صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 41 إلى 53 من 53

الموضوع: حوار في حاكمية الله

  1. #41
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اخ طالب الحق السؤال ليس من هم الخلفاء المنصبون من الله في وقت ما وكيف يعرفون من جعلهم الله خلفاء له.
    السؤال هل يحق لك انت ان تنصب شخص او تشارك في تنصيبه بعد هذه الآية ؟
    الله سبحانه جعل مال السرقة حرام فتكليفك ان لا تسرق وليس ان تسألني اين المال الحلال ومن اين آتي به !!
    بعد ذلك نبين من اين تأتي بالرزق الحلال
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  2. #42
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    هي فزوره والا ايه ؟

    نعم يحق لنا ان نختار من يرأسنا او يقودنا وهذه سنة الله في خلقه " وامرهم شورى بينهم".

    فانظر لو لم يتم تخليف الخلفاء والأمراء والرؤساء والملوك ، لانشاء المؤسسات الراعية لمصالح الناس والا كانت فوضى.

    لأننا نعرف ان الله لن يظلم عباده وسيضع تمكينه حيث يشاء وهو العليم الخبير.(حتى لو كان الحاكم ظالما ) فكما تكونون يولى عليكم.

    انتم لا تعتقدون بخلافة ابو بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم، وبالطبع لا تعتقدون بأن الله استخلفهم، لكن انظر للواقع:

    الم يمكنهم الله لنشر دينه وتبليغه الى اقصى الأرض من خلال الفتوحات المباركة ؟

    الم يعز الاسلام بهم بحفظه وحفظ مكوناته وعناصره؟

    الم يعز الاسلام باقامتهم لأركانه وواجباته ؟

    فكيف تفسر ذلك على حسب معتقدك ؟

  3. #43
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    هي فزوره والا ايه ؟

    نعم يحق لنا ان نختار من يرأسنا او يقودنا وهذه سنة الله في خلقه " وامرهم شورى بينهم".

    فانظر لو لم يتم تخليف الخلفاء والأمراء والرؤساء والملوك ، لانشاء المؤسسات الراعية لمصالح الناس والا كانت فوضى.

    لأننا نعرف ان الله لن يظلم عباده وسيضع تمكينه حيث يشاء وهو العليم الخبير.(حتى لو كان الحاكم ظالما ) فكما تكونون يولى عليكم.
    نعم هي آية واضحة وبينة المعنى انه لا يحق لك ولا لغيرك ان تنصب من لم ينصبه الله سبحانه وتعالى.
    أما قولك هذه سنة الله في الخلق فقد افتريت افتراء عظيما ما قولك اذا في هذه الآيات :

    ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلأِ مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ) (البقرة246) .

    وهذه جماعة مؤمنة صالحة من بني إسرائيل تؤمن بحاكمية الله سبحانه وتعالى فلم يعيينوا أحد بل طلبوا من الله أن يعين لهم ملكاً وهذا أعظم الأدلة على أن القانون الإلهي في جميع الأديان الإلهية يقر أن الحاكم يعينه الله لا الناس بالانتخابات.

    والرسول ص لم يشاور اي احد عندما اراد ان ينصب اسامة على جيش اسامة. ولو كان التنصيب شورى لشاورهم.

    قال تعالى ( أم لهم نصيب من الملك فإذا لا يؤتون الناس نقيرا أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً ) (النساء:54) فمع أن آل إبراهيم (ع) قد أوتوا الملك و الحاكمية الإلهية على طول الخط ولكنهم استضعفوا وقهروا وأبعدوا عن دفة الحكم واستولى عليها الظلمة فواجب الناس هو تمكين خليفة الله في أرضه من دفة القيادة فإن لم يفعلوا فحظهم ضيعوا وربهم أغضبوا.

