بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما كثيرا

طالع المشرق عند الشيعة

اوجب ال البيت ع نصرة طالع المشرق بل حثوا عليها وهذه احاديث عن امير المؤمنين علي ع

أمير المؤمنين ع : ( يا عامر إذا سمعت الرايات السود مقبلة ، فاكسر ذلك القفل وذلك الصندوق ، حتى تقتل تحتها ، فإن لم تسطع فتدحرج حتى تقتل تحتها ). معجم أحاديث الإمام المهدي (ع) - الشيخ علي الكوراني العاملي - ج 3 - ص 79.

عن أمير الموَمنين (عليه السلام) أنّه قال: ( المهدِيُّ أَقْبَلُ، جَعْدٌ، بِخَدِّهِ خالٌ، يَكُونُ مَبْدَوُهُ مِنْ قِبَلِ المَشْرِقِ، وَإِذَا كانَ ذَلِكَ خَرَجَ السُّفيانيُّ فَيَمْلِكُ قَدْرَ حَمْل امْرأَةٍ تِسِعَةَ أَشْهُرٍ، يَخْرُجُ بِالشَّامِ ٍ ) غيبة النعماني: 304، البحار: 52|252 ـ عن غيبة النعماني، منتخب الاَثر: 454ـ عن المحجة وينابيع المودة، البرهان: 3|354 ـ


وردت عن أهل البيت (ع) جملة من الأحاديث ينص بعضها صراحة ويكتفي البعض الآخر منها بالإشارة الى القائم أن (ع) يبدأ حركته من جهة المشرق.

علي بن أحمد، عن عبيدالله بن موسى، عن عبدالله بن محمد، عن محمد بن خالد، عن الحسن بن المبارك، عن أبي إسحاق الهمداني، عن الحارث عن علي (عليه السلام) أنه قال: ( المهدي أقبل، جعد، بخده خال، يكون مبدأه من قبل المشرق، وإذا كان ذلك خرج السفياني فيملك قدر حمل امرأة تسعة أشهر يخرج بالشام فينقاد له أهل الشام إلا طوائف من المقيمين على الحق، يعصمهم الله من الخروج معه، ويأتي المدينة بجيش جرار، حتى إذا انتهى إلى بيداء المدينة خسف الله به وذلك قول الله عزوجل في كتابه: " ولو ترى إذ وقفوا فلا فوت واخذوا من مكان قريب ) . تاريخ الامام الثاني عشر ج 2 ص263

عن عبد الرحمان الأقرع القيرواني المغربي سأل الامام الكاظم ع: إنا قد روينا أن المهدي منكم ، فمتى يكون قيامه ، وأين يقوم فقال ع : إن مثل من سألت عنه مثل عمود سقط من السماء رأسه من المغرب وأصله في المشرق ، فمن أين ترى العمود يقوم إذا أقيم ؟ قلت : من قبل رأسه . قال : فحسبك من المغرب يقوم وأصله من المشرق وهناك يستوي قيامه ويتم أمره ؛ وكذلك كان المهدي عليه السلام ونشأته بالمشرق ثم هاجر إلى المغرب ، فقام من جهته . وبالمشرق يتم أمره ، ويقوم من ذريته من يتم الله به ذلك فيما هناك ، ويورثه الأرض كما قال عز وجل في كتابه المبين ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون وكله ينسب إلى المهدي عليه السلام لأنه مفتاحه وبدعوته امتد أمره ، وكل قائم من ولده من بعده مهدي قد هداهم الله عز وجل ذكره ، وهدى بهم عباده إليه سبحانه ، فهم الأئمة المهديون والعباد الصالحون الذين ذكرهم الله في كتابه أنه يورثهم الأرض وهو لا يخلف الميعاد . شرح الأخبار للقاضي النعمان المغربي ج3 ص364


--------------------------------------------------------------------------------

ورد عن رسول الله (ص): (... حتى ترتفع رايات سود من المشرق فيسألون الحق فلا يعطونه، ثم يسألونه فلا يعطونه، ثم يسألونه فلا يعطونه، فيقاتلون فينصرون. فمن أدركه منكم، أو من أعقابكم فليأت إمام أهل بيتي، ولو حبواً على الثلج، فإنها رايات هدى، يدفعونها الى رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي، فيملك الأرض فيملؤها قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلما) ( معجم أحاديث الإمام المهدي ج1ص382).

