بسم الله الرحمن الرحيم

والحمدلله وصل اللهم على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

السلام على الامام القائم صلوات الله عليه وعلى الاخوة الانصار وعظم الله لكم الاجر

رحلة انصار الامام المهدي في محرم وأربعينه الامام الحسين عليه الصلاة والسلام

عن أبي جعفر في خبر طويل قال : ((... إياك وشذاذ من آل محمد فإن لآل محمد وعلي راية ولغيرهم رايات فألزم الأرض ولا تتبع منهم رجلاً أبداً حتى ترى رجلاً من ولد الحسين (ع) معه عهد نبي الله ورايته وسلاحه فإن عهد نبي الله صار عند علي بن الحسين (ع) ثم صار عند محمد بن علي (ع) ويفعل الله ما يشاء فألزم هؤلاء أبداً وإياك ومن ذكرت لك...)) إلزام الناصب 2/96-97.

بسم الله والحمدلله الذي وفقنا لمعرفة خليفة الله المهدي والالتحاق بدعوته الالهية المباركة احببت ان اقص لكم بعض ما حصل مع انصار الله انصار الامام المهدي عليه الصلاة والسلام من شذاذ بني العباس في اخر الزمان من ظلم وحيف واضطهاد ورجم بالغيب واتهامات باطلة وتسخير ما يملكون من الات عسكرية وابواق اعلامية تطلقها بعض القنوات الفضائية المدعومة من دول الخليج وبريطانيا لمحاربة دعوة الله الكبرى ضنا منهم انهم قادرون على اطفاء نور الله ويأبى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون بتنصيب الله وملكه وحاكميته التي بعث من اجلها 124 الف نبي وعشرات الاوصياء والقادة الربانيين ما حصل ويحصل من اعداء الله والانبياء هو ما نشاهده من خلال مسلسلاتهم وصورهم التي يرسمونها لتوضيح قضية الامام الحسين عليه الصلاة والسلام كيف ان الامام الحسين واهل بيته وصحبه قلة ويحيط بهم الالف من الجيش والناس الهمج الرعاع الذين ينعقون مع كل ناعق وكل يصيح اشهدوا لي عند الامير منهم من يرمي انصار الامام المهدي عليه السلام بالحجارة كما فعله الزناة ابناء الزناة مع حرم الامام الحسين واهل بيته وصحبه عليهم السلام في كربلاء من يرميهم بسهم او حجارة او يشتم الامام واهل بيته وصحبه وكل له دور والانكى والاعظم من كل هذا حتى القنوات الفضائية ووسائل الاعلام العلماني والسني والا ديني يمتنع من اظهار مظلومية انصار الله انصار الامام المهدي عليهم السلام ويتخوفون من هبل والات والعزة ومن هذه القنوات الشرقية والحرة والسومرية والعراقية والرشيد وبعض الوكالات ومنها وكالة انباء المدى برس كربلاء جميعهم اتفقوا خوفا على مصالحهم ورواتبهم ليس الا من اجل اطفاء نور الله ؟! وكأنما لم يطلعوا على كتاب الله الحكيم بقوله يأبى الله الا ان يتم نوره ولو كره المشركون وكأنما لا يوجد فيهم عاقل وقد سلبوا الاخلاق والقيم التي يتظاهرون بها كمراسلين واعلاميين يجب ان ينقلوا الحقيقة كما هي وهذا ما يحتمه عليهم شرف المهنة كما يقولون وانا لهم بذلك وجميع هذه القنوات هي تبع الى احد دول الاستعمار اليهودي الصهيوني والامريكي او لمرجعية من مرجعيات وفقهاء اخر الزمان وهم شرار خلق الله منذ ان خلق الله سماواته وارضه ومنها قناة الظلام الثانية التابعة لبيت الشيرازي وبيت الشيرازي معروفين بحقدهم الدفين لكل حركة لله سبحانه وتعلى واهل البيت عليهم السلام وكل متتبع لمرجعياتهم كيف حاربوا السيد الخميني رحمه الله عندما اسس الجمهورية الاسلامية فكيف بمن يدعوهم اليوم للحق كله ماذا يفعلون معه هؤلاء الملعونين ، وحتى القنوات السنية البعثية منها مثال على ذلك الشرقية عندما نشروا الخبر استنادا على كلام اعداء الله وليس على كلام الانصار والمقام يطول في سرد ما حصل على انصار الله انصار الامام المهدي عليه السلام من حرق لخيام مواكب انصار الامام المهدي وحرق وصية رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وسحق راية البيعة لله من قبل اعداء الله واعداء الانبياء بأقدامهم وعجلات سياراتهم واقتياد الانصار سبايا اسارى الى اماكن مجهولة بحجج كثيرة منها تمزيق اوراق مواكب الانصار التي تثبت انها مسجلة في هيئة المواكب الحسينية ويقدمونهم للقضات بهذه الاساليب الحقيرة وحتى وصل الامر يهجم يوم امس مجموعة من اتباع مقتدى الصدر ما يقارب الــ 60 شخص مسلحين بالسكاكين والعصي وهجموا على موكب انصار الامام المهدي في المسيب لقتل الانصار الاطهار انا لله وانا اليه راجعون ؟! كما فعل اجدادهم سابقا في كربلاء من رض صدر الحسين بحوافر خيلهم وحرق خيام الامام واهل بيته وصحبه واقتيادهم اسارى والامر يطول في ذكر ما فعله هؤلاء الخوارج مع انصار الله انصار الامام المهدي عليه السلام علما هم يتبجحون لوجود مواكب في كربلاء من البوذا وغيرهم لعلهم غير طاهرين واكلهم ليس طاهر لكنهم يفتخرون مازال الامر فيه دعاية اعلامية لهم ولمرجعياتهم وسوف انزل بعض الروايات التي توضح حال جهال القوم الذين يحاربون الامام المهدي عليه السلام ودعوته وانصاره
فعن أبي الجارود أنه سأل الإمام الباقر (ع) : (متى يقوم قائمكم؟ قال: يا أبا الجارود لا تدركون. فقلت: أهل زمانه؟ فقال: ولن تدرك زمانه، يقوم قائمنا بالحق بعد إياس من الشيعة، يدعو الناس ثلاثاً فلا يجيبه أحد... الى قوله (ع) : ويسير الى الكوفة فيخرج منها ستة عشر ألفاً من البترية شاكين السلاح، قراء القرآن، فقهاء في الدين، قد قرحوا جباههم، وسمروا ساماتهم، وعمهم النفاق، وكلهم يقولون يا ابن فاطمة ارجع، لا حاجة لنا فيك. فيضع السيف فيهم على ظهر النجف عشية الإثنين من العصر الى العشاء... ثم يدخل الكوفة فيقتل مقاتليها حتى يرضى الله تعالى) (المعجم الموضوعي: 568 – 569).