    قال تعالى ( وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ * وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ * قُلْ إِنَّمَا يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ * فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ آذَنْتُكُمْ عَلَى سَوَاءٍ وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَمْ بَعِيدٌ مَا تُوعَدُونَ * إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ مِنَ الْقَوْلِ وَيَعْلَمُ مَا تَكْتُمُونَ * وَإِنْ أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَكُمْ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ * قَالَ رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ ) (الأنبياء 105-112

    وكلنا يتفق انه حكم ظالمون والله سبحانه يقول ان الارض يرثها فقط عباده الصالحون. وان عهده لا ينال الظالمين. فمن اين لهؤلاء الملك اذا ؟
    فهؤلاء الذين قلت عنهم ظالمين اغتصبوا الملك والحاكمية الالهية وليست من حقهم فالسارق سارق. والدليل قوله سبحانه أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ.

    وهذا كافي لمن طلب الحق والحمد لله وحده
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  4. #44
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    ممكن اتلقى جوابا على هذا يا هوى ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    انتم لا تعتقدون بخلافة ابو بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم، وبالطبع لا تعتقدون بأن الله استخلفهم، لكن انظر للواقع:

    الم يمكنهم الله لنشر دينه وتبليغه الى اقصى الأرض من خلال الفتوحات المباركة ؟

    الم يعز الاسلام بهم بحفظه وحفظ مكوناته وعناصره؟

    الم يعز الاسلام باقامتهم لأركانه وواجباته ؟

    فكيف تفسر ذلك على حسب معتقدك ؟

  5. #45
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    هل انت اولا تقر ان الله سبحانه هو من ينصب وانه آتى الملك اشخاص معينين منهم من اخذ هذا الملك ومنهم من اغتصب منه (اذ ان هناك ظالمين سرقوا واغتصبوا الخلافة الالهية)
    وتعتقد ان هؤلاء مصاديق لمن نصبه الله ؟ يعني اننا اتفقنا على النقطة الاولى ونتباحث في من هم مصداق خلفاء الله في الارض ؟
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  6. #46
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    دائما لا تجيبون على المداخلات والأسئلة وتقفزون للامام ولا اعلم لماذا هذه الخشية الدائمة لديكم من قول الحقيقة

    الله سبحانه وتعالى لم يبلغنا بتعيين ناس محددين بعد نبيه عليه الصلاة والسلام وهذه الحقيقة التي لا تستطيعون اثبات عكسها

    الله الحكيم والمتحكم وله الحكم والحاكمية في كل صغيرة وكبيرة في هذا الكون بعلمه وقدرته ولكنه لم يطلب من المسلمين الايمان باناس محددين وان لهم الحكم والحاكمية دون غيرهم.


    اي لم يرد نص او نصوص قرآنيه محكمة بأنس او شخصيات محددة.

    ""قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين""

    ولا تنسى ان ترد على مداخلتي السابقة كما انا اجيبك مباشرة

  7. #47
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    دائما لا تجيبون على المداخلات والأسئلة وتقفزون للامام ولا اعلم لماذا هذه الخشية الدائمة لديكم من قول الحقيقة

    الله سبحانه وتعالى لم يبلغنا بتعيين ناس محددين بعد نبيه عليه الصلاة والسلام وهذه الحقيقة التي لا تستطيعون اثبات عكسها

    الله الحكيم والمتحكم وله الحكم والحاكمية في كل صغيرة وكبيرة في هذا الكون بعلمه وقدرته ولكنه لم يطلب من المسلمين الايمان باناس محددين وان لهم الحكم والحاكمية دون غيرهم.


    اي لم يرد نص او نصوص قرآنيه محكمة بأنس او شخصيات محددة.

    ""قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين""

    ولا تنسى ان ترد على مداخلتي السابقة كما انا اجيبك مباشرة
    *



    لم اقل انه وردت بشخصيات محددة ولم انفي .. انا الآن لا اتكلم في المصداق
    لا اعلم كيف لا يومكنك ففهم هذا الشيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هذا بسيط جدا اننا بنقول انه ليس لاحد ان ينصب ما لم ينضبه الله
    ان قلت نعم .... نمر الى المصداق كان تقول ان ابو بكر وعمر وعثمان هم مصداق لمن اتاهم الله الملك وكيف يعرف هذا الذي يؤتيه الله الملك...

