النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: حقيقة لابد ان يعرفها السائرون الى الله

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    17-09-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    497

    افتراضي حقيقة لابد ان يعرفها السائرون الى الله

    دائما مايخالج ذهني سؤال ويجول في خاطري هو لماذا اريد ان اكون من الثلاث مائة وثلاث عشر فمهما فكرت وذهبت يمينا وشمالا سيكون جوابي هو أنا فأنضر الى نفسي ماذا افعل مع الله سبحانه وتعالى عندما ادعوه في كثير من الاحيان اقول يارب ارزقني أنا واعطيني الذرية الصالحه أنا ومن علي بالعافيه أنا واجعلني من المقربين انا أي انا اريد الله ان يعطيني افعل لي انا انا انا وانا حددت المصلحة اين استغفر الله من هذا الذنب العظيم دائما انا وطلبت من الله الذي خلقني ان ينفذ لي استغفر الله واتوب اليه الله اكبر يالها من جرئة على الله وبهذا كأنني قلت لله انا اعلم منك وانا اعرف اين المصلحه وحددتها وانت فقط نفذ وافعل لي كذا وكذا وكذا والمفروض ان ان اقف بين يدي الله جل وعلا ولايهمني أي شيء لايهمني ان افعل كذا او يفعل الله لي كذا بل المفروض ان كل مايهمني هو ان انتضر في بابه انتضرامره سبحانه ان تفضل علي واستعملني فهذا فضله علي وان لم يستعملني فهو قديم الاحسان وقد اوجدني من العدم ونعمه علي لاتحصى وان كانت معدودة وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا وبعد ذلك ايضا طرء سؤال في بالي هو لماذا اريد الله ان يستعملني والجواب هو أنا والانا ذاتها وهل يوجد شيء اخر غير الانا يالها من مصيبة ماذا افعل استغفرك ربي واتوب اليك بكيفك ياربي انت الرب انت الاله انت المحيي المميت انت الرازق انت العالم انا الجهول في علمي( وانى لي العلم) فكيف لااكون جهولاا جهولاا جهولاا في جهلي

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,029

    افتراضي رد: حقيقة لابد ان يعرفها السائرون الى الله

    الهي ببسم الله الرحمن الرحيم
    ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    صل على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية نرجس
    تاريخ التسجيل
    04-01-2010
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    1,167

    افتراضي رد: حقيقة لابد ان يعرفها السائرون الى الله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما


    احسنتم اخي كلامك ذكرني بكلام للامام احمد الحسن ع في كتاب مع العبد الصالح ص 86 احببت نقله للفائدة

    * * *
    • ( بداية المؤمن ربما تكون بالدعاء ، ويكفيه الوقوف بباب الله راجيًا ) ..نقلت للعبد الصالح ع

    يومًا رؤيا قد أحزنتني ( ١)، وقلت في خاتمتها : ... والله أعلم بألمي
    الآن .
    ١ - هذا ملخصها : قص علي أحد الانصار رؤياه ، فقال : ( أنه كاتب السطور وأنصار آخرون متوجهون إلى زيارة الامام الحسين ع
    وكان ضريحه بادياً وكنا سائرين في صحراء ومعنا امرأة ، فصعدنا تلاً ، فقالت المرأة من هنا ، الطريق فقلت لا ان الضريح من هاهنا طريقه وفعلا سرنا باتجاه الإمام الحسين
    إلى أن وصلنا إلى مكان للاستراحة
    وفجأة ارتفع الجدار عالياً من كل الاتجاهات ، ولا يستطيع أحد الخروج إلا بأن يؤدي أحد الأنصار الخمسة مهمة تتلخص
    بقيادة دراجة نارية يتم الصعود بها فوق سيارات كانت بعضها فوق بعض إلى أن تصل الدراجة إلى القمة في مكان محدد
    لها ، وبذلك يتم فتح أبواب الجدار وفرج من في البيت كلهم . يقول صاحب الرؤيا عن نفسه : وأنا كنت فوق الجدار وأترقب
    الأنصار الخمسة ، فجرب ثلاثة من الاخوة فلم يفلحوا ، ثم جاءك دورك وكان صعودك في المراحل الأولى بشكل جيد
    وبقيت آخر مرحلة وكانت أصعبها لأن فيها انحراف نوعاً ما حتى تستقر الدراجة في مكانها ، فقلت لك من هاهنا ، ولكنك قلت لا أنا أعرف ، فلم تفلح ، ثم جرب الأخ الخامس فتوفق ووصل المكان المقرر بفضل الله وفتحت الجدران . . والحمد لله
    رب العالمين ) انتهت الرؤيا ، وكان فيها أحداث أخرى أيضاً .



