بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
قال تعالى
{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }إبراهيم4

رد شبهة البلاغة ببساطة من القران الذي يضرب القواعد اللغوية عرض الجدار كما نلاحظ من الايات التالية :

{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }البقرة62

{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ
وَالصَّابِؤُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وعَمِلَ صَالِحاً فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }المائدة69

{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }الحج17

ولا اتصور الايات اعلاه تحتاج الى تعليق
ومخالفة القواعد النحوية التي وضعها سيبويه والفراء وووو ليس محرم بل تبين ان القران خالفها ولذلك اتهموا رسول الله ص بان لسانه اعجمي فدافع الله عن رسوله قائلا جل جلاله :
{وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَـذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ }النحل103

وهذا بعض ما كتبه علماءهم وهو ينقض شبهاتهم من قواعدها



عندهم الاقوى والارجح لايجب الالتزام باحدى القراءات السبعة فضلا عن الالتزام بقراءة واحدة هي المكتوبة في المصحف الموجود
وهذا كلام صاحب العروة الوثقى اليزدي
(( مسألة 50 ) : الأحوط القراءة بإحدى القراءات السبعة وإن كان الأقوى عدم وجوبها ، بل يكفي القراءة على النهج العربي وإن كانت مخالفة لهم في حركة بنية أو إعراب )) العروة الوثقى - السيد اليزدي - ج 2 - ص 519 -520
رابط لكلام صاحب العروة الوثقى

http://www.ahl-ul-bait.org/final_lib...2/ar7.html#128
قول صاحب جواهر الكلام
(( ضرورة كون الثابت عندنا تواتره من القرآن مواد الكلمات وجواهرها التي تختلف الخطوط ومعاني المفردات بها لا غيرها من حركات ( حيث ) مثلا ونحوها مما هو جائز بحسب اللغة وجرت العادة بايكال الأمر فيه إلى القياسات اللغوية من غير ضبط لخصوص ما يقع من اتفاق التلفظ به من الحركات الخاصة ، وكيف
وأصل الرسوم للحركات والسكنات في الكتابات حادث ، ومن المستبعد حفظهم لجميع ذلك على ظهر القلب . ومن ذلك كله وغيره مما يفهم مما ذكر بأن لك ما في دعوى الاجماع على التواتر على أنه لو أغضي عن جميع ذلك فلا يفيد نحو هذه الاجماعات بالنسبة إلينا إلا الظن بالتواتر ، وهو غير مجد ، إذ دعوى حصول
القطع به من أمثال ذلك مكابرة واضحة كدعوى كفاية الظن في حرمة التعدي عنه إلى غيره مما هو جائز وموافق للنهج العربي . وأنه متى خالف بطلت صلاته ، إذ لا دليل على ذلك ، بل لعل إطلاق الأدلة يشهد بخلافه واحتمال الاستدلال عليه بالتأسي أو بقاعدة الشغل كما ترى ، وأما الاجماع المدعى على وجوب العمل
بالقراءات السبع أو العشر كقراءة ابن عامر ( قتل أولادهم شركاؤهم ) وقراءة حمزة ( تساءلون به والأرحام ) بالجر ، وأنه لا يجوز التعدي منها إلى غيرها وإن وافق النهج العربي ففيه أن أقصى ما يمكن تسليمه منه جواز العمل بها ، وربما
يقال : وإن خالفت الأفشى والأقيس في العربية ، أما تعيين ذلك وحرمة التعدي عنه فمحل منع)) جواهر الكلام - الشيخ الجواهري - ج 9 - ص 297 - 298
هذا لان القرآن الحالي هو القرآن بالرسم العثماني وهو كان مكتوبا بدون نقط او حركات
وكان القراء في المساجد يقراونه بقراءات مختلفة اكثر من عشرون قراءة وفي العهد الاموي اقرت قراءات القراء المعتبرين عند عامة الناس وعند الحكام ورفضت غيرها فأصبحوا يكتبون المصحف ويقرأونه بسبع قراءات رسمية
اي عند السلطات الحاكمة ولهذا فكل فقهاء الشيعة الاوائل لايعتبرون وجوب قراءة القرآن بالقراءات سبع فضلا عن حصر القراءة بواحدة بل وكما نقلت عن المتأخرين انهم يعتبرون الاقوى عدم الالتزام بالقراءات السبع



1 - ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار
- رفع المعطوف على المنصوب : جاء في ( سورة المائدة 5: 69) : " إِنَّ الذِينَ آمَنُواوَالذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ " . وكان يجب أن ينصب المعطوف على اسم إن فيقول : والصابئين في كما فعل هذا ورد فى البقرة 2: 62 والحج 22: 17

2 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - نصب الفاعل : جاء في ( سورة البقرة 2: 124): " لَا يَنَالُعَهْدِي الظَّالِمِينَ" . وكان يجب أن يرفع الفاعل فيقول : الظالمون .