    للاسف انت ملن تهرب لانك وقعت في زواية ضيقة جدا لا تستطيع الخروج منها
    اما ان تقول لي : لا ليس الله من ينصب وانه تركها للناس فتعطيني دليل او تقر ان الله هو الذي ينصب وليس الحق ان تنصب من لم ينصبه الله سبحانه *

    فنمر لنقطة اخرى التي هي المصداق......
    فمن الذي يقفز على المواضيع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    الرجاء الاجابة :
    هل الله سبحانه من يؤتي الملك من شاء سواء قبلت به الناس او لا ؟ او انه تركها للناس
    هذه النقطة لم تحرر بعد

    لكي اسهل لك فهم الموضوع : سؤال بسيط :
    هل الله آتى ابراهيم الملك او آتى نمرود الملك ؟؟
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  8. #48
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    [QUOTE]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HOWA مشاهدة المشاركة
    *



    لم اقل انه وردت بشخصيات محددة ولم انفي .. انا الآن لا اتكلم في المصداق
    لا اعلم كيف لا يومكنك ففهم هذا الشيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هذا بسيط جدا اننا بنقول انه ليس لاحد ان ينصب ما لم ينضبه الله
    ان قلت نعم .... نمر الى المصداق كان تقول ان ابو بكر وعمر وعثمان هم مصداق لمن اتاهم الله الملك وكيف يعرف هذا الذي يؤتيه الله الملك...
    لله يا تكراري

    انت لا تريد ان تفهم رغم اجاباتي المتكررة والمشروحة والأمثلة ومع ذلك سأحاول ان اوضح اكثر .

    1- الله متكفل متحكم حكيم عليم بصير قدير له الأسماء الحسنى والصفات العلى .

    2- تماما كما قسم الله لعباده رزقهم وفقرهم وبركتهم ومقتهم وعافيتهم ومرضهم وعالمهم وجاهلهم وطبيبهم وممرضهم ومعلمهم وطالبهم ونجارهم وحدادهم كذلك قسم لهم حاكمهم ورعيتهم.

    3- لا تنصيب عيني من الله لأي احد كان بعد رسول الله ، وانما بعلمه وقدرته يجعل منهم الطبيب والمهندس والعالم والنجار والحاكم والمحكوم والامام والمأموم.

    4- لو ان الله نصب او ينصب اناسا للناس ليتبعوهم ويهتدوا بهم لأوضح ذلك في كتابه الكريم كيف لا ، وهو سبحانه ارسل رسوله بدين الاسلام وجعله خاتم الأديان .

    فهل تعتقد ان الله غش عباده بأن لم يبين لهم او يطلب منهم اتباع ناس ينصبهم هو وعرفنا بكيفية التعرف بهم ونهتدي اليهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    للاسف انت ملن تهرب لانك وقعت في زواية ضيقة جدا لا تستطيع الخروج منها
    اما ان تقول لي : لا ليس الله من ينصب وانه تركها للناس فتعطيني دليل او تقر ان الله هو الذي ينصب وليس الحق ان تنصب من لم ينصبه الله سبحانه *

    ههههههههههه

    بالفعل اضحكتني

    انا الذي اجيب على كل صغيرة وكبيرة اتهرب، ام من يقفز على مشاركات كثيرة دون ان يقول فيها بنت شفه ؟؟؟؟

    وأي زاويه ؟ الا ترى الميدان الذي اتحداك فيه ؟

    اتحداك ان تريني سؤال او مشاركة لم اجيب عليها، بينما انت وغيرك هنا اقدم لكم عشرات الاسئلة والمشاركات التي قفزتم عليها ولم تجيبوا عليها.


    فنمر لنقطة اخرى التي هي المصداق......
    فمن الذي يقفز على المواضيع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    الرجاء الاجابة :
    هل الله سبحانه من يؤتي الملك من شاء سواء قبلت به الناس او لا ؟ او انه تركها للناس
    هذه النقطة لم تحرر بعد
    الاجابة في اجابتي السابقة .


