بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
الحمد لله رب العالمين ، مالك الملك ،مجري الفلك ، مسخر الرياح، فالق الإصباح ، ديان الدين ، رب العالمين، الحمد لله الذي من خشيته ترعد السماء وسكانها وترجف الأرض و عمارها وتموج البحار ومن يسبح في غمراتها .

قال رسول الله (ص) ياعلي ، لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يملك رجل من عترتك ، يقال له المهدي ، يهدي إلى الله عزوجل ويهتدي به العرب ، كما هديت أنت الكفار والمشركين من الضلالة ثم قال :ومكتوب على راحتيه بايعوه فإن البيعة لله عزوجل ) معجم احاديث المهدي (ع)"ج1-ص 178*

نحاول في هذه الاسطر البسيطه ان نبين قضية مهمه جدا وهي قضية الامام المهدي ع وزمن ظهوره والامتحان الذي سوف تمتحن به هذه الامه فالكثير من تخبط العشواء واخذ يجر طولا وعرضا لانه لم يقف على حقيقه سر الظهور وهذا الامر واضح بقول الباقر ع عندما ساله مالك الجهني
عن مالك الجهني قال قلت لابي جعفر (ع) ((انا لنصف صاحب هذا الامر بالصفة التي ليس بها احد من الناس . فقال (ع) : لا والله لايكون ذلك ابدا حتى يكون هو الذي يحتج عليكم بذلك ويدعوكم اليه)) الغيبة للنعماني ص 337
فحسم الامر بقول الامام ع لايكون ذلك حتى يكون هو الذي يحتج عليكم اي يدعوكم ويبين لكم حقيقة ما تخبطتم فيه فالكثير كانوا يتصورون ان صفة المهدي ع لا تطلق الا على الامام محمد بن الحسن ع وكل الانظار تتجه عند ذكر المهدي ع الى الامام محمد بن الحسن ع وهذا هو الخطا الفادح الذي وقع به اتباع اهل البيت ع حتى جاء من فك تلك الرموز وبين حقيقتها لانها من اسرار ال محمد ع فتبين لنا ان كل ال محمد ع مهديون وكلهم قائمون وفي القران وهو كتاب الله الله يصف النبي ص بانه هاديا مهديا
قال تعالى{وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }الشورى52
والامام علي ع هاديا مهديا وهذا ما بينه الامام الصادق ع بقوله : ( اهدنا الصراط المستقيم ) قال : ( هو أمير المؤمنين عليه السلام ومعرفته ) . معاني الأخبار ص 32.
وعن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) يقول في خطبته : ( أنا حبل الله المتين وأنا الصراط المستقيم ) غيبة النعماني ص 165.
بل كل ال محمد ع مهديون
والامام المهدي ع يبين ان ابائه يهدون الى الحق (: توقيع منه عليه السلام كان خرج إلى العمري وابنه رضي الله عنهما رواه سعد بن عبد الله قال الشيخ أبو جعفر رضي الله عنه : وجدته مثبتا بخط سعد بن عبد الله رضي الله عنه. وفقكما الله لطاعته ، وثبتكما على دينه، وأسعدكما بمرضاته ... إلى قوله: أما تعلمون أن الأرض لا تخلو من حجة إما ظاهرا، وإما مغمورا، أولم يعلموا انتظام أئمتهم بعد نبيهم صلى الله عليه وآله واحدا بعد واحد إلى أن أفضى الأمر بأمر الله عز وجل إلى الماضي - يعني الحسن بن علي - صلوات الله عليه، فقام مقام آبائه عليهم السلام يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم ). وفي بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 53 - ص 190 – 191:
في هذا التوقيع الشريف يقول الإمام المهدي (ع) إن الأئمة (ع) من شأنهم أن يهدوا إلى الحق وإلى طريق مستقيم.