في هذه الرواية يلقب الرسول (ص) قائد الرايات السود بـ ( إمام أهل بيتي )، ومن الواضح إن قائد الرايات السود ليس هو الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع) فالرواية نفسها تنص على أن أصحاب الرايات السود يدفعونها إلى الإمام المهدي (ع) الذي يملؤها قسطاً وعدلاً، وهذه الرواية وإن كانت من طريق العامة إلا أنها قد وردت من طريق الخاصة أيضاً باختلاف يسير في بعض مضامينها، غير أن المضمون العام واحد.

فعن الإمام الباقر (ع): (كأني بقوم قد خرجوا بالمشرق يطلبون الحق فلا يعطونه، ثم يطلبونه فلا يعطونه، فإذا رأوا ذلك وضعوا سيوفهم على عواتقهم فيعطون ما سألوه فلا يقبلونه حتى يقوموا، ولا يدفعونها إلا الى صاحبكم، قتلاهم شهداء، أما إني لو أدركت صاحب ذلك لاستبقيت نفسي لصاحب هذا الأمر) (غيبة النعماني: 281).


--------------------------------------------------------------------------------


وعن مسعدة بن صدقة، قال: ( سمعت أبا عبد اللّه جعفر بن محمّد ـ عليهما السلام – يقول: خطب الناس أمير الموَمنين (عليه السلام) ـ بالكوفة ـ فحمد اللّه وأثنى عليه ... إلى قوله: واعلموا أنَّكم إن أطعتم طالع المشرق سلك بكم منهاج رسول اللّه صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم، فتداويتم من الصّمم، واستشفيتم من البكم، وكفيتم موَنة التعسّف والطلب، ونبذتم الثقل الفادح عن الاَعناق. فلا يبعد اللّه إلاّ مَنْ أبى الرحمة، وفارق العصمة، "وسيعلم الّذينَ ظلموا أيَّ منقلب ينقلبون ) البحار:ج51/111ـ 112. وعقيدة المسلمين في المهدي ج1 ص304 وروضة الكافي ح22.

طالع المشرق إذن أو صاحب الرايات السود المشرقية يسلك منهاج الرسول (ص)، فلابد إذن أن يكون حجة من حجج الله الذين أورثهم علم الكتاب، والمضامين الأخرى تؤيد هذا المعنى، فهو دواء من الصمم وشفاء من البكم، وفيه كفاء مؤنة التعسف والطلب، وغيره، وسيأتي مزيد تأكيد لهذا المعنى.

ورد في شرح إحقاق الحق ج29ص620: (... فيخرج الله على السفياني من أهل المشرق وزير المهدي، فيهزم السفياني الى الشام).

طالع المشرق إذن أو صاحب الرايات السود المشرقية يسلك منهاج الرسول (ص)، فلابد إذن أن يكون حجة من حجج الله الذين أورثهم علم الكتاب، والمضامين الأخرى تؤيد هذا المعنى، فهو دواء من الصمم وشفاء من البكم، وفيه كفاء مؤنة التعسف والطلب، وغيره، وسيأتي مزيد تأكيد لهذا المعنى.




--------------------------------------------------------------------------------

عن أمير المؤمنين (ع)... ويخرج قبله – أي الإمام المهدي – رجل من أهل بيته، بأهل المشرق، ويحمل السيف على عاتقه ثمانية أشهر). من هذه الرواية نعلم أن وزير الإمام المهدي هو رجل من أهل بيته، وهي إشارة واضحة الى ولده (أحمد).

وعن السيد ابن طاووس في ملاحمه: (إذا رأيتم الرايات السود خرجت من قبل خراسان فأتوها ولو حبواً على الثلج، فإن فيها خليفة المهدي) (الملاحم والفتن: 52).

هذه الرواية نصت على أن وزير المهدي، والرجل من أهل بيته هو خليفته، أي وصيه.