    لكي اسهل لك فهم الموضوع : سؤال بسيط :
    هل الله آتى ابراهيم الملك او آتى نمرود الملك ؟؟
    انت هنا تورط نفسك بنفسك.

    هل انت تبحث عن التنصيب السياسي ام الديني ؟ ارسينا على بر.

    نعم الله يؤتي الملك من يشاء من عباده ويسلبه ممن يشاء من عباده لكن.........................................

    هل نحن نعلم من الذي يؤتيه الملك ومن الذي سيسلبه الملك مثلا في الدول العربية خلال سنه من الآن ؟؟؟؟؟؟

    هو الذي يقرر نعم ولكن ليس لنا العلم من هو او من هم !!!!!


    قال تعالى :"
    وكذلك جعلناكم امه وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا وما جعلنا القبله التي كنت عليها الا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه وان كانت لكبيره الا على الذين هدى الله وما كان الله ليضيع ايمانكم ان الله بالناس لرؤوف رحيم " البقرة 143

    ولم يقل الله هنا لنعلم من يتبع المهدي او فلان من الناس ، وانما قال من يتبع الرسول.

  9. #49
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    لله يا تكراري
    انت لا تريد ان تفهم رغم اجاباتي المتكررة والمشروحة والأمثلة ومع ذلك سأحاول ان اوضح اكثر .

    1- الله متكفل متحكم حكيم عليم بصير قدير له الأسماء الحسنى والصفات العلى .


    2- تماما كما قسم الله لعباده رزقهم وفقرهم وبركتهم ومقتهم وعافيتهم ومرضهم وعالمهم وجاهلهم وطبيبهم وممرضهم ومعلمهم وطالبهم ونجارهم وحدادهم كذلك قسم لهم حاكمهم ورعيتهم.


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما
    لا اراك كتبت
    والكافر والمؤمن
    والظالم والمظلوم
    والقاتل والمقتول
    و..و..وهكذا ؟!
    لماذا يا ترى ممكن تبين لنا السبب في عدم ذكرك للصفات المحبوبة وما ينقضها (المذمومة) او بعبارة ادق ممكن تبين لنا هل انك تقول ان الله هو الذي يجعل المؤمن مؤمنا فيثيبه في الجنة والكافر كافرا ثم يعذبه في النار ؟
    هل ان الله لما يقول (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ....) ويقول تعالى (...وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ ....) و ...و..هل يعني عندك ان هه الايات تشمل السارق وآكل الخنزير واشرب الخمر والزاني ؟! سبحانه وتعالى عما تصف علوا كبيرا
    لا شيء موجود بدون مشيئة الله ومن يقل غير هذا فهو كافر
    ومن يقول انه (تعالى علوا كبيرا) يأمر وينهى عبثا فهو كافر...وايضا من يقول انه (تعالى علوا كبيرا) هو من يجعل الكافر كافرا والسارق سارقا و...و..فهو كافر ايضا
    بل هو سبحانه وتعالى يأمر وينهى ليطاع او يعصى شرعا (إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ ... ) اما كونا فقد تبين لك مما سبق انه لا يوجد شيء الا بمشيته وإذنه (مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) (وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلاَّ مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلاَّ هُوَ وَمَا هِيَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْبَشَرِ ) ..(وَمَا تَشَاؤُونَ إِلاَّ أَن يَشَاء اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا )....
    فدع عنك هذا الكلام الذي هو اقرب الى الكفر بالله منه الى الايمان
    كلامنا في الامر والنهي في الارادة الشرعية فلا تستهبل
    الآية صريحة وواضحة فلا تقيس

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    3- لا تنصيب عيني من الله لأي احد كان بعد رسول الله ، وانما بعلمه وقدرته يجعل منهم الطبيب والمهندس والعالم والنجار والحاكم والمحكوم والامام والمأموم.


