النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: محطات على ضفاف الوصية المقدسة : الوصية المقدسة من مختصات آل محمد (ع) وبها يُعرفون

  1. #1
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية ya fatema
    تاريخ التسجيل
    24-04-2010
    المشاركات
    1,738

    افتراضي محطات على ضفاف الوصية المقدسة : الوصية المقدسة من مختصات آل محمد (ع) وبها يُعرفون

    (( محطات على ضفاف الوصية المقدسة ))

    المحطة الثالثة / الوصية المقدسة من مختصات آل محمد (ع) وبها يُعرفون

    قالوا: ذكرتَ لنا فيما مضى أنّ الوصية المقدسة من مختصات آل محمد (ع) وبها يحتجون وتعرف الناس أحقيتهم، وقد استفدتَ من ذلك أن رسول الله (ص) كتب وصيته عند وفاته، فهلا ذكرت لنا بعض الروايات المبينة لذلك ؟
    قلت: هذا ما وعدتكم بالإتيان به، والروايات كثيرة هذا بعضها:
    روى الشيخ الكليني بسنده: [عَنْ عَمْرِو بْنِ الأَشْعَثِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّه (ع) يَقُولُ: أتَرَوْنَ الْمُوصِيَ مِنَّا يُوصِي إِلَى مَنْ يُرِيدُ لَا واللَّه ولَكِنْ عَهْدٌ مِنَ اللَّه ورَسُولِه (ص) لِرَجُلٍ فَرَجُلٍ حَتَّى يَنْتَهِيَ الأَمْرُ إِلَى صَاحِبِه] الكافي: ج1 ص277.

    قالوا: وهل المقصود بـ (عهد رسول الله "ص") الوصية ؟!
    قلت: نعم، ولهذا نقل المجلسي عن ابن طاووس: [عن الكاظم، عن أبيه (ع) قال: قال عليّ بن أبي طالب (ع): كان في وصيّة رسول الله (ص) في أوّلها: "بسم الله الرحمن الرحيم، هذا ما عهد محمّد بن عبد الله (ص) وأوصى به وأسنده بأمر الله إلى وصيّه عليّ بن أبي طالب أمير المؤمنين (ع)"، وكان في آخر الوصيّة: "شهد جبرئيل وميكائيل وإسرافيل على ما أوصى به محمّد (ص) إلى عليّ بن أبي طالب (ع)، وقبضه وصيّته ...."] بحار الأنوار: ج22 ص482.

    قالوا: أكمل بقية الروايات التي تريد ذكرها في أن الوصية من مختصات آل محمد (ع).
    قلت: روى الكليني أيضاً بسنده: [عن عَبْدِ الأَعْلَى قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّه (ع) ... قُلْتُ: فَإِنَّ النَّاسَ تَكَلَّمُوا فِي أَبِي جَعْفَرٍ (ع) ويَقُولُونَ كَيْفَ تَخَطَّتْ مِنْ وُلْدِ أَبِيه مَنْ لَه مِثْلُ قَرَابَتِه ومَنْ هُوَ أَسَنُّ مِنْه وقَصُرَتْ عَمَّنْ هُوَ أَصْغَرُ مِنْه، فَقَالَ: يُعْرَفُ صَاحِبُ هَذَا الأَمْرِ بِثَلَاثِ خِصَالٍ لَا تَكُونُ فِي غَيْرِه: هُوَ أَوْلَى النَّاسِ بِالَّذِي قَبْلَه وهُوَ وَصِيُّه وعِنْدَه سِلَاحُ رَسُولِ اللَّه (ص) ووَصِيَّتُه وذَلِكَ عِنْدِي لَا أُنَازَعُ فِيه ...] الكافي: ج1 ص378.
    وروى الشيخ الصدوق بسنده: [عن عبد السلام بن صالح الهروي قال: سمعت الرضا (ع) يقول: ... والذي أكرمنا بعد محمد (ص) بالإمامة وخصنا بالوصية، إن زوار قبري لأكرم الوفود على الله يوم القيامة وما من مؤمن يزورني فيصيب وجهه قطرة من الماء إلا حرم الله تعالى جسده على النار] عيون أخبار الرضا (ع): ج2 ص248.
    وروى الصفار بسنده: [عن معاوية بن وهب قال: استأذنت على أبي عبد الله (ع) فأذن لي فسمعته يقول في كلام له: يا من خصنا بالوصية وأعطانا علم ما مضى وعلم ما بقي وجعل أفئدة من الناس تهوى إلينا وجعلنا ورثة الأنبياء] بصائر الدرجات: ص149.