وسوف نتطرق لبعض الروايات التي تشير لهذا المعنى ليتضح الامر والحق
حدثنا أبى رحمه الله قال: حدثنا سعدبن عبدالله عن الحسن بن على الكوفي، عن عبدالله بن المغيرة عن سفيان بن عبدالمؤمن الانصاري، عن عمرو ابن شمر، عن جابرقال: أقبل رجل إلى ابى جعفر " ع " واناحاضر، فقال رحمك الله اقبض هذه الخمسمائة درهم فضعها في موضعها فإنها زكاة مالي، فقال له أبوجعفر عليه السلام: بل خذها أنت فضعها في جيرانك والايتام والمساكين، وفي اخوانك من المسلمين، إنما يكون هذاإذا قام قائمنا فإنه يقسم بالسوية ويعدل في خلق الرحمان، البر منهم والفاجر، فمن اطاعه فقد اطاع الله، ومن عصاه فقد عصى الله فإنما سمي المهدى لانه يهدى لامر خفي، يستخرج التوراة وسائركتب الله من غار بانطاكية فيحكم بين أهل التوراة بالتوراة، وبين اهل الانجيل بالانجيل، وبين اهل الزبور بالزبور، وبين اهل الفرقان بالفرقان، وتجمع اليه أموال الدنيا كلها مافي بطن الارض وظهرها، فيقول للناس تعالوا إلى ماقطعتم فيه الارحام وسفكتم فيه الدماء وركبتم فيه محارم الله، فيعطي شيئا لم يعط احدا كان قبله.قال: وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وهو رجل مني إسمه كاسمي يحفظنى الله فيه ويعمل بسنتي يملا الارض قسطا وعدلا ونورا بعد ماتمتلي ظلما وجورا وسوء ا.الشرائع للشيخ الصدوق ج1ص235
عن أبي عبدالله (ع) قال : ( إذا قام القائم (ع) دعى الناس إلى الأسلام جديداً وهداهم إلى أمر قد دثر فضل عنه الجمهور وإنما سمي القائم مهدياً لأنه يهدي إلى أمر مضلول عنه وسمي بالقائم لقيامه بالحق ) بشارة الأسلام ص232 نقلاً عن الأرشاد للمفيد .
سؤال كيف يدعوهم الى الاسلام وهل الامة تركت الاسلام اكيد لا لان من علامات ظهور القائم المساجد عامرة ومزخرفه بل تناطح السحاب كما ذكر رسول الله ص؟
وعن رسول الله (ص) قال ( يأتي على أمتي زمان لا يبقى من القرآن إلا رسمه ولا من الإسلام إلا اسمه ، يسمون به وهم ابعد الناس عنه مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى) البحار ج52 ص190 ح 21

وفي شرح الأخبار - القاضي النعمان المغربي - ج 3 - ص 371(( عن أبي بصير ، قال : سمعت أبا عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام يقول : إن الإسلام بدأ غريبا ، وسيعود غريبا كما بدأ ، فطوبى للغرباء . قال أبو بصير : فقلت له : اشرح لي هذا ، جعلت فداك يا بن رسول الله . قال عليه السلام : يستأنف الداعي منا دعاء جديدا كما دعا رسول الله )).
