إكتشاف أحفورة تمثّل أقدم سلف للرئيسيات


عثر فريق دولي من الباحثين على هيكل عظمي أحفوري شبه كامل لصنف غير معروف من الرئيسيات في قاع بحيرة قديمة في الصين. يعود عمر هذه الأحفورة الى حوالي 55 مليون سنة وقد أطلق عليها إسم (أركيسيبس أكيليس).

مواصفات هذه الأحفورة تسلط الضوء على مرحلة هامة جدا من تاريخ تطور الرئيسيات وهي المرحلة التي تشعبت منها القردة وسعادين العالم القديم والجديد والنسانيس.




علّق الدكتور كريستوفر بيرد، أحد المشاركين في البحث وعالم المستحاثّات والأحافير في متحف كارنجي للتّاريخ الطّبيعي، على الإكتشاف قائلاً: "أكيليس يختلف جذرياً عن أي من الرئيسيات الحية والأحفورية المعروفة لحد اليوم إذ يبدو وكأنه نوع هجين يحمل مواصفات مشتركة بين القردة والسعادين. فالذراعين والأرجل والأسنان تشبه القردة البدائية جدا أما قدميه فتشبه تلك الموجودة لدى السعادين. كما أن جمجمته بدائية جدا وعيناه صغيرتان بشكل يدعو للدهشة."

الباحثون إستخدموا تقنية متقدمة جدا بالتصوير الإشعاعي ذات دقة فائقة ساعدتهم على دراسة وفحص أجزاء هذه الأحفورة الصغيرة و الهشة.

المثير أيضا هو أن هذا الكائن كان أصغر من أصغر الرئيسيات الموجودة اليوم مثل الليمور القزم في مدغشقر. وزن هذا الكائن كان لا يتعدى 30 غراما فقط وهو ما يتعارض مع الإعتقاد السائد بأن أوائل الرئيسيات كانت كبيرة الحجم.