صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 40 من 94

الموضوع: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    قال الله تعالى في محكم تنزيله عن زوجات النبي صلى الله عليه وسلم :



    "" النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وزوجاته امهاتهم "" 6 الأحزاب


    فالله ابلغنا واكد لنا ان زوجاته امهاتنا حسب هذه الآية الكريمة.


    فما هو قول الشيعة في هذه الآيه ومعناها الواضح ؟



    بانتظار ردودكم الكريمة.
    لكن الردود والمخاطبة هي لله فهو الذي خاطبنا في هذه الآيه
    فماذا نرد عليه ؟

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: قول الله سبحــــــانه وتعالى وقول الشيعــــــــة

    لماذا لا نرى ردودكم هنا

    قال الله تعالى في محكم تنزيله عن زوجات النبي صلى الله عليه وسلم :



    "" النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وزوجاته امهاتهم "" 6 الأحزاب


    فالله ابلغنا واكد لنا ان زوجاته امهاتنا حسب هذه الآية الكريمة.


    فما هو قول الشيعة في هذه الآيه ومعناها الواضح ؟



    بانتظار ردودكم الكريمة.
    لكن الردود والمخاطبة هي لله فهو الذي خاطبنا في هذه الآيه
    فماذا نرد عليه ؟

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    قال الله سبحانه وتعالى

    النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُوا الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلاَّ أَن تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا



    ما قصدك طالب حق....
    هل تطلب تفسير الآية عن اهل البيت عليهم السلام
    الذين هم أُوْلُوا الأَرْحَامِ من النبي ص
    واولى به ص من غيره بمحكم الاية ((وَأُوْلُوا الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ))
    والذين هم اولى بنا من انفسنا
    بما انهم اولى بالنبي ص الذي هو أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ؟!


    والحمد لله رب العالمين

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    ولماذا القفز على الموضوع وتغييره يا ابو احمد ؟

    اتمنى من المشرف الاطلاع على من يغير المواضيع ولا يجيب على كلام الله ؟


    يا ابو احمد بنص القرآن

    عائشـــــــة رضي الله عنها امــك

    وحفصــــة رضي الله عنها امـــك

    وأم سلمـــه رضي الله عنها امــك

    وخديجــــة رضي الله عنها امــــك

    وكل زوجات النبي صلى الله عليه وسلم امهاتنا

    ولا يجب علينا ان نسب امهاتنا حيث الله سبحانه وتعالى اوجب علينا وأكد لنا امومتهم لنا جميعا.

    ام هل لك رأي اخر يا ابو احمد والمحاورين الآخرين ؟

  5. #5
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    05-12-2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    ولماذا القفز على الموضوع وتغييره يا ابو احمد ؟
    اتمنى من المشرف الاطلاع على من يغير المواضيع ولا يجيب على كلام الله ؟


    انت فتحت موضوعا وسألت سؤالا هكذا :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    قال الله تعالى في محكم تنزيله عن زوجات النبي صلى الله عليه وسلم :
    "" النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وزوجاته امهاتهم "" 6 الأحزاب
    فالله ابلغنا واكد لنا ان زوجاته امهاتنا حسب هذه الآية الكريمة.

    فما هو قول الشيعة في هذه الآيه ومعناها الواضح ؟
    بانتظار ردودكم الكريمة.
    لكن الردود والمخاطبة هي لله فهو الذي خاطبنا في هذه الآيه
    فماذا نرد عليه ؟



    والاخ ابو احمد علي طلب منك ان توضح قصدك من سؤالك ((
    ما هو قول الشيعة في هذه الآيه ومعناها الواضح ؟)) هل تقصد انك تريد تفسيرا واردا عن اهل البيت عليهم السلام ام شيء آخر...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abu.ahmed.ali مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    قال الله سبحانه وتعالى

    النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُوا الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلاَّ أَن تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا
    ما قصدك طالب حق....
    هل تطلب تفسير الآية عن اهل البيت عليهم السلام
    الذين هم أُوْلُوا الأَرْحَامِ من النبي ص
    واولى به ص من غيره بمحكم الاية ((وَأُوْلُوا الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ))
    والذين هم اولى بنا من انفسنا
    بما انهم اولى بالنبي ص الذي هو أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ؟!


    والحمد لله رب العالمين

    طالب حق : لا ارى قفز على الموضوع ولا من يغير الموضوع ...بالعكس...
    فكان بامكانك ان تجيبه وبكل هدوء وتوضح له ما المراد من طلبك!
    وكذلك اسالك ايضا ماهو طلبك ؟
    فتفسير اهل البيت عليهم السلام لا اظنك تقبله !
    وإذا كان عندك إشكال ممكن ان تجعله واضحا حتى يتمكن محاورك ان يجيبك بدقة



  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: قول الله سبحــــــانه وتعالى وقول الشيعــــــــة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة

    "" النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وزوجاته امهاتهم "" 6 الأحزاب


    فالله ابلغنا واكد لنا ان زوجاته امهاتنا حسب هذه الآية الكريمة.


    أليس هذا واضحا يا سيادة المشرف ؟؟؟ سامحك الله

    الموضوع هداك الله واضحا وضوح الشمس وهو زوجات النبي امهاتنا بنص القرآن.

    فهل الموضوع لتعارض ما تقولوه مع القرآن ام انكار له ؟

    من المفترض بك مشرفنا العزيز ان تحكم بالعدل بين ضيوف المنتدى هداك الله وهدانا الى الطريق القويم.

    فأنا استشهدت بموضع الشاهد من الآيه في امهات المؤمنين ولم اقدم الجزء الأخير من الآيه الذي قدمه ابو احمد محاولا حرف الموضوع .

    فاذا لن تحاوروا حسب اصول الحوار العلمي من الطرفين او لا ترغبوا في الحوار، فبكل بساطة يمكنكم الطلب مني الانسحاب وسأفعل بكل اريحية وكما اتيت سأغادر.

    اما ان يظل الحوار من طرف واحد والطرف الآخر لا يقدم الاجابات فهذا غير منصف وغير عادل .

    واذا تريدون الحوار ارجو الاجابة عن تساؤلي اعلاه وهو :

    هل زوجات النبي عليه الصلاة والسلام انهاتنا حسب قول المولى عز وجل ام لا ؟

  7. #7
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: قول الله سبحــــــانه وتعالى وقول الشيعــــــــة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    أليس هذا واضحا يا سيادة المشرف ؟؟؟ سامحك الله

    الموضوع هداك الله واضحا وضوح الشمس وهو زوجات النبي امهاتنا بنص القرآن.

    فهل الموضوع لتعارض ما تقولوه مع القرآن ام انكار له ؟

    من المفترض بك مشرفنا العزيز ان تحكم بالعدل بين ضيوف المنتدى هداك الله وهدانا الى الطريق القويم.


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    ما قولنا في الاية ...قولنا هو
    قال الله سبحانه وتعالى

    النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُوا الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلاَّ أَن تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا

    نعم وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ صدق الله العلي العظيم
    ولا يوجد تعارض مع ما نقول

    والحمد لله رب العالمين


  8. #8
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: قول الله سبحــــــانه وتعالى وقول الشيعــــــــة

    جزاك الله خيرا يا ابو احمد على قولك بقول القرآن واتباعك له.

    وعلى ذلك لا يجب ان نسب امهاتنا او نتهمهم بالكفر او نلمز ونغمز فيهم .

    فالله اختار ان يجعلهن امهاتنا لأنهن مؤمنات صالحات

    فليس من المعقول ان الله سبحانه وتعالى علام الغيوب ان يجعل امهاتنا ، امهات المؤمنين كافرات او يتصفن بصفات سيئة.

    وبقولك هذا لا يمكننا ان تتكلم عنهن الا بكل خير.------ جزاك الله خيرا.

  9. #9
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: قول الله سبحــــــانه وتعالى وقول الشيعــــــــة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا يا ابو احمد على قولك بقول القرآن واتباعك له.

    وعلى ذلك لا يجب ان نسب امهاتنا او نتهمهم بالكفر او نلمز ونغمز فيهم .

    فالله اختار ان يجعلهن امهاتنا لأنهن مؤمنات صالحات

    فليس من المعقول ان الله سبحانه وتعالى علام الغيوب ان يجعل امهاتنا ، امهات المؤمنين كافرات او يتصفن بصفات سيئة.

    وبقولك هذا لا يمكننا ان تتكلم عنهن الا بكل خير.------ جزاك الله خيرا.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما



    اما السب فنحن لا نسب ليس هذا من اخلاق امامنا احمد الحسن عليه السلام

    اما قولك((
    لا يمكننا ان تتكلم عنهن الا بكل خير)) فهذا تفسيرك انت وليس عندك دليل عليه فهو مردود عليك
    اما قولك
    ان ام مومن لا يجوز ان تكون كافرة فهذا يحتاج دليل من القران ومحكم....بل الدليل قائم على بطلان قولك

    فقد كان للوط عليه السلام ذرية ووصفهم الله انه بيت مسلمين وكانت زوجته كافرة
    وكذلك نوح عليه السلام كان من ولده من هو كافر وكان من هو مومن وزوجته كانت كافرة
    الايمان والكفر لا علاقة له بما تقوله

    نعم ازواج النبي ص لسن كاحد من النساء
    ولكن مشروطة بشرط ان اتقين !! والحكيم سبحانه وتعالى كلامه حكمة فللشرط موضع ولا تتهم الله (وحاشاه) ان يكون كلامه بلا فائدة...تعالى عن ذلك علوا كبيرا

  10. #10
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: قول الله سبحــــــانه وتعالى وقول الشيعــــــــة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abu.ahmed.ali مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما



    اما السب فنحن لا نسب ليس هذا من اخلاق امامنا احمد الحسن عليه السلام

    اما قولك(( لا يمكننا ان تتكلم عنهن الا بكل خير)) فهذا تفسيرك انت وليس عندك دليل عليه فهو مردود عليك
    اما قولك ان ام مومن لا يجوز ان تكون كافرة فهذا يحتاج دليل من القران ومحكم....بل الدليل قائم على بطلان قولك

    فقد كان للوط عليه السلام ذرية ووصفهم الله انه بيت مسلمين وكانت زوجته كافرة
    وكذلك نوح عليه السلام كان من ولده من هو كافر وكان من هو مومن وزوجته كانت كافرة
    الايمان والكفر لا علاقة له بما تقوله

    نعم ازواج النبي ص لسن كاحد من النساء ولكن مشروطة بشرط ان اتقين !! والحكيم سبحانه وتعالى كلامه حكمة فللشرط موضع ولا تتهم الله (وحاشاه) ان يكون كلامه بلا فائدة...تعالى عن ذلك علوا كبيرا

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    تراجعت عن اتفافقك مع قول الله يا ابو احمد

    وتقول اين الدليل ،واقول لك هذا الدليل :

    """" النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وزوجاته امهاتهم "" 6 الأحزاب

    يا مسلمين في كل مكان

    هل الله سيقول لنا (للمؤمنين) ان امهاتكم كافرات ؟؟؟

    هل الله لا يعلم حينما قال ذلك عن من هو يتحدث ؟؟؟

    هل احد يستطيع ان يرد كلام الله وينكره ويجحده ؟؟؟

    هل احد يستطيع ان يغير قول الله ويأتي هو بقول من عنده ؟؟؟

    بأي منطق وبأي حجة سيقول ابو احمد امام رب العالمين عندما سيقول له :