    - قولك (بعلمه وقدرته يجعل منهم الطبيب والمهندس والعالم والنجار والحاكم والمحكوم والامام والمأموم.) فصحيح ولكن لا دليل فيه على مطلبك

    - واما قولك (لا تنصيب عيني من الله لأي احد كان بعد رسول الله) فهذا ما نطالبك بالدليل عليه !
    ولم تات به الى الان !
    والدليل قائم على خلاف ما تدعي فالله نصب وعين خلفاءه (ع) وامر نبيه ص ان يبينهم للناس وقد فعل ولكن الان ليس وقت تفصيل هذه النقطة فأنت الى الان لم تحرر ما عليك !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    4- لو ان الله نصب او ينصب اناسا للناس ليتبعوهم ويهتدوا بهم لأوضح ذلك في كتابه الكريم كيف لا ، وهو سبحانه ارسل رسوله بدين الاسلام وجعله خاتم الأديان .

    فهل تعتقد ان الله غش عباده بأن لم يبين لهم او يطلب منهم اتباع ناس ينصبهم هو وعرفنا بكيفية التعرف بهم ونهتدي اليهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    الحمد لله على نعمة العقل فله الحمد والمنة....الله نصب خلفاءه (ع) وبين لنا كيف نتعرف عليهم وجهلك بالشيء لا يعني انه غير موجود ولكن مرة أخرى اكرر وقد مللت تكرار هذا الامر ولكن لبيان افلاسك في الحوار وباطل جدالك ساعيد :
    لا يجوز لك ان تنتقل الى الحوار حول من هم المنصبين من الله وكيف نتعرف عليهم ع وهل ان الله وضع قانونا للتعرف عليهم ام لا ....الا بعد ان تقر بان الله هو من ينصب الحاكم ولا يجوز لك ان تنصب او تختار حاكما من نفسك باي الية من وضع البشر !! واضح ؟!
    فهذا الانتقال في الحوار الى نقطة أخرى لا يصح منك الا في حالتين ان تقر بما الزمناك او في مقام النقض ولا ارى فيما قلته نقضا فجهلك بالشيء لا يعتبر نقض علمي !! واضح ؟!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة

    ههههههههههه

    بالفعل اضحكتني

    انا الذي اجيب على كل صغيرة وكبيرة اتهرب، ام من يقفز على مشاركات كثيرة دون ان يقول فيها بنت شفه ؟؟؟؟

    وأي زاويه ؟ الا ترى الميدان الذي اتحداك فيه ؟

    اتحداك ان تريني سؤال او مشاركة لم اجيب عليها، بينما انت وغيرك هنا اقدم لكم عشرات الاسئلة والمشاركات التي قفزتم عليها ولم تجيبوا عليها.

    لم ترد ردا واحدا.....نعم كتبت وملأت صفحات المنتدى ولكن بماذا ؟ قد بينت لك مرة أخرى اين الحوار محصور الان ....فحاول ان تكون دقيقا وركز

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة

    الاجابة في اجابتي السابقة .

    انت هنا تورط نفسك بنفسك.
    هل انت تبحث عن التنصيب السياسي ام الديني ؟ ارسينا على بر.
    نعم الله يؤتي الملك من يشاء من عباده ويسلبه ممن يشاء من عباده لكن.........................................

    هل نحن نعلم من الذي يؤتيه الملك ومن الذي سيسلبه الملك مثلا في الدول العربية خلال سنه من الآن ؟؟؟؟؟؟

    هو الذي يقرر نعم ولكن ليس لنا العلم من هو او من هم !!!!!


    نفس الرد ...راجع
    انت تقر بان الملك لله والحكم لله وتعترض على الله (كما بينته بقولك (((ولكن)))!!) ...وسابين لك وجه الخلل في اعتقادك وفي حوارك

    اذ قلت نعم الحكم والملك لله فههنا انتهى الامر العقائدي التشريعي الاول !!!

    ونتيجته هي : لا يجوز لك ولا لاحد من الناس ان ينصب او يختار!!