    قالوا: هل تريد أن تنتهي إلى أن معرفة الإمام من آل محمد (ع) تكون من خلال اختصاصه بالوصية من بين أهل زمانه، أي أن الوصية تعرف بأحقيته وصدقه ؟
    قلت: بلى، كما هم (ع) بينوا في روايات كثيرة ونقلت لكم بعضها.

    قالوا: بما أننا ننتظر صاحب الأمر (ع) ونترقب أيامه، فهل بالوصية يُعرف حقه وصدقه ؟
    قلت: نعم، فإنه (ع) من آل محمد (ع) الأوصياء فيخصه الله بما خص به آباءه قبله ويُعرف بما عرفوا به، وهو نص رسول الله (ص) أي وصيته المقدسة.

    قالوا: وهل دلت الروايات على ذلك ؟
    قلت: الروايات في ذلك كثيرة، وهذا مثال منها:
    روى الشيخ الصدوق بسنده: [... عن الحارث بن المغيرة النصري، قال: قلت لأبي عبد الله (ع): بم يعرف صاحب هذا الأمر ؟ قال: بالسكينة والوقار والعلم والوصية] الخصال: ص200.
    وروى العياشي: [عن جابر الجعفي عن أبي جعفر (ع) يقول: ... إياك وشذاذ من آل محمد، فانّ لآل محمد وعلي راية ولغيرهم رايات، فألزم الأرض ولا تتبع منهم رجلا أبداً حتى ترى رجلاً من ولد الحسين، معه عهد نبي الله ورايته وسلاحه، فانّ عهد نبي الله صار عند علي بن الحسين، ثم صار عند محمد بن علي ويفعل الله ما يشاء ...] تفسير العياشي: ج1 ص65.

    قالوا: ولكن الشيعة فيما مضى كانت تعرف الإمام اللاحق من آل محمد (ع) بتعيين السابق عليه، فيذكر الإمام الباقر (ع) ابنه الصادق (ع) إماماً من بعده، وهكذا ؟
    قلت: إنّ معرفة الإمام (ع) تكون بالنص، قال الإمام علي بن الحسين (ع): (( الإمام منا لا يكون إلا معصوماً، وليست العصمة في ظاهر الخلقة فيعرف بها، فلذلك لا يكون إلا منصوصاً )) بحار الأنوار: ج25 ص194. وللنص صورتان.

    قالوا: وماذا تقصد بالنص ؟
    قلت: هو قول الحجة الإلهي الذي يذكر ويعين فيه الخليفة أو الخلفاء من بعده باسمهم صريحاً. وبخصوص آل محمد (ع) فإنّ له وجهان:
    الأول: نص النبي (ص) - وصيته - الذي ذكر فيه جميع الأوصياء من بعده إلى يوم القيامة.
    الثاني: نص الإمام السابق على من يليه.
    وكل منهما طريق كافٍ في إثبات أحقية الداعي الإلهي المحتج بأي منهما، وهو أمر يعرفه علماء الشيعة.

    قالوا: بين لنا قول العلماء في ذلك ؟
    قلت: هذا ما سأذكره في المحطة القادمة إن شاء الله تعالى.

    المصدر : فيسبوك ::: الصفحة الرسمية للشيخ علاء السالم
    عن أمير المؤمنين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين الإمام علي بن أبي طالب وصي رسول الله محمد صلوات الله عليهما
    : ( إلهي كفى بي عزاً أن اكون لك عبداً وكفى بي فخراً أن تكون لي رباً أنت كما أحب فاجعلني كما تحب )


  2. #2
    عضو مميز الصورة الرمزية Saqi Alatasha
    تاريخ التسجيل
    09-07-2009
    المشاركات
    2,487

    افتراضي رد: محطات على ضفاف الوصية المقدسة : الوصية المقدسة من مختصات آل محمد (ع) وبها يُعرفون

    وفقكم الله لكل خير وجزاكم الله خير الجزاء
    هل يصعب عليك أن تسجد ولا ترفع رأسك حتى تسمع جواب ربك لتنجو في الآخرة والدنيا ؟
    وهل يصعب عليك أن تصوم ثلاثة أيام وتتضرع في لياليها إلى الله أن يجيبك ويعرفك الحق ؟

    الامام احمد الحسن (ع) ـ كتاب الجواب المنير

المواضيع المتشابهه

  1. (( محطات على ضفاف الوصية المقدسة ))
    بواسطة Saqi Alatasha في المنتدى النصوص الإلهية
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 23-07-2019, 10:50
  2. محطات على ضفاف الوصية المقدسة : وجوب الوصية عند حضور الموت
    بواسطة ya fatema في المنتدى النصوص الإلهية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-07-2014, 20:08
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-03-2013, 00:58
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-03-2013, 00:55
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-03-2013, 00:51

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).