إيران تنفي تضرر مفاعل بوشهر من الزلزال

طلب الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، من الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية، أمس، بمناسبة اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية، الإسراع في تطوير البرنامج النووي. حيث قال: ''كنا في الماضي نعتمد على الخارج للحصول على الكعكة الصفراء، وبفضل الله صرنا ندشن المنجم تلو الآخر''، ليعلن عن تدشين منجمين لليورانيوم في ساغند 1 و2 في مدينة يزد، وسط إيران، على عمق 350 متر تحت الأرض. وأعلنت الوكالة الرسمية للأنباء عن التمكن من إنتاج الكعكة الصفراء في مجمع الشهيد رضائي نجاد في أركدان. وأضافت الوكالة أن المجمع قادر على إنتاج 60 طنا من الكعكة الصفراء.

يشار إلى أن إيران استوردت 600 طن من هذه المادة من جنوب إفريقيا في زمن الشاه في السبعينات. وفي ديسمبر 2010، أعلنت عن تمكنها من إنتاج الكعكة الصفراء، وهي مادة من اليورنيوم المعالج، تستعمل في إنتاج غاز ''يو أف ''6 في المفاعل لتخصيب اليورانيوم. وقد أعلنت إيران، في فبراير الماضي، عن اكتشاف احتياطي من اليورانيوم بكمية 4,4 ألف طن. وتمكنت، حسب تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، من تخصيب اليورانيوم بنسبة تتراوح بين 5,3 و20 بالمائة في مجمعي ناطنز وفوردو.

ووقع زلزال عنيف، أمس، في إيران، بدرجة 1 ,6 على سلم ريشتر، غير بعيد عن مجمع بوشهر النووي، وخلف ثلاثة قتلى. وأسرعت السلطات الإيرانية إلى نفي وقوع خسائر في المجمع، وقالت إن الهزة وقعت على مسافة مائة كلم من المجمع.