    ألم اقل لك في القرآن ان زوجات نبيك امهاتك ؟؟؟

    ما هو الرد يا ترى ؟؟؟

    سبحان الله العظيم ولا حول ولا قوة الا بالله

  11. #11

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الرجمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
    1-الايه الكريمه اخي طالب حق لا تدل على تزكيه زوجات النبي وان كانت تدل على تزكيه زوجات النبي فاين دليل تلك التزكيه ؟؟انما الايه جاءت لتبيان ان زوجات النبي بمقام امهاتكم يا مؤمنين من جميع النواحي ألا الحق والباطل لماذا؟؟الجواب لان الله قال في كتابه (إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}(الحجرات/13).( لَنْ تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلاَ أَوْلاَدُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}(الممتحنة/3).فهذا الايات الكريمه توكد ان كل انسان محاسب عن اعماله ليس له علاقه بامه او ابه او اولاده او اصحابه فقد يكون الانسان مؤمن لكن امه غير صالحه او ابوه غير صالح او اخوه غير صالح او زوجته غير صالحه او اصحابه غير صالحين انما يحاسب عن عماله حصرا وهذا ما اكده الله بالقران(إِلاَّ قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ ِلأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ}(الممتحنة/4).
    2-ومن ثم يا اخي ألا تعلم ان اهل السنه والجماعه يرؤن ان ام النبي المصطفى وابيه ماتا وهم مشركين ألا تعلم ان روايات اهل السنه تقول ان النبي اراد ان يدعو لامه وابيه ومنعهم الله بقوله (ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين) واذا كنت لا تعلم فعلم يا هذا
    وقال الإمام أحمد 199 حدثنا يحيى بن آدم أخبرنا سفيان عن أبي إسحاق عن أبي الخليل عن علي رضي الله عنه قال سمعت رجلا يستغفر لأبويه وهما مشركان فقلت أيستغفر الرجل لأبويه وهما مشركان فقال أولم يستغفر إبراهيم لأبيه فذكرت ذلك للنبي فنزلت ( ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ) الآية قال لما مات فلا أدري قاله سفيان أو قاله إسرائيل أو هو في الحديث لما مات قلت هذا ثابت عن مجاهد أنه قال لما مات
    وقال الإمام أحمد 5355 حدثنا الحسن بن موسى حدثنا زهير حدثنا زبيد بن الحارث اليامي عن محارب بن دثار عن بن بريدة عن أبيه قال كنا مع النبي ونحن في سفر فنزل بنا ونحن قريب من ألف راكب فصلى ركعتين ثم أقبل علينا بوجهه وعيناه تذرفان فقام إليه عمر بن الخطاب وفداه بالأب والأم وقال يا رسول الله مالك قال إني سألت ربي عز وجل في الاستغفار لأمي فلم يأذن لي فدمعت عيناي رحمة لها من النار وإني كنت نهيتكم عن ثلاث نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها لتذكركم زيارتها خيرا ونهيتكم عن لحوم الأضاحي بعد ثلاث فكلوا وامسكوا ما شئتم ونهيتكم عن الأشربة في الأوعية فاشربوا في أي وعاء شئتم ولا تشربوا مسكرا وروى بن جرير من حديث علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه أن النبي لما قدم مكة أتى رسم قبر فجلس إليه فجعل يخاطب ثم قام مستعبرا فقلنا يا رسول الله إنا رأينا ماصنعت قال إني استأذنت ربي في زيارة قبر أمي فأذن لي واستأذنته في الاستغفار لها فلم يأذن لي فما رئي باكيا أكثر من يومئذ
    وهنالك روايات كثيره عندكم يا سنه عمر وليك الرابط http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=760217#post760217
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=35656
    فهذا الدلائل عندكم وبقياسكم ان ام المؤمن لا يجب ان تكون مؤمنه وان ابا المؤمن لا يجب ان يكون مؤمن وكذالك بالنسبه للاخ او الاخت اوالعشيره او الزوجه او الصاحب وبهذا الدلائل لا يحق لك بعد الان ان تناقش بزوجات الرسول الاعظم(ص) وتزكيها من يمك او تزكي صحابته وما هم بصحابه
    وهذا طعن جديد من اهل السنه المدعين السلام بوالدين النبي محمد صلى الله عليه واله
    الا يكفيكم الطعن برسول واهل بيته بل لم تكتفو بل عتديتم على قدسيه الخالق الجبار واليوم تريدون ان تزكو عائشه وانتم تطعنون باام ابى محمد (ص)
    افيقو يا نيام يرحمكم الله



    السلام على مولاي الشريد الطريد

  12. #12
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب ابن مظاهر مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرجمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
    1-الايه الكريمه اخي طالب حق لا تدل على تزكيه زوجات النبي وان كانت تدل على تزكيه زوجات النبي فاين دليل تلك التزكيه ؟؟انما الايه جاءت لتبيان ان زوجات النبي بمقام امهاتكم يا مؤمنين من جميع النواحي ألا الحق والباطل لماذا؟؟الجواب لان الله قال في كتابه (إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}(الحجرات/13).( لَنْ تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلاَ أَوْلاَدُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}(الممتحنة/3).فهذا الايات الكريمه توكد ان كل انسان محاسب عن اعماله ليس له علاقه بامه او ابه او اولاده او اصحابه فقد يكون الانسان مؤمن لكن امه غير صالحه او ابوه غير صالح او اخوه غير صالح او زوجته غير صالحه او اصحابه غير صالحين انما يحاسب عن عماله حصرا وهذا ما اكده الله بالقران(إِلاَّ قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ ِلأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ}(الممتحنة/4).

    كيف الآيه لا تدل على تزكية ؟

    الله سبحانه وتعالى يقول :

    "" النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وأزواجه امهاتهم "" 6 الأحزاب

    الله سبحانه وتعالى هنا يقرر ويفرض ان زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام امهات المؤمنين

    وأنت تقول انها لا تزكيهم !!!

    سبحان الله.

    هل تعتقد ان الله سيقرر للمؤمنين ان زوجات الرسول امهاتهم وهن غير مزكيات وغير زكيات وغير مؤمنات ؟

    ها انت تعترض على كلام الله ، ليس لشيء وانما لما ورثته من تعاليم قالت بما قلت به ولا تريد ان تغيره

    رغم ان الله فرض وقرر وهو لا يستشيرك ولا يستشيرني او ينتظر تزكيتك او تزكيتي فيهن،

    فهو سبحانه وتعالى قرر وفرض بآيه محكمة.

    وان كنت لا تعرف ما هي الآيه المحكمة ، فعد الى الكتب او حتى السيد قوقل وستعرف.

    أما باقي كلامك فليس بموضوعنا هنا.


    وهنا ارجو اجابتك والمتداخلين الآخرين :

    هل تعتقد ان الله سيقرر للمؤمنين ان زوجات الرسول امهاتهم وهن غير مزكيات وغير زكيات وغير مؤمنات ؟

  13. #13

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلى محمدوال محمد الائمه والمهددين وسلم تسليم
    1-أي القرار والفرض يا هذا في تزكيه ام المؤمن ؟؟؟القرار والفرض على انها ام المؤمن /ولا يشترط أي تكون ام المؤمن مؤمنه والدلائل واضحه من خلال اليات القرانيه التي اوردهاوالروايات من كتبكم كذالك اكدت على ذالك انه لا يشترط ان تكون ام المؤمن مومنه فائا اشترط اورد ايات من القران ؟؟ علما ان كانت ام المؤمن او زوجه المؤمن غير مؤمنه لا ينتقص شي من مقدار المؤمن عند الله وهذا واضح ايظا من خلال ايه القرانيه .
    2-(هل تعتقد ان الله سيقرر للمؤمنين ان زوجات الرسول امهاتهم وهن غير مزكيات وغير زكيات وغير مؤمنات ؟ ) وما علاقه اعتقادي بالحق والباطل ومع موقع اعتقادي بالثوابت اللاهيه والادله القرانيه الثابته والقصص الوارده في القران والروايات الوارده بكتبكم يا اهل السنه جميعها تثبت انه لا يشترط ان تكون ام المؤمن او زوجه المؤمن مؤمنه فاذا كان عندك شي اخر خلاف ما قلته هاته بدليل القراني ؟؟ لا بقاويل انت تئولها حسب ما تشتهي.
    3-( ها انت تعترض على كلام الله ، ليس لشيء وانما لما ورثته من تعاليم قالت بما قلت به ولا تريد ان تغيره)
    استغفر الله اين اعتراضي على كلام الله يا هذا ؟؟ انا اؤمن بايات قرانيه محكمه انا اغير تعاليمي التي اورثتها بدليل هات برهانك ان كنت من الصادقين؟؟؟.

    4- (هل تعتقد ان الله سيقرر للمؤمنين ان زوجات الرسول امهاتهم وهن غير مزكيات وغير زكيات وغير مؤمنات؟)


    نرجع ونقول ان عتقادي او عتقادك لا يقدم شي من الحقيقه ولا يوخرها انما الحق ثابت بدلائل القرانيه والرؤائيه والغيبيه وهذا ما اكد عليه القران .




    السلام على الشريد الطريد

  14. #14
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب ابن مظاهر مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلى محمدوال محمد الائمه والمهددين وسلم تسليم
    1-أي القرار والفرض يا هذا في تزكيه ام المؤمن ؟؟؟القرار والفرض على انها ام المؤمن /ولا يشترط أي تكون ام المؤمن مؤمنه والدلائل واضحه من خلال اليات القرانيه التي اوردهاوالروايات من كتبكم كذالك اكدت على ذالك انه لا يشترط ان تكون ام المؤمن مومنه فائا اشترط اورد ايات من القران ؟؟ علما ان كانت ام المؤمن او زوجه المؤمن غير مؤمنه لا ينتقص شي من مقدار المؤمن عند الله وهذا واضح ايظا من خلال ايه القرانيه .

    يا صاحبي انت تعترض على تقرير الله وفرضه واخباره سبحانه وتعالى.

    ان المتكلم والمقرر والمخبر والفارض والمزكي هو الله وليس اي احد كان حتى يرى رؤيته او يحكم هواه واعتقاده.

    الله قال لكل من يقرأ القرآن ""..... وأزواجه امهاتهم ""

    خلاص انتهى ، علينا ان كنا نؤمن بالله العلي العظيم ان نقول سمعا وطاعة ياربنا.

    ومن اراد ان يخالف تلك الطاعة فهو من سيسأله الله بقوله :

    لماذا كذبت كلامي وتقريري واخباري لك بأن زوجات الرسول امهات المؤمنين ؟؟؟ فكيف ستكون الاجابة ؟؟؟

    انت تحاول الالتفاف على كلام الله بقولك يمكن ان تكون ام المؤمن او المؤمنة كافرة او عاصية او غير ذلك وهذا صحيح في العام الغير مخصص.

    اما هنا فالحكاية تختلف كليا لأنه ليس رأي بشر ايا كان ، وانما هو الله المتكلم عنهن رضي الله عنهن.


    ولكن هنا الله بنفسه سبحانه وتعالى هو الذي فرض وقرر وأخبر وأكد

    فهل تستطيع ان تعارضه وتقول لا..... يالله ، نحن نرى غير رأيك وكلامك وتقريرك وفرضك !!!!!!!!!!!!

    بانتظــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــار ردك على الله يا حبيب وكل من يعتقد باعتقادك

  15. #15

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الرجمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
    1-( لماذا كذبت كلامي وتقريري واخباري لك بأن زوجات الرسول امهات المؤمنين ؟؟؟ فكيف ستكون الاجابة؟؟؟)

    اين تكذيبي لله عز وجل كما انت اتهمتني باطلا وزورا يا هذا؟؟؟ هاتي كلاماتي هل قلت لك ان زوجات الرسول ليس بام المؤمن !!!!
    2-( انت تحاول الالتفاف على كلام الله بقولك يمكن ان تكون ام المؤمن او المؤمنة كافرة او عاصية او غير ذلك وهذا صحيح في العام الغير مخصص).
    في العام الغير الخاص !!!!!اين دليلك من كتاب الله ؟؟
    انتع عترفت ان تكون ام المؤمن كافره او عاصيه فلماذا لا ينطبق هذا الشي على بعض زوجات الرسول الزوجات العاصيات ولم يلتزمن باوامر الله ورسوله؟؟
    3-( فهل تستطيع ان تعارضه وتقول لا..... يالله ، نحن نرى غير رأيك وكلامك وتقريرك وفرضك !!!!!!!!!!!!)
    هل قلت انا على الله لا !!!!كما حضرتك تهمتني باطلا ؟؟ فهاتي كلامي ؟؟انا وضعت لك استدلات من القران وسنه عمرفي كتبكم
    4-( بانتظــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــار ردك على الله يا حبيب وكل من يعتقد باعتقادك)
    هل انت الله ؟؟ والرد عليك الرد على الله ؟؟اتق الله يا هذا وانقد بالصوره العلميه


    السلام على الشريد الطريد

  16. #16
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    [QUOTE]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب ابن مظاهر مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرجمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما

    1-( لماذا كذبت كلامي وتقريري واخباري لك بأن زوجات الرسول امهات المؤمنين ؟؟؟ فكيف ستكون الاجابة؟؟؟)



    اين تكذيبي لله عز وجل كما انت اتهمتني باطلا وزورا يا هذا؟؟؟ هاتي كلاماتي هل قلت لك ان زوجات الرسول ليس بام المؤمن !!!!
    هذا كلامك من المشاركة السابقة :

    اقتباس ((( 1-أي القرار والفرض يا هذا في تزكيه ام المؤمن ؟؟؟القرار والفرض على انها ام المؤمن /ولا يشترط أي تكون ام المؤمن مؤمنه ))))

    اليس هذا الكلام اعتراض على ما تقرر اصلا من الله وليس فيه اي مراجعة ؟؟
    الله قرر وأنزل ذلك في كتابه فمن انت امام الله حتى تقرر خلاف ما قرره الله وأثبته في كتابه؟

    لأن الآيه واضحة :

    هل تعتقد ان الله سيفرض على المؤمنين ويخبرهم ان يتخذوا زوجات النبي امهات وهن كافرات او عاصيات ؟
    قل لي .


    ألم يقرر الله سبحانه ان زوجات النبي امهات المؤمنين ؟
    "" وأزواجه امهاتهم""

    هل لديك مدخل آخر على ابطال هذه الحقيقة ؟



    2-( انت تحاول الالتفاف على كلام الله بقولك يمكن ان تكون ام المؤمن او المؤمنة كافرة او عاصية او غير ذلك وهذا صحيح في العام الغير مخصص).


    في العام الغير الخاص !!!!!اين دليلك من كتاب الله ؟؟


    انتع عترفت ان تكون ام المؤمن كافره او عاصيه فلماذا لا ينطبق هذا الشي على بعض زوجات الرسول الزوجات العاصيات ولم يلتزمن باوامر الله ورسوله؟؟


    أولا / هل هناك اي استثناء من الله لاحدى زوجات الرسول ؟
    أم ان الله قال
    "" وأزواجه امهاتهم""
    بدون استثناء
    فمن انت حتى تحاول تقرر غير ما قرره الله ؟
    انت للاسف تجادل لمجرد المجادلة ولتحيص عن الحق.