--------------------------------------------------------------------------------



ومثله الحديث الوارد عن رسول الله (ص): (يقتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة، ثم لا تصير الى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقاتلونهم قتالاً لا يقاتله قوم، ثم ذكر شاباً فقال: إذا رأيتموه فبايعوه فإنه خليفة المهدي) (بشارة الإسلام: 30).

أقول وقد وردت لهذه الرواية صورة أخرى في ذيلها (فإنه خليفة الله المهدي)،

: عن ثوبان قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ( يقتتل عند كنزكم ثلاثة , كلهم ابن خليفة , ثم لا يصير إلى واحد منهم, ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق, فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم,( ثم يجيء خليفة الله المهدي, فإذا سمعتم به فأتوه فبايعوه, ولو حبوا على الثلج, فإنه خليفة الله المهدي ). كما في العرف الوردي في اخبار المهدي ج1 ص64



وعنه(النبي ص): ( يلقي أهل بيتي بلاء حتى يبعث الله راية من المشرق سوادء من نصرها نصره الله ومن خذلها خذله الله حتى يأتوا رجلاً اسمه كأسمي فيولونه أمرهم فيؤيده الله بنصره)

مئتان وخمسون علامة ج1 ص 103




--------------------------------------------------------------------------------

في كتاب يوم الخلاص عن الإمام الصادق(ع): ( إذا رأيتم الرايات السود تخرج من خراسان فأتوها ولو حبوا على الثلج فإن حملتها يطلبون الحق فلا يعطونه فيقاتلون وينتصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلون كأني بهم قد وضعوا سيوفهم على عواتقهم حتى يدفعوا راياتهم إلى القائم المهدي إلا أنهم أنصار المهدي يوطنون له سلطانه قلوبهم كزبر الحديد فإذا رأيتم الرايات السود تجيء من قبل المشرق فأكرموا الفرس فإن دولتنا فيهم) عن كنز العمال ج 7 ص261وغيره.



فعن الإمام الباقر (ع)، قال: (إن لله كنوزاً بالطالقان، ليس بذهب ولا فضة؛ إثنا عشر ألفاً بخراسان شعارهم: أحمد..أحمد، يقودهم شاب من بني هاشم على بغلة شهباء، عليه عصابة حمراء، كأني أنظر إليه عابر الفرات، فإذا سمعتم بذلك فسارعوا إليه ولو حبواً على الثلج) (منتخب الأنوار المضيئة: 343).

وعن أبي قبيل عن عبداللّه بن عمر قال: يخرج رجل من ولد الحسين من قبل المشرق لو استقبلته الجبال لهدمها واتخذ فيها طرقا . قال الكنجي الشافعي في البيان ص 513: رواه الطبراني وأبو نعيم. (الإمام المهدي المنتظرج1 ص43)

وعن أمير المؤمنين عليه السلام : في خبر طويل قال (… وتقبل رايات من شرقي الأرض غير معلمة ، ليست بقطن ولا كتان ولا حرير ، مختوم في رأس القنا بخاتم السيد الأكبر،يسوقها رجل من آل محمد (ص) تظهر بالمشرق وتوجد ريحها بالمغرب كالمسك الأزفر يسير الرعب أمامها بشهر ) إلزام الناصب في إثبات الحجة الغائب ج2 ص 103. مصباح البلاغة (مستدرك نهج البلاغة) - الميرجهاني - ج 2 - ص 158.

وعن الصادق (ع): (له كنز بالطالقان، ما هو بذهب ولا فضة، و راية لم تنشر مذ طويت) (المعجم الموضوعي: 601).

وهذه الراية هي راية رسول الله (ص) التي نشرها أمير المؤمنين (ع) يوم الجمل، ثم طواها، وادخرها للقائم (ع)،


--------------------------------------------------------------------------------



فعن أبي بصير، قال: (قال أبو عبدالله (ع): لما التقى أمير المؤمنين (ع) وأهل البصرة نشر الراية، راية رسول الله (ص) فزلزلت أقدامهم... الى أن قال: فقال للحسن: يا بني إن للقوم مدة يبلغونها، وإن هذه راية لا ينشرها بعدي إلا القائم صلوات الله عليه) (غيبة النعماني: 319).

