ السنة قد يقف فيه ويصلي.. فالرؤية الدائمة للمصلين أمامه ومحاولة تقليدهم والوقوف بجانبهم.. كل تلك السلوكيات لابد من تعزيزها عند الطفل وذلك بتشجيعه والثناء عليه ومدحه حتى يتم تحفيزه أكثر لتعلمه للصلاة.. فعندما يبلغ السبع سنوات يكون الطلب والأمر للصلاة بطريقة محببه لنفسه وليست بطريقه حسابه ولومه إذا ترك الصلاة،، فيقال له ( يابني ياحبيبي قم نصلي معاً) وبعد الصلاة أسمعوه الجمل التي تبث في نفسه أثراً إيجابيا , فيقال له ( مااجملك وانت واقف تصلي ) ,, ( انظر إلى وجهك كيف يشع نوراً ) حتى لو كانت طريقة الصلاة غير صحيحة .. فهو في مرحلة تحبيب قبل التعليم..

    - كيفية صياغة الأوامر:لاتكثروا عليه بالأوامر:
    بل صيغوا ماتريدوه باأسلوب الإشارات المحايده فبدل ان تقولي له (رتب حجرتك) قولي له (الملابس المتروكة في غير مكانها الصحيح لن تغسل)،، ( أبهرني ترتيب حجرتك الأسبوع الماضي)

    - تعلموا فنيات النهي مع الابن : فالطفل يفهم جميع الكلمات إلا كلمة واحدة وهي كلمة (لا) فلقد أثبتت الدراسات أن القول للطفل كلمة (لا) يستوجب سماع سبع مرات لكلمة (نعم ) .. فعند النهي عن فعل ما ,, لاتخاطبوه باالنهي ,, بل تسبدل بجمل مثبته إخبارية فبدل أن تقولي (لا تلعب بالكبريت) احكي له حكاية طفل لعب بالكبريت وحرق نفسه وبيته ,, وذلك لأن الكبريت ليس للعب ..

    - عندما يخطئ الابن
    لا يكون التوجيه والانتقاد لابنك ولكن يكون التركيز فقط على السلوك الخاطئ الذي صدر منه فنحن لانخطئ الابن بل نخطئ سلوكه ونوضح له الخطأ وذلك بالتصحيح وليس بالتجريح.. (فالرفق ما كان في شيء إلا زانه ومانزع من شيء إلا شانه)

    - لا يستخدم الضرب مع الطفل عند عقابه: وإن كان الضرب منهج تربوي فلايقع إلا في سن العاشرة من عمره وذلك لتشريع النبي عليه الصلاة والسلام (أضربوهم عليها لعشر) ولم يقل أقل من ذلك وذلك دلالة وبيان أن الطفل وجهازه العصبي والنفسي لا يدرك معنى الضرب إلا في سن العاشرة.. ولم يكن الضرب لأي تصرف بل كانت للصلاة.. فلذلك الضرب لايكون في أي وقت وعلى أي تصرف,, بل له قواعده وأحكامه..

    فالقاعدة النفسية التربوية تقول (إذا عجز العقل تحدث الجسد) فالابتعاد عن عجز العقول أفضل..



    الحوار والإنصات واللعب فنيات تربوية مع أبنائنا: فالحوار والإنصات الدائم مع ابنك وإن كان ابن السنتين يعلمه آداب تقبل الناس والإنصات لك ولغيرك كما يولد لديه الشجاعة وغرس الثقة في نفسه فالحوار الدائم يساعدكم على زرع المفاهيم التربوية التي تريدون أن يتحلى بها أبنائكم، كما أنه يعلمه طرق أخرى في التفكير الإيجابي، كما أن الإنصات للابن يشعره بأهميته وينمي لديه القدرات العقلية، وتدركوا بالإنصات كيف يفكر ابنكم وفيم يفكر..

    اللعب مع الطفل منهج تربوي علاجي: فقد يعتمدوا المعالجيين النفسيين العلاج باللعب..وذلك لأهمية اللعب مع الأبناء,, اقض مع ابنك وقتاً كافيا للعب، فاللعب مع الابن يفجر طاقاته وينمي لديه القدرات ويجعله يتعلم منك التحكم في قدراته الانفعالية والعقلية كما أنه يجعله يستخدم جسده بطريقة صحيحة..