3 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - تذكير خبر الاسم المؤنث : جاء في ( سورة الأعراف 7: 56 ) : " إِنَّ رَحْمَةَ اللهِ قَرِيبٌ مِنَ المُحْسِنِينَ " . وكان يجب أن يتبع خبر إناسمها في التأنيث فيقول : قريبة .
4 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - تأنيث العدد وجمعالمعدود : جاء في ( سورة الأعراف 7: 160): " وَقَطَّعْنَاهُمْ اثْنَتَيْ عَشْرَةَأَسْبَاطاً أُمَماً " . وكان يجب أن يذكر العدد ويأتي بمفرد المعدود فيقول : اثنيعشر سبطاً .

5 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار- جمع الضمير العائد على المثنى : جاءفي ( سورة الحج 22: 19) : " هذا نِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ ". وكانيجب أن يثنّي الضمير العائد على المثنّى فيقول : خصمان اختصما في ربهما

6 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - أتى باسم الموصول العائد على الجمع مفرداً : جاء في ( سورةالتوبة 9: 69 ) : " وَخُضْتُمْ كَالذِي خَاضُوا ". وكان يجب أن يجمع اسم الموصولالعائد على ضمير الجمع فيقول : خضتم كالذين خاضوا

7 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - جزم الفعل المعطوف على المنصوب : جاء في ( سورة المنافقون 63: 10 ) : " وَأَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ المَوْتُفَيَقُولَ رَبِّ لَوْلاَ أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْمِنَ الصَّالِحِين " َ وكان يجب أن ينصب الفعل المعطوف على المنصوب فأَصدقوأَكون

8 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار- جعل الضمير العائد على المفرد جمعاً : جاء في ( سورة البقرة 2: 17 ) : " مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الذِي اسْتَوْقَدَ نَاراًفَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللهُ بِنُورِهِمْ " . وكان يجب أن يجعلالضمير العائد على المفرد مفرداً فيقول: استوقد... ذهب الله بنوره .

9 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - نصب المعطوف على المرفوع : جاء في ( سورة النساء 4: 162 ) : " لَكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي العِلْمِ مِنْهُمْ وَالمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَاأُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَالمُقِيمِينَ الصَّلَاةَوَالمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالمُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ أُولَئِكَسَنُؤْتِيهِمْ أَجْراً عَظِيماً " . وكان يجب أن يرفع المعطوف على المرفوع فيقول : والمقيمون الصلاة .

10 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - نصب المضاف إليه : جاء في ( سورة هود 11: 10 ) : " وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُلَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ" . وكان يجب أنيجرَّ المضاف إليه فيقول : بعد ضراءِ

11 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - أتى بجمعكثرة حيث أريد القلة : جاء في ( سورة البقرة 2: 80 ) : " لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُإِلَّا أَيَّاماً مَعْدُودَةً " . وكان يجب أن يجمعها جمع قلة حيث أنهم أراد القلةفيقول : أياماً معدودات

12 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - أتى بجمع قلة حيث أريدالكثرة : جاء في ( سورة البقرة 2: 183 و184 ) : " كُتِبَ عَلَى الذِينَ مِنْقَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ أَيَّاماً مَعْدُودَات " . وكان يجب أن يجمعهاجمع كثرة حيث أن المراد جمع كثرة عدته 30 يوماً فيقول: أياماً معدودة .

13 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - جمع اسم علم حيث يجب إفراده : جاء في : " سورة الصافات 37: 123-132 " : " وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنَ المُرْسَلِينَ... سَلاَمٌ عَلَىإِلْيَاسِينَ ... إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا المُؤْمِنِين " . فلماذا قال إلياسينبالجمع عن إلياس المفرد؟ فمن الخطا لغوياً تغيير اسم العلَم حباً في السجعالمتكلَّف. وجاء في (سورة التين 95: 1-3 ) : " وَالتِّينِ وَالزَيْتُونِ وَطُورِسِينِينَ وَهَذَا البَلَدِ الأَمِين "ِ . فلماذا قال سينين بالجمع عن سيناء؟ فمنالخط الغوياً تغيير اسم العلَم حباً في السجع المتكلف.