وهذه الراية لا يتقدمها إلا مارق ولا يتأخر عنها إلا زاهق،

فعن عبيد بن كرب قال: سمعت أمير المؤمنين (ع) يقولإن لنا أهل البيت راية من تقدمها مرق، ومن تأخر عنها زهق، ومن تبعها لحق) (بشارة الإسلام: 202).


لايطلع على موضعه احد الا المولى الذي يلي امره

عن المفضل بن عمر ، قال : سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول : إن لصاحب هذا الأمر غيبتين ، إحداهما تطول حتى يقول بعضهم : مات . وبعضهم يقول : قتل . وبعضهم يقول : ذهب . فلا يبقى على أمره من أصحابه إلا نفر يسير لا يطلع على موضعه أحد من ولده ولا غيره ، إلا المولى الذي يلي أمره(.الغيبه الكبرى ج1 ص 55 غيبة الطوسي ص162

عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ( الله أجل وأكرم وأعظم من أن يترك الارض بلا إمام عادل قال : قلت له : جعلت فداك فاخبرني بما أستريح إليه قال : يا أبا محمد ليس ترى امة محمد فرجاً أبداً مادام لولد بني فلان ملك حتى ينقرض ملكهم فإذا انقرض ملكهم أتاح الله لأمة محمد برجل منا أهل البيت يشير (يسير) بالتقى ويعمل بالهدى ولا يأخذ في حكمه الرشا. والله إني لاعرفه باسمه واسم أبيه ثم يأتينا الغليظ القصرة ذو الخال والشامتين القائد العادل الحافظ لما استودع يملاها عدلاً وقسطاً كما ملأها الفجار جوراً وظلماً ) بحار الأنوار ج25 ص 269.

في هذه الرواية يصف الإمام الصادق (ع) الرجل الذي يخرج قبل الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع)، لأنه يقول: ( ثم يأتينا الغليظ القصرة ذو الخال والشامتين ... الى آخر أوصاف الإمام المهدي (ع) )، أوقل يصفه بأنه يشير ( يسير ) بالتقى ويعمل بالهدى ولا يأخذ في حكمه الرشا، ويصفه أيضاً بأنه ( رجل منا أهل البيت ) ومعنى هذه الأوصاف إنه معصوم لا يدخل الناس في باطل ولا يخرجهم من حق، وبهذا استحق أن يكون من أهل البيت (ع). فمنزلة ( أهل البيت ) لا يبلغها إلا معصوم بلغ الدرجة العاشرة من الإيمان.


--------------------------------------------------------------------------------

عن إسماعيل بن جابر عن أبي جعفر محمد بن علي (ع أنه قال: يكون لصاحب هذا الأمر غيبة في بعض هذه الشعاب، وأومى بيده إلى ناحية ذي طوى حتى إذا كان قبل خروجه أتى المولي الذي معه حتى يلقى بعض أصحابه فيقول: كم أنتم ها هنا؟ فيقولون: نحو من أربعين رجلا، فيقول: كيف أنتم إذا رأيتم صاحبكم؟ فيقولون: والله لو ناوي بنا الجبال لناويناها معه، ثم يأتيهم من القابلة فيقول: أشيروا إلى رؤسائكم أو خياركم عشرة، فيشيرون إليهم فينطلق بهم حتى يلقوا صاحبهم، ويعدهم الليلة التي تليها) كتاب الغيبة للنعماني ص182.غاية المرام وحجة الخصام ص211 ...ص10 ---

يكون لصاحب هذا الأمر غيبة في بعض هذه الشعاب، وأومى بيده إلى ناحية ذي طوى حتى إذا كان قبل خروجه أتى المولي الذي معه حتى يلقى بعض أصحابه

صاحب الغيبه الامام المهدي ع والحديث يشير الى وقت وهو قبل خروجه فماذا يكون قبل خروجه ياتي المولى الذي كان معه والمولى الذي كان معه هو المولى الذي يلي امرى في الروايه السالفه ماذا يفعل هذا المولى فيقول كم أنتم ها هنا؟ يقولون: نحو من أربعين رجلا، فيقول: كيف أنتم إذا رأيتم صاحبكم؟ فيقولون: والله لو ناوي بنا الجبال لناويناها معه، ثم يأتيهم من القابلة فيقول: أشيروا إلى رؤسائكم أو خياركم عشرة، فيشيرون إليهم فينطلق بهم حتى يلقوا صاحبهم، ويعدهم الليلة التي تليها

فيقول كم انتم هاهنا لمن اوليس لمن امن به لانه الداعي وصاحب الدعوه فيختار منهم عشرة ليلقوا بالامام المهدي ع

عن ابي عبد الله عليه السلام قال :قال رسول الله صلى الله عليه وآله ( طوبى لمن ادرك قائم اهل بيتي وهو مقتد به قبل قيامه يتولى وليه ويتبرأ من عدوه ويتولى الائمه الهادية من قبله اولئك رفاقي وذى وودي ومودتي واكرم امتي علي ( قال رفاعة:واكرم خلق الله علي ) غيبة الطوسي ص 275

طوبى لمن ادرك قائم اهل بيتي وهو مقتد به قبل قيامه يتولى وليه ويتبرأ من عدوه يتولى وليه اوليس هو المولى الذي يلي امره وهو الذي يطلع على موضعه وهو او مؤمن به بل واشار مولاي الصادق ع عندما قال




--------------------------------------------------------------------------------

قال الامام الصادق (ع : (ويقبض أموال القائم ويمشي خلفه أصحاب الكهف ، وهو الوزير الأيمن للقائم وحاجبه ونائبه ويبسط في المشرق والمغرب الآمن كرامة الحجة بن الحسن عليه السلام
إلزام الناصب ج2 ص158 .

فمن وزير القائم ع وكيف يبسط الارض كرامة للحجه لانه هو صاحب رايته وهو من يجمع انصاره وياخذ البيعه لابيه ولذلك بين الرضا ع بان الرايات التي تقبل من مصر تهدى الى ابن الامام ع



إخبار النبي ص عن المهدي عليه السلام وهو يكلم سلمان قال: ثم ضرب بيده على الحسين عليه السلام فقال: يا سلمان، مهدي أمتي الذي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما من ولد هذا. إمام بن إمام، عالم بن عالم، وصي بن وصي، أبوه الذي يليه إمام وصي عالم. قال: قلت: يا نبي الله، المهدي أفضل أم أبوه؟ قال: أبوه أفضل منه. للأول مثل أجورهم كلهم لأن الله هداهم به.

أيما داع دعا إلى هدى فله أجره ومثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، وأيما داع دعا إلى ضلالة فعليه وزره ومثل أوزار من تبعه لا ينقص ذلك من أوزارهم شيئ) سليم بن قيس الهلالي الصفحة 430 .. ... الصفحة 431 ...




--------------------------------------------------------------------------------

وهنا رسول الله ص يشير الى المهدي الاول من ذرية الامام محمد بن الحسن ع بدليل ان النبي ص يقول انه امام ابن امام والكل يعلم ان الامام محمد بن الحسن غني عن التعريف لعامة الناس فهل يخفى على سلمان ان الامام محمد بن الحسن امام ابن امام وايضا القرينه الاخرة قول النبي ص ابوه الذي يليه امام وصي عالم فهنا سؤال هل يوجد احد من الائمه جاء قبل ابيه ام ان الامام محمد بن الحسن ع جاء قبل ابيه ورسول الله ص يقول ابيه الذي يليه اي الذي ياتي بعده والقرينه الثالثة سؤال سلمان لرسول الله ص قال: قلت: يا نبي الله، المهدي أفضل أم أبوه؟ قال: أبوه أفضل منه. والكل يعلم ان الامام المهدي محمد ابن الحسن افضل الائمه بعد الحسن والحسين ع ورسول الله ص يقول لسلمان ابوه افضل منه فمن هذا الذي ابوه افضل منه غير المهدي الاول احمد ع والقرينه الرابعه قول النبي ص . للأول مثل أجورهم كلهم لأن الله هداهم به فمن هم هؤلاء الذين يتكلم عنهم النبي ص وهل يوجد احد من الائمه ع عايش في زمن الامام محمد بن الحسن ع ام ان الله هدى الائمه ع بالامام المهدي ع ام ان الكلام عن ذرية الامام المهدي ع وهم المهديون من ذريته ع ولذلك يقول رسول الله ص للاول مثل اجورهم كلهم لان الله هداهم به