    - السلوكيات التي تضايق الوالدين من الابن: قد يتفاجأ الوالدان أحياناً بسلوكيات سلبية صدرت من الابن ولكن ليس من المفترض أن نرد على كل سلوك وكل خطأ.. يوجد تصرفات التجاهل معها يكون علاج لها حتى تتم عملية إطفاء السلوك.. لأن الاستجابة لبعض السلوكيات تعزز ذلك السلوك عند الابن ويكرر ذلك السلوك لأنه يحتاج لتلك الاستجابة.. مثل ( البكاء والصراخ بصوت عالٍ حتى تحمله الأم، أو حتى يحصل على غرض معين فتلبية الاستجابة عند ذلك السلوك يعزز عند الطفل هذا السلوك ويكون ذلك بمثابة السلاح الذي يهدد به والديه ) لذلك نعمد إلى التجاهل لبعض تصرفات الطفل..

    - لا تنظري إلى الوقت الذي تقضيه مع أبنائك:
    بل انظري إلى كيفية ذلك الوقت معهم، فالتربية مجالسة وليست حراسة بوجودك فقط في البيت، قد تقضي الأم العاملة مع أبنائها أربع أو ست ساعات مع أبنائها ولكن يكون الوقت مثمر وناجح تربوياًَ أفضل من الأم ربة البيت التي تقضي معهم يوماً كاملاً والوقت يمر وكله فتور ولم تضف شيئا لعقول وقدرات أبنائها ..

    - لاتزرعي المخاوف في نفس طفلك وتهدديه (بالحبس في الغرفة المظلمة) أو تركه لوحده:

    .. ( أو فلان سوف يأخذه عنده ) فتلك الجمل لا تولد أثراً في وقتها ولكن يظهر الأثر السلبي في مراحل نموه وفي مراهقته ورشده، لأنه يبقى عنده في اللاوعي إما أثر عليه في نومه وأحلامه, وإما انفجرت آثار ذلك في المراحل القادمة, وهذا ما يشاهد في مرض ( الفوبيا) التي تزدحم بهم العيادات النفسية,, (فإن إسلامنا الكريم نهى عن الترويع )

    - كم مره قلت لابنك (أحبك)؟؟ وكم مرة ضمته أحضانكم؟؟ تدركوا مدى التقصير منكم .. فقد بدأت رسالة إسلامنا ( بحضن ) دافئ لرسولنا الكريم ،، بدأ إسلامنا بحب .. بلا شك تحبون أبنائكم ولكن هل تعبروا عن ذلك الحب في كلمات بسيطة عندما يستيقظون وقبل أن يناموا

    لا تشترطوا الحب مع سلوكيات أبنائكم – لا تقولوا له أحبك إذا فعلت كذا.. (أنت فعلت سلوكا خاطئا إذن لا أحبك) إذا أردتم أن تكسبوا أبنائكم تقبلوهم بكل مافيهم من سلبيات وإيجابيات يشعر بأهميته وأنه ليس مهدد بترك أجمل مشاعر في وجوده وهو حبكما له ..

    عين الرضا عن كل عيب كليله .......... وعين السخط تبدي المساويا

    نسأل الله لكم أبناءً مصلحين نافعين لأمتهم.."

  2. #2
    MyHumanity First الصورة الرمزية محمد الانصاري
    تاريخ التسجيل
    22-11-2008
    الدولة
    IRAQ
    المشاركات
    5,047

    افتراضي رد: مناهج وفنيات تربوية نبوية للطفل . مناهج نبوية في تربية الطفل .

    موضوع جدا رآقي
    ربي يوفقكم
    بصراحه كنا بحاجه اليه
    تقبل الله صيامكم وطاعاتكم

    ---


    ---


    ---


  3. #3
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    20-04-2012
    المشاركات
    393

    افتراضي رد: مناهج وفنيات تربوية نبوية للطفل . مناهج نبوية في تربية الطفل .

    تسلم اخي محمد افرحني مرورك

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-03-2016, 19:56
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-02-2015, 17:03
  3. آيات قرآنية واحاديث نبوية على جسد طفل.. تدل على اقتراب نزول العذاب
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-02-2011, 03:08
  4. أحاديث نبوية شريفة حول الصحة
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى الطب والصحة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-12-2010, 04:52
  5. مراحل تربية الطفل في نظر الامام الصادق عليه السلام
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى الأسرة والتدبير المنزلي والتربية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-04-2010, 12:23

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).