    المرحلة الثانية هي : تسأله سبحانه (متيقنا انه الحكيم المطلق) ان يبين لك من هو الحاكم المنصب منه لتُسَلِّمْ له اذا وفقت لذلك وتمكن له
    هذا هو التكليف !
    اما اذا لم يكن هناك حجة ظاهر في زمن ما فهذا لا يعني ان التكليف قد رفع عنك او ان الحكم قد الغي!! بل يعني ان الزمن زمن باطل والحاكم الظاهر باطل وليس منصبا من الله فلا تساهم في اختياره و تنصيبه .....هل الامر واضح الان ؟!

    او كان ولكن لم توفق للتعرف عليه فلا يعني ان التكليف قد انتفى ! وقد سبق و ان بينت لك ان جهلك بالشيء لا ينفي وجوده ولا يصلح ليكون نقضا علميا !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الحق مشاهدة المشاركة
    استدلال غريب : انسيت ام تناسيت اننا نحتج عليك بآيات من القرآ،ن الكريم الذي جاء به الرسول ص فنحن نتبع الرسول ص ...وايضا نتبع من نص عليهم الرسول ص واتباع الرسول ص بعد ان حضرته الوفاة هو اتباع من قام مقامه في الاداء بتنصيب من الله وهذا ما نفعل والحمد لله....اما اذا قلت فاتباع الرسول بعد وفاته ص هو اتباع السنة وتقصد بهذا ما هو موجود في كتبكم فلقد سبق وان رددت عليك برد لم تحر جوابا عليه فانا لا انقلكم الى الاختلاف الذي انتم فيه وعلماءكم هذا يحلل وهذا يحرم ولكن انقلك الى مصيبة رضاع الكبير فكيف اتباع الرسول ص في مصيبة عائشة التي ابتدعتها ونقلها البخاري وغيره وعمل بها اتباعا د. عزة عطية !!!

  10. #50
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    08-10-2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    كل كلامك يا ابو احمد عن التنصيب الالهي وتطالبني بالدليل

    وانا قد بينت ثم بينت ثم بينت

    فدليلي وتبياني هو :

    ان الله لم يعين ولم ينصب احدا كائن من كان بعد رسوله محمد عليه الصلاة والسلام وهذا تأكيد بذلك.

    والدليل انه منذ وفاة المصطفى عليه الصلاة والسلام لم يكن هناك من وصي او خليفة او ملك تم تعيينه مباشرة من الله وانما الله يدبر الأمر بنفسه دون اعلام خلقه ويساند بقدرته من اراد الله له الغلبة والمساندة ويفعل غير ذلك بمشيئته.

    فهل هناك من نصبه الله والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها لا يعلمون به.؟ وأين الدليل من كتاب الله ؟؟؟

    اذ ان لو ان الله نصب احدا لوصلت رسالته الى كل بقاع الدنيا بمشيئة الله، ولكن اين ذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    أين رسالة المنصب من الله لمدة 14قرنا ؟

    وما هي رسالته ؟

    والى من نصب ؟

    ان بعض العلماء وهم فقط علماء قاموا بتجديد للدعوة الاسلامية وتنقية الدين من بعض البدع ذاع صيتهم كمجددين ودعويين ومنهم على سبيل المثال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رغم انه ليس منصبا من الله ولا هم يحزنون وانما اخلص النية لربه لاعادة المسلمين الى الدين الحق ونبذ البدع والخرافات، فما بالك ممن تقول انه منصب من الله وهو لم يسمع به احد.

