صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 40 من 53

الموضوع: حوار في حاكمية الله

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي حوار في حاكمية الله


    بسم الله الرحمن الرحيم

    والحمد لله رب العالمين

    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    حوار في حاكمية الله


    هذا الموضوع هدفه اثبات حاكمية الله التي اختلف فيها ابناء السنة ومن يتبع ال محمد ع
    فمرحبا بكل طالب حق





  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    ممتاز رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    نعم موضوع ((حاكمية الله)) اي ضرورة وجود امام منصب من الله في كل وقت وان الملك اعطاه الله لمنصبين منه سواء قبلت بهم الناس او لم تقبل...
    هذا الموضوع هو اصل الخلاف بين السنة (الذين ضلوا عن اول وصي من اوصياء محمد ص) وبيننا نحن اتباع الامام المهدي الاول احمد الحسن احد اوصياء محمد ص المنصوص عليه في وصيته ليلة وفاته.
    فالمناقشة في مواضيع فرعية وهذه النقاشات التي دامت دهورا لا تثبت حق ولا تنفي باطل... فوجب الرجوع للاصل فاذا صح صح ما سواه وان ثبت ثبت ما سواه.
    فهل الملك بيد الله وهل الله سبحانه هو من ينصب خلفاءه في الارض ام لا ترك الامة بدون امام او خليفة ؟

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    الا يجب اولا اثبات الامامة نفسها قبل الوصي والأوصياء ؟

    طلبت منذالأمس الحوار في الامامة واستدلالكم بها في كتاب الله وهناك موضوع فتحته مخصوص منذ حوالي شهر ونصف ولم يتقدم احد.

    فأرجو الحوار في ذلك الأصل اولا قبل اي فرع

    على ان يكون مصدر ادلتنا واستشهاداتنا هو كتاب الله فقط لا غير.

    الموضوع : http://www.almahdyoon.info/vb/showthread.php?t=1768


  4. #4
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    هذا هو الاصل ... اظن ان هذا شيء واضح
    اولا افهم ما معنى الامام : الامام هو الخليفة المنصب من الله وفي كل زمان هناك امام منصب من الله سواء قبلت به الناس او لم تقبل به.

    فالنقاش في حاكمية الله هو الاصل : اي هل ان التنصيب بيد الله وان الله هو من ينصب ؟ ام ان التنصيب بيد الناس وترك الله لهم الامر ؟
    اذا ثبت ان التنصيب بيد الله بعد ذلك نتناقش في من هم هؤلاء المنصبين من الله بعد رسول الله ص ؟
    ان شاء الله يكون توضح لك الموضوع وان الامام هو المنصب من الله... فنتكلم اولا هل التنصيب بيد الله ام بيد الناس ؟؟؟

    فما هو جوابك ؟ وبالادلة

  5. #5
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    و نحن في شهر الحج حري ان نتساءل و نسأل ما معنى التلبية في الحج : لبييك اللهم لبيك.....لك و الملك....
    فهل يعرف الناس معنى هذا؟ما معنى الملك لله؟

  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    05-12-2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abu.ahmed.ali مشاهدة المشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والحمد لله رب العالمين

    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    حوار في حاكمية الله

    هذا الموضوع هدفه اثبات حاكمية الله التي اختلف فيها ابناء السنة ومن يتبع ال محمد ع
    فمرحبا بكل طالب حق

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ya_AbA_L3abaS مشاهدة المشاركة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ya_AbA_L3abaS مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    هذا هو الاصل ... اظن ان هذا شيء واضح
    اولا افهم ما معنى الامام : الامام هو الخليفة المنصب من الله وفي كل زمان هناك امام منصب من الله سواء قبلت به الناس او لم تقبل به.

    فالنقاش في حاكمية الله هو الاصل : اي هل ان التنصيب بيد الله وان الله هو من ينصب ؟ ام ان التنصيب بيد الناس وترك الله لهم الامر ؟
    اذا ثبت ان التنصيب بيد الله بعد ذلك نتناقش في من هم هؤلاء المنصبين من الله بعد رسول الله ص ؟
    ان شاء الله يكون توضح لك الموضوع وان الامام هو المنصب من الله... فنتكلم اولا هل التنصيب بيد الله ام بيد الناس ؟؟؟

    فما هو جوابك ؟ وبالادلة

    طالب حق : اليس الموضوع يعنيك ؟

  7. #7
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف منتدى حوار السنة مشاهدة المشاركة


    طالب حق : اليس الموضوع يعنيك ؟

    انا سبق ان بينت اننا لا نؤمن بالامامة ولا الامام ولا نؤمن بأن الله سبحانه وتعالى بعد الأنبياء عليهم السلام نصب احدا ليكون اماما او غيره .

    حيث ان محمد صلى الله عليه وسلم هو آخر الأنبياء والرسل ولم يطالبنا الله بالايمان بامامة او خلافة اي من البشر بعد نبيه المرسل ولا يوجد في كتاب الله شيء من ذلك .

    وقد ذكرت هذا هنا وفي موضوعي المفتوح " الامامة والامام في القران" وبالتالي فالموضوع واضح

    لا امامة ولا امام ذكرت في كتاب الله.

  8. #8
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما



    الموضوع في حاكمية الله وليس في الامامة ....الامام اسم للحاكم المنصب من الله الملك الذي نصبه الله واختاره وجعله حجة على العباد والبلاد وهو ولي الامر واضح ؟؟؟
    فلا تجر النقاش حيث شئت ان كنت لا تملك جواب قل انك لا تملك جواب


    خلافة رسول الله ص هي خلافة الله : نعم او لا
    اختيار وتنصيب خليفة رسول الله ص (الذي هو خليفة الله) بيد الله ام بيد الناس
    قولنا نحن هو قول الله هو قول خلفاء الله ع محمد ص وال محمد ع : خليفة رسول الله ص هو خليفة الله وخلافة رسول الله ص هي خلافة الله وهي الحكم والملك وهو لله يوتيه من يشاء
    ولنبدأ بالآيات التي تثبت حاكمية الله في أرضه :-
    1- ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26):- هذه الآية واضحة الدلالة على أن الملك لله وهو سبحانه يستخلف من يريد
    قال تعالى : ( إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً)
    (البقرة: 30) فليس لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى وهذا الملك أو الحاكمية الإلهية يهبها الله لمن يشاء


    والحمد لله رب العالمين

  9. #9
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abu.ahmed.ali مشاهدة المشاركة
    1- ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26):- هذه الآية واضحة الدلالة على أن الملك لله وهو سبحانه يستخلف من يريد
    قال تعالى : ( إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) (البقرة: 30) فليس لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى وهذا الملك أو الحاكمية الإلهية يهبها الله لمن يشاء


    والحمد لله رب العالمين

    من البديهي ان لله السموات والأرض وهو مسير امور العباد والحياة والكواكب وكل شيء - فهل هذه تحتاج الى قرائن؟

    قال تعالى : ( إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) (البقرة: 30) فليس لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى وهذا الملك أو الحاكمية الإلهية يهبها الله لمن يشاء
    ومن هو او هم المعينين من الله بعد الرسول والى الآن ؟ مع الدليل القطعي من كتاب الله.

  10. #10
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    اذا اتفقنا ان الله هو من كان يعين الخليفة من عهد آدم ع الى عهد محمد ص سواء قبلت بهم الناس او لم تقبل. نمر الى بعد رسول الله ص هل تغيرت سنة الله في الخلق ام لم تتغير. وما الدليل على تغيرها.