    ألم تقل في مشاركتك السابقة :

    اقتباس ((علما ان كانت ام المؤمن او زوجه المؤمن غير مؤمنه لا ينتقص شي من مقدار المؤمن عند الله وهذا واضح ايظا من خلال ايه القرانيه )))

    اذا انا هنا ارد على كلامك ووافقتك انه قد يكون هناك حالات وقد ذكر منها القرآن قصص مثل زوجة لوط وزوجة نوح وولده.

    فهناك كما وضح لنا المولى عز وجل في كتابه ان اولئك النسوة لم يكن مؤمنات،
    اكد للمؤمنين هنا ان زوجات الرسول امهاتهم وهذا تشريف لهن رضي الله عنهن جميعا من الله ولم يطلبه أحد ان يقول ذلك ولكنه عليم سميع بصير .



    3-( فهل تستطيع ان تعارضه وتقول لا..... يالله ، نحن نرى غير رأيك وكلامك وتقريرك وفرضك !!!!!!!!!!!!)


    هل قلت انا على الله لا !!!!كما حضرتك تهمتني باطلا ؟؟ فهاتي كلامي ؟؟انا وضعت لك استدلات من القران وسنه عمرفي كتبكم


    انت لم تقل لله لا باللفظ، ولكنك عندما لا تعتقد بايمان وتزكية زوجات الرسول وتسبهم وتعتقد بهم اي سؤء ، فأنت تعترض على الله بدون ادنى شك.

    لأنك لم تعتقد بما انزله الله لك في كتابه الكريم وقرره للمؤمنين.

    مع وجوب الاعتقاد ان الله لن يطلب من المؤمنين ان يعتقدوا بأمومة زوجات الرسول لو انهن على غير ما يعرفه الله عنهن وقرره لعباده ليدعوا لهم ويترضوا عنهم ويشرفهم بذلك.



    4-( بانتظــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــار ردك على الله يا حبيب وكل من يعتقد باعتقادك)

    هل انت الله ؟؟ والرد عليك الرد على الله ؟؟اتق الله يا هذا وانقد بالصوره العلميه


    السلام على الشريد الطريد
    ارجو اذا لا تريد ان تعترف بالحق من رب العالمين او ما لديك اجابة
    ان لا تتقول علي.

    نعم انا اقول لك رد على الله الذي قال سبحانه للمؤمنين " وأزواجه امهاتهم"" فاما تقبل بها كحقيقة لا لبس فيها او انك ترد كلام الله فيما قرره.

    وعلى ما تقدم هناك حقيقتين :

    1- الله سبحانه وتعالى قرر وأكد وأثبت وطالب بأن زوجات الرسول امهات للمؤمنين .

    2- ان الله له الأسماء الحسنى تبارك وتعالى لا يمكن بأي حال من الأحوال ان يقرر او يؤكد او يثبت او يطالب بأن زوجات الرسول بدون استثناء يكن امهات المؤمنين وهن غير مؤمنات.

    ومن يعتقد بغير ذلك فهو يعترض على تقرير الله واثباته ومطالبته وتأكيده.

  17. #17

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الواحد القهار
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
    العجب وكل العجب الانسان عندما يتناقش مع شخص يدعي المعرفه يتكلم على الاخرين وكن الاخرين معاندين وهو المنصف اين العناد يا هذا اثبت برهانك ان كنت من الصادقين ؟؟؟
    زوجات الرسول امهات المؤمنين وفيها ايه محكمه لكن كون زوجات الرسول امهات المؤمنين هذا يعطي حصانه كون الزوجات لا يخرجن عن الايمان هذا يرادله دليل محكم فهات دليلك على ان هن محصنات من القران خلص؟؟ ما طالبين شي عظيم هات برهانك ؟؟ علما لا اريد دليل عقلي انما هاتي دليل قراني يثبت ان زوجات الرسول ثبتا جميعها على الايمان؟؟ ما المانع ان يكونن بعض زوجات الرسول خارجات عن الايمان بعد وفات الرسول . علما ان الايه لا تحصن زوجات الرسول انما هن بمقام ام المؤمن من جميع النواحي لا الجنه والنار فانا اطالبك بدليل قراني يعطي حصانه لزوجات الرسول على هن مؤمنات الى يوم الدين


    السلام على الشريد الطريد

  18. #18
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب ابن مظاهر مشاهدة المشاركة
    بسم الله الواحد القهار
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
    العجب وكل العجب الانسان عندما يتناقش مع شخص يدعي المعرفه يتكلم على الاخرين وكن الاخرين معاندين وهو المنصف اين العناد يا هذا اثبت برهانك ان كنت من الصادقين ؟؟؟
    زوجات الرسول امهات المؤمنين وفيها ايه محكمه لكن كون زوجات الرسول امهات المؤمنين هذا يعطي حصانه كون الزوجات لا يخرجن عن الايمان هذا يرادله دليل محكم فهات دليلك على ان هن محصنات من القران خلص؟؟ ما طالبين شي عظيم هات برهانك ؟؟ علما لا اريد دليل عقلي انما هاتي دليل قراني يثبت ان زوجات الرسول ثبتا جميعها على الايمان؟؟ ما المانع ان يكونن بعض زوجات الرسول خارجات عن الايمان بعد وفات الرسول . علما ان الايه لا تحصن زوجات الرسول انما هن بمقام ام المؤمن من جميع النواحي لا الجنه والنار فانا اطالبك بدليل قراني يعطي حصانه لزوجات الرسول على هن مؤمنات الى يوم الدين


    السلام على الشريد الطريد
    جوابي لك هو :

    هل تعتقد ان الله يعلم الغيب ؟

    هل تعلم ان الله انزل هذا القرآن ليعبد به الى يوم القيامة ؟

    هل تعتقد بصحة وكمال وسلامة القرآن ؟

    هل تعلم ان الله مطلع على سرائر البشر ؟

    فاذا اقررت بكل تلك البيديهيات ،

    فعليك الاقرار بأن الله هو وحده مطلع على الغيب ويعرف ماذا سيكون حال كل بني آدم خلق ومنهم بالتأكيد زوجات الرسول .

    فعليك الاقرار بأن الله يطلع على سرائر البشر ويعلم علم اليقين من من البشر عاصي او كافر او غير ذلك.

    فعليك الاقرار ان الله لما انزل تلك الآية الكريمة هو عالم بما في الصدور وعالم بما في النفوس وعارف بعاقبة كل مخلوق ، وبالتأكيد منهم زوجات الرسول.

    فعليك الاقرار ان الله لا يقول الا الحق وهو الحق سبحانه وتعالى.

    فعليك الاقرار ان الله لن يغش المؤمنين بأن يكن امهاتهم كافرات عاصيات وهم يترحمون عليهن.

    فعليك الاقرار ان الله لن يستحي من أحد لو استدعى الأمر التصريح بمعصية او كفر أحد (ولك في امرأتي النبي لوط والنبي نوح مثال )

    فعجبا لكم ، تأخذون بكلام البشر بتقولات غير صحيحة وتتناسون كلام الله في كتابه الكريم.

    وهنا ارجو اجابتك على هذا السؤال بشكل مباشر

    هل تعتقد بأن الله سيذكر ما ذكره في الآية الكريمة
    "" ....وأزواجه امهاتهم....""
    ويجعل المؤمنين يترضون عن امهاتهم ويستغفرون لهم ويذكرونهم بالخير ويستحيون ذكراهم وسيرتهم وهو يعلم سبحانه بأنهن او بعضهن عاصيات او كافرات ؟

    ارجو اجابة واضحة مباشرة.

    كما انك تقول ما دليلي.

    وأنا بحمد الله اعتقد بنبيي كل الخير والمحبة والرضا والعصمة وسلامة نهجه وحياته بكل ما فيها التي اختارها له الله سبحانه وتعالى .

    وعل ذلك اقدم لك هذا الدليل :

    "" الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات اولئك مبرؤون مما يقولون لهم مغفره ورزق كريم ""

    فأنا بناءا على هذه الآية الكريمة اقول ان نبيي محمد وازواجه تنطبق عليهم

    "".... والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات اولئك مبرؤون مما يقولون لهم مغفره ورزق كريم ""

    فهنا ايتين قرانيتين احدهما تسند الأخرى في اثبات ان زوجات النبي طيبات لأنه بلا شك هو طيب ولن يختار الله لنبيه الا الطيبات وأثبت الله ذلك في التأكيد للمؤمنين بأن زوجات الرسول هن امهاتهم.

    وفي النهاية اعود وأقول ان هناك حقيقتين وهما :


    1- الله سبحانه وتعالى قرر وأكد وأثبت وطالب بأن زوجات الرسول امهات للمؤمنين .


    2- ان الله له الأسماء الحسنى تبارك وتعالى لا يمكن بأي حال من الأحوال ان يقرر او يؤكد او يثبت او يطالب بأن زوجات الرسول بدون استثناء يكن امهات المؤمنين وهن غير مؤمنات.

  19. #19
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما


    اين الدليل على كلامك ؟ اية محكمة تبين ما قلته يا طالب حق
    1/ قولك(( لا يمكننا ان تتكلم عنهن الا بكل خير))
    2/ قولك (( ان ام مومن لا يجوز ان تكون كافرة))

  20. #20
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    06-10-2008
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    وفقكم الله لكل خير
    متابع فقط

  21. #21
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abu.ahmed.ali مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما


    اين الدليل على كلامك ؟ اية محكمة تبين ما قلته يا طالب حق
    1/ قولك(( لا يمكننا ان تتكلم عنهن الا بكل خير))
    2/ قولك (( ان ام مومن لا يجوز ان تكون كافرة))

    قدمت لك دليلين وان كان المسألة لا تحتاج الى دليل .
    هل نحتاج الى دليل اكثر من القرآن نفسه ؟
    ولكنك تريد ان تحيد عن الحق.

    ولهذا سأسألك سؤال بسيط وأرجو اجابتك المباشرة عليه اما يسند ادلتي او يبطلها.

    هل تعتقد ان الله سيقرر في كتابه ""وأزواجه امهاتهم"" غاششا بذلك المؤمنين الذين يتبعون القرآن ويصدقونه ويعتقدون بما فيه ؟

    بمعنى آخر ماذا قصد الله في هذه الآية الكريمة؟ هل من تفسير نحظى يه من جنابك الكريم ؟

  22. #22

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الواحد القهار
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
    (هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُوا الأَلْبَابِ}(آل عمران/7)
    يا طالب انت استدليت بايات من القران تثبت ان الطيبون لطيبات والخبيثون للخبيثات ولو كان تفسير هذا الايه كما تقول فانت اتهمت انبياء الله ( نوح ولوط عليهم السلام) بانهم خبيشين وحاشاهم وكذالك اتهمت زوجه فرعون على انها خبيثه وحشاها هذا من جانب طعنك بنبياء الله ومن جانب اخر قد طعنت بكتاب الله لان حضرتك تفسر القران حسب ما تهوى وان كان كما تقول فلماذا فلماذا هنالك طلاق ألم يكن الطيب للطيبه والخبيش للخبيشه فلماذا حل الطلاق اذا كان الامر كما تدعي؟؟؟ علما ان هذا الايه لا تويل يحل لغزها ولا يعرف تئويلها الا الراسخون بالعلم فهل انت راسخ بالعلم لكي يكون كلامك حجه ؟؟؟؟؟ اذن سقطت استدلالك



    السلام على الشريد الطريد

  23. #23
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    22-12-2009
    المشاركات
    17

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الواحد القهار
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    ما هذا الذكاء الخارق الحارق يا اخ طالب حق !!!!!!!!!!!!
    ومشاء الله عليك صرت تفسر القران برئيك كما تعود ابائك ان يفعلوا
    اذا كان الطيبون للطيبات ليش الناس تتطلق ؟؟؟؟؟ هل نصدق كلامك الذي هو عبارة عن التفسير بالهوى او انضر لما يحدث في الواقع فما يحدث للواقع خلاف ما قلت فوالله كذبت وافتريت على الله وعلى القران بتفسيرك هذا !!!!
    سبحان الله هل وصلت بكم الجرئة الى هذا المقام ؟؟؟؟؟
    احللت الخمر والنبيذ وادعيت ان النبي يشرب الكحول في مشاركاتك السابقة !!!
    ادعيت ان الكتب والكثير منها اما رافضي او مدلس او هذا الكتاب الصق به !!!
    فسرت القران برئيك وافتريت على القران وحاشاه !!!

    ماذا تريدون ان تفعلو اكثر من هذا
    ما اقول الا حسبنا الله ونعمة الوكيل
    وسنجعلها سودة مصخمة بوجه ع م ر

  24. #24
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب ابن مظاهر مشاهدة المشاركة
    بسم الله الواحد القهار
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
    (هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُوا الأَلْبَابِ}(آل عمران/7)
    يا طالب انت استدليت بايات من القران تثبت ان الطيبون لطيبات والخبيثون للخبيثات ولو كان تفسير هذا الايه كما تقول فانت اتهمت انبياء الله ( نوح ولوط عليهم السلام) بانهم خبيشين وحاشاهم وكذالك اتهمت زوجه فرعون على انها خبيثه وحشاها هذا من جانب طعنك بنبياء الله ومن جانب اخر قد طعنت بكتاب الله لان حضرتك تفسر القران حسب ما تهوى وان كان كما تقول فلماذا فلماذا هنالك طلاق ألم يكن الطيب للطيبه والخبيش للخبيشه فلماذا حل الطلاق اذا كان الامر كما تدعي؟؟؟ علما ان هذا الايه لا تويل يحل لغزها ولا يعرف تئويلها الا الراسخون بالعلم فهل انت راسخ بالعلم لكي يكون كلامك حجه ؟؟؟؟؟ اذن سقطت استدلالك



    السلام على الشريد الطريد
    للاسف اول منتدى احاور فيه وأرى الجميع يهرب من الاجابة على الأسئلة والحوار العلمي الحجة بالحجة

    فكل مشاركة منكم تأتي بشيء جديد دون النظر لمشاركة وتساؤلات المحاور المقابل.