وقوله (ع): (يستأنف الداعي منا دعاء جديدا كما دعا رسول الله ) يدل بوضوح على الدعوة التي نتحدث عنها، كما إن هذا القول ورد في معرض الجواب عن سؤال أبي بصير وهو قوله: ( اشرح لي هذا ) الأمر الذي يعني أن عودة الإسلام غريباً نتيجة لهذا الدعاء الجديد الذي يستأنفه الداعي من آل محمد ع
بل إن هذا الأمر الجديد لابد أن يستوقفنا، فكونه جديداً يعني أن الناس لم يسبق لهم معرفة به، أو على الأقل هو يحتاج إلى جهود لإثباته لهم وتعريفهم به. ولكم أن تتصوروا الكيفية التي يطرح بها هذا الأمر الجديد كما تصفه الروايات، فهل يطرحه على مجموعة صغيرة من الناس، أم لابد من إيصاله إلى العدد الأكبر منهم؟ وما هي الوسيلة التي يستخدمها، وكم يلزمه من وقت؟ وإذا أضفنا لما تقدم ما ورد في الدعاء، وهو قولهم: (ملبياً دعوة الداعي في الحاضر والبادي)[ مزار المشهدي/664] ، فلكم أن تتصور هذه الدعوة التي لا تقف عند حدود سكان الحواضر أو المدن، بل تتعداها إلى البوادي، أقول كم يلزمها من وقت وجهد، لاسيما في ظل وجود الرايات المشتبهة و الأعداء الكثيرين؟
اما قوله ع :وهداهم إلى أمر قد دثر فضل عنه الجمهور وإنما سمي القائم مهدياً لأنه يهدي إلى أمر مضلول عنه وسمي بالقائم لقيامه بالحق)
فالامر الذي دثر وظل عنه الجمهور هو حاكمية الله خلافة الله تنصيب الله القانون الذي يعرف به حجة الله
وفي خطبة طويلة لأمير المؤمنين (ع) قال فيها : (... ويظهر للناس كتاباً جديداً وهو على الكافرين صعب شديد يدعو الناس إلى أمر من أقر به هدي ومن أنكره غوى فالويل كل الويل لمن أنكره...) إلزام الناصب 2 /174-190.
ومن المعلوم إن الهداية والغواية من لوازم الإمامة فمن أقر بكل الأوصياء هدي ومن جحد أحد الأوصياء غوى وضل فقد جاء في تفسير قوله تعالى : (وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى ) طه82
أي أهتدى إلى ولاية أهل البيت (ع) فما هذه الولاية الجديدة التي سيدعو لها الإمام المهدي (ع) غير ولاية الأوصياء من ولده (ع) .
سؤال ما هو هذ الكتاب الذي يظهره ويكون جديدا على المسلمين بل وصعب عليهم الكتاب هو عهد رسول الله ص الذي ذكر فيه اسماء الاوصياء من بعده الذي سوف يكون صعبا على من انكر ولاية الامام علي ع واهل البيت ع سابقا ويكون صعبا على من اقر وامن بالائمة الاثني عشر فقط ولا يريد غيرهم وان كان الله نصبهم وان كان الرسول ذكرهم بالاسماء
وفي حديث طويل عن أبي جعفر (ع) قال فيه : (... إنما سمي المهدي مهدياً لأنه يهدي إلى أمر خفي ) غيبة النعماني 243 .
وعن أبي عبدالله (ع) قال : ( إذا قام القائم جاء بأمر غير الذي كان) غيبة الطوسي ص307 .
والامر المخفي هو ذكر المهديين ع في وصية الرسول ص واصعب ما قاله رسول الله ص لامته في حياته هو امر الخلفاء من بعده واولهم الامام علي ع واصعب ما يا تي به المهدي ع هو امر الخلفاء من بعده واولهم احمد ع
رغم ان كتاب الله بين هذا الامر في عدة مواضع من قبيل ولاة الامر بعد الرسول الى يوم القيامة ومن قبيل ان الارض لا تخلوا من حجة ومن قبيل الهداة بعد الرسول ص
قوله تعالى (اِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ )(الرعد : 7)
هذه الاية بمن نزلت من هو المنذر ومن هو الهاد وهل الاية ماتت بموت من نزلت فيه ؟؟