    الآن هل انت متفق ان الله سبحانه هو من يعين الخلفاء من عهد آدم الى الرسول الاكرم محمد ص ؟

    والحمد لله وحده

  11. #11
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HOWA مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    اذا اتفقنا ان الله هو من كان يعين الخليفة من عهد آدم ع الى عهد محمد ص سواء قبلت بهم الناس او لم تقبل. نمر الى بعد رسول الله ص هل تغيرت سنة الله في الخلق ام لم تتغير. وما الدليل على تغيرها.

    الآن هل انت متفق ان الله سبحانه هو من يعين الخلفاء من عهد آدم الى الرسول الاكرم محمد ص ؟

    والحمد لله وحده

    الله سبحانه وتعالى هو من اصطفى واختار انبياءه ورسله وكان آخرهم هو محمد صلى الله عليه وسلم وليس بأحد بعده معين من الله كنبي او رسول أو ( خليفة)

    والدليل :

    ""ما كان محمد ابا احد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليما "" الأحزاب 40

  12. #12
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    نعم هذا نتفق عليه ان الرسول (ص) خاتم الانبياء والرسل من الله مباشرة.
    واصلا لا نتكلم في النبوة وهل هناك نبي بعد الرسول (ص).

    نتكلم عن الخليفة اوالملك او امام.. لا مشاحة في الكلمات هل ينصب من الله (سواء رضيت به الناس او لم ترض) ام ان الله سبحانه ترك هذا للناس.
    فما هي عقيدتك؟

    اذا اتفقنا ان الله هو من كان يعين الخليفة من عهد آدم ع الى عهد محمد ص سواء قبلت بهم الناس او لم تقبل. نمر الى بعد رسول الله ص هل تغيرت سنة الله في الخلق ام لم تتغير. وما الدليل على تغيرها.


    والحمد لله وحده

  13. #13
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    [QUOTE=HOWA;5824]

    نتكلم عن الخليفة اوالملك او امام.. لا مشاحة في الكلمات هل ينصب من الله (سواء رضيت به الناس او لم ترض) ام ان الله سبحانه ترك هذا للناس.
    فما هي عقيدتك؟
    العرش ثم النقش يا هوى.

    في ردك اعلاه قلت ( ام ان الله سبحانه ترك هذا للناس.) جيــــد.

    ومن كلامك اطالبك :

    دلل لنا من كتاب الله انه سبحانه وتعالى اوصانا بأن نلتزم بخليفة او امام او ملك بعد نبيه محمد عليه الصلاة والسلام.

    دلل لنا من كتاب الله ان هناك ركن اسلامي او فريضه اسلاميه في الامامة او الخلافة دعانا الله ان نؤمن بها.

    دلل لنا من كتاب الله ان الله سيحاسبنا اذا لم نؤمن بالخلافة او الامامة او الملك لشخص او اشخاص معينين من بعد النبي وأنه سيسألنا عن عقيدتنا في ذلك.

    دلل لنا من كتاب الله ما هي العقوبات المفروضة من الله لمن لا يؤمن بالامام او الخليفة او الأمير او الملك سمها ما شئت.


    اذا اتفقنا ان الله هو من كان يعين الخليفة من عهد آدم ع الى عهد محمد ص سواء قبلت بهم الناس او لم تقبل. نمر الى بعد رسول الله ص هل تغيرت سنة الله في الخلق ام لم تتغير. وما الدليل على تغيرها.
    نعم هنا الفرق يا هوى.

    فالله ذكر الأنبياء والرسل وذكر ما جاءوا به وحدد المطلوب من المتبعين او المسلمين وحدد الفرائض والعقوبات والأركان وبعض التفاصيل.

    فهل ترى الفرق بين ما اراده الله وما تريدوه انتم؟

  14. #14
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    سيكون تسلسل الحوار بهذه الطريقة:
    من عهد آدم (ع) الى عهد محمد (ص) من ينصب الخليفة ؟
    ثم اذا انتهينا من هذه النقطة
    نمر الى ما بعد رسول الله محمد (ص) ؟

    ونبدأ ان شاء الله :

    1- ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26):- هذه الآية واضحة الدلالة على أن الملك لله وهو سبحانه يستخلف من يريد قال تعالى : ( إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) (البقرة: 30) فليس لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى وهذا الملك أو الحاكمية الإلهية يهبها الله لمن يشاء وليس ضرورياً أن يحكم بالفعل الملك المعين من الله فربما غُلب على أمره وأبعد عن دفة الحكم كما هو حاصل على طول الخط في مسيرة الإنسانية فلم يحكم إبراهيم (ع) بل حكم النمرود (لعنه الله) ولم يحكم موسى(ع) بل حكم فرعون (لعنه الله) ولم يحكم الحسين (ع) بل حكم يزيد (لعنه الله) وهكذا قال تعالى ( أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً ) (النساء:54) فمع أن آل إبراهيم (ع) قد أوتوا الملك و الحاكمية الإلهية على طول الخط ولكنهم استضعفوا وقهروا وأبعدوا عن دفة الحكم واستولى عليها الظلمة فواجب الناس هو تمكين خليفة الله في أرضه من دفة القيادة فإن لم يفعلوا فحظهم ضيعوا وربهم أغضبوا .

    2- قصة طالوت ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلأِ مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ) (البقرة246) .
    وهذه جماعة مؤمنة صالحة من بني إسرائيل تؤمن بحاكمية الله سبحانه وتعالى فلم يعيينوا أحد بل طلبوا من الله أن يعين لهم ملكاً وهذا أعظم الأدلة على أن القانون الإلهي في جميع الأديان الإلهية يقر أن الحاكم يعينه الله لا الناس بالانتخابات
    3- أني جاعل في الأرض خليفة ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِإِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ) (البقرة:30)
    يجب أن يكون خليفة الله هو الحاكم في الأرض وأول خليفة هو آدم (ع) ولكل زمان خليفة لله في أرضه وفي هذا الزمان خليفة الله هو المهدي (ع) فيجب أن يمكنه الناس من الحكم لأنه هو المعين من الله سبحانه وتعالى لا أن يعارض بالانتخابات والديمقراطية .
    4- قال تعالى ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُون) (المائدة: 44) ، وقال تعالى ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ) (المائدة: 45) ، وقال تعالى ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) (المائدة: 47) .
    من البديهي أن الحاكم يواجه مشاكل مستجدة في كل زمان ولابد له من تسديد وعلم خاص من الله يعلم به حكمه سبحانه وتعالى فيما أستجد من الأحداث فمن أين لغير خليفة الله أن يحكم بما أنزل الله , فالثابت أنه لا يتسنى لأحد أن يحكم بما أنزل الله إلا خليفة الله في أرضه .


    فهل الله سبحانه وتعالى جعل تنصيب الملك او الخليفة للناس ؟ قبل رسول الله ص ؟
    ملاحظة : اسمي ((هو))
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  15. #15
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    لا خلاف ان الله هو من استخلف كل الأنبياء والرسل.

    ولكنهم ليسوا خلفاء او ملوك او امراء حسب ما لاحظتك تحاول تسميتهم.

    أما بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يعين او ينتخب الله احدا.

    حيث في حالة ان الله يختار ، فبالضرورة يجب ان يكون هناك وحي ومناجاة من رب العباد الى من اصطفاه كما فعل بأنبيائه ورسله.
    والا كيف ان الله يختار ولا يوحي اليه او يقدم من خلاله دين جديد او اصلاح ما ؟؟؟.

    فهل ذلك حدث ؟ طبعا لا.