    لهذا ارجو الاجابة على اسئلتي وأنا اجاوب على اسئلتكم وهكذا لمواصلة الحوار.

    هنا سؤالي في آخر مشاركة

    ولهذا سأسألك سؤال بسيط وأرجو اجابتك المباشرة عليه اما يسند ادلتي او يبطلها.

    هل تعتقد ان الله سيقرر في كتابه ""وأزواجه امهاتهم"" غاششا بذلك المؤمنين الذين يتبعون القرآن ويصدقونه ويعتقدون بما فيه ؟


    بمعنى آخر ماذا قصد الله في هذه الآية الكريمة؟ هل من تفسير نحظى يه من جنابك الكريم ؟

    وهنا سؤالي في مشاركتي قبل الأخيرة

    وهنا ارجو اجابتك على هذا السؤال بشكل مباشر

    هل تعتقد بأن الله سيذكر ما ذكره في الآية الكريمة

    "" ....وأزواجه امهاتهم....""
    ويجعل المؤمنين يترضون عن امهاتهم ويستغفرون لهم ويذكرونهم بالخير ويستحيون ذكراهم وسيرتهم وهو يعلم سبحانه بأنهن او بعضهن عاصيات او كافرات ؟

    ارجو اجابة واضحة مباشرة.

  25. #25
    عضو مميز الصورة الرمزية فأس ابراهيم
    تاريخ التسجيل
    27-05-2009
    الدولة
    عراق
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    ارجوا من الاخوة الانصار وفقهم الله لاعلاء كلمة الحق ان يسمحوا لي بهذا الرد وفقكم الله .

    طالب حق يا ليت ان تناقش بعقل قليلا واترك العصبية جانبا وانظر ايات الله ماذا تقول ولا تفسر على مزاجك وعلى اهوائك وفقك الله الى هدايته .

    لنرى ماذا قال مفسريكم حول هذه الاية واعلم اني احتج عليك بتفسيركم لا لانه حق بل اعلم يقينا انه باطل لان القران لا يعرفه الا من خوطب به وهو رسول الله واهل بيته عليهم افضل الصلاة والسلام

    قال تعالى :

    (النّبِيّ أَوْلَىَ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمّهَاتُهُمْ ...)


    ********************************

    1 - الدر المنثور في تفسير الاية :

    أخرج ابن أبي حاتم عن قتادة رضي الله عنه في قوله { وأزواجه أمهاتهم } يقول : أمهاتهم في الحرمة ، لا يحل لمؤمن أن ينكح امرأة من نساء النبي صلى الله عليه وسلم في حياته ان طلق ، ولا بعد موته . هي حرام على كل مؤمن مثل حرمة أمه .

    وأخرج ابن سعد وابن المنذر والبيهقي في سننه عن عائشة أن امرأة قالت لها : يا أمي فقالت : أنا أم رجالكم ولست أم نسائكم .

    ********************************

    2 - تفسير الخازن في تفسير الاية :

    قوله تعالى { وأزواجه أمهاتهم } يعني أمهات المؤمنين في تعظيم الحرمة وتحريم نكاحهن على التأبيد لا في النظر إليهن والخلوة بهن ، فإنه حرام في حقهن كما في حق الأجانب ولا يقال لبناتهن هن أخوات المؤمنين ولا لأخوانهن وأخواتهن هن أخوال المؤمنين وخالاتهم .

    ********************************

    3 - تفسير الرازي :

    المسألة الأولى : قال الواحدي رحمه الله : المرضعات سماهن أمهات لأجل الحرمة ، كما أنه تعالى سمى أزواج النبي عليه السلام أمهات المؤمنين في قوله : { وأزواجه أمهاتهم } لأجل الحرمة .

    ********************************

    4 - تفسير الطبري :

    وقوله:(وأزْوَاجُهُ أمَّهاتُهُمْ) يقول: وحرمة أزواجه حرمة أمهاتهم عليهم، في أنهن يحرم عليهن نكاحهن من بعد وفاته، كما يحرم عليهم نكاح أمهاتهم .

    حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد في قولهوأزْوَاجُهُ أُمَّهاتُهُمْ) محرّمات عليهم .

    ********************************

    5 - تفسير النيسابوري :

    رفع شأنه بتحريم أزواجه على أمته ولو بعد وفاته فقال { وأزواجه أمهاتهم }أي في هذا الحكم فإنهن فيما وراء ذلك كالأجنبيات ولهذا لم يتعد التحريم إلى بناتهن .

    ********************************

    6 - تفسير مقاتل :

    ثم قال عز وجل : { وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ } ولا يحل لمسلم أن يتزوج من نساء النبى صلى الله عليه وسلم شيئاً أبداً .

    ********************************

    7 - التفسير الميسر :

    النبي محمد صلى الله عليه وسلم أولى بالمؤمنين، وأقرب لهم من أنفسهم في أمور الدين والدنيا، وحرمة أزواج النبي صلى الله عليه وسلم على أُمَّته كحرمة أمهاتهم، فلا يجوز نكاح زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم من بعده .

    ********************************

    الان اصبح واضحا ما المقصود من الاية الكريمة من ان نساء النبي امهات من جهة الحرمة وهذا الشرف ليس للنساء بل لرسول الله صل الله عليه واله وسلم

    وانت تعرف جيدا القلوب الضعيفة التي عادت رسول الله صل الله عليه واله وسلم

    واليك هذه القصة لتكن المسألة واضحة عندك :

    جاء في تفسير القرطبي :

    الثالثة عشرة : قوله تعالى : { ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا } روى إسماعيل بن إسحاق قال حدثنا محمد بن عبيد قال : حدثنا محمد بن ثور عن معمر عن قتادة أن رجلا قال : لو قبض رسول الله صلى الله عليه و سلم تزوجت عائشة فأنزل الله تعالى : { وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله } الآية ونزلت : { وأزواجه أمهاتهم } وقال القشيري أبو نصر عبد الرحمن : قال ابن عباس قال رجل من سادات قريش من العشرة الذين كانوا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم على حراء في نفسه لو توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم لتزوجت عائشة وهي بنت عمي قال مقاتل : هو طلحة بن عبيد الله قال ابن عباس : وندم هذا الرجل على ما حدث به في نفسه فمشى إلى مكة على رجليه وحمل على عشرة أفراس في سبيل الله وأعتق رقيقا فكفر الله عنه وقال ابن عطية : روي أنها نزلت بسبب أن بعض الصحابة قال : لو مات رسول الله صلى الله عليه و سلم لتزوجت عائشة فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم فتأذى به هكذا كنى عنه ابن عباس ببعض الصحابة وحكى مكي عن معمر أنه قال : هو طلحة بن عبيد الله

    قلت : وكذا حكى النحاس عن معمر أنه طلحة ولا يصح قال ابن عطية : لله در ابن عباس ! وهذا عندي لا يصح على طلحة بن عبيد الله قال شيخنا الإمام أبو العباس : وقد حكي هذا القول عن بعض فضلاء الصحابة وحاشاهم عن مثله ! والكذب في نقله وإنما يليق مثل هذا القول بالمنافقين الجهال يروى أن رجلا من المنافقين قال حين تزوج رسول الله صلى الله عليه و سلم أم سلمة بعد أبي سلمة وحفصة بعد خنيس بن حذافة : ما بال محمد يتزوج نساءنا والله لو قد مات لأجلنا السهام على نسائه فنزلت الآية في هذا فحرم الله نكاح أزواجه من بعده وجعل لهن حكم الأمهات وهذا من خصائصه تمييزا لشرفه وتنبيها على مرتبته صلى الله عليه و سلم قال الشافعي رحمه الله : وأزواجه صلى الله عليه و سلم اللاتي مات عنهن لا يحل لأحد نكاحهن ومن استحل ذلك كان كافرا لقوله تعالى : { وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا } وقد قيل : إنما منع من التزوج بزوجاته لأنهن أزواجه في الجنة وأن المرأة في الجنة لآخر أزواجها قال حذيفة لامرأته : إن سرك أن تكوني زوجتي في الجنة إن جمعنا الله فيها فلا تزوجي من بعدي فإن المرأة لآخر أزواجها وقد ذكرنا ما للعلماء في هذا في كتاب التذكرة من أبواب الجنة .

    ********************************

    ان اتضح لك الامر ناتي الى جانب اخر من الاية الكريمة :

    1 – جاء في الكشاف :

    ( 875 ) " ما مِنْ مؤمنٍ إلاّ أنا أولى بهِ فِي الدنيا والآخرةِ . اقرؤوا إنْ شئتم { النبى أولى بالمؤمنين مِنْ أَنْفُسِهِمْ } فأيما مؤمن هلك وترك مالاً فليرثه عصبته من كانوا ، وإن ترك ديناً أو ضياعاً فإليّ " وفي قراءة ابن مسعود : «النبيّ أولى بالمؤمنين من أنفسهم وهو أب لهم» . وقال مجاهد : كل نبيّ فهو أبو أمّته . ولذلك صار المؤمنون إخوة؛ لأنّ النبي صلى الله عليه وسلم أبوهم في الدين { وأزواجه أمهاتهم } تشبيه لهنّ بالأمهات في بعض الأحكام .

    ********************************

    2 - تفسير النيسابوري :

    ومن كمال عناية الله سبحانه بأمة محمد صلى الله عليه وسلم أن لم يقل وهو أب لهم وإن جاءت هذه الزيادة في قراءة ابن مسعود وإلا حرم زوجات المؤمنين عليه أبداً ، إلا أن يراد الأبوة والشفقة في الدين كما قال مجاهد : كل نبي فهو أبو أمته . ولذلك صار المؤمنون أخوة .

    ********************************

    3 - تفسير القرطبي :

    وقال مجاهد في قوله تعالى : { هؤلاء بناتي هن أطهر لكم } [ هود : 78 ] قال : لم يكن بناته ولكن كن نساء أمته وكل نبي فهو أبو أمته.

    ********************************

    4 - تفسير النسفي ج 2 ص 275

    { وَكَانَ رَسُولاً } إلى جرهم { نَبِيّاً } مخبراً منذراً { وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ } أمته لأن النبي أبو أمته وأهل بيته وفيه دليل على أنه لم يداهن غيره .

    ********************************

    5 – الكشاف :

    { مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَآ أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ } أي لم يكن أبا رجل منكم على الحقيقة ، حتى يثبت بينه وبينه ما يثبت بين الأب وولده من حرمة الصهر والنكاح { ولكن } كان { رَسُولِ الله }وكل رسول أبو أمته فيما يرجع إلى وجوب التوقير والتعظيم له عليهم . ووجوب الشفقة والنصيحة لهم عليه ، لا في سائر الأحكام الثابتة بين الآباء والأبناء ،

    ********************************

    6 - تفسير ابن ابي حاتم :

    11921- حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الأَشَجُّ، ثنا وَكِيعٌ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، قَالَ: " هَؤُلاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ " قَالَ:"لَمْ يَكُنَّ بَنَاتَهُ، وَلَكِنْ كُنَّ مِنْ أُمَّتِهِ وَكُلُّ نَبِيٍّ أَبُو أُمَّتِهِ".

    ********************************

    7 - تفسير ابي السعود :

    { مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مّن رّجَالِكُمْ } أي على الحقيقةِ حيثُ يثبتُ بينَهُ وبينَهُ ما يثبتُ بينِ الوالدِ وولدِه من حُرمةِ المُصاهرة وغيرِها ولا ينتقضُ عمومُه بكونهِ عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ أباً للطَّاهرِ والقاسمِ وإبراهيمَ لأنهم لم يبلغوا الحُلُمَ ولو بلغُوا لكانُوا رجالاً له عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ لا لَهمُ { ولكن رَّسُولَ الله } أي كانَ رسولاً لله وكلُّ رسولٍ أبُو أمَّتهِ ...

    ********************************

    8 - تفسير البيضاوي :

    { مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مّن رّجَالِكُمْ } على الحقيقة فيثبت بينه وبينه ما بين الوالد وولده من حرمة المصاهرة وغيرها ، ولا ينتقض عمومه بكونه أبا للطاهر والقاسم وإبراهيم لأنهم لم يبلغوا مبلغ الرجال ولو بلغوا كانوا رجاله لا رجالهم . { ولكن رَّسُولَ الله }وكل رسول أبو أمتهلا مطلقاً بل من حيث إنه شفيق ناصح لهم ، واجب التوقير والطاعة عليهم وزيد منهم ليس بينه وبينه ولادة .

    ********************************

    9 - تفسير الثوري :

    360: 11: 1 حدثنا سفين عن ليث عن مجاهد في قوله هؤلاء بناتي هن أطهر لكم قال كل نبي أبو أمته فأما لوط فإنه لم تكن له الا ابنتان.