    ان من ينصبه الله سوف يسانده ويظهره على العالمين فيما لو هناك تنصيب من الله كما ساند وعضد وفتح على نبيه وهو اتى بدين جديد لمن كانوا يعبدون الأصنام او لا دين لهم ، فهل تحقق تنصيب احد منذ وفاة سيد البشر الى الآن ؟؟؟ مع الدليل .؟

    حتى من تسمونهم بائمتكم ، لم ينصب منهم احد سوى علي والحسن رضي الله عنهم سواء اعتبرت ذلك تنصيبا بشريا او ربانيا ، فأين بقية من تؤمنون بامامتهم وهم لم ينصبوا ؟أ

  11. #51
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين مالك الملك مجري الفلك مسخر الرياح فالق الإصباح ديّان الدين رب العالمين الحمد لله الذي من خشيته ترعد السماء وسكانها وترجف الأرض وعمّارها وتموج البحار ومن يسبح في غمراتها. اللهم صل على محمد وعلى آل محمد الفلك الجارية في اللجج الغامرة يأمن من ركبها ويغرق من تركها المتقدم لهم مارق والمتأخر عنهم زاهق واللازم لهم لاحق.
    ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26):-
    الحمد لله الذي ينصر الحق وأهله ويخزي الباطل وأهله


    اقتباس:
    كل كلامك يا ابو احمد عن التنصيب الالهي وتطالبني بالدليل

    وانا قد بينت ثم بينت ثم بينت




    الحمد لله الذي جعل كل كلامي عن التنصيب الالهي﴿إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ﴾،)يوسف:39-40 (وادعو إلى توحيد الله ونبذ عبادة العباد للعباد ﴿ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ * مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ﴾)يوسف:39-40 (


    اقتباس:
    فدليلي وتبياني هو :

    ان الله لم يعين ولم ينصب احدا كائن من كان بعد رسوله محمد عليه الصلاة والسلام وهذا تأكيد بذلك.



    (وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ . الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ ) (غافر 34 :35)
    بلى قد عين سبحانه وتعالى ونصب خلفاءه عليهم السلام وأمر رسوله الكريم (ص) ان يبين امرهم للامة ويرشدها لمعرفتهم (ع) ولكن ) وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ(
    واضرب المثل
    وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ . إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ. قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمَن مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ . قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ .وَمَا عَلَيْنَا إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ ) يس(13 :17


    اقتباس:
    والدليل انه منذ وفاة المصطفى عليه الصلاة والسلام لم يكن هناك من وصي او خليفة او ملك تم تعيينه مباشرة من الله وانما الله يدبر الأمر بنفسه دون اعلام خلقه ويساند بقدرته من اراد الله له الغلبة والمساندة ويفعل غير ذلك بمشيئته.

    اقتباس:
    فهل هناك من نصبه الله والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها لا يعلمون به.؟ وأين الدليل من كتاب الله ؟؟؟