عن امير المؤمنين (ع) انه قال:- ما نزلت من القرآن آية الا وقد علمت أين نزلت وفيمن نزلت وفي اي شئ نزلت وفي سهل نزلت أو في جبل نزلت ، قيل : فما نزل فيك ؟ قال : لولا انكم سألتموني ما أخبرتكم نزلت في هذه الاية " انما انت منذر ولكل قوم هاد " فرسول (ص) المنذر وأنا الهادي إلى ما جاء به .) تفسير نور الثقلين ج2 ص483
عن أبى عبدالله(عليه السلام) في قوله " إنما أنت منذر ولكل قوم هاد "قال: كل إمام هاد للقرن الذي هو فيهم ) غيبة النعماني ص110
عن أبى جعفر الباقر(عليه السلام) في قول الله تعالى " إنما أنت منذر ولكل قوم هاد " قال: رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) المنذر, وعلى الهادي، أما والله ماذهبت منا وما زالت فينا إلى الساعة ) غيبة النعماني ص111
عن أبي بصير قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام:- إنما أنت منذر ولكل قوم هاد. فقال: رسول الله - صلى الله عليه واله - المنذر، وعلي (ع) الهادي يا أبا محمد هل من هاد اليوم ؟ قلت: بلى جعلت فداك, ما زال منكم هاد من بعد هاد حتى دفعت إليك فقال: رحمك الله يا أبا محمد لو كانت إذا نزلت آية على رجل ثم مات ذلك الرجل ماتت الآية مات الكتاب والسنة ولكنه حي يجري فيمن بقي كما جرى فيمن مضى.) بحار الأنوار ج2 ص 280
قال رسول الله (ص) ياعلي ، لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يملك رجل من عترتك ، يقال له المهدي ، يهدي إلى الله عزوجل ويهتدي به العرب ، كما هديت أنت الكفار والمشركين من الضلالة ثم قال :ومكتوب على راحتيه بايعوه فإن البيعة لله عزوجل ) معجم احاديث المهدي (ع)"ج1-ص 178*
فرسول (ص) المنذر وأنا الهادي إلى ما جاء به .) تفسير نور الثقلين ج2 ص483
السؤال : من هو المنذر ومن هو الهاد في هذا الزمان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
في هذا الزمان المنذر الامام المهدي محمد بن الحسن (ع) وهادي الامة الى الامام المهدي (ع) هو وصيه ورسوله السيد احمد الحسن اليماني الموعود (ع) المهدي الاول
عن الإمام الباقر (ع) انه قال :- ( تنـزل الرايات السود التي تقبل من خراسان الكوفة فإذا ظهر المهدي بمكة بعث بالبيعة إلى المهدي) عقد الدرر ص 129
وعن الامام الباقر (ع) انه قال:- (وليس في الرايات راية أهدى من راية اليماني، هى راية هدى لانه يدعو إلى صاحبكم......) غيبة النعماني 264
واليماني هو الذي يهدي الى الصراط المستقيم وهو الذي يبعث بالبيعه الى الامام المهدي محمد بن الحسن ع
قال رسول الله (ص) ياعلي ، لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يملك رجل من عترتك ، يقال له المهدي ، يهدي إلى الله عزوجل ويهتدي به العرب ، كما هديت أنت الكفار والمشركين من الضلالة ثم قال :ومكتوب على راحتيه بايعوه فإن البيعة لله عزوجل ) معجم احاديث المهدي (ع)"ج1-ص 178*
من خلال كلام رسول الله (ص) لعلي (ع) فيما يصنع المهدي (ع)قال.. يهدي إلى الله عزوجل ويهتدي به العرب ، كما هديت أنت الكفار والمشركين من الضلالة
وهنا لدينا عدة تساؤلات
1- يهدي الى الله عز وجل
2- ويهتدي به العرب كما هديت انت الكفار والمشركين من الضلاله