    ********************************

    10 - تفسير الخازن :

    مجاهد وسعيد بن جبير : أراد ببناته نساء قومه وأضافهن إلى نفسه لأن كل نبي أبو أمته وهو كالوالد لهم وهذا القول هو الصحيح وأشبه بالصواب إن شاء الله تعالى والدليل عليه أن بنات لوط كانتا إثنتين وليستا بكافيتين للجماعة....

    ********************************

    11 - هميان الزاد _ اباضي :

    { وأزواجه أمهاتهم } وهو اب لهم وكذا فى مصحفه ثم تبع ابن عباس وقيل عن ابن مسعود ازواجه امهاتهم وهو اب قال مجاهد كل نبي فهو ابو امته ولذلك صار المؤمنون اخوة لان النبي صلى الله عليه وسلم ابوهم فى الدين وهو اصل فيما فيه الحياة الطيبة الابدية .




    ********************************

    الان اتضح عندك ان الاية تتكلم عن حكم حرمة الزواج بنساء الانبياء عليهم السلام و لم تقتصر بنساء رسول الله صل الله عليه واله وسلم فكل زوجات الانبياء هم امهات من حيث الحرمة والانبياء هم اباء للامة كما نصت الاحاديث بذلك والتفضيل هنا ليس للنساء كما قلنا بل كرامة للانبياء والرسل عليهم السلام ولو كان هناك تفضيل للزوجات بهذا المورد لما سمى الله اثنتين من نساء انبيائه ووصفهن بالغابرين .

    اضع هذه الايات بين يديك لتقرأ .

    {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ } الأعراف83

    {إِلاَّ امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَا إِنَّهَا لَمِنَ الْغَابِرِينَ } الحجر60

    {إِلَّا عَجُوزاً فِي الْغَابِرِينَ } الشعراء171

    {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ } النمل57

    {قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطاً قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَن فِيهَا لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ } العنكبوت32

    {وَلَمَّا أَن جَاءتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ } العنكبوت33

    {إِلَّا عَجُوزاً فِي الْغَابِرِينَ } الصافات135

    {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ } التحريم10

    ********************************


    واسالك سؤال الان :

    لو كنت بزمن نبي الله نوح او لوط عليهما السلام الم تكن زوجاتهما أما لك ؟؟؟؟



  26. #26

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
    الحمد لله الذي حق الحق وابطل الباطل واهله
    يا طالب هذا يكفيك ما قاله ساداتك




    السلام على الشريد الطريد

  27. #27
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فأس ابراهيم مشاهدة المشاركة
    الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما


    ارجوا من الاخوة الانصار وفقهم الله لاعلاء كلمة الحق ان يسمحوا لي بهذا الرد وفقكم الله .

    طالب حق يا ليت ان تناقش بعقل قليلا واترك العصبية جانبا وانظر ايات الله ماذا تقول ولا تفسر على مزاجك وعلى اهوائك وفقك الله الى هدايته .

    لنرى ماذا قال مفسريكم حول هذه الاية واعلم اني احتج عليك بتفسيركم لا لانه حق بل اعلم يقينا انه باطل لان القران لا يعرفه الا من خوطب به وهو رسول الله واهل بيته عليهم افضل الصلاة والسلام

    قال تعالى :

    (النّبِيّ أَوْلَىَ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمّهَاتُهُمْ ...)


    انت اخترت الكلام الذي يوافقك من التفاسير وتركت الباقي

    ولكني سأورد الكلام الذي الذي لم تنقله انت.



    - الدر المنثور في تفسير الاية :


    أخرج ابن أبي حاتم عن قتادة رضي الله عنه في قوله { وأزواجه أمهاتهم } يقول : أمهاتهم في الحرمة ، لا يحل لمؤمن أن ينكح امرأة من نساء النبي صلى الله عليه وسلم في حياته ان طلق ، ولا بعد موته . هي حرام على كل مؤمن مثل حرمة أمه .

    وأخرج ابن سعد وابن المنذر والبيهقي في سننه عن عائشة أن امرأة قالت لها : يا أمي فقالت : أنا أم رجالكم ولست أم نسائكم .


    الدر المنثور
    أخرج ابن جرير وابن أبي حاتم عن قتادة رضي الله عنه في قوله ‏{‏وأزواجه أمهاتهم‏}


    قال‏:‏ يعظم بذلك حقهن‏.‏


    وأما قولكم أنه قاتل ولم يسب ولم يغنم أتسبون أمكم أم تستحلون منها ما تستحلون من غيرها فقد كفرتم وخرجتم من الإسلام إن الله تعالى يقول النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم الأحزاب الآية 6 وأنتم تترددون بين ضلالتين فاختاروا أيتهما شئتم أخرجت من هذه ؟ قالوا : اللهم نعم


    ********************************

    2 - تفسير الخازن في تفسير الاية :

    قوله تعالى { وأزواجه أمهاتهم } يعني أمهات المؤمنين في تعظيم الحرمة وتحريم نكاحهن على التأبيد لا في النظر إليهن والخلوة بهن ، فإنه حرام في حقهن كما في حق الأجانب ولا يقال لبناتهن هن أخوات المؤمنين ولا لأخوانهن وأخواتهن هن أخوال المؤمنين وخالاتهم .



    تفسير الخازن
    قوله تعالى ) وأزواجه أمهاتهم ( يعني أمهات المؤمنين في تعظيم الحرمة وتحريم نكاحهن على التأبيد لا في النظر إليهن والخلوة بهن , فإنه حرام في حقهن كما في حق الأجانب

    ********************************

    3

    - تفسير الرازي :

    المسألة الأولى : قال الواحدي رحمه الله : المرضعات سماهن أمهات لأجل الحرمة ، كما أنه تعالى سمى أزواج النبي عليه السلام أمهات المؤمنين في قوله : { وأزواجه أمهاتهم } لأجل الحرمة .


    تفسير الرازي
    { امهاتهم } اى منزلات منازلهن فى وجوب التعظيم والاحترام وتحريم النكاح كما قال تعالى { ولا ان تنكحوا ازواجه من بعده ابدا }

    ********************************

    4

    - تفسير الطبري :

    وقوله:(وأزْوَاجُهُ أمَّهاتُهُمْ) يقول: وحرمة أزواجه حرمة أمهاتهم عليهم، في أنهن يحرم عليهن نكاحهن من بعد وفاته، كما يحرم عليهم نكاح أمهاتهم .

    حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد في قولهوأزْوَاجُهُ أُمَّهاتُهُمْ) محرّمات عليهم .


    تفسير الطبري

    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) يعظِّم بذلك حقهنّ، وفي بعض القراءة: (وَهُوَ أبٌ لَهُمْ).


    ********************************

    5 - تفسير النيسابوري :


    رفع شأنه بتحريم أزواجه على أمته ولو بعد وفاته فقال { وأزواجه أمهاتهم }أي في هذا الحكم فإنهن فيما وراء ذلك كالأجنبيات ولهذا لم يتعد التحريم إلى بناتهن .


    تفسير النيسابوري
    ) وأزواجه أمهاتهم ) [ الأحزاب : 6 ] أجاب في الكشاف بأنه يريد أن الأمهات على الحقيقة إنما هن الوالدات وغيرهن ملحقات بهن لدخولهن في حكمهن بسبب الإرضاع ، أو لكونها زوجة النبي ( صلى الله عليه وسلم ) الذي هو أبو الأمة .



    ********************************

    6 - تفسير مقاتل :

    ثم قال عز وجل : { وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ } ولا يحل لمسلم أن يتزوج من نساء النبى صلى الله عليه وسلم شيئاً أبداً .

    ********************************

    7

    - التفسير الميسر :

    النبي محمد صلى الله عليه وسلم أولى بالمؤمنين، وأقرب لهم من أنفسهم في أمور الدين والدنيا، وحرمة أزواج النبي صلى الله عليه وسلم على أُمَّته كحرمة أمهاتهم، فلا يجوز نكاح زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم من بعده .


    تفسير الميسر
    النبي محمد صلى الله عليه وسلم أولى بالمؤمنين, وأقرب لهم من أنفسهم في أمور الدين والدنيا, وحرمة أزواج النبي صلى الله عليه وسلم على أُمَّته كحرمة أمهاتهم, فلا يجوز نكاح زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم من بعده. وذوو القرابة من المسلمين بعضهم أحق بميراث بعض في حكم الله وشرعه من الإرث بالإيمان والهجرة(وكان المسلمون في أول الإسلام يتوارثون بالهجرة والإيمان دون الرحم, ثم نُسخ ذلك بآية المواريث) إلا أن تفعلوا -أيها المسلمون- إلى غير الورثة معروفًا بالنصر والبر والصلة والإحسان والوصية, كان هذا الحكم المذكور مقدَّرًا مكتوبًا في اللوح المحفوظ, فيجب عليكم العمل به. وفي الآية وجوب كون النبي صلى الله عليه وسلم أحبَّ إلى العبد من نفسه, ووجوب كمال الانقياد له, وفيها وجوب احترام أمهات المؤمنين, زوجاته صلى الله عليه وسلم، وأن من سبَّهن فقد باء بالخسران.
    ********************************

    الان اصبح واضحا ما المقصود من الاية الكريمة من ان نساء النبي امهات من جهة الحرمة وهذا الشرف ليس للنساء بل لرسول الله صل الله عليه واله وسلم

    وانت تعرف جيدا القلوب الضعيفة التي عادت رسول الله صل الله عليه واله وسلم

    واليك هذه القصة لتكن المسألة واضحة عندك :

    جاء في تفسير القرطبي :

    الثالثة عشرة : قوله تعالى : { ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا } روى إسماعيل بن إسحاق قال حدثنا محمد بن عبيد قال : حدثنا محمد بن ثور عن معمر عن قتادة أن رجلا قال : لو قبض رسول الله صلى الله عليه و سلم تزوجت عائشة فأنزل الله تعالى : { وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله } الآية ونزلت : { وأزواجه أمهاتهم } وقال القشيري أبو نصر عبد الرحمن : قال ابن عباس قال رجل من سادات قريش من العشرة الذين كانوا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم على حراء في نفسه لو توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم لتزوجت عائشة وهي بنت عمي قال مقاتل : هو طلحة بن عبيد الله قال ابن عباس : وندم هذا الرجل على ما حدث به في نفسه فمشى إلى مكة على رجليه وحمل على عشرة أفراس في سبيل الله وأعتق رقيقا فكفر الله عنه وقال ابن عطية : روي أنها نزلت بسبب أن بعض الصحابة قال : لو مات رسول الله صلى الله عليه و سلم لتزوجت عائشة فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم فتأذى به هكذا كنى عنه ابن عباس ببعض الصحابة وحكى مكي عن معمر أنه قال : هو طلحة بن عبيد الله

    قلت : وكذا حكى النحاس عن معمر أنه طلحة ولا يصح قال ابن عطية : لله در ابن عباس ! وهذا عندي لا يصح على طلحة بن عبيد الله قال شيخنا الإمام أبو العباس : وقد حكي هذا القول عن بعض فضلاء الصحابة وحاشاهم عن مثله ! والكذب في نقله وإنما يليق مثل هذا القول بالمنافقين الجهال يروى أن رجلا من المنافقين قال حين تزوج رسول الله صلى الله عليه و سلم أم سلمة بعد أبي سلمة وحفصة بعد خنيس بن حذافة : ما بال محمد يتزوج نساءنا والله لو قد مات لأجلنا السهام على نسائه فنزلت الآية في هذا فحرم الله نكاح أزواجه من بعده وجعل لهن حكم الأمهات وهذا من خصائصه تمييزا لشرفه وتنبيها على مرتبته صلى الله عليه و سلم قال الشافعي رحمه الله : وأزواجه صلى الله عليه و سلم اللاتي مات عنهن لا يحل لأحد نكاحهن ومن استحل ذلك كان كافرا لقوله تعالى : { وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا } وقد قيل : إنما منع من التزوج بزوجاته لأنهن أزواجه في الجنة وأن المرأة في الجنة لآخر أزواجها قال حذيفة لامرأته : إن سرك أن تكوني زوجتي في الجنة إن جمعنا الله فيها فلا تزوجي من بعدي فإن المرأة لآخر أزواجها وقد ذكرنا ما للعلماء في هذا في كتاب التذكرة من أبواب الجنة .

    ********************************

    ان اتضح لك الامر ناتي الى جانب اخر من الاية الكريمة :

    1 – جاء في الكشاف :

    ( 875 ) " ما مِنْ مؤمنٍ إلاّ أنا أولى بهِ فِي الدنيا والآخرةِ . اقرؤوا إنْ شئتم { النبى أولى بالمؤمنين مِنْ أَنْفُسِهِمْ } فأيما مؤمن هلك وترك مالاً فليرثه عصبته من كانوا ، وإن ترك ديناً أو ضياعاً فإليّ " وفي قراءة ابن مسعود : «النبيّ أولى بالمؤمنين من أنفسهم وهو أب لهم» . وقال مجاهد : كل نبيّ فهو أبو أمّته . ولذلك صار المؤمنون إخوة؛ لأنّ النبي صلى الله عليه وسلم أبوهم في الدين { وأزواجه أمهاتهم } تشبيه لهنّ بالأمهات في بعض الأحكام .