    اولا/ قولك (والدليل انه منذ وفاة المصطفى عليه الصلاة والسلام لم يكن هناك من وصي او خليفة او ملك تم تعيينه مباشرة من الله ) غير صحيح وسأبينه فيما بعد ان شاء الله
    ولكن لنبحثه علميا كدليل قدمته انت لنقض التنصيب الالهي (الذي سبق وانك اقررت به في مواضع كثيرة من كلامك). فنقول ان هذا الامر لو صح لم ينقض ان الله له الملك وهو من ينصب من يشاء، وقد سبق وان بينت لك ان جهلك بالشيء لا ينفي وجوده...وايضا تشريعا اذا حرم الله عليك ان تنصب انت ولم ينصب لك ملكا او حاكما فلا يعني هذا ان الحكم انتفى او نسخ.....واضح ؟!
    ثانيا/ بعد ان بينت لك ان كلامك (على فرض صحته) لا يصلح دليلا لتنقض به كلامي في حاكمية الله...تعالى معي لابين لك انه اصلا كلام غير صحيح
    عين سبحانه وتعالى ونصب خلفاءه عليهم السلاموالنبي (ص) لم يترك المسلمين في حياته دون أن يوجههم إلى القيادة من بعده ، والى الأوصياء من ولده (ع) ، حيث أمره الله سبحانه بذلك . ولكن لابد من الفتـنة للتمحيص ، ولابد من السامري ، ولابد من العجل . قال تعالى :
    (أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ * أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَنْ يَسْبِقُونَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ) العنكبوت 2-4 .
    واني لما أردت أن اختار بعض الروايات عن النبي (ص) الدالة على انه ارشد المسلمين إلى الصراط المستقيم ، والى الأوصياء من بعده وخلفاء الله في أرضه احترت ، أيها اختار لكثرتها ، سواء في كتب الشيعة أو السنة .
    وأني وان اقتصرت على القليل منها ، ولكني اسأل الله أن يجعل فيها نصر للدين ، ونفع للمسلمين وتأييد للمؤمنين :-
    روى الحافظ محب الدين احمد الطبري وهو من علماء السنة ومحدثيهم في كتاب ذخائر العقبي في مناقب ذوي القربى عن انس قال كان عند النبي (ص) طير فقال : (اللهم ائتني بأحب خلقك إليك ليأكل معي هذا الطير فجاء علي ابن ابي طالب فأكل معه )[1].
    وعن معاذه الغفارية قالت دخلت على النبي (ص) في بيت عائشة وعلي خارج من عنده فسمعته يقول :- (يا عائشة أن هذا احب الرجال إليَّ وأكرمهم عليّ فاعرفي له حقه واكرمي مثواه ) .
    وعن البراء ابن عازب قال : قال النبي (ص) :- (علي مني بمنزلة رأسي من جسدي) .
    وعن المطلب ابن عبد الله ابن حنطب قال : قال رسول الله (ص) لوفد ثقيف حين جاءوا :- ( لتسلمن أو لابعثن عليكم رجلا مني - أو قال مثل نفسي . ليضربن أعناقكم وليسبين ذراريكم ، وليأخذن أموالكم . قال عمر فوالله ما تمنيت الامارة إلا يومئذ ، إذ فجعلت انصب صدري رجاء أن يقول هو هذا . قال فالتفتَ إلى علي فاخذَ بيدهِ وقال هو هذا ، هو هذا)[2] .
    وعن انس ابن مالك قال قال رسول الله (ص) :- ( ما من نبي إلا وله نظير في أمته وعلي نظيري )[3].
    وعن ابي أيوب قال قال رسول الله (ص) :- (لقد صلت الملائكة عليَّ وعلى علي ، لانا كنا نصلي ليس معنا أحد يصلي غيرنا)[4]
    وعن أبي ذر قال : قال رسول الله (ص) :- (لما اسري بي مررت بملك جالس على سرير من نور ، وإحدى رجليه في المشرق والأخرى في المغرب ، وبين يديه لوح ينظر فيه والدنيا كلها بين عينيه والخلق بين ركبتيه ، ويده تبلغ المشرق والمغرب فقلت يا جبريل: من هذا فقال هذا عزرائيل تقدم فسلم عليه ، فتقدمت فسلمت عليه فقال وعليك السلام يا احمد ما فعل ابن عمك علي . فقلت هل تعرف ابن عمي علياً قال وكيف لا اعرفه ، وقد وكلني الله بقبض أرواح الخلائق ما خلا روحك وروح ابن عمك علي ابن ابي طالب فان الله يتوفاكما بمشيئته )[5]
    وعن أم سلمه عن رسول الله (ص) قال :- (من احب عليا فقد احبني ومن احبني فقد احب الله ، ومن ابغض عليا فقد ابغضني ، ومن ابغضني فقد ابغض الله عز وجل )[6] .
    وعن ابن عباس قال : (كنت أنا والعباس جالسين عند رسول الله (ص) إذ دخل علي ابن ابي طالب (ع) فسلم رد عليه رسول الله (ص) السلام وقام اليه وعانقه وقبله بين عينيه واجلسه عن يمينه . قال العباس يا رسول الله أتحب هذا فقال رسول الله ياعم والله : الله اشد حبا له مني ، أن الله جعل ذرية كل نبي في صلبه وجعل ذريتي في صلب هذا )[7] .
    وعن عمران ابن حصين عن النبي (ص) قال :- (أن عليا مني وأنا منه وهو ولي كل مؤمن بعدي)[8] .
    وعن ