الكشف عن آثار تاريخية إيرانية في جزيرة "أبوموسی"

أعلن رئيس المعهد الإيراني للتنقيب عن الآثار بأن فريقاً إيرانياً مؤلفاً من خبراء وعلماء آثار زار الجزيرة الإيرانية "أبوموسی" خلال الأسابيع الماضية وتم الكشف عن 10 أبنية وآثار تاريخية في هذه الجزيرة تعود إلی عصور ما قبل التاريخ حتی عصر القاجار، أي بفترة تمتد الى 3500 سنة، والتي تشير إلی تواجد الإيرانيين المتمايز والبارز في هذه الجزيرة الإيرانية.

ومنذ مطلع العام الحالي أطلقت مزاعم قديمة وغير قانونية علی لسان مسؤولي بعض البلدان العربية في منطقة الخليج الفارسي حول عدم سيادة إيران علی الجزر الثلاث "طنب الكبرى" و"طنب الصغرى" و"أبوموسى"، ومن ثم قام الخبراء والعلماء الإيرانيون بفحص الجزيرة أبو موسی خلال الشهر الماضي لتبديد هذه المزاعم.

ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الثانية من التنقيبات تحت المياه بعد انتهاء المرحلة الأولی علی أرض جزيرة "أبوموسی".