    ********************************

    2 - تفسير النيسابوري :

    ومن كمال عناية الله سبحانه بأمة محمد صلى الله عليه وسلم أن لم يقل وهو أب لهم وإن جاءت هذه الزيادة في قراءة ابن مسعود وإلا حرم زوجات المؤمنين عليه أبداً ، إلا أن يراد الأبوة والشفقة في الدين كما قال مجاهد : كل نبي فهو أبو أمته . ولذلك صار المؤمنون أخوة .

    ********************************

    3 - تفسير القرطبي :

    وقال مجاهد في قوله تعالى : { هؤلاء بناتي هن أطهر لكم } [ هود : 78 ] قال : لم يكن بناته ولكن كن نساء أمته وكل نبي فهو أبو أمته.

    ********************************

    4 - تفسير النسفي ج 2 ص 275

    { وَكَانَ رَسُولاً } إلى جرهم { نَبِيّاً } مخبراً منذراً { وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ } أمته لأن النبي أبو أمته وأهل بيته وفيه دليل على أنه لم يداهن غيره .

    ********************************

    5 – الكشاف :

    { مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَآ أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ } أي لم يكن أبا رجل منكم على الحقيقة ، حتى يثبت بينه وبينه ما يثبت بين الأب وولده من حرمة الصهر والنكاح { ولكن } كان { رَسُولِ الله }وكل رسول أبو أمته فيما يرجع إلى وجوب التوقير والتعظيم له عليهم . ووجوب الشفقة والنصيحة لهم عليه ، لا في سائر الأحكام الثابتة بين الآباء والأبناء ،

    ********************************

    6 - تفسير ابن ابي حاتم :

    11921- حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الأَشَجُّ، ثنا وَكِيعٌ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، قَالَ: " هَؤُلاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ " قَالَ:"لَمْ يَكُنَّ بَنَاتَهُ، وَلَكِنْ كُنَّ مِنْ أُمَّتِهِ وَكُلُّ نَبِيٍّ أَبُو أُمَّتِهِ".

    ********************************

    7 - تفسير ابي السعود :

    { مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مّن رّجَالِكُمْ } أي على الحقيقةِ حيثُ يثبتُ بينَهُ وبينَهُ ما يثبتُ بينِ الوالدِ وولدِه من حُرمةِ المُصاهرة وغيرِها ولا ينتقضُ عمومُه بكونهِ عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ أباً للطَّاهرِ والقاسمِ وإبراهيمَ لأنهم لم يبلغوا الحُلُمَ ولو بلغُوا لكانُوا رجالاً له عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ لا لَهمُ { ولكن رَّسُولَ الله } أي كانَ رسولاً لله وكلُّ رسولٍ أبُو أمَّتهِ ...

    ********************************

    8 - تفسير البيضاوي :

    { مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مّن رّجَالِكُمْ } على الحقيقة فيثبت بينه وبينه ما بين الوالد وولده من حرمة المصاهرة وغيرها ، ولا ينتقض عمومه بكونه أبا للطاهر والقاسم وإبراهيم لأنهم لم يبلغوا مبلغ الرجال ولو بلغوا كانوا رجاله لا رجالهم . { ولكن رَّسُولَ الله }وكل رسول أبو أمتهلا مطلقاً بل من حيث إنه شفيق ناصح لهم ، واجب التوقير والطاعة عليهم وزيد منهم ليس بينه وبينه ولادة .

    ********************************

    9 - تفسير الثوري :

    360: 11: 1 حدثنا سفين عن ليث عن مجاهد في قوله هؤلاء بناتي هن أطهر لكم قال كل نبي أبو أمته فأما لوط فإنه لم تكن له الا ابنتان.

    ********************************

    10 - تفسير الخازن :

    مجاهد وسعيد بن جبير : أراد ببناته نساء قومه وأضافهن إلى نفسه لأن كل نبي أبو أمته وهو كالوالد لهم وهذا القول هو الصحيح وأشبه بالصواب إن شاء الله تعالى والدليل عليه أن بنات لوط كانتا إثنتين وليستا بكافيتين للجماعة....

    ********************************

    11 - هميان الزاد _ اباضي :

    { وأزواجه أمهاتهم } وهو اب لهم وكذا فى مصحفه ثم تبع ابن عباس وقيل عن ابن مسعود ازواجه امهاتهم وهو اب قال مجاهد كل نبي فهو ابو امته ولذلك صار المؤمنون اخوة لان النبي صلى الله عليه وسلم ابوهم فى الدين وهو اصل فيما فيه الحياة الطيبة الابدية .




    ********************************

    الان اتضح عندك ان الاية تتكلم عن حكم حرمة الزواج بنساء الانبياء عليهم السلام و لم تقتصر بنساء رسول الله صل الله عليه واله وسلم فكل زوجات الانبياء هم امهات من حيث الحرمة والانبياء هم اباء للامة كما نصت الاحاديث بذلك والتفضيل هنا ليس للنساء كما قلنا بل كرامة للانبياء والرسل عليهم السلام ولو كان هناك تفضيل للزوجات بهذا المورد لما سمى الله اثنتين من نساء انبيائه ووصفهن بالغابرين .

    اضع هذه الايات بين يديك لتقرأ .

    {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ } الأعراف83

    {إِلاَّ امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَا إِنَّهَا لَمِنَ الْغَابِرِينَ } الحجر60

    {إِلَّا عَجُوزاً فِي الْغَابِرِينَ } الشعراء171

    {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ } النمل57

    {قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطاً قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَن فِيهَا لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ } العنكبوت32

    {وَلَمَّا أَن جَاءتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ } العنكبوت33

    {إِلَّا عَجُوزاً فِي الْغَابِرِينَ } الصافات135

    {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ } التحريم10

    ********************************


    واسالك سؤال الان :

    لو كنت بزمن نبي الله نوح او لوط عليهما السلام الم تكن زوجاتهما أما لك ؟؟؟؟




  28. #28

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهددين وسلم تسليما
    يا طالب ماذا دهاك!!!!!!!!! الا تعلم ان الاخ فاس براهيم الله يوفقه نقل لك من تفاسيركم لهذا الايه التي حضرتك تاخذها دليلا تزكي من خلالها جميع زوجات النبي صلى الله عليه واله ونفس علماءكم يقولون تفسيره مجرد حرمه زوجه الرسول على المؤمنين كحرمه الام على ابنها
    فانت لا تضل تلف ودور بلقضيه. القضيه خصمها الاخ ولازمك بما انت تعتقد به وعليك ان تلتزم بتفاسير




    السلام على الشريد الطريد

  29. #29
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    [align=center]
    يا حبيب بن مظاهر

    هل لا تريد ان ترى الا ما تريد ان تراه ؟

    هذا الكلام من نفس التفاسير التي نقل منها فاس ابراهيم ، بل من نفس المواضيع ونفس الصفحات ونفس الأسطر
    [/align]

    الدر المنثور
    أخرج ابن جرير وابن أبي حاتم عن قتادة رضي الله عنه في قوله ‏{‏وأزواجه أمهاتهم‏}

    قال‏:‏ يعظم بذلك حقهن‏.‏


    وأما قولكم أنه قاتل ولم يسب ولم يغنم أتسبون أمكم أم تستحلون منها ما تستحلون من غيرها فقد كفرتم وخرجتم من الإسلام إن الله تعالى يقول النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم الأحزاب الآية 6 وأنتم تترددون بين ضلالتين فاختاروا أيتهما شئتم أخرجت من هذه ؟ قالوا : اللهم نعم

    تفسير الخازن

    قوله تعالى ) وأزواجه أمهاتهم ( يعني أمهات المؤمنين في تعظيم الحرمة وتحريم نكاحهن على التأبيد لا في النظر إليهن والخلوة بهن , فإنه حرام في حقهن كما في حق الأجانب

    ********************************

    تفسير الرازي
    { امهاتهم } اى منزلات منازلهن فى وجوب التعظيم والاحترام وتحريم النكاح كما قال تعالى { ولا ان تنكحوا ازواجه من بعده ابدا }

    ********************************

    تفسير الطبري

    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) يعظِّم بذلك حقهنّ، وفي بعض القراءة: (وَهُوَ أبٌ لَهُمْ).

    ********************************

    تفسير النيسابوري
    ) وأزواجه أمهاتهم ) [ الأحزاب : 6 ] أجاب في الكشاف بأنه يريد أن الأمهات على الحقيقة إنما هن الوالدات وغيرهن ملحقات بهن لدخولهن في حكمهن بسبب الإرضاع ، أو لكونها زوجة النبي ( صلى الله عليه وسلم ) الذي هو أبو الأمة .

    ********************************

    تفسير الميسر
    النبي محمد صلى الله عليه وسلم أولى بالمؤمنين, وأقرب لهم من أنفسهم في أمور الدين والدنيا, وحرمة أزواج النبي صلى الله عليه وسلم على أُمَّته كحرمة أمهاتهم, فلا يجوز نكاح زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم من بعده. وذوو القرابة من المسلمين بعضهم أحق بميراث بعض في حكم الله وشرعه من الإرث بالإيمان والهجرة(وكان المسلمون في أول الإسلام يتوارثون بالهجرة والإيمان دون الرحم, ثم نُسخ ذلك بآية المواريث) إلا أن تفعلوا -أيها المسلمون- إلى غير الورثة معروفًا بالنصر والبر والصلة والإحسان والوصية, كان هذا الحكم المذكور مقدَّرًا مكتوبًا في اللوح المحفوظ, فيجب عليكم العمل به. وفي الآية وجوب كون النبي صلى الله عليه وسلم أحبَّ إلى العبد من نفسه, ووجوب كمال الانقياد له, وفيها وجوب احترام أمهات المؤمنين, زوجاته صلى الله عليه وسلم، وأن من سبَّهن فقد باء بالخسران.

  30. #30
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    14-10-2009
    المشاركات
    271

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    [align=center]
    وفيها وجوب احترام أمهات المؤمنين, زوجاته صلى الله عليه وسلم، وأن من سبَّهن فقد باء بالخسران.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
    تقصد ان عائشة باءت بالخسران ؟؟؟؟
    سنن ابي داوودوالرابط ادناه

    حدثنا ‏ ‏عبيد الله بن معاذ ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏عبيد الله بن عمر بن ميسرة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏معاذ بن معاذ ‏ ‏المعنى واحد ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏ابن عون ‏ ‏قال ‏
    ‏كنت أسأل عن ‏ ‏الانتصار ‏
    ‏ولمن ‏ ‏انتصر ‏ ‏بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من ‏ ‏سبيل ‏ ‏فحدثني ‏ ‏علي بن زيد بن جدعان ‏ ‏عن ‏ ‏أم محمد ‏ ‏امرأة أبيه ‏ ‏قال ‏ ‏ابن عون ‏ ‏وزعموا أنها كانت تدخل على أم المؤمنين قالت ‏ ‏قالت ‏ ‏أم المؤمنين ‏ ‏دخل علي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وعندنا ‏ ‏زينب بنت جحش ‏ ‏فجعل يصنع شيئا بيده فقلت بيده حتى فطنته لها فأمسك وأقبلت ‏ ‏زينب ‏ ‏تقحم ‏ ‏لعائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏فنهاها فأبت أن تنتهي ‏ ‏فقال ‏ ‏لعائشة ‏ ‏سبيها فسبتها فغلبتها


    http://hadith.al-islam.com/Display/D...Doc=4&Rec=6088

    والحمد لله مخزي الكافرين

  31. #31
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة southfalcon مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    تقصد ان عائشة باءت بالخسران ؟؟؟؟
    سنن ابي داوودوالرابط ادناه

    حدثنا ‏ ‏عبيد الله بن معاذ ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏عبيد الله بن عمر بن ميسرة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏معاذ بن معاذ ‏ ‏المعنى واحد ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏ابن عون ‏ ‏قال ‏
    ‏كنت أسأل عن ‏ ‏الانتصار ‏
    ‏ولمن ‏ ‏انتصر ‏ ‏بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من ‏ ‏سبيل ‏ ‏فحدثني ‏ ‏علي بن زيد بن جدعان ‏ ‏عن ‏ ‏أم محمد ‏ ‏امرأة أبيه ‏ ‏قال ‏ ‏ابن عون ‏ ‏وزعموا أنها كانت تدخل على أم المؤمنين قالت ‏ ‏قالت ‏ ‏أم المؤمنين ‏ ‏دخل علي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وعندنا ‏ ‏زينب بنت جحش ‏ ‏فجعل يصنع شيئا بيده فقلت بيده حتى فطنته لها فأمسك وأقبلت ‏ ‏زينب ‏ ‏تقحم ‏ ‏لعائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏فنهاها فأبت أن تنتهي ‏ ‏فقال ‏ ‏لعائشة ‏ ‏سبيها فسبتها فغلبتها


    http://hadith.al-islam.com/Display/D...Doc=4&Rec=6088

    والحمد لله مخزي الكافرين

    ان من الأمانة والنزاهة عندما يحاور الانسان وينقل موضوعا ان يكون نزيها وأمينا في نقله وان لا يبتر الموضوع.