    فقال و َ لم تحزن ، سأخبرك بشيء الآن : الله سبحانه أليس يقول " ادعوني "، بداية
    الإنسان ربما تكون في الدعاء ، أما من يعرف الحقيقة فلا يمكنه أن يقول : أعطني ، شافني ، افعل
    كذا لي ، أريد هذا ، لا أريد هذا ...... لا يمكنه إلا أن يقف في باب الله يرجو أن يتفضل عليه
    فيستعمله فيما يشاء سبحانه .
    حتى متى نبقى ننظر إلى أنفسنا ، والله لو أنه سبحانه وتعالى استعملني من أول الدهر حتى
    آخره ثم أدخلني النار لكان محسنًا معي ، وأ ي إحسان أعظم من أنه يستعملني ولو في آن .
    المفروض أننا لا نهتم إلا لشيء واحد هو أن نرفع من صفحتنا السوداء هذه الأنا التي لا تكاد
    تفارقنا ) .

    فقلت : تأملت كلامك السابق حول وقوف الإنسان بباب الله راجيًا ، فهلا عرفتني مولاي أدعية الطاهرين ، وقوله سبحانه لموسى و
    ادعني ولو لشسع نعلك ( ١)، ماذا ، يقصد بها

    فاجابني :
    أنت إن طلبت بنفسك ، فهنا أمران ؛ الأول : أنك تقول في كل طلب أنا )وتنظر إلى نفسك
    ، والثاني : أنك في كل طلب تقول أنا أعرف ، أنا أفهم ، أنا أعلم المصلحة ،
    أي أنت من يشخص ، شخصت في ا ن المصلحة في أن يحصل لك كذا ومن ثم طلبت من الله أن
    ينفذ لك ما شخصت ، أي باختصار أنك تقول لله سبحانه : أنا أعرف منك في المصلحة ، وأنا
    أعلم منك ؛ لأنك حددتها وطلبت منه فقط التنفيذ ، أنت تقول له افعل لي كذا ، أي أنك
    شخصت أن " كذا " هي الحق وفيها المصلحة الدنيوية والأخروية .
    لكن في قوله تعالى لعبده " قل ربي زدني علمًا "، هنا من شخص المصلحة ؟ الله ، لماذا
    تطلب ؟ لأنه قال لك اطلب هذا . على كل حال ، هي ليست أقوا لا بل أفعال ، أي أننا نفهمها
    عندما نكون فيها ، لا عندما نكون خارجها ونتكلم بها ) .
    * * *

    - ورد في الحديث القدسي ما معناه : ( يا بن عمران ادعني لشسع نعلك وعلف دابتك وملح عجينك ) .

    والحمد لله رب العالمين .
    كلام النور احمد ع كونوا كالماء يطهر النجاسة ولكن يتخللها ويسير معها حتى يزيلها عن البدن برقة وبدون اذى للبدن لاتكونوا سكين تقطع اللحم مع النجاسة فتسببوا الم للبدن ربما يجعله يختار النجاسة على طهارتكم من شدة الالم

  4. #4
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    17-09-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    497

    افتراضي رد: حقيقة لابد ان يعرفها السائرون الى الله

    الحمدلله ربالعالمين اشكرمروركم الكريم وتبيان الموضوع اكثر من كلام الامام اليماني عليه السلام جزاكم الله خير

  5. #5
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    02-06-2012
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: حقيقة لابد ان يعرفها السائرون الى الله

    جزاكم الله خيرا وأبعدنا وأياكم عن الأنا

  6. #6
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,657

    افتراضي رد: حقيقة لابد ان يعرفها السائرون الى الله

    فقال و َ لم تحزن ، سأخبرك بشيء الآن : الله سبحانه أليس يقول " ادعوني "، بداية
    الإنسان ربما تكون في الدعاء ، أما من يعرف الحقيقة فلا يمكنه أن يقول : أعطني ، شافني ، افعل
    كذا لي ، أريد هذا ، لا أريد هذا ...... لا يمكنه إلا أن يقف في باب الله يرجو أن يتفضل عليه
    فيستعمله فيما يشاء سبحانه .
    حتى متى نبقى ننظر إلى أنفسنا ، والله لو أنه سبحانه وتعالى استعملني من أول الدهر حتى
    آخره ثم أدخلني النار لكان محسنًا معي ، وأ ي إحسان أعظم من أنه يستعملني ولو في آن .
    المفروض أننا لا نهتم إلا لشيء واحد هو أن نرفع من صفحتنا السوداء هذه الأنا التي لا تكاد
    تفارقنا )
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

المواضيع المتشابهه

  1. ما حقيقة تشريع الله للمؤمنين في ساحة المعركة قتل من يقاتلهم ؟!
    بواسطة مذنب مقصر في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-03-2015, 17:47
  2. حقيقة ماجرى على بيت النبوة بعد وفاة رسول الله صلوات الله عليه واله
    بواسطة abonooh900 في المنتدى أمير المؤمنين علي (ع) وسيدة نساء العالمين فاطمة (ع)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-03-2013, 14:07
  3. أية للمتوسمين :- السيستاني يعبد من دون الله حقيقة أم خيال
    بواسطة ناصر السيد احمد في المنتدى نقض هيكل الباطل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-10-2012, 03:15
  4. حقيقة لابد ان يعرفها السائرون الى الله
    بواسطة حمزة السراي في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-09-2012, 04:07
  5. استفسار لابد منه قبل القيام بأي عمل
    بواسطة زنيرة في المنتدى أهل السنة والجماعة (المذاهب الأربعة)
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 24-11-2010, 01:07

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).