قال رسول الله (ص) : ( لما عرج بي ربي جل جلاله أتاني النداء يا محمد قلت لبيك…إلى أن قال ( وخروج رجل من ولد الحسين بن علي بن أبي طالب وخروج الدجال يخرج من المشرق من سجستان (سيستان) وظهور السفياني) بحار الأنوار ج 51 ص 70 ، ج 52 ص 276 ، درر الأخبار ص388 ، مستدرك سفينة البحار ج 4 ص 494 ، غاية المرارم ج 2 ص 73

قال الصادق ع :فاذا خرج القائم من كربلاء وارد النجف والناس حوله ، قتل بين كربلاء والنجف ستة عشر الف فقيه ، فيقول من حوله من المنافقين : انه ليس من ولد فاطمة والا لرحمهم ، فأذا دخل النجف وبات فيه ليلة واحدة : فخرج منه من باب النخيلة محاذي قبر هود وصالح استقبله سبعون الف رجل من اهل الكوفة يريدون قتله فيقتلهم جميعاً فلا ينجي منهم احد ) كتاب نور الانوار المجلد الثالث ص 345

فعن الباقر (ع) ( إذا قام القائم ( ع ) سار إلى الكوفة فيخرج منها بضعة ألف نفس يدعون البترية عليهم السلاح فيقولون له ارجع من حيث جئت فلا حاجة لنا في بني فاطمة فيضع فيهم السيف حتى يأتي على آخرهم ثم يدخل الكوفة فيقتل بها كل منافق مرتاب ويهدم قصورها ويقتل مقاتليها حتى يرضى الله عز وعلا ) (إرشاد المفيد ج2 ص384) .

عن يعقوب السراج قال سمعت ابا عبد الله (ع) يقول : ثلاث عشر مدينة وطائفة يحارب القائم اهلها ويحاربونه , اهل مكة , واهل المدينة , واهل الشام , وبنو امية , واهل البصرة , واهل دست ميسان , والاكراد , والاعراب , وضبة , وغني , وباهلة , وازد , واهل الري ) غيبة النعماني ص299

وفي البشارة : ( يخرج القائم ع على فترة من الدين ومن أبى قُتل ومن نازعه خذل ، يظهر من الدين ما هو الدين عليه في نفسه ما لو كان رسول الله يحكم به … أعداءه الفقهاء المقلدون يدخلون تحت حكمه خوفاً من سيفه وسطوته ورغبة فيما لديه يبايعه العارفون بالله تعالى من أهل الحقائق عن شهود وكشف بتعريف الهي ) . بشارة الإسلام ص297

وعن أبي عبد الله (ع) : ( يقدم القائم حتى يأتي النجف فيخرج إليه من الكوفة جيش السفياني وأصحابه والناس معه وذلك يوم الأربعاء فيدعوهم ويناشدهم حقه ويخبرهم أنه مظلوم مقهور ويقول : من حاجني في الله فأنا أولى الناس بالله ... إلى أن قال : فيقولون : إرجع من حيث شئت لاحاجة لنا فيك قد خبرناكم واختبرناكم ...) بحار الانوار 52/387

والحمدلله وحده وحده وحده نصر عبده واعز جنده وهزم الاحزاب وحده