    </B>‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبيد الله بن معاذ ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏عبيد الله بن عمر بن ميسرة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏معاذ بن معاذ ‏ ‏المعنى واحد ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏ابن عون ‏ ‏قال ‏
    ‏كنت أسأل عن ‏ ‏الانتصار ‏
    ‏ولمن ‏ ‏انتصر ‏ ‏بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من ‏ ‏سبيل ‏ ‏فحدثني ‏ ‏علي بن زيد بن جدعان ‏ ‏عن ‏ ‏أم محمد ‏ ‏امرأة أبيه ‏ ‏قال ‏ ‏ابن عون ‏ ‏وزعموا أنها كانت تدخل على أم المؤمنين قالت ‏ ‏قالت ‏ ‏أم المؤمنين ‏ ‏دخل علي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وعندنا ‏ ‏زينب بنت جحش ‏ ‏فجعل يصنع شيئا بيده فقلت بيده حتى فطنته لها فأمسك وأقبلت ‏ ‏زينب ‏ ‏تقحم ‏ ‏لعائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏فنهاها فأبت أن تنتهي ‏ ‏فقال ‏ ‏لعائشة ‏ ‏سبيها فسبتها فغلبتها فانطلقت ‏ ‏زينب ‏ ‏إلى ‏ ‏علي ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏فقالت إن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏وقعت بكم وفعلت فجاءت ‏ ‏فاطمة ‏ ‏فقال لها إنها حبة أبيك ورب ‏ ‏الكعبة ‏ ‏فانصرفت فقالت لهم أني قلت له كذا وكذا فقال لي كذا وكذا قال وجاء ‏ ‏علي ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏إلى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فكلمه في ذلك ‏

    عون المعبود شرح سنن أبي داود


    ‏( ولمن انتصر ) ‏
    ‏: أي انتقم ‏
    ‏( بعد ظلمه ) ‏
    ‏أي ظلم الظالم إياه ‏
    ‏( فأولئك ) ‏
    ‏: أي المنتصرون ‏
    ‏( ما عليهم من سبيل ) ‏
    ‏أي مؤاخذة ‏
    ‏( كانت تدخل على أم المؤمنين ) ‏
    ‏: أي عائشة رضي الله عنها ‏
    ‏( وعندنا زينب بنت جحش ) ‏
    ‏: أي زوج النبي صلى الله عليه وسلم وهي أسدية من أسد بن خزيمة وأمها أميمة بنت عبد المطلب عمة النبي صلى الله عليه وسلم ‏
    ‏( فجعل يصنع ) ‏
    ‏: أي النبي صلى الله عليه وسلم ‏
    ‏( شيئا بيده ) ‏
    ‏: أي من المس ونحوه مما يجري بين الزوج والزوجة ‏
    ‏( فقلت ) ‏
    ‏: أي أشرت ‏
    ‏( حتى فطنته لها ) ‏
    ‏: من التفطين أي أعلمته بوجود زينب ‏
    ‏( وأقبلت زينب تقحم لعائشة ) ‏
    ‏: قال الخطابي : معناه تتعرض لشتمها وتتدخل عليها , ومنه قوله فلان يتقحم في الأمور إذا كان يقع فيها من غير تثبت ولا روية ‏
    ‏( إن عائشة وقعت بكم ) ‏
    ‏: أي في بني هاشم لأن أم زينب كانت هاشمية ‏
    ‏( فجاءت فاطمة ) ‏
    ‏: أي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ‏
    ‏( فقال ) ‏
    ‏: أي النبي صلى الله عليه وسلم ‏
    ‏( لها ) ‏
    ‏: أي لفاطمة ‏
    ‏( إنها ) ‏
    ‏: أي عائشة ‏
    ‏( حبة أبيك ) ‏
    ‏: أي حبيبته فلا تقولي لها شيئا وإن وقعت في بني هاشم ‏
    ‏( فانصرفت ) ‏
    ‏: أي فاطمة ‏
    ‏( فقالت ) ‏
    ‏: أي فاطمة ‏
    ‏( لهم ) ‏
    ‏أي لبني هاشم ‏
    ‏( أني قلت له ) ‏
    ‏: أي للنبي صلى الله عليه وسلم ‏
    ‏( فكلمه ) ‏
    ‏: أي كلم علي بن أبي طالب رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏
    ‏( في ذلك ) ‏
    ‏الأمر أي في واقعة عائشة وزينب رضي الله عنهم : ‏
    ‏قال المنذري : علي بن زيد بن جدعان لا يحتج بحديثه وأم ابن جدعان هذه مجهولة . ‏


  32. #32
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    14-10-2009
    المشاركات
    271

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    وهل من النزاهة ان عائشة تسب زوجة الرسول ص يا (طالب حق!!)
    الحديث له طرق اخرى فاقرء كتبك قبل ان تتهجم على غيرك


    فتح الباري بشرح صحيح البخاري


    أبي قحافة بضم القاف وتخفيف الحاء المهملة وبالفاء هي كنية والد أبي بكر رضي الله تعالى عنه واسمه عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد ابن تميم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب واسم أبي بكر عبد الله يلتقي مع رسول الله في مرة بن كعب قوله حتى تناولت أي تعرضت قوله وهي قاعدة جملة حالية أي عائشة قاعدة وفي رواية النسائي وابن ماجه مختصرا من طريق عبد الله البهي عن عروة عن عائشة قالت دخلت علي زينب بنت جحش فسبتني فردعها النبي فأبت فقال سبيها فسببتها حتى جف ريقها في فمها انتهى يحتمل أن تكون هذه قضية أخرى قوله وقال إنها بنت أبي بكر أي إنها شريفة عاقلة عارفة كأبيها وقيل معناه هي أجود فهما وأدق نظرا منها وفيه الاعتبار بالأصل في مثل هذه الأشياء وفيه لطيفة أخرى وهي أنه نسبها إلى أبيها في معرض المدح ونسبت فيما تقدم إلى أبي قحافة حيث لما أريد النيل منها ليخرج أبو بكر رضي الله تعالى عنه من الوسط إذ ذاك ولئلا يهيج ذكره المحبة قوله في رواية مسلم تساميني بالسين المهملة أي تضاهيني في المنزلة من السمو وهو الارتفاع قوله ما عدا سورة من حدة بالحاء المهملة وهو العجلة بالغضب ويروى من حد بدون الهاء وهو شدة الخلق وصحف صاحب ( التحرير ) فروى سودة بالدال وجعلها بنت زمعة وهو ظاهر الغلط قوله تسرع منها الفيئة بفتح الفاء وسكون الياء آخر الحروف وفتح الهمزة وهو الرجوع من فاء إذا رجع ومعنى كلامها أنها كاملة الأوصاف إلا في شدة خلق بسرعة غضب ومع ذلك يسرع زوالها عنها قوله لم أنشبها أي لم أهملها حتى أنحيت بالنون والحاء المهملة أي قصدتها بالمعارضة ويروى حين أنحيت ورجح القاضي هذه الرواية وما ثم موضع ترجح ويروى أثختها بالثاء المثلثة والخاء المعجمة وبالنون أي قطعتها وغلبتها قوله وتبسم جملة وقعت حالا
    الرابط
    http://islamport.com/w/srh/Web/840/9592.htm

    والحمد لله قاصم الجبارين

  33. #33
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    تقصد ان عائشة باءت بالخسران ؟؟؟؟



    كتاب الطبقات الكبرى لابن سعد البصري




    منقول

    أختكم
    يا زهراء

  34. #34
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    اننا نجلّ ونحترم ونقدر زوجات النبي ص اللواتي أطعن الله ورسوله
    ولكننا نخجل ونستحي عندما يأتي ذكر ما فعلته بعض نساء النبي ص

    قال الله سبحانه وتعالى: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى

    عائشة لم تقر في بيتها بل عصت الله تعالى وخرجت لحرب امام زمانها الذي لا يجوز الخروج عليه حتى لو كان ظالما كما تقولون يا سنّة
    والمصيبة انها خرجت بلا محرم ... عجبي والله

    وأما ام سلمة رضوان الله عليها :
    حدثني أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي من أصل كتابه ، ثنا الحسن بن علي بن شبيب المعمري ، ثنا عبد الله بن صالح الأزدي ، حدثني محمد بن سليمان بن الأصبهاني ، عن سعيد بن مسلم الملكي ، عن عمرة بنت عبد الرحمن قالت : لما سار علي إلى البصرة دخل على أم سلمة زوج النبي (ص) فقالت : سر في حفظ الله وفي كنفه فو الله إنك
    لعلى الحق والحق معك ولولا أني أكره أن أعصى الله و رسوله فإنه أمرنا (ص) أن نقر في بيوتنا لسرت معك ولكن والله لأرسلن معك من هو أفضل عندي و أعز علي من نفسي ابني عمر...


    وقال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ
    إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ

    الله يأمر في القرآن ويقول لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبي.. وهي فعلت

    حدثنا ‏ ‏أبو نعيم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يونس ‏ ‏حدثنا ‏ ‏العيزار بن حريث ‏ ‏قال قال ‏ ‏النعمان بن بشير ‏ ‏قال : ‏استأذن ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏على رسول الله ‏
    (ص) ‏ ‏فسمع صوت ‏ ‏عائشة ‏ ‏عاليا وهي تقول والله لقد ‏ ‏عرفت أن ‏ ‏عليا ‏ ‏أحب إليك من أبي ومني مرتين ‏ ‏أو ثلاثا ‏ ‏فاستأذن ‏‏أبو
    بكر ‏فدخل فأهوى إليها فقال يا بنت فلانة ألا أسمعك ترفعين صوتك على رسول الله ‏ (ص) .


    وقال الله تعالى: الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ

    اقرأ الاية جيدا, وأما هي فليس لها أحترام لمقام الزوج فضلا عن انه مقام النبي الاعظم ص, وهذا البعض...

    حدثنا ‏ ‏عمرو بن علي ‏ ‏قال حدثنا ‏يحيى ‏قال حدثنا ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏القاسم ‏عن ‏عائشة ‏(ر) ‏قالت : بئسما عدلتمونا بالكلب والحمار ‏ ‏لقد رأيتني ورسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يصلي وأنا مضطجعة بينه وبين القبلة فإذا أراد أن يسجد غمز رجلي فقبضتهما . ‏


    وقال الله تعالى: لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا

    وبعض أخر من عدم أحترامها لمقام النبي الاعظم وقول السوء والفحش, والرسول الكريم ينهاها

    حدثنا ‏ ‏أبو كريب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو معاوية ‏‏عن ‏الأعمش ‏‏عن ‏مسلم ‏‏عن ‏‏مسروق ‏‏عن ‏‏عائشة‏ ‏قالت ‏أتى النبي (ص) ‏أناس من ‏اليهود ‏ ‏فقالوا ‏ ‏السام ‏‏عليك يا ‏‏أبا القاسم ‏ ‏قال وعليكم قالت ‏‏عائشة ‏‏قلت بل عليكم ‏ ‏السام ‏والذام فقال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يا ‏‏عائشة ‏ ‏لا تكوني فاحشة فقالت ما سمعت ما قالوا فقال أوليس قد رددت عليهم الذي قالوا قلت وعليكم ‏

    ‏حدثناه ‏ ‏إسحق بن إبراهيم ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏يعلي بن عبيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏بهذا الإسناد غير أنه قال ‏ ‏ففطنت بهم ‏ ‏عائشة ‏ ‏فسبتهم فقال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏مه ‏ ‏يا ‏ ‏عائشة ‏ ‏فإن الله لا يحب ‏ ‏الفحش ‏‏والتفحش ‏‏وزاد فأنزل الله عز وجل ‏ ‏وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله ‏ ، ‏إلى آخر الآية.


    قال تعالى: يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء

    لكن عائشة تعلم الرجال كيفية الغسل عملياً:

    وحدثني ‏ ‏عبيد الله بن معاذ العنبري ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي بكر بن حفص ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة بن عبد الرحمن ‏ ‏
    قال ‏دخلت على ‏‏عائشة ‏ ‏أنا وأخوها من الرضاعة فسألها عن غسل النبي ‏ (ص) ‏ ‏من الجنابة ‏ ‏فدعت بإناء قدر الصاع فاغتسلت
    وبيننا وبينها ستر وأفرغت على رأسها ثلاثا قال وكان أزواج النبي ‏(ص) ‏ ‏يأخذن من رءوسهن حتى تكون ‏ ‏كالوفرة .


    ولاحاجة لذكر رضاع الكبير فتلك طامة أخرى, ففي هذا الكفاية وان اردتم فساسرد لكم صفحات

    وأخيرا أختم بهذا الحديث:

    حدثنا ‏ ‏موسى بن إسماعيل ‏حدثنا ‏ ‏جويرية ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏(ر) ‏‏قال : ‏قام النبي ‏ (ص) ‏ ‏خطيبا فأشار نحو مسكن ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقال ‏‏هنا الفتنة ثلاثا من حيث يطلع قرن الشيطان . ‏


    ساعد الله قلبك يا رسول الله ...

    وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ

    أختكم
    يا زهراء

  35. #35
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    يكفيها رضي الله عنها وأرضاها ان رسول الله صلى الله عليه وسلم مات في حجرها وفي بيتها ودفن فيه

    فلو انها على ما تفترونه عنها رضي الله عنها لما طلب النبي ان ينقلوه اليها في حجرتها ليموت بين سحرها ونحرها ويدفن في بيتها.