    والله قال في محكم تنزيله :

    "" ما كان محمد ابا احد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليما "" الأحزاب 40

    وهذا تأكيد رباني بأن محمد عليه الصلاة والسلام هو آخر الأنبياء والرسل.

    أما غير ذلك فلم يذكر الله سبحانه وتعالى اي استخلاف او تمليك أو تأمير لأحد.

    واذا لديك دليل محكم من كتاب الله الكريم فبينه لنا هنا .

    ودعني اسألك سؤالا :

    الفترات أو الأزمان التي مرت بين عهود الأنبياء والرسل السابقين،
    هل استخلف الله خلفاء او ملوك او امراء ؟

  16. #16
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    اولا بالنسبة لسؤالك حول ان هل كان هناك خلفاء منصبين بين الله فيما سميته فترات بين الرسل اقول لك طبعا وهذا هو اساس عقيدتنا اخ طالب حق ان الله لا يترك الارض بدون امام عادل.
    ثم هل قلنا لك بوجود رسالة م ن الله سبحانه مباشرة بعد محمد (ص) ؟ ابدا لم نقل هذا بل ما نقوله ان الرسول (ص) اوصي بخلفاءه بعده لان خلافة الله في الارض هي بالنص وليس للناس ان يختاروا وينصبوا حاكما ما لم ينصبه الله بالنص من رسول الله (ص). فهذه عقيدتنا.
    وانتم تقولون ان الخلافة شورى بين اهل الحل والعقد وتستشهدون بالآية وامرهم شورى بينهم. وهذه عقيدتكم

    ثانيا هؤلاء المستخلفين هم ملوك بالمعنى الذي ذكرت لك بل ان الحكم والملك هو اقل شيء في خلافة الله ونبدأ بهذه الآية :
    أم لهم نصيب من الملك فإذا لا يؤتون الناس نقيرا - أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا - النساء - الآية – 54
    فما هو الملك الذي آتاه الله آل ابراهيم (ع)... والذي هم محسودون من اجله ؟ وآتاهم معه الكتاب والحكمة
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  17. #17
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HOWA مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    اولا بالنسبة لسؤالك حول ان هل كان هناك خلفاء منصبين بين الله فيما سميته فترات بين الرسل اقول لك طبعا وهذا هو اساس عقيدتنا اخ طالب حق ان الله لا يترك الارض بدون امام عادل.
    ثم هل قلنا لك بوجود رسالة م ن الله سبحانه مباشرة بعد محمد (ص) ؟ ابدا لم نقل هذا بل ما نقوله ان الرسول (ص) اوصي بخلفاءه بعده لان خلافة الله في الارض هي بالنص وليس للناس ان يختاروا وينصبوا حاكما ما لم ينصبه الله بالنص من رسول الله (ص). فهذه عقيدتنا.
    وانتم تقولون ان الخلافة شورى بين اهل الحل والعقد وتستشهدون بالآية وامرهم شورى بينهم. وهذه عقيدتكم

    ثانيا هؤلاء المستخلفين هم ملوك بالمعنى الذي ذكرت لك بل ان الحكم والملك هو اقل شيء في خلافة الله ونبدأ بهذه الآية :

    أم لهم نصيب من الملك فإذا لا يؤتون الناس نقيرا - أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا - النساء - الآية – 54

    فما هو الملك الذي آتاه الله آل ابراهيم (ع)... والذي هم محسودون من اجله ؟ وآتاهم معه الكتاب والحكمة

    يا صاحبي انك تتقول بما هوليس بصحيح

    انظر الى هذه الآيات بكل تركيز وتدبر :

    "" وما ارسلنا من قبلك الا رجالا نوحي اليهم من اهل القرى افلم يسيروا في الارض فينظروا كيف كان عاقبه الذين من قبلهم ولدار الاخره خير للذين اتقوا افلا تعقلون"" يوسف 109




    هنا في هذه الآيات الكريمات الخطاب موجه الى الرسول عليه الصلاة والسلام.

    ففي هذه الآيات الكريمات ينفي الله سبحانه وتعالى نفيا قاطعا وهو المتكلم انه لم يرسل قبل محمد الا الرسل الذين يوحي اليهم.

    وأنت يا صاحبي تقول انه ارسل.

    فمن نصدق

    اللـــــــــــــــــــــــه سبحانه وتعالى

    او

    انت ومن يعتقد باعتقادك ؟

    فهل بعد هذه الآيات تستطيع ان تقول : ان الله ارسل غير الرسل !!!


    وترى الخطاب والقول الحق ان الله استخدم لفظ " رجالا " في 3 آيات ولم يستخدم لفظة رسول الا في آية واحدة.

    واستخدم قبل تلك اللفظة او التسمية كلمة " الا " التأكيدية

    فما معنى ذلك ؟؟؟

    الله يخبر رسوله ويخبر المسلمين ومن يقرأ القرآن انه لم يرسل قبل الرسول الا رجالا اوحى اليهم .


    وهنا يؤكد الله سبحانه وتعالى حقيقتين :

    1- انه لم يرسل احد الا نبي او رسول لاخباره سبحانه بالوحي اليهم كما في الآيات أعلاه.

    2- وكذلك في الآيات النفي الايجابي بعدم ارسال غير الأنبياء والرسل الذين اوحى اليهم.


    فكيف تأتي انت وتقول ان الله نصب خلفاء او اي تسمية أخرى غير الرسل ؟؟؟

    ان ذلك الأمر خطير يا صاحبي وهو امر عقدي

    فهل من الممكن ان يكون امر عقدي كبير وخطير مثل ذلك لو انه موجبا على المسلمين لما ذكره الله وبينه وبين احكامه وموجباته للمسلمين في كتابه الكريم ؟؟؟

    لا تقول لي انه بنص الوصية (التي لم تستطيعوا ابرازها كاملة حسب مطالبتي لذلك في هذا المنتدى)

    لأن جميع العقائد وردت في القرآن ولم يورد الرسول اي امر عقدي وانما تفاصيل وسنن تلك العقائد .



    وهنا انت مطالب بأدلة قرآنية تبطل هذه الآيات او تثبت عكس ما ورد فيها من نفي ارسال غير الرسل وأن الله ارسل خلفاء او امراء او ملوك غير الرسل الموحى اليهم.
    ......
    ولا تتقول بغير ادلة

    ثانيا حسب اعتقادك / من هم الخلفاء او الملوك او الأمراء الذين ارسلهم الله في الأزمان التي فصلت بين الأنبياء ؟ وأين ورد ذكرهم ؟

  18. #18
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    نحن اين نتكلم وانت اين تتكلم ؟؟؟

    الظاهر انك لم تفهم لحد الآن عما نتكلم عنه للاسف!

    الله سبحانه وتعالى المشرع قال لك ان الله سبحانه هو من ينصب وليس للناس ان تنصب.

    فهذه آيات تشريعية فيما تكليف شرعي واضح جدا :
    لا يحق لك ان تنصب خليفة ما لم ينصبه الله

    الرجاء ان تعيد قراءة الموضوع حتى تضع الموضوع في اطاره الحقيقي الذي نتكلم فيه.

