أقزام أفريقيا إنفصلوا عن بقية سكان أفريقيا قبل حوالي 60,000 سنة !!

أقزام أفريقيا هم جماعات من الصيادين الذين يقطنون شرق وغرب وسط أفريقيا ويعيشون في مناطق الغابات. هذه الجماعات لديها ثقافة وطقوس مميزة.

في دراسة جينية تمت في باريس على 12 مجموعة من الأقزام تبين أنهم بدأوا بالانفصال عن بقية الأفارقة قبل 60,000 سنة.

ولقد تبين أن الاقزام الذين يعيشون في الشرق وفي الغرب بدأوا بالانفصال عن بعضهم قبل 20,000 سنة.

من هم اقزام بيغمي ؟

البيغمي من الناحية الأنتروبولوجية هم الأفراد الذين لا يزيد طول قامة الذكر البالغ فيهم على 130سم، والمرأة البالغة على121سم. والقزمية (القماءة) حالة مرضيّة نوعيّة ناتجة عن قصور الهرمونات التي تفرزها إحدى الغدتين، الدرقية أو النخامية، وتترافق القزمية عادة بظواهر واضطرابات مرضيّة كالبلادة والغباء وسرعة التعب والشيخوخة المبكرة، وعدم تناسب أعضاء الجسم، وقد تستمر طبائع الطفولة لدى القزم حتى بعد سن البلوغ، إذا كانت قزميته ناجمة عن قصور غدته النخامية خاصة، وأكثر الأقزام شهرة نيكولاس فيري الشهير بالطفل (21سم عند الولادة و90سم عند سن البلوغ)، والأميرة فلو (Floh 80سم)، وبورفيلافسكي (78سم).
إن تصنيف المجموعات التي يتصف أفرادها أصلاً بقصر القامة الشديد (من دون سبب مرضي) ضمن مجموعات الأقزام، هو تصنيف اتفاقي محض بين علماء الأنتروبولوجية، وتستوطن هذه المجموعات عموماً، بيئة جغرافية محددة محصورة بين خطي عرض 5 درجات شمال خط الاستواء وجنوبه، يعيش أفرادها حياة بدائية متنقلة، قوامها الجمع والالتقاط. ويقسم الأقزام تبعاً لمناطق توزعهم الجغرافي إلى إفريقيين وآسيويين

الأقزام الإفريقيون «النيغريلّو» المنتمون إلى السلالة الزنجية

يتصفون بالقامة القصيرة التي يراوح طولها بين 133سم و144سم، وهم صغار الحجوم، ومكتنزو الأجسام، أذرعهم طويلة، وسيقانهم قصيرة، وبشرتهم سوداء غير داكنة مائلة للصفرة، كما يتصفون بالشعر المفلفل الصوفي الملمس، والشفتين الغليظتين البارزتين غير المقلوبتين، والفم الواسع البارز إلى الأمام، وعظام الوجنتين البارزة. وتتخذ الجبهة عندهم شكلاً قريباً من المثلث المتساوي الساقين، وينمو الشعر على وجوههم وعلى أنحاء أجسامهم كافة. وزمر الدم الرئيسة السائدة فيهم هي A وB وAB، أما زمرة O فهي نادرة. وينفرد الأقزام الأفارقة بكبر العجيزة بين السلالة الإفريقية الكبرى.
ويقسم الأقزام الأفارقة إلى:
1 ـ سلالة أولى يتصف أفرادها بالكتفين الضيقتين، والوجه العريض القصير، والأنف الأفطس، والشعر القليل على الوجه والجسم.
2 ـ سلالة ثانية يتصف أفرادها بالرأس والوجه الطويلين، والبشرة السوداء غير الداكنة، والكتفين العريضتين، والشعر الغزير على الجسم والذقن، ويميل لون البشرة لدى كلتا السلالتين إلى البني الفاتح، ولاسيما عند الأطفال لنقص البروتينات في غذائهم.
وتبعاً للموطن الجغرافي، يمكن تقسيم الأقزام الأفارقة إلى:
ـ الأقزام الغربيين: يستوطنون الغابات الاستوائية في كل من الكونغو والكاميرون وأشهرهم جماعات البنغا Binga.
ـ الأقزام الشرقيين: يعيشون في حوض إيتوري (الكونغو الديمقراطية)، ويعرفون بجماعات البامبوته Bambute.
ـ الأقزام الذين يستوطنون حوض نهر الكونغو، في المنطقة الفاصلة بين موطن الأقزام الغربيين وموطن الشرقيين، ويُمثلهم التوا Twa الذين يعدون من أقصر الجماعات البشرية في العالم، إذ يراوح طول الفرد منهم بين 129سم و132سم، ويتصف أفراد التوا بالرأس العريضة (النسبة الرأسية عندهم أكثر من 81%)، والأنف العريض، والكتفين الضيقتين والبشرة السوداء المصفرّة، والشعر قليل على وجوههم وأجسامهم، وهو ذو ملمس صوفي خشن. وتؤلف القرابة الدموية لجهة الأب اللحمة الاجتماعية الرئيسة عندهم، لذا يتربع الأب فوق هرم السلطة الأسرية ضمن القبيلة.
ويشارك أقزام التوا في صفاتهم السلالية، ونمط المعيشة، والنظام الاجتماعي، كل من أقزام الأكا والباتوا والبامبوته.
وفي صحراء كالاهاري المحصورة بين حوضي نهري الزمبيزي والأورانج في جنوبي إفريقية، تعيش جماعات البوشمن التي لا يزيد معدل طول الفرد الواحد منها على 145سم، ويعرفون أيضاً باسم السان San، وهي تسمية أطلقتها عليهم جماعات الهوتنتوت الذين يطلقون على أنفسهم اسم خوي Khoi، ومرتبطون مع السان برباط لغوي وسلالي متين، دفع كثيراً من الأنتروبولوجيين (علماء السلالات) إلى تصنيفهم معاً ضمن سلالة واحدة تعرف باسم السلالة الخويسانية Khoisan، ويمتاز أفراد البوشمن من غيرهم بالأنف القصير الواسع غير المنخفض، والوجه العريض، والفك السفلي البارز، والرأس المستدير، والشعر المفلفل ذي الملمس الصوفي، والعينين المائلتين ذاتي الشكل الموزي، وهذا ماجعل بعض الأنتروبولوجيين يصنفونهم ضمن المجموعة المغولية الكبرى، وليس ضمن السلالة الإفريقية الكبرى


Ancestors Of African Pygmies And Neighboring Farmers Separated Around 60,000 Years Ago