    ومن فضائلها :

    فعن هشام عن أبيه قال: كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة،
    قالت عائشة: فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة فقلن: يا أم سلمة والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة، وإنا نريد الخير كما تريده عائشة، فمري رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأمر الناس أن يهدوا إليه حيث كان،
    قالت: فذكرت ذلك أم سلمة للنبي صلى الله عليه وسلم، قالت: فأعرض عني، فلما عاد إلي ذكرت له ذلك فأعرض عني، فلما كان في الثالثة ذكرت له فقال:
    يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة، فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها.
    رواه البخاري.

    وتأكدت مكانة عائشة السامية في قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرض موته، حيث كان يهتم جداً بأن يكون عندها دون غيرها وتحقق له صلى الله عليه وسلم ما أراد.

    فعن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: كان يسأل في مرضه الذي مات فيه أين أنا غداً؟ أين أنا غداً؟ يريد عائشة.. فأذن له أزواجه أن يكون حيث شاء، فكان في بيت عائشة حتى مات.

    فعن عمرو بن العاص أن النبي صلى الله عليه وسلم: بعثه على جيش ذات السلاسل فأتيته فقلت: أي الناس أحب إليك؟ قال: عائشة، قلت: من الرجال؟ قال: أبوها، قلت ثم من؟ قال: ثم عمر بن الخطاب.. فعدَّ رجالاً. متفق عليه.


    عائشة بنت الصديق رضي الله عنها
    فهي (رضي الله عنها) بعلمها ودرايتها ساهمت بتصحيح المفاهيم، والتوجيه لإتباع سنة رسول الله r. فقد كان أهل العلم يقصدونها للأخذ من علمها الغزير، فأصبحت بذلك نبراساً منيراً يضيء على أهل العلم وطلابه.


    تلكم هي عائشة بنت أبي بكر الصديق عبد الله بن عثمان، زوجة رسول الله وأفقه نساء المسلمين وأعلمهن بالقرآن والحديث والفقه.
    ولدت بمكة المكرمة في العام الثامن قبل الهجرة ، تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم في السنة الثانية للهجرة، فكانت أكثر نسائه رواية لأحاديثه.

    كانت من أحب نساء الرسول إليه، وتحكي (رضي الله عنها) عن ذلك فتقول ((فضلت على نساء الرسول بعشر ولا فخر: كنت أحب نسائه إليه، وكان أبي أحب رجاله إليه، وتزوجني لسبع وبنى بي لتسع (أي دخل بي)، ونزل عذري من السماء (المقصود حادثة الإفك)،واستأذن النبي صلى الله عليه وسلم نساءه في مرضه قائلاً: إني لا أقوى على التردد عليكن،فأذنّ لي أن أبقى عند بعضكن، فقالت أم سلمة: قد عرفنا من تريد، تريد عائشة، قد أذنا لك، وكان آخر زاده في الدنيا ريقي، فقد استاك بسواكي، وقبض بين حجري و نحري، ودفن في بيتي)). توفيت(رضي الله عنها) في الثامنة والخمسين للهجرة.

    علمها وتعليمها
    تعد عائشة (رضي الله عنها) من أكبر النساء في العالم فقهاً وعلماً، فقد أحيطت بعلم كل ما يتصل بالدين من قرآن وحديث وتفسير وفقه. وكانت (رضي الله عنها) مرجعاً لأصحاب رسول الله عندما يستعصي عليهم أمر، فقد كانوا (رضي الله عنهم) يستفتونها فيجدون لديها حلاً لما أشكل عليهم.
    حيث قال أبو موسى الأشعري : ((ما أشكل علينا –أصحاب رسول اللهr حديث قط، فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها منه علماً)) .

    وقد كان مقام السيدة عائشة بين المسلمين مقام الأستاذ من تلاميذه، حيث أنها إذا سمعت من علماء المسلمين والصحابة روايات ليست على وجهها الصحيح،تقوم بالتصحيح لهم وتبين ما خفي عليهم، فاشتهر ذلك عنها ، وأصبح كل من يشك في رواية أتاها سائلاً.

    لقد تميزت السيدة بعلمها الرفيع لعوامل مكنتها من أن تصل إلى هذه المكانة،


    من أهم هذه العوامل:

    - ذكائها الحاد وقوة ذاكرتها، وذلك لكثرة ما روت عن النبي r .
    - زواجها في سن مبكر من النبي صلى الله عليه وسلم ، ونشأتها في بيت النبوة، فأصبحت (رضي الله عنها) التلميذة النبوية.
    - كثرة ما نزل من الوحي في حجرتها، وهذا بما فضلت به بين نساء رسول الله.
    - حبها للعلم و المعرفة، فقد كانت تسأل و تستفسر إذا لم تعرف أمراً أو استعصى عليها مسائلة، فقد قال عنها ابن أبي مليكة ((كانت لا تسمع شيئا لا تعرفه إلا راجعت فيه حتى تعرفه)).


    فقد روى مسلمٌ في صحيحه أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلَّم قالت :


    " أرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلَّم فاطمة بنت رسول الله إلى رسول الله ، فاستأذنت عليه وهو مضطجعٌ ، فأذن لها ، فقالت : يا رسول الله إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة وأنا ساكتة ، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلَّم : أي بنيَّة ألستِ تحبين ما أحب ؟ ... " .
    قالت : بلا . قال : فأحبي هذه ـ أي عائشة ـ " . --



    عن أبي موسى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران، وخديجة بنت خويلد، وآسية امرأة فرعون، وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام)).


    وقد ثبت في الصحاح انها زوجة المصطفى في الدنيا والآخرة.


    أما من حيث إنها كانت من كبار حفاظ السنة من الصحابة، فقد احتلت (رضي الله عنها) المرتبة الخامسة في حفظ الحديث وروايته، حيث إنها أتت بعد أبي هريرة ، وابن عمر وأنس بن مالك ، وابن عباس (رضي الله عنهم).

    ولكنها امتازت عنهم بأن معظم الأحاديث التي روتها قد تلقتها مباشرة من النبي صلى اله عليه وسلم كما أن معظم الأحاديث التي روتها كانت تتضمن على السنن الفعلية .
    ذلك أن الحجرة المباركة أصبحت مدرسة الحديث الأول يقصدها أهل العلم لزيارة النبي صلى الله عليه وسلم وتلقي السنة من السيدة التي كانت أقرب الناس إلى رسول الله، فكانت لا تبخل بعلمها على أحدٍ منهم، ولذلك كان عدد الرواة عنها كبير.

    هذا كله يتبين لنا دور السيدة عائشة و فضلها في نقل السنة النبوية ونشرها بين الناس، ولولا أن الله تعالى أهلها لذلك لضاع قسم كبير من سنة النبي صلى الله عليه وسلم الفعلية في بيته عليه الصلاة و السلام

  36. #36
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    يا "يا زهراء"

    قلت : (( حدثنا ‏ ‏موسى بن إسماعيل ‏حدثنا ‏ ‏جويرية ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏(ر) ‏‏قال : ‏قام النبي ‏ (ص) ‏ ‏خطيبا فأشار نحو مسكن ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقال ‏‏هنا الفتنة ثلاثا من حيث يطلع قرن الشيطان .))

    ارجو اجابتك على الأسئلة التالية :


    س1 : ماذا تستدل من هذا الحديث : هل عائشة هي قرن الشيطان ؟
    س2 : أليس معنى كلامك أن الرسول صلى الله عليه وسلم متزوج من امرأة هي قرن ((الشيطان)) ؟
    س3 : هل قرن الشيطان تكون مؤمنة أم كافرة ؟
    س4 : هل يمكن حسب عقيدتك أن يخالف الرسول صلى الله عليه وآله وسلم القرآن الكريم ؟
    س5 : هل طلق النبي صلى الله عليه وسلم عائشة ؟

    بانتظار اجابتك بكل اختصار يا "يا زهراء"

  37. #37
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    يا "يا زهراء"

    قلت : (( حدثنا ‏ ‏موسى بن إسماعيل ‏حدثنا ‏ ‏جويرية ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏(ر) ‏‏قال : ‏قام النبي ‏ (ص) ‏ ‏خطيبا فأشار نحو مسكن ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقال ‏‏هنا الفتنة ثلاثا من حيث يطلع قرن الشيطان .))

    ارجو اجابتك على الأسئلة التالية :


    س1 : ماذا تستدل من هذا الحديث : هل عائشة هي قرن الشيطان ؟
    س2 : أليس معنى كلامك أن الرسول صلى الله عليه وسلم متزوج من امرأة هي قرن ((الشيطان)) ؟
    س3 : هل قرن الشيطان تكون مؤمنة أم كافرة ؟
    س4 : هل يمكن حسب عقيدتك أن يخالف الرسول صلى الله عليه وآله وسلم القرآن الكريم ؟
    س5 : هل طلق النبي صلى الله عليه وسلم عائشة ؟

    بانتظار اجابتك بكل اختصار يا "يا زهراء"

    او اي محاور يعتقد بما تعتقده " يا زهراء"

  38. #38
    عضو مميز الصورة الرمزية فأس ابراهيم
    تاريخ التسجيل
    27-05-2009
    الدولة
    عراق
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    السلام على انصار الله ورحمة وبركاته
    اعتذر لاني لم اكن موجودا حينما رد الاخ طالب حق
    واستغرب لما كرره من الكلام الذي قلته وريد ان ينسب ان الموحدة والحب تشمل الاية الكريمة وهذا ما اشتبه به
    فالاية الكريمة واضحة ولا تحتاج لهذا العناء وهي تنص على حرمة الزواج بنساء الانبياء بل وتعد من الكبائر حتى وصفها الله سبحانه بانهن مثل الامهات
    وسالتك سؤال ليتك تجبني عليه
    وهو
    لو كنت في زمن نوح ولوط عليهما السلام الزمان فهل ستكون زوجيتهما اما لك ام لا ؟؟؟؟؟؟؟؟
    فان قلت نعم فلابد لك ان تعظم زوجيتيهما كما تدعي انت لان الاية كما تجري على زوجات الرسول ص كذلك تجري على زوجات جميع الانبياء كما وضحت لك في المشاركة السابقة

  39. #39
    عضو مميز الصورة الرمزية فأس ابراهيم
    تاريخ التسجيل
    27-05-2009
    الدولة
    عراق
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    السلام على انصار الله ورحمة وبركاته
    اعتذر لاني لم اكن موجودا حينما رد الاخ طالب حق
    واستغرب لما كرره من الكلام الذي قلته ويريد ان ينسب ان المودة والحب تشمل الاية الكريمة وهذا ما اشتبه به
    فالاية الكريمة واضحة ولا تحتاج لهذا العناء وهي تنص على حرمة الزواج بنساء الانبياء بل وتعد من الكبائر حتى وصفها الله سبحانه بانهن مثل الامهات
    وسالتك سؤال ليتك تجبني عليه
    وهو
    لو كنت في زمن نوح ولوط عليهما السلام الزمان فهل ستكون زوجيتهما اما لك ام لا ؟؟؟؟؟؟؟؟
    فان قلت نعم فلابد لك ان تعظم زوجيتيهما كما تدعي انت لان الاية كما تجري على زوجات الرسول ص كذلك تجري على زوجات جميع الانبياء كما وضحت لك في المشاركة السابقة .

  40. #40
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما معنى قول الله تعالى ((وزوجاته امهاتهم)) ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فأس ابراهيم مشاهدة المشاركة
    السلام على انصار الله ورحمة وبركاته
    اعتذر لاني لم اكن موجودا حينما رد الاخ طالب حق
    واستغرب لما كرره من الكلام الذي قلته ويريد ان ينسب ان المودة والحب تشمل الاية الكريمة وهذا ما اشتبه به
    فالاية الكريمة واضحة ولا تحتاج لهذا العناء وهي تنص على حرمة الزواج بنساء الانبياء بل وتعد من الكبائر حتى وصفها الله سبحانه بانهن مثل الامهات
    وسالتك سؤال ليتك تجبني عليه
    وهو
    لو كنت في زمن نوح ولوط عليهما السلام الزمان فهل ستكون زوجيتهما اما لك ام لا ؟؟؟؟؟؟؟؟
    فان قلت نعم فلابد لك ان تعظم زوجيتيهما كما تدعي انت لان الاية كما تجري على زوجات الرسول ص كذلك تجري على زوجات جميع الانبياء كما وضحت لك في المشاركة السابقة .
    لماذا قلب المفاهيم يا فاس ابراهيم ؟

    ولماذا التقول بعكس ما ورد في القرآن ؟

    قول الله تعالى "" وأزواجه امهاتهم"" الخطاب هنا مخصصا للنبي محمد عليه الصلاة والسلام ولم يشمل كل الأنبياء.

    فكيف تدخل الأنبياء نوح ولوط وزوجاتهم.

    الله سبحانه وتعالى ذكر وخصص عن حال زوجتي نوح ولوط ووضح ذلك بلغة عربية فصحى.

    فلو ما ينطبق عليهم منطبقا على أي احد اخر لبينه الله .

    فلماذا تقولون بعكس ما قال الله ؟؟؟

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. تعلم من الحيوان معنى التذلل لله تعالى
    بواسطة شمس الهداية_313 في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-09-2012, 10:16
  2. تعلم من الحيوان معنى التذلل لله تعالى
    بواسطة شمس الهداية_313 في المنتدى الاخلاق الالهية التي يجب ان يتحلى بها المؤمن
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-09-2012, 10:16
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-08-2012, 22:34
  4. معنى الفرية على الله تعالى ومصدرها
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-11-2010, 07:55

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).