    ما هو تكليفك الشرعى الذي تفهمه واضحا من الآيات التي ذكرت لك ؟ هل يحق لك ان تنصب خليفة لم ينصبه الله ؟

    والحمد لله رب العالمين.
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  19. #19
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    طالب حق : نفس المشكلة في الحوار معك ..انت لا تلتزم بالموضوع المطروح للنقاش وترد فقط للرد ..الموضوع هو حاكمية الله
    يقول الله سبحانه وتعالى

    - ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26):

    الان قل لنا بدون لف او دوران ما هو تكليف من يقول انه يؤمن بنبوة محمد ص وان القران كلام الله وهذه الاية منه ؟



    س 1/ هل هذه الآية واضحة الدلالة على أن الملك لله ؟
    س2/ هل هو سبحانه يستخلف من يريد في هذا الملك ؟
    س3/ هل لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى ؟


    فنحن نقول هذه الآية واضحة الدلالة على أن الملك لله وهو سبحانه يستخلف من يريد قال تعالى : ( إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) (البقرة: 30) فليس لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى وهذا الملك أو الحاكمية الإلهية يهبها الله لمن يشاء




    انت ما تقول وارجوا ان يكون هناك دليل على كل ما تكتب والا فأمسك !!









  20. #20
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HOWA مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    نحن اين نتكلم وانت اين تتكلم ؟؟؟

    الظاهر انك لم تفهم لحد الآن عما نتكلم عنه للاسف!

    الله سبحانه وتعالى المشرع قال لك ان الله سبحانه هو من ينصب وليس للناس ان تنصب.

    فهذه آيات تشريعية فيما تكليف شرعي واضح جدا :
    لا يحق لك ان تنصب خليفة ما لم ينصبه الله

    الرجاء ان تعيد قراءة الموضوع حتى تضع الموضوع في اطاره الحقيقي الذي نتكلم فيه.

    ما هو تكليفك الشرعى الذي تفهمه واضحا من الآيات التي ذكرت لك ؟ هل يحق لك ان تنصب خليفة لم ينصبه الله ؟

    والحمد لله رب العالمين.

    بالله عليكم انا اكتب بأحرف عربية خالصة ام لا ؟

    وهل انا تكلمت عن قمة الأرض مثلا هنا؟ انا في صلب الموضوع

    ولكنكم اذا لم تجدوا اجابات على طروحاتي وردودي تقولون انني اغير الموضوع --- فسبحان الله

    نعم انا اتكلم عن حاكمية الله وعن تنصيب الله لرسله وانبياءه وعن كونه الملك العزيز المقتدر المتحكم الحكيم.

    وقد قدمت لكم أدلة ناصعة من الآيات القرآنية الكريمة وأنتم للاسف اطالبكم بالدليل القرآني الذي يؤكد ما تذهبون اليه او ما يبطل الآيات البينات التي قدمتها لكم دون جدوى. فالله المستعان


    سألتك يا هوى في مشاركة سابقة التالي :

    هل استخلف الله اي خليفة او ملك او امير في الأزمان التي كانت بين فترات الأنبياء والرسل .

    فأجبتني بالتالي : ((( اولا بالنسبة لسؤالك حول ان هل كان هناك خلفاء منصبين بين الله فيما سميته فترات بين الرسل اقول لك طبعا وهذا هو اساس عقيدتنا اخ طالب حق ان الله لا يترك الارض بدون امام عادل.)))

    ولما قدمت لك الدليل القاطع من كتاب الله ان الله لم يرسل قبل محمد اي انسان الا نبي او رسول يوحى اليه.

    لم اراك عقبت على ذلك

    وطلبت منك الدليل المضاد لتلك الآيات فلم تقدم شيء.

    وطلبت منك ان تذكر من الذين استخلفهم الله وأين ورد ذكرهم ، فلم تقدم شيء.

    والأهم اين الدليل القرآني على استخلاف احد ما من البشر بعد محمد عليه الصلاة والسلام ؟

  21. #21
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    من تكلم عن رسل او عن ارسال نتكلم عن المـلـك

    قل لنا بدون لف او دوران ما هو تكليف من يقول انه يؤمن بنبوة محمد ص وان القران كلام الله وهذه الاية منه ؟



    س 1/ هل هذه الآية واضحة الدلالة على أن الملك لله ؟
    س2/ هل هو سبحانه يستخلف من يريد في هذا الملك ؟
    س3/ هل لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى ؟


    فنحن نقول هذه الآية واضحة الدلالة على أن الملك لله وهو سبحانه يستخلف من يريد قال تعالى : ( إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) (البقرة: 30) فليس لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى وهذا الملك أو الحاكمية الإلهية يهبها الله لمن يشاء


    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  22. #22
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HOWA مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    من تكلم عن رسل او عن ارسال نتكلم عن المـلـك

    قل لنا بدون لف او دوران ما هو تكليف من يقول انه يؤمن بنبوة محمد ص وان القران كلام الله وهذه الاية منه ؟



    س 1/ هل هذه الآية واضحة الدلالة على أن الملك لله ؟
    س2/ هل هو سبحانه يستخلف من يريد في هذا الملك ؟
    س3/ هل لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى ؟


    فنحن نقول هذه الآية واضحة الدلالة على أن الملك لله وهو سبحانه يستخلف من يريد قال تعالى : ( إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) (البقرة: 30) فليس لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى وهذا الملك أو الحاكمية الإلهية يهبها الله لمن يشاء



    كون الله سبحانه وتعالى هو المدير وهو الملك القدوس المهيمن العزيز الحاكم المفصل المسير

    كل هذا صحيح ولا خلاف عليه.

    ولكن هل يمكن ان تفسر لي كيف ان الله يستخلف او يهب الملك لأحد ما؟

  23. #23
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    سؤالك هذا في نطاق الآلية او الكيفية كيف ينصب... وهذا سؤال متأخر على ما نحن فيه الآن

    السؤال ما هو تكليفك الشرعي من هذه الآية :
    هل لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى ؟
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  24. #24
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HOWA مشاهدة المشاركة
    هل لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى ؟
    وماذا يمكن تسمية من حكم منذ وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام الى الآن ؟ سواء ذلك كان خلافه او ملك او امارة او سمها ما شئت .

    هل هناك معينين من الله خلال كل هذه القرون ام لا ؟ ومن هم ؟

    وهل المعين بعد الرسول على حسب معتقدكم يشمل كل الأمم ام لا ؟

  25. #25
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    لماذا لا تجيبني ببساطة ما هو تكليفك من هذه الآية بدل السؤال عن من هم المصداق وما هو القانون لمعرفة المصداق لان هذا امر متأخر بعد معرفة ان الله من ينصب نتعرف على القانون الذي يعرف به وايضا هذا القانون من كلام الله سبحانه الذي لم يترك شيء لم يبينه

    هل اعطاك الله الحق ان تعين اوتنصب من لم ينصبه الله باي طريق كان؟
    ما هو تكليفك الشرعي من آية الملك ؟
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  26. #26
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    لقد اجبت سابقا

    حيث نحن نقول ان الله قال لنا "" وأمرهم شورى بينهم""


    أما الآيه "" واذ قال ربك للملائكه اني جاعل في الارض خليفه قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون ""

    فلا اعلم كيف تستدلون بها على الخلافة والكلك والامارة وهي واضحة وضوح الشمس في معناها ؟

    الله سبحانه وتعالى يقول لملائكته قبل ان تعمر الأرض بالجنس البشري انني جاعل في الأرض خليفة ( أي بني آدم أو انسان يستخلفه الله في الأرض ).

    والدليل في نفس الآيه حيث قالت الملائكة متساءلة : اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء والمعنى هنا هو العنصر البشري او الآدمي (اي ان الملائكة تسأل ربها وتقول يارب لماذا تخلق خلقا جديد وتجعله في الأرض وهم سيفسدون ونحن هنا نسبح لك ونمجد ونعظم).