وفي خبر طويل قالت فاطمة عليها السلام: يا رسول الله، فأي هؤلاء الذين سميت أفضل؟

فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: أخي علي أفضل أمتي، وحمزة وجعفر هذان أفضل أمتي بعد علي وبعدك وبعد ابني وسبطي الحسن والحسين وبعد الأوصياء من ولد ابني هذا وأشار رسول الله صلى الله عليه وآله بيده إلى الحسين عليه السلام منهم المهدي.والذي قبله أفضل منه الأول خير من الآخر لأنه إمامه والآخر وصي الأول. إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا).سليم بن قيس الهلالي ص8




--------------------------------------------------------------------------------

وايضا في هذا الحديث يبين النبي ص بان المهدي الذي يتكلم عنه ليس الاما م محمد بن الحسن ع لانه يقول منهم المهدي والذي قبله افضل منه فهل الامام الحسن ع افضل من الامام المهدي ع وال محمد ع بينوا الامر ان تاسعهم قائمهم وهو افضلهم

بن غزوان عن أبي بصير عن أبي جعفر الباقر عليه السلام انّه قال: " يكون منّا بعد الحسين تسعة تاسعهم قائمهم وهو أفضلهم ) (إثبات الوصية: 227، ونحوه في الكافي 1: 448 / 15، وكمال الدين وتمام النعمة: 350 / 45، والخصال: 419 / 12، وغيبة النعماني: 94، والارشاد: 348، وغيبة الطوسي: 140 / النجم الثاقب ج1. الصفحة 521 ...

قال الامام زين العابدين/ كاني بصاحبكم علا فوق نجفكم بظهر كوفان معه انصار ابيه تحت راية رسول الله قد نشرها فلا يهوي بها الى قوم الا اهلكهم الله عزوجل /كتاب بحار الانوار ج51ص135/منتخب الاثرص312 بلفظ قريب ومثله في الامام المهدي ص90 /كتاب يوم الخلاص ص ) 248

عن أبي جعفر ( قال إذا اختلف كلمتهم وطلع القرن ذو الشفا لم يلبثوا إلا يسيرا حتى يظهر الأبقع بمصر يقتلون الناس حتى يبلغوا أرم ثم يثور المشوه عليه فتكون بينهما ملحمة عظيمة ثم يظهر السفياني الملعون فيظهر بهما جميعا ويرفع قبل ذلك ثنتي عشرة راية

بالكوفة معروفة ويقبل بالكوفة رجل من ولد الحسين يدعوا إلى أبيه ثم يبث السفياني جيوشه ) في بعض ماورد في السفياني في سنة الظهور / مركز المصطفى / عن كتاب الفتن لابي نعيم / ج1 ص28

عن عبد الأعلى الحلبي ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) - في حديث - قال حتى إذا بلغ إلى الثعلبية قام إليه رجل من صلب أبيه ، وهو من أشد الناس ببدنه ، وأشجعهم بقلبه ما خلا صاحب هذا الأمر ، فيقول : يا هذا ما تصنع ؟ فوالله إنك لتجفل الناس إجفال النعم ، أفبعهد من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أم بماذا ؟ فيقول المولى الذي ولي البيعة : والله لتسكتن أو لأضربن الذي فيه عيناك . فيقول له القائم : اسكت يا فلان ، إي والله إن معي عهدا من رسول الله ، هات لي يا فلان العيبة – أو الزنفيلجة – فيأتيه بها فيقرؤه العهد من رسول الله (ص) فيقول : جعلني الله فداك ، أعطني رأسك أقبله فيعطيه رأسه ، فيقبل بين عينيه ، ثم يقول : جعلني الله فداك ، جدد لنا بيعة ، فيجدد لهم بيعة ). المهدي المنتظر (ع) ج 2 - الحاج حسين الشاكري ص 436 .بشارة الاسلام ص 227-229 .

والحمد لله وحده وحده وحده