14 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - أتى باسم الفاعل بدل المصدر : جاء في ( سورة البقرة 2: 177 ) : " لَيْسََالبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ المَشْرِقِ وَالمَغْرِبِ وَلَكِنَّالبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ وَالمَلائِكَةِ وَالكِتَابِوَالنَّبِيِّينَ". والصواب أن يُقال : ولكن البر أن تؤمنوا بالله لأن البر هوالإيمان لا المؤمن.

15 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - نصب المعطوف على المرفوع : جاء في ( سورة البقرة 2: 177) : " وَالمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواوَالصَّابِرِينَ فِي البَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ البَأْسِ " . وكان يجب أنيرفع المعطوف على المرفوع فيقول : والموفون... والصابرون

16 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - وضع الفعل المضارع بدل الماضي : جاء في : " سورة آل عمران 3: 59) : " إنّمثَل عيسى عند الله كمثَل آدمَ خلقه من ترابٍ ثم قال له كن فيكون " . وكان يجب أنيعتبر المقام الذي يقتضي صيغة الماضي لا المضارع فيقول : قال له كن فكان .

17 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - لم يأت بجواب لمّا : جاء في ( سورة يوسف 12: 15 ) : " فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِالجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هذا وَهُمْ لاَيَشْعُرُونَ " . فأين جواب لمّا؟ ولو حذف الواو التي قبل أوحينا لاستقامالمعنى.
19 - ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - نوَّنالممنوع من الصرف جاء في ( سورة الإنسان 76: 15 ) : "وَيُطَافُ عَلَيْهِمْبِآنِيَةٍ مِنْ فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا " بالتنوين مع أنها لاتُنّوَن لامتناعها عن الصرف؟ إنها على وزن مصابيح.

وجاء في ( سورة الإنسان 76: 4 ) : "إِنَّا أَعْتَدْنَال لْكَافِرِينَ سَلاَسِلاً وَأَغْلاَلاً وَسَعِيراً " . فلماذا قال سلاسلاً بالتنوين مع أنها لا تُنوَّن لامتناعها من الصرف؟

20 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - تذكير خبر الاسم المؤنث : جاء في ( سورة الشورى 42: 17 ) : " اللهُ الذِي أَنْزَلَ الكِتَابَ بِالحَقِّ وَالمِيزَانَ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّالسَّاعَةَ قَرِيبٌ " . فلماذا لم يتبع خبر لعل اسمها في التأنيث فيقول: قريبة؟

21 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - أتى بتوضيح الواضح : جاء في ( سورة البقرة 2: 196 ) : " فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الحَجِّ وَسَبْعَةٍإِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَاِملَةٌ " . فلماذا لم يقل تلك عشرة مع حذفكلمة كاملة تلافيا لإيضاح الواضح، لأنه من يظن العشرة تسعة؟

22 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - أتى بضمير فاعل مع وجود فاعل : جاء في ( سورة الأنبياء 21: 3 ) : "وَأَسَرُّوا النَّجْوَى الذِينَ ظَلَمُوا " . مع حذف ضمير الفاعل في أسرّوا لوجودالفاعل ظاهراً وهو الذين .

23 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - الالتفات من المخاطبإلى الغائب قبل إتمام المعنى : جاء في ( سورة يونس 10: 21 ) : " حَتَّى إِذَاكُنْتُمْ فِي الفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَاجَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ " . فلماذا التفت عن المخاطب إلى الغائب قبل تمام المعنى؟والأصحّ أن يستمر على خطاب المخاطب.

24 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار - أتى بضميرالمفرد للعائد على المثنى ك جاء في ( سورة التوبة 9: 62 ) : " وَاللهُ وَرَسُولُهُأَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ " . فلماذا لم يثنّ الضمير العائد على الاثنين اسم الجلالةورسوله فيقول : أن يرضوهما

25 -
ضرب القران قواعد النحويين عرض الجدار -أتى باسم جمع بدلالمثنى : جاء في ( سورة التحريم 66: 4 ) : " إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللهِ فَقَدْصَغَتْ قُلُوبُكُمَا " . والخطاب موجّه لحفصة وعائشة. فلماذالم يقل صغا قلباكما بدل صغت قلوبكما إذ أنه ليس للاثنتين أكثر منقلبين؟