    فرد الله سبحانه وتعالى على ملائكته بقوله اني اعلم ما لا تعلمون.

    فأين الخليفة بمعنى الحاكم والملك والأمير في الآيه ؟

    لو تمعنت في هذه الآية الكريمة وما سبقها وما تلاها ستعرف مباشرة ان الله كان يوصف كيف ان بعض اهل الأرض كفروا به في الآيه :

    كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ{28}

    ثم بدأ المولى عز وجل يصف الأحداث التي سبقت تعمير الأرض ببني آدم حيث قال سبحانه :

    هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ{29} وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ{30} وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{31} قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ{32} قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ{33} وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ{34} وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ{35} فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ{36} فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ{37} قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ{38} وَالَّذِينَ كَفَرواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُولَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ{39}

    فكما ترى الآيات واضحة ولا تعني من قريب ولا من بعيد بمعنى خليفة حاكم او امير او ملك سمه ما شئت.

    انك تحور معنى الآية عن معناها واتساقها وتسلسلها الطبيعي الذي عناه رب العالمين.

    وورد في تفسير الميسر :

    واذكر -أيها الرسول- للناس حين قال ربك للملائكة: إني جاعل في الأرض قومًا يخلف بعضهم بعضًا لعمارتها. قالت: يا ربَّنا علِّمْنا وأَرْشِدْنا ما الحكمة في خلق هؤلاء, مع أنَّ من شأنهم الإفساد في الأرض واراقة الدماء ظلما وعدوانًا ونحن طوع أمرك, ننزِّهك التنزيه اللائق بحمدك وجلالك، ونمجِّدك بكل صفات الكمال والجلال؟ قال الله لهم: إني أعلم ما لا تعلمون من الحكمة البالغة في خلقهم.

    وكذلك كل التفاسير الأخرى

    فمعنى الآيه في جهه وقولك في جهه يا صاحبي.

  27. #27
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    لقد اجبت سابقا

    حيث نحن نقول ان الله قال لنا "" وأمرهم شورى بينهم""

    آية الشورى التي تستدلون بها في ان الخلافة هي شورى....
    فالآية تقول امرهـــــم شورى بينهم ... لماذا لا يكون عدد ركعات الصلاة شورى او صيام وعدم صيام يوم شورى (كما صوت اعضاء الكنيسة على الوهية المسيح فكان امرهم شورى في مجمع نيقية!!)

    هذا امــــــــــــر اللـــــــــــه سبحانه وليس امـــر اي احد!!

    عليك اولا اثبات ان الخلافة هي من امرهم ثم بعد ذلك يكون الشورى في امرهم !!

    ولو كان امر التنصيب من امرهم لشاورهم الرسول ص في تنصيب اسامة على جيش اسامة! واغلبهم كان معترض لصغر سنه!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    أما الآيه "" واذ قال ربك للملائكه اني جاعل في الارض خليفه قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون ""

    فلا اعلم كيف تستدلون بها على الخلافة والكلك والامارة وهي واضحة وضوح الشمس في معناها ؟
    الآية فيها جاعل خليفة؟؟ كيف لا يكون عندها علاقة بالخليفة ؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة

    الله سبحانه وتعالى يقول لملائكته قبل ان تعمر الأرض بالجنس البشري انني جاعل في الأرض خليفة ( أي بني آدم أو انسان يستخلفه الله في الأرض ).

    والدليل في نفس الآيه حيث قالت الملائكة متساءلة : اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء والمعنى هنا هو العنصر البشري او الآدمي (اي ان الملائكة تسأل ربها وتقول يارب لماذا تخلق خلقا جديد وتجعله في الأرض وهم سيفسدون ونحن هنا نسبح لك ونمجد ونعظم).

    فرد الله سبحانه وتعالى على ملائكته بقوله اني اعلم ما لا تعلمون.

    فأين الخليفة بمعنى الحاكم والملك والأمير في الآيه ؟
    ما معنى خليفة ؟ خليفة لمن وخليفة في ماذا ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة

    وورد في تفسير الميسر :

    واذكر -أيها الرسول- للناس حين قال ربك للملائكة: إني جاعل في الأرض قومًا يخلف بعضهم بعضًا لعمارتها. قالت: يا ربَّنا علِّمْنا وأَرْشِدْنا ما الحكمة في خلق هؤلاء, مع أنَّ من شأنهم الإفساد في الأرض واراقة الدماء ظلما وعدوانًا ونحن طوع أمرك, ننزِّهك التنزيه اللائق بحمدك وجلالك، ونمجِّدك بكل صفات الكمال والجلال؟ قال الله لهم: إني أعلم ما لا تعلمون من الحكمة البالغة في خلقهم.

    وكذلك كل التفاسير الأخرى

    فمعنى الآيه في جهه وقولك في جهه يا صاحبي.
    ما رأيك بهذا التفسير اذا ؟؟ تفسير القرطبي
    (((((((والمعني بالخليفة هنا - في قول ابن مسعود وابن عباس وجميع أهل التأويل - آدم عليه السلام ، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره ; لأنه أول رسول إلى الأرض ، كما في حديث أبي ذر ، قال قلت : يا رسول الله أنبيا كان مرسلا ؟ قال : ( نعم ) الحديث ويقال : لمن كان رسولا ولم يكن في الأرض أحد ؟ فيقال : كان رسولا إلى ولده…..
    الرابعة : هذه الآية أصل في نصب إمام وخليفة يسمع له ويطاع ، لتجتمع به الكلمة ، وتنفذ به أحكام الخليفة . ولا خلاف في وجوب ذلك بين الأمة ولا بين الأئمة إلا ما روي عن الأصم حيث كان عن الشريعة أصم ، وكذلك كل من قال بقوله واتبعه على رأيه ومذهبه ، قال : إنها غير واجبة في الدين بل يسوغ ذلك ، وأن الأمة متى أقاموا حججهم وجهادهم ، وتناصفوا فيما بينهم ، وبذلوا الحق من أنفسهم ، وقسموا الغنائم والفيء والصدقات على أهلها ، وأقاموا الحدود على من وجبت عليه ، أجزأهم ذلك ، ولا يجب عليهم أن ينصبوا إماما يتولى ذلك . ودليلنا قول الله تعالى : إني جاعل في الأرض خليفة ، وقوله تعالى : يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض ، وقال : وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض أي يجعل منهم خلفاء ، إلى غير ذلك من الآي .

    وأجمعت الصحابة على تقديم الصديق بعد اختلاف وقع بين المهاجرين والأنصار في سقيفة بني ساعدة في التعيين ، حتى قالت الأنصار : منا أمير ومنكم أمير ، فدفعهم أبو بكر وعمر والمهاجرون عن ذلك ، وقالوا لهم : إن العرب لا تدين إلا لهذا الحي من قريش ))))))

    الآن اعود الى نفس السؤال :
    ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26)
    هذه الآية فيها تشريع عقائدي ... فما هو تكليفك من هذه الآية ؟
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  28. #28
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    ويجيبك الامام علي رضي الله عنه :

    فيقول إنما الشورى للمهاجرين والأنصار، فإن اجتمعوا على رجل وسموه إماماً كان ذلك لله رضى، فإن خرج منهم خارج بطعن أو بدعة ردوه إلى ما خرج منه، فإن أبى قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين، وولاه الله ما تولى) .

    ["نهج البلاغة" ج3 ص7 ط بيروت تحقيق محمد عبده وص367 تحقيق صبحي].

    إن المسلمين من بعده استخلفوا امرأين منهم صالحين عملاً بالكتاب وأحسنا السيرة ولم يتعديا السنة ثم توفاهما الله فرحمهما الله) .