1- يهدي الى الله عز وجل : ولا يوجد من يهدي ويدعوا الى الله غير خليفة الله في ارضه وخلفاء الله هم المنصوص عليهم بالوصيه وفي زماننا هذا لا يوجد الا اوصياء محمد(ص) الائمه والمهديين(ع) ونحن الان في زمن الظهور المقدس وموعودون باليماني الذي يهدي الى الحق والى صراط مستقيم
فلابد ان يكون اليماني هو الذي يهدي الى الامام المهدي (ع) كما كان امير المؤمنين(ع) يهدي الى رسول الله(ص) لانه وصيه واولا الناس به بعده وكذالك اليماني هو اولا الناس بالذي قبله لانه وصيه فهذا المهدي هو ذاك المهدي الذي ذكره رسول الله(ص) في وصيته وهو احمد وعبد الله والمهدي وهو اول المؤمنين وهو اولا الناس بالذي قبله لانه وصيه ولاجل ذلك قال رسول الله (ص)
في وصيته اذا حضرته الوفاة اي الامام المهدي (ع) فليسلمها الى ابنه اول المقربين واول المؤمنين وقد بينوا لنا ال محمد (ع) صاحب هذا الامرو بما سوف ياتي محتجا
2- ويهتدي به العرب كما هديت انت الكفار والمشركين من الضلاله وذلك لان الاسلام بدا غريب وسيعود غريب كما بدا فياتي اليماني يهدي الامة الى الامام المهدي (ع) لا لأنهم لا يعرفونه بل لان اسمه اصبح شعار يردد على الالسن ويعلق على الجدران فقط
ولانهم نسوا لماذا ادخره الله سبحانه ولماذا ياتي طالبا بثار الانبياء والمرسلين والائمة (ع) لان انبياء الله ورسله قتلوا وصلبوا وشردوا امام اعين الناس ولم ينتفظوا لنصرتهم ونصرة دين الله واليوم تعاد الكره فمذ ان قبض رسول الله(ص) بدأت الامة بالانحراف عن اوصياءه

حتى وصل بهم الحال الى تكفير بعضهم البعض وتفسيق بعضهم البعض واباحوا دماء بعض وما نراه اليوم اكبر دليل على ذلك تسلط الطواغيت على الامة انتهاك الحرمات التعدي على الحقوق ويا ليتهم انتبهوا وافاقوا من هذا النوم العميق لكن الناس نيام اذا ماتوا انتبهوا فنحن ندعوكم من هذا المنبر سنة وشيعة بل ندعوا كل اهل الارض الى منقذ الامة مهدي ال محمد ع الهادي الذي جائكم لينقذكم من شباك الشيطان لكن عليكم ان تغيروا ما بانفسكم ليقبلكم الله والا النتيجة المؤلمة في الدنيا خزي وفي الاخرة عذاب .
من خلال كلام رسول الله (ص) لعلي (ع) فيما يصنع المهدي (ع)قال.. يهدي إلى الله عزوجل ويهتدي به العرب ، كما هديت أنت الكفار والمشركين من الضلالة
اما انتم يا انصار الله يا من عرفكم الله خليفته وحجته عليكم ان ترشدوا الامة الى الحق الذي عرفتم وان تبينوا احقية ال محمد ع ويمانيهم احمد ع الذي جاء هاديا للامة من الضلال ولا يكون ذلك الا بالتكاتف فيما بينكم والتواصل فيما بينكم وتعلم علوم ال محمد ع وبثها بين الناس وخصوصا ما جاء به مولانا احمد ع من ادلة ترشد الامة الى الصراط المستقيم واعلموا ان الامام احمد ع ما ابقى شئ نحتاجه لبيان حقه الا وبينه لنا واعلموا اخواني انتم حجاب يماني ال محمد ع وانتم من يوصل الحق الى طلابه فلا تقصروا ولا تتخاذلوا سدد الله خطاكم واعلموا ا ن ال محمد ع ذكروا تلك الثلة التي دانت الله بولاية حجة الله فكشف عنهم الله الحجب وكلا بحسبه

