Cyanobacteria





اكتشاف جزيئات قد تكون المكونات البدائية الاولى للنظام الجيني داخل احد اكثر الكائنات بدائية على الارض

هناك اعتقاد سائد داخل الوسط العلمي بانه قبل ان يكون الحمض النووي منقوص الاوكسجين DNA هو المصدر الرئيس للشفرة الجينية كانت هذه الوظيفة مسندة الى الحمض النووي الرايبوزريRNA اما ما قبل ذلك فهو كان قائما على فرضية غير مدعومة بالدلائل اللازمة تعتبر ان ماقبل الRNA كانت مجموعة من الجزيئات تدعى بال AEG وهي مجموعة من الجزيئات اذا وضعت في تنظيم تسلسلي يمكنها ان تصبح قالبا ابتدائيا لتصنيع البروتينات لكن هذه الجزيئات تم تصنيعها من قبل البشر ولم يستطع احد ايجاد اثر لها داخل الكائنات الحية حتى اليوم

حيث تمكن الباحثون من التأكد من وجودها داخل البكتريا الخضراء المزرقة التي تعتبر احد اكثر الكائنات بدائية على سطح الارض وهي معروفة بقدرتها على مقاومة اقسى الظروف والعيش فيها حيث يمكن لبعضها ان تعيش في الينابيع الحرارة او حتى في درجات الحرارة المنخفضة جدا

وجود هذه الجزيئات في البكتريا تم تاكيده من اكثر من فريق بحثي لكن فيما اذا كانت هذه الجزيئات فعلا هي المكونات الاولى للحياة فان الباحث يعتقد انهم لا زالوا يحتاجون المزيد من البحث والتمحيص قبل البت في الموضوع

Scientists Discover Possible Building Blocks of Ancient Genetic Systems in Earth's Most Primitive Organisms



World first discovery of AEG in cyanobacteria, say scientists



Did AEG come before DNA


ما هي البكتيريا الزرقاء ؟

البكتيريا الزرقاء أو الجراثيم الزرقاء او الزَراقِم(باللاتينية: Cyanobacteria) هي شعبة من البكتيريا موجبة الغرام القادرة على التمثيل الضوئي، عادة ما تعيش في الماء. نحو ثلثي الأنواع المدروسة قادرة على تثبيت النيتروجين، وهي تشارك بذلك في دورة النيتروجين.

تحوي البكتيريا الزرقاء ثلاث صبغات، الأخضر والأزرق والأحمر . الصبغة الخضراء هي الكلوروفيل وتساعدها في عملية التمثيل الضوئي. والصبغة الزرقاء هي التي تعطيها اللون الأزرق، والسبب في ذلك يرجع إلى كثرة وجود الصبغة الزرقاء داخلها. أما الصبغة الحمراء فهي بيتا كاروتين فنستدل على وجودها من طائر الفلامنجو، فعندما يشرب الفلامنجو الماء، تدخل البكتيريا الزرقاء لجسمه، فيظهر اللون الوردي على بعض أجزاء جسمه.

و الزراقم تعتبر حاليا مجموعة من الجراثيم، لذلك تدعى أيضا بالجراثيم الزرقاء (Cyanobacteria) وقد تبين تماما أنها غير وثيقة الصلة بالنباتات فهي لا ترتبط بالنباتات بأي شكل (عكس ما كان متوقعا) ولا بالفطور وبالحيوانات و الجراثيم الزرقاء أو الزراقم هي مجموعة متنوعة من البكتيريا موجبة الغرام المتواجدة في مدى من المواقع البيئية المختلفة مثل التربة والخضروات ومياه المجاري والجلد ولطخات الجلد. بعضها مثل الوتدية الخناقية هي مسببات مرضية بينما الأخرى مثل بكتيريا Corynebacterium glutamicum هي ذات أهمية صناعية هائلة. C. glutamicum هي واحدة من أنواع البكتيريا ذات الأهمية في التقنية الحيوية بإنتاج سنوي لأكثر من طُنين من أحماض الأمينو و مركب الغلوتامات الميسر ومركب ال لايسين