    ["الغارات" ج1 ص210 ومثله باختلاف يسير في شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد، و"ناسخ التواريخ" ج3 كتاب2 ص241 ط إيران، و"مجمع البحار" للمجلسي].


    ويقول أيضاً وهو يذكر خلافة الصديق وسيرته : ( فاختار المسلمون بعده (أي النبي ) رجلاً منهم، فقارب وسدد بحسب استطاعة على خوف وجد) .

    ["شرح نهج البلاغة" للميثم البحراني ص400].

    ولم اختار المسلمون أبا بكر خليفة للنبي وإماماً لهم ؟

    يجيب على هذا السؤال علي والزبير بن العوام رضي الله عنهما بقولهما: ( وإنا نرى أبا بكر أحق الناس بها، إنه لصاحب الغار وثاني اثنين، وإنا لنعرف له سنه، ولقد أمره رسول الله بالصلاة وهو حي) .

    ["شرح نهج البلاغة" لابن أبي الحديد الشيعي ج1 ص332].

    قرب وفاته بعد ما طعنه ابن ملجم : ألا توصي؟ قال: ما أوصى رسول الله فأوصي، ولكن قال ( أي صلى الله عليه وسلم ) : إن أراد الله خيراً فيجمعهم على خيرهم بعد نبيهم) .

    ["تلخيص الشافي" للطوسي ج2 ص372 ط النجف].

    وأورد مثل هذه الرواية شيخ الشيعة المسمى "علم الهدى" في كتابه الشافي : ( عن أمير المؤمنين عليه السلام لما قيل له: ألا توصي؟ فقال: ما أوصى رسول الله فأوصي، ولكن إذا أراد الله بالناس خيراً استجمعهم على خيرهم كما جمعهم بعد نبيهم على خيرهم) .

    ["الشافي" ص171 ط النجف].



  29. #29
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    لا أحتاج ان اعلمك انه لا ترد آية محكمة بحديث! بغض النظر عن فهمي او فهمك للحديث!
    الآية المحكمة ترد بآية محكمة

    فهات آية محكمة ان الله سبحانه جعل التنصيب والحاكمية للناس ؟

    بل الحديث لمعرفة صدوره او معرفة صحة فهمنا له يعرض على القرآن فان خالفه (او خالف فهمنا له القرآن) فهو يرد لهم عليهم السلام وعندكم لا تأخذون به.
    اظن هذا شيء لا يخفى على ذو ثقافة دينية بسيطة فضلا عن شخص يناظر في المنتديات.

    الآن اعود الى نفس السؤال :
    ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26)
    هذه الآية فيها تشريع عقائدي ... فما هو تكليفك من هذه الآية ؟
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  30. #30
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HOWA مشاهدة المشاركة
    الآن اعود الى نفس السؤال :
    ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26)
    هذه الآية فيها تشريع عقائدي ... فما هو تكليفك من هذه الآية ؟
    والله العظيم واقسم بجلاله انه المالك الرازق مالك الملك يؤتي الملك من يشاء وينزعه ممن يشاء ويعز ويذل من يشاء وبيده الخير وبيده ملكوت السموات والأرض وهو المهيمن وهو المعطي وهو يملك بتصرفه كل الوجود.

    فماذا هناك ؟ هذه حقيقة لكل مسلم يؤمن برب الملكوت وكل مسلم مكلفا بأن يقر بتلك الصفات له سبحانه وتعالى وهذه هي عقيدتي وأنا مسلم بها وكل اهل السنة والجماعة يعتقدها ويؤمن بها وكل القرآن وما به من صفات وتكليفات بلغنا بها المولى عز وجل في كتابه.

    بل ازيدك على شاكلة تلك الآيه :

    قال تعالى ""قل من بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه ان كنتم تعلمون "" المؤمنون 88

    وقال تعالى ""فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء واليه ترجعون "" يس 83

    اما ان تعتقد بأن الله يختار اناس محددين كأختيار الأنبياء والرسل ويكون ذلك من خلال وحي او رسل من الملائكة او اي شيء من ذلك القبيل ، فهذا اعتقاد خاطيء ولا يتفق مع ما جاء في كتاب الله وسنة نبيه.
    وان تقول ان الله جعل فلانا اميرا او خليفة او رئيسا او قائدا عسكريا او طبيبا او معلما او نجارا او حدادا او سباكا او عالما ، فهذا لا يختلف عليه اثنان بتوفيق الله كما انه سبحانه اختار لنا اسمائنا وحدد لنا اعمارنا وأرزاقنا وو.
    فهذه هي الأقدار للبشر.
    قال تعالى على لسان نبيه عليه الصلاة والسلام :

    " قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ " الأعراف 188

    فاذا تريد حسب ما تعتقدوه او تعرفوه من حاكميه لله فلن يكون ذلك الا بعصمة من الله والعصمة فقط للانبياء والأنبياء قد انتهوا.

    فلم يتبقى الا ما قدمته لك من تعريف هنا في هذه المشاركة والمشاركات السابقة.



    فأين تقف انت ومن هم على معتقدك من هذه الحتميات ؟

    وهنا انا بينت لك تكليفي او عقيدتي التي تبلغني بها الآيه الكريمة والايات المشابهة لها كذلك .

    فماذا انت تفهم من الآيه اكثر من ما بينته لك هنا ؟ ؟

    ************************************************

    والآن ارجو تحديد موقفك من روايات المعصوم :

    ويجيبك الامام علي رضي الله عنه :

    فيقول إنما الشورى للمهاجرين والأنصار، فإن اجتمعوا على رجل وسموه إماماً كان ذلك لله رضى، فإن خرج منهم خارج بطعن أو بدعة ردوه إلى ما خرج منه، فإن أبى قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين، وولاه الله ما تولى) .

    ["نهج البلاغة" ج3 ص7 ط بيروت تحقيق محمد عبده وص367 تحقيق صبحي].

    إن المسلمين من بعده استخلفوا امرأين منهم صالحين عملاً بالكتاب وأحسنا السيرة ولم يتعديا السنة ثم توفاهما الله فرحمهما الله) .


    ["الغارات" ج1 ص210 ومثله باختلاف يسير في شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد، و"ناسخ التواريخ" ج3 كتاب2 ص241 ط إيران، و"مجمع البحار" للمجلسي].


    ويقول أيضاً وهو يذكر خلافة الصديق وسيرته : ( فاختار المسلمون بعده (أي النبي ) رجلاً منهم، فقارب وسدد بحسب استطاعة على خوف وجد) .

    ["شرح نهج البلاغة" للميثم البحراني ص400].

    ولم اختار المسلمون أبا بكر خليفة للنبي وإماماً لهم ؟

    يجيب على هذا السؤال علي والزبير بن العوام رضي الله عنهما بقولهما: ( وإنا نرى أبا بكر أحق الناس بها، إنه لصاحب الغار وثاني اثنين، وإنا لنعرف له سنه، ولقد أمره رسول الله بالصلاة وهو حي) .

    ["شرح نهج البلاغة" لابن أبي الحديد الشيعي ج1 ص332].

    قرب وفاته بعد ما طعنه ابن ملجم : ألا توصي؟ قال: ما أوصى رسول الله فأوصي، ولكن قال ( أي صلى الله عليه وسلم ) : إن أراد الله خيراً فيجمعهم على خيرهم بعد نبيهم) .

    ["تلخيص الشافي" للطوسي ج2 ص372 ط النجف].