قال الامام علي ع( وما برح لله عزت الاؤه في البرهة بعد البرهة وفي أزمان الفترات عباد ناجاهم في فكرهم وكلمهم في ذات عقولهم فاستصبحوا بنور يقضه في الأبصار والأسماع والأفئدة يذكرون بأيام الله ويخوفون مقامه بمنزلة الأدلة في الفلوات من اخذ القصد حمدوا أليه طريقه وبشروه بالنجاة ومن اخذ يميناً وشمالاً ذموا أليه الطريق وحذروه من الهلكة وكانوا كذلك مصابيح تلك الظلمات وأدلة تلك الشبهات وان للذكر لأهلاً أخذوه من الدنيا بدلا فلم تشغلهم تجارة ولا بيع عنه يقطعون به أيام الحياة ويهتفون بالزواجر عن محارم الله في أسماع الغافلين ويأمرون بالقسط ويأتمرون به وينهون عن المنكر ويتناهون عنه فكأنما قطعوا الدنيا إلى الآخرة وهم فيها فشاهدوا ما وراء ذلك فكأنما اطلعوا على غيوب أهل البرزخ في طول الإقامة فيه وحققت القيامة عليهم عداتها فكشفوا غطاء ذلك لأهل الدنيا حتى كأنهم يرون ما لا يرى الناس ويسمعون مالا يسمعون) - نهج البلاغة
والحق اخواني الانصار ان انصار الله وانصار الانبياء يسيرون عكس تيار اهل الدنيا وطلابها فلا تتوقعو ا ن اهل الدنيا يتركونكم وانتم تبينون باطلهم بل لابد ان يسقطوا شخصياتكم في المجتمع ويقولون فيكم ما قيل في لانبياء فلا تستغربوا من فعلتهم هذه واقاويلهم الباطلة فيكم من اتهامات وسخرية واستهزاء بل لابد ان فعلهم هذا يزيدكم يقينا وثبات مع الحق لان المؤمن لا يكون مؤمنا حتى يكون كجيفة الحمار بين الناس وسانقل لكم رسالة مولاي الباقر ع الى سعد الخير

في رسالة (أبي جعفر) (ع) الى سعد الخير : (بسم الله الرحمن الرحيم،اما بعد فقد جاءني كتابك تذكر فيه معرفة مالا ينبغي تركه وطاعة من رضى الله رضاه، فقبلت من ذلك لنفسك ما كانت نفسك مرتهنة لو تركته تعجب أن رضى الله وطاعته ونصيحته لا تقبل ولا توجد ولا تعرف إلا في عبادٍ غرباء، اخلاء من الناس قد اتخذهم الناس سخرياً لما يرمونهم به من المنكرات، وكان يقال ‌‌: لايكون المؤمن مؤمناً حتى يكون ابغض الى الناس من جيفة الحمار.... واعلم رحمك الله - انه لا تنال محبة الله الا ببغض كثير من الناس ولا ولايته الا بمعاداتهم...
يا اخي ان الله عز وجل جعل في كل من الرسل بقايا من اهل العلم يدعون من ضل الى الهدى ويسيرون معهم على الاذى، يجيبون داعي الله ويدعون الى الله فابصرهم رحمك الله فانهم في منزلة رفيعة وان اصابتهم في الدنيا وضيعة إنهم يحيون بكتاب الله الموتى ويبصرون بنور الله من العمى، كم من قتيل لأبليس قد احيوه وكم من تائه ضال قد هدوه، يبذلون دمائهم دون هلكة العباد وما احسن اثرهم على العباد واقبح آثار العباد عليهم) روضة الكافي ح 17
كما ورد عن الرسول محمد (ص) (انهم عند الناس كفار وعند الله أبرار وعند الناس كاذبون وعند الله صادقون وعند الناس أرجاس وعند الله نظّاف وعند الناس ملاعين وعند الله بارّين وعند الناس ظالمون وعند الله عادلون فازوا بالإيمان وخسر المنافقون…)الملاحم والفتن باب 59

قال الامام أحمد الحسن (ع):عرفوا الناس بالحق وأدعوهم الى الحق وان شاء الله ستشهدون الفرج، وإذا كنتم تريدون تعجيل فرجكم وفرج البحرين وأهلها فعليكم بإشغال كل فرصة ووقت فراغ بعبادة الله والإخلاص له سبحانه وتعالى
وبيان الحق للناس والدعاء والتوسل له سبحانه ليدخلكم في كل خير ويخرجكم من كل شر ويمن عليكم بخير الاخرة والدنيا فانتم يا انصار الله - دون سواكم من الناس - موضع نظر الله فأجتهدوا في العبادة والدعاء والتبليغ ففيها فرجكم وفرج الناس بفضلكم وبفضل طاعتكم وعملكم.
والحمد لله وحده
اليشخ نعيم الشمري الانصاري