الصدر : اذا كان تعليق وزراءنا يعني تدخلا امريكيا فانا مستعد للحوار

السومرية نيوز/ بغداد


الأحد 24 آذار 2013 18:36 GMT



أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأحد، استعداده للحوار اذا كان تعليق وزراء كتلة الاحرار يعني تدخلا اميركيا، وفيما دعا الى تشكيل لجنة خاصة بقضية تأجيل الانتخابات وكتابة برنامج داخلي لمجلس الوزراء، رفض تدخل وزارة الخارجية الاميركية بشؤون البلاد الداخلية.

وقال الصدر في بيان صدر، اليوم، ردا على سؤال بشأن حث وزير الخارجية الاميركي جون كيري رئيس الحكومة نوري المالكي على التراجع عن قرار تأجيل الانتخابات في الانبار ونينوى وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه ان "المرجعية الدينية وزعيم المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم والأمم المتحدة والجهات الشعبية في هاتين المحافظتين قد رفضوا تأجيل الانتخابات".

وأضاف الصدر أن "الوزراء المصوتين على موافقة ايكال امر اثبات او تأجيل الانتخابات بيد نوري المالكي بصفته القائد العام او بأي صفة اخرى ندموا"، مشيرا إلى أن "الاجماع العراقي إلا ما شذ وندر كصالح المطلك وحزبه والمالكي وحزبه لا ينهضان بالمطلوب على اية حال".

وأكد الصدر انه "اذا كان انسحاب او تعليق وزراء كتلة الاحرار يعني تدخل امريكا فانا مستعد لأدعو الى حوار وإن كان تحت قبة مجلس الوزراء من دون الغاء التعليق لكن مشروط بالعمل الجدي لأجل امور معينة وفترة معينة"، داعيا الى "تشكيل لجنة امنية لها الشأن المباشر في قضية تأجيل الانتخابات دون ايكالها لفرد واحد، ودون اهمال مفوضية الانتخابات".

وطالب الصدر بـ"كتابة برنامج داخلي ونظام داخلي لمجلس الوزراء يحد فيه من الدكتاتورية والتفرد"، مشددا على ضرورة "العمل الجدي من اجل تحقيق المطالب الشرعية للمتظاهرين دون ما هو غير معقول ومقبول، فضلا عن اعادة اللحمة الوطنية ومحاولة الجلوس على طاولة حوار".

وتابع الصدر انه "لا يوجد اي داعي لتدخل وزارة الخارجية الاميركية في الشأن العراقي المستقل"، معربا عن رفضه واستنكاره لـ"تدخلها بشؤوننا الداخلية".

ودعا الصدر ايضا الجميع الى "حوار عراقي بعيد عن اي تدخل خارجي مطلقا".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد لوزير الخارجية الأميركي جون كيري، ، اليوم الاحد (24 اذار 2013)، دعمه لاعتماد الحوار والدستور كأساس لحل كافة المشاكل الداخلية، فيما أشار كيري إلى اهتمام بلاده بوجهة نظر الحكومة العراقية تجاه قضايا المنطقة والازمة السورية بشكل خاص.

ووصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري، صباح اليوم الاحد، الى العاصمة بغداد في زيارة غير معلنة.

وأعلن التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، في الـ19 من اذار 2013، عن مقاطعة وزراءه جلسات مجلس الوزراء بتوجيه من زعيمه الصدر، فيما أكد أنهم سيستمرون بتقديم الخدمة من وزاراتهم.

يذكر أن مجلس الوزراء قرر، في (19 آذار 2013) تأجيل انتخابات مجالس المحافظات في محافظتي نينوى والأنبار لمدة أقصاها ستة أشهر، مؤكداً أن هذا الأمر جاء بناءً على طلب مجلس الأنبار والجهات الرسمية والكتل السياسية والأحزاب ووجهاء المحافظتين وتقديراً من الحكومة والقيادة العامة للقوات المسلحة لعدم ملائمة الظروف الحالية.