بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

قال تعالى : ( وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ ) الأنعام : 108
وقال تعالى : (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ) ق : 18


قال السيد احمد الحسن (ع): لا تقابلوا الإساءة بالإساءة، احسنوا إلى المسيء ألا تحبون أن يقابل الله إساءتكم بالإحسان كذلك كونوا مع الناس

كان لموجات الإحتجاجات في العالم والتي رافقت نشر الفلم المسيء للنبي محمد (ص) أثراً في تحرك بعض المنظمات ورجالات الدين إلى الدعوة الإممية بشأن إقرار قوانين وإجراءات لتجريم الإساءة للرموز الدينية. حيث هناك أصداء عالية تعالت في الأوساط الإعلامية جمعنا لكم أعزائي بعضاً منها. وعلى الرغم من أن الأخلاق الإلهية التي تعلمناها من الكتب السماوية واقتبسناها من أخلاق الأنبياء عليهم السلام أكدت على عدم الإساءة للاخرين بأي شكل من الأشكال وبخاصة ما يتعلق برموز القوم، وكذلك ما ورد عن النهي عن التنابز بالآلقاب، إلا أننا مع ذلك نؤكد تأييدنا على تفعيل هذه الدعوات المنادية بالابتعاد عن الإساءة للرموز الدينية. أيضاً نود التنويه بأننا لسنا بعيدين عن متناول ألسنة المتلذذين بهذا النوع من الإساءات كوننا نحن من أتباع السيد أحمد الحسن اليماني، والذي طالما سبوه وشتموه من على منابرهم مستثمرين بذلك جميع أدواتهم الإعلامية. ولكن في الوقت ذاته، كان السيد احمد الحسن ولازال يمنع أنصاره من مقابلة الإساءة بالإساءة، ويحثهم دائماً للتخلق بأخلاق محمد وآل محمد.
ونحن بدورنا نأمل أن يكون لهذه الدعوات الإعلامية أثر في الواقع ليكون رادعاً لضعيفي النفوس ومحبي إثارة الفتن بين الناس.


صحيفة الدستور المصرية
السبت 9 محرم 1434هـ السنة العاشرة 24-11-2012 العدد 2661

http://www.daraddustour.com/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84/tabid/94/smid/408/ArticleID/83500/reftab/38/Default.aspx

مؤتمر ديني في بغداد لتجريم الاساءة للرموز الدينية
11/10/2012 6:34:06 PM
بغداد - الدستور
اكد ديوان الوقف السني ان مؤتمرا دينيا سيعقد في بغداد الاسبوع المقبل لمطالبة الحكومة بمفاتحة الامم المتحدة رسمياً لتشريع قانون يجرم الاساءة للرموز الدينية..وقال نائب رئيس الديوان محمود الصميدعي:إن مؤتمرا دينيا سيعقد في بغداد في 16 من الشهر الجاري برعاية عدد من رجال الدين لجميع الاوقاف السنية ,المسيحية ,الشيعية وسيتم من خلاله مطالبة الحكومة بمفاتحة الامم المتحدة بشكل رسمي لتشريع قانون يجرم الاساءة للرموز الدينية..واضاف الصميدعي:أن تشريع مثل هكذا قانون من الامم المتحدة سيضع حداً للاساءات التي تتعرض لها الرموز الدينية ..وحكم على منتج الفيلم المسيء للاسلام والذي تسبب في احتجاجات واسعة في الدول الاسلامية نيقولا باسيلي، الاربعاء الماضي بالسجن عاما واحدا لانتهاكه شروط اطلاق سراحه في مخالفات سابقة ولانتاجه فيلم مسيء عن للرسول من دون ضوابط. أنتهى

وبالفعل فقد أقيم هذا المؤتمر الاسبوع المنصرم وتم في ختامه إقرار الإهداف التي أقيم المؤتمر على أساسها.


وكالة أصوات العراق للأنباء
الكربلائي: على الأمم المتحدة اصدار تشريع يجرم الاساءة الى الاسلام

http://ar.aswataliraq.info/%28S%283tbjmkb1ro0abqmihmqjfs55%29%29/printer.aspx?id=304597
14/09/2012 03:04 م

...ودعا الكربلائي الامم المتحدة التي شرعت قانون تجريم معاداة السامية الى "دراسة تشريع قانون تجريم الاساءة الى الرموز الاسلامية، خاصة مع تكرر الاساءات فهذه ليست المرة الاولى".
وتابع الكربلائي في خطبته: "هؤلاء لهم اهداف تتمثل في صنع الضغائن، والدول التي انتج فيها الفيلم ستكون مسؤولة عما سيتعرضون له من استهداف للسلم والاستقرار، لان المشاعر ستجر الى اعمال عنف".
إلا انه دعا المسلمين في كل دول العالم وخاصة في اوربا الى "التحلي بأخلاق الرسول وعدم التعرض الى اصحاب الديانات الاخرى وإن لا ينجروا وراء اهداف منتجي الفيلم لوقوع الاقتتال بين المسيحيين والمسلمين في تلك الدول".
كما دعا الكربلائي المفكرين والمؤلفين ووسائل الاعلام الى "التعريف بشخصية الرسول وما كان عليه من خلق عظيم وان يتحلى الجميع بأخلاقه لكي يبينوا لمنتجي الفيلم مقدار بشاعتهم وما يرتكبونه من اعمال". أنتهى

ونحن ندعو الكربلائي إلى أن يكون صادقاً في مشروعه وينصح إخوانه من الشيعة الذين يسيؤن لشخص السيد أحمد الحسن (ع) إلى الكف عن هذا الفعل القبيح (لأن الإساءة للرموز الدينية الآن حسب مشروع الكربلائي هي جريمة نكراء)


حزب الوفد/ البوابة الألكترونية
كتب – فادى فكيه الصاوى :
السبت , 15 سيبتمبر 2012

الإيسيسكو يدعو لإصدار قانون يجرم الإساءة للرموز الدينية


دعا الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة - إيسيسكو - الأمم المتحدة ومنظمة اليونيسكو إلى اعتماد قرار يلزم الدول الأعضاء فيها بإصدار قوانين تجرم الإساءة إلى الأديان والرموز الدينية.
وقال المدير العام للإيسيسكو: إن إنتاج الفيلم المسيء للرسول الكريم "محمد" صلى الله عليه وسلم من قبل مجموعة من المتطرفين الحاقدين في الولايات المتحدة الأمريكية يفرض إصدار هذه القوانين لردع المتطرفين الذين يساهمون في نشر الكراهية والتحريض على العنف مما يهدد السلم والأمن الدوليين ويضر بعلاقات الشعوب بعضها ببعض.
وحذر المدير العام للإيسيسكو من خطورة التهاون بمشاعر المسلمين واستمرار الإساءة إلى مقدساتهم وحماية من يقوم بذلك تحت ذريعة حرية التعبير بينما هو عمل غير أخلاقي وعدواني لا يمت لحرية التعبير بأي صلة .
هذا ومن المتوقع عقد مائدة مستديرة يوم 17 سبتمبر لمناقشة موضوع الإساءة للرسول الكريم والخلفيات والدواعى وسبل المعالجة الحكيمة .
وسيشارك في أعمال المائدة المستديرة عدد من الخبراء في مجالات الثقافة والإعلام والقانون من العالم الإسلامي وخارجه .