    وأورد مثل هذه الرواية شيخ الشيعة المسمى "علم الهدى" في كتابه الشافي : ( عن أمير المؤمنين عليه السلام لما قيل له: ألا توصي؟ فقال: ما أوصى رسول الله فأوصي، ولكن إذا أراد الله بالناس خيراً استجمعهم على خيرهم كما جمعهم بعد نبيهم على خيرهم) .

    ["الشافي" ص171 ط النجف].



  31. #31
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين

    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة

    والله العظيم واقسم بجلاله انه المالك الرازق مالك الملك يؤتي الملك من يشاء وينزعه ممن يشاء ويعز ويذل من يشاء وبيده الخير وبيده ملكوت السموات والأرض وهو المهيمن وهو المعطي وهو يملك بتصرفه كل الوجود.
    فماذا هناك ؟ هذه حقيقة لكل مسلم يؤمن برب الملكوت وكل مسلم مكلفا بأن يقر بتلك الصفات له سبحانه وتعالى وهذه هي عقيدتي وأنا مسلم بها وكل اهل السنة والجماعة يعتقدها ويؤمن بها وكل القرآن وما به من صفات وتكليفات بلغنا بها المولى عز وجل في كتابه.
    بل ازيدك على شاكلة تلك الآيه :
    قال تعالى ""قل من بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه ان كنتم تعلمون "" المؤمنون 88
    وقال تعالى ""فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء واليه ترجعون "" يس 83
    اما ان تعتقد بأن الله يختار اناس محددين كأختيار الأنبياء والرسل ويكون ذلك من خلال وحي او رسل من الملائكة او اي شيء من ذلك القبيل ، فهذا اعتقاد خاطيء ولا يتفق مع ما جاء في كتاب الله وسنة نبيه.


    تقول انه يجب على كل مسلم ان يعتقد بذلك ثم تقول انه اعتقاد خاطئ...مابك تتخبط وتناقض نفسك بنفسك
    ام انك تقول انه سبحانه وتعالى أنزل هذه الاية وغيرها الكثير لياتي امثالك وينصبون من شاؤوا ويتصرفون كما ارادوا
    سبحان الله
    لا تضحك على اذقان الناس
    الله هو الرازق يرزق الكل نعم ولكن هل آتى الكل الرزق الجواب لا : لان من يأخذ من رزقه سبحانه وتعالى بدون الطريق الذي هو قرره فيسمى غاصب وسارق ..نعم فرعون ونمرود وبوش وشارون و..و..كانوا ملوكا وحكاما ولكن هل تقول يا هذا انهم مشمولين بهذه الاية؟! الا تستحيي يعني انت تقول ان الله آتى هؤلاء الملك....فإذا كان كذلك فلا يصح اذا لك ولا لغيرك ان ينازعهم ذلك السلطان اذ انك جعلته شرعا من الله (وحاشاه سبحانه وتعالى من ذلك)
    انت عندك خلط عظيم رتعال افسر لك :
    نحن نتكلم في التشريع وليس في التكوين يا جاهل
    السارق اذا اكل خبزة سرقها ...من رزقه تلك الخبزة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الزاني اذا زنى .....من رزقه تلك المرأة ومن اعطاه تلك القوة ؟؟؟؟؟؟
    القاتل اذا قتل نفسا .....من امات تلك النفس وهل ان القاتل قتل والله لا يشاء ؟؟؟؟؟
    وكل كافر جبار معاند متكبر قتال سفاح مجرم من رزقه اجبني ومن جعل فيه تلك القوة وهل اخذ شيئا او فعل شيئا دون ان يكون في سلطان الله او رغما عن الله (والعياذ بالله) ما بكم تنطقون بكلام وقلوبكم منكرة له!!



    قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26)
    هذه الآية فيها تشريع عقائدي ... فما هو تكليفك من هذه الآية ؟



    السارق سيقول مثل قولك انه الله الرزاق
    القاتل سيقول الله المميت المحيي
    فرعون شارون و اولمرت و بوش و اوباما و..و.....سيقول لك الله مالك الملك هو اعطاه الملك
    وهكذا...
    نعم كونا هو كذلك بمعنى انه لا يقدر احد من هؤلاء ان يأخذ من ملك الله شيء الا باذنه سبحانه وتعالى ولكنه شرعا لا يرضاه له الا ان يكون هو سدبحانه وتعالى من اتاه واعطاه ذلك ....واضح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    الاية تعني انه لا يجوز لاحد ان يأخذ الملك او ينصب ملكا او يختار ملكا (حاكما قائدا اميرا...) الا ان يكون الله سبحإنه وتعالى اتاه ذلك السلطان هذا التشريع لا يجوز لا يجوز.....ولكن لا يعني انه لا يكون ...فعبر التاريخ كان اغلب الحكام والملوك غاصبين ذلك الملك كما انه اغلب من في الارض اصلا كافرون بالله وبحاكميته وبانبيائه ورسله ع (يعني الحكام المنصبين منه) واضح ؟؟؟؟


  32. #32
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اولا لن ارد على كلامك الخارج عن الموضوع فأخلاقي وديني ولله الحمد تعصمني من تلك اللغة.

    ثانيا اجبني :

    هل بني آدم مسير ام مخير ؟

    ولماذا قضى الله بالعصمة لأنبيائه ورسله؟ا

  33. #33
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abu.ahmed.ali مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين

    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما


    تقول انه يجب على كل مسلم ان يعتقد بذلك ثم تقول انه اعتقاد خاطئ...مابك تتخبط وتناقض نفسك بنفسك
    ام انك تقول انه سبحانه وتعالى أنزل هذه الاية وغيرها الكثير لياتي امثالك وينصبون من شاؤوا ويتصرفون كما ارادوا
    سبحان الله
    لا تضحك على اذقان الناس
    الله هو الرازق يرزق الكل نعم ولكن هل آتى الكل الرزق الجواب لا : لان من يأخذ من رزقه سبحانه وتعالى بدون الطريق الذي هو قرره فيسمى غاصب وسارق ..نعم فرعون ونمرود وبوش وشارون و..و..كانوا ملوكا وحكاما ولكن هل تقول يا هذا انهم مشمولين بهذه الاية؟! الا تستحيي يعني انت تقول ان الله آتى هؤلاء الملك....فإذا كان كذلك فلا يصح اذا لك ولا لغيرك ان ينازعهم ذلك السلطان اذ انك جعلته شرعا من الله (وحاشاه سبحانه وتعالى من ذلك)
    انت عندك خلط عظيم رتعال افسر لك :
    نحن نتكلم في التشريع وليس في التكوين يا جاهل
    السارق اذا اكل خبزة سرقها ...من رزقه تلك الخبزة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الزاني اذا زنى .....من رزقه تلك المرأة ومن اعطاه تلك القوة ؟؟؟؟؟؟
    القاتل اذا قتل نفسا .....من امات تلك النفس وهل ان القاتل قتل والله لا يشاء ؟؟؟؟؟
    وكل كافر جبار معاند متكبر قتال سفاح مجرم من رزقه اجبني ومن جعل فيه تلك القوة وهل اخذ شيئا او فعل شيئا دون ان يكون في سلطان الله او رغما عن الله (والعياذ بالله) ما بكم تنطقون بكلام وقلوبكم منكرة له!!



    قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26)
    هذه الآية فيها تشريع عقائدي ... فما هو تكليفك من هذه الآية ؟



    السارق سيقول مثل قولك انه الله الرزاق
    القاتل سيقول الله المميت المحيي
    فرعون شارون و اولمرت و بوش و اوباما و..و.....سيقول لك الله مالك الملك هو اعطاه الملك
    وهكذا...
    نعم كونا هو كذلك بمعنى انه لا يقدر احد من هؤلاء ان يأخذ من ملك الله شيء الا باذنه سبحانه وتعالى ولكنه شرعا لا يرضاه له الا ان يكون هو سدبحانه وتعالى من اتاه واعطاه ذلك ....واضح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    الاية تعني انه لا يجوز لاحد ان يأخذ الملك او ينصب ملكا او يختار ملكا (حاكما قائدا اميرا...) الا ان يكون الله سبحإنه وتعالى اتاه ذلك السلطان هذا التشريع لا يجوز لا يجوز.....ولكن لا يعني انه لا يكون ...فعبر التاريخ كان اغلب الحكام والملوك غاصبين ذلك الملك كما انه اغلب من في الارض اصلا كافرون بالله وبحاكميته وبانبيائه ورسله ع (يعني الحكام المنصبين منه) واضح ؟؟؟؟


    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    فالتكليف واضح وتكليف تشريعي انه لا يحق لك ان تنصب او تساهم في تنصيب ايا كان ما لم ينصبه الله سبحانه وتعالى. واظن ان هذا النقطة منيهية. والا فهناك الكثير جدا جدا من الآيات التي تفيد وتؤكد وتصرخ في وجه كل من لا يقبل حاكمية الله.
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  34. #34
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    هل بني آدم مسير ام مخير ؟

    ولماذا قضى الله بالعصمة لأنبيائه ورسله؟ا

  35. #35
    الادارة الفنية الصورة الرمزية خادم أحمد
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    المشاركات
    114

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    موفقين إخوتي الأنصار أنصار خليفة الله في أرضه

    الحق بين والله عز وجل لم يترك لعقولنا القاصرة أن تعين خلفاء وعلى الله أن يرضى بتنصيبها
    بل هو عز وجل جعل في الأرض خليفة وجاعل في الأرض خليفة والقرآن يهتف بها في كل طياته

    بقي التكليف هو اتباع هذا الخليفة والرضا بتنصيب الله لا العصيان وتنصيب خلفاء من الناس
    نصركم الله وأيدكم
    موضوع متابع
    [frame="8 98"]
    أشهـــد ان لا اله الا اللـــــه واشهـــد ان محمـــدا رسول اللـــه واشهـــد ان عليا والائمة من ولده حجج اللـــه واشهـــد ان احمد والمهديين من ولده حجج اللـــــه شهادة كتبتها على كفني بها ولدت وعليها اموت وبها ابعث حيا
    -----
    موقع غرفة أنصار الإمام المهلدي على البالتوك
    موقع صحيفة الصراط المستقيم
    [/frame]

  36. #36
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abu.ahmed.ali مشاهدة المشاركة

    الاية تعني انه لا يجوز لاحد ان يأخذ الملك او ينصب ملكا او يختار ملكا (حاكما قائدا اميرا...) الا ان يكون الله سبحإنه وتعالى اتاه ذلك السلطان هذا التشريع لا يجوز لا يجوز.....ولكن لا يعني انه لا يكون ...فعبر التاريخ كان اغلب الحكام والملوك غاصبين ذلك الملك كما انه اغلب من في الارض اصلا كافرون بالله وبحاكميته وبانبيائه ورسله ع (يعني الحكام المنصبين منه) واضح ؟؟؟؟

    وكيف كان الوضع خلال 1400 سنة تقريبا على الأقل في البلاد الاسلامية ؟

    هل بني آدم مسير ام مخير ؟

    ولماذا قضى الله بالعصمة لأنبيائه ورسله؟ا

  37. #37
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    هذا هروب واضح جدا... ان نكمل هذه النقطة نعرف كيف نتعرف على المنصب من الله في كل زمان وما هو القانون الذي وضعه الله سبحانه للتعرف عليه.

    قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26)

    هذه الآية فيها تشريع عقائدي ... فما هو تكليفك من هذه الآية ؟

    الجواب : لا تنصب ولا تساهم في تنصيب ولا ترض بتنصيب من لم يؤته الله الملك
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  38. #38
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    تقول يا هوى هروب.

    اتحداك ان تجد مشاركة لم اجب عليها بعكسكم انتم الذين لا تجيبون لا على المشاركات ولا على الأسئلة .

    اما اذا تعتبر اني لم اوافقك على معتقدك انه هروب فذلك مضحك يا هوى.

    وهنا اريدك ان تجيبني على اسئلتي ومشاركاتي اعلاه والا هذا الذي نسميه هروب بحق وحقيقة.

    وأهمها ما قاله الامام علي رضي الله عنه في الشورى والوصية.

    ولننتظر ونرى

  39. #39
    الادارة الفنية الصورة الرمزية خادم أحمد
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    المشاركات
    114

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    إذا قبلت نصيحتي لك يا طالب الحق (جعلك الله طالبا للحق) فنحن هنا لسنا في حلبة صارعة ونريد أن نظهر عليك أو تظهر علينا. كلنا إن شاء الله طلاب حق. وقد تبين من خلال مشاركات االإخوة الأنصار أن الخليفة يعينه الله ولا يملك أحد أن يعينه. وهذه عقيدة قرآنية، فلا داعي للتعصب للمذهب.
    [frame="8 98"]
    أشهـــد ان لا اله الا اللـــــه واشهـــد ان محمـــدا رسول اللـــه واشهـــد ان عليا والائمة من ولده حجج اللـــه واشهـــد ان احمد والمهديين من ولده حجج اللـــــه شهادة كتبتها على كفني بها ولدت وعليها اموت وبها ابعث حيا
    -----
    موقع غرفة أنصار الإمام المهلدي على البالتوك
    موقع صحيفة الصراط المستقيم
    [/frame]

  40. #40
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خادم أحمد مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    إذا قبلت نصيحتي لك يا طالب الحق (جعلك الله طالبا للحق) فنحن هنا لسنا في حلبة صارعة ونريد أن نظهر عليك أو تظهر علينا. كلنا إن شاء الله طلاب حق. وقد تبين من خلال مشاركات االإخوة الأنصار أن الخليفة يعينه الله ولا يملك أحد أن يعينه. وهذه عقيدة قرآنية، فلا داعي للتعصب للمذهب.

    شكرا لك خادم احمد

    تقول ( ان الخليفة يعينه الله ولا يملك احد ان يعينه )

    كيف ذلك ؟ ومن الخليفة او الخلفاء الذين تم تعيينهم خلال الـ 1400 سنة الماضية ؟
    ...................
    ولا زلت كذلك انتظر ردود ابو احمد وهوى

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. جانب من خطبة 22شعبان 1438 ، حاكمية الله أو الديمقراطية حاكمية الناس
    بواسطة ya saheb elamr في المنتدى منتدى صلاة الجمعة والأعياد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-05-2017, 13:58
  2. أحمد الحسن::أدعوكم الى اقرار حاكمية الله و رفض حاكمية الناس
    بواسطة راية اليماني في المنتدى حاكمية الله : تنصيب الله للقانون والمنفذ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-05-2016, 13:32
  3. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 22-11-2013, 20:43
  4. سلسة حاكمية الله لا حاكمية الناس_ The Democracy Deception Series
    بواسطة عبدالله هاشم في المنتدى المكتبة الصوتية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 03-10-2013, 12:59
  5. اقتباس من كتاب حاكمية الله لا حاكمية الناس للامام احمد الحسن ع *** ماهي الديمقراطية ***
    بواسطة الجهاد باب الجنة في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-05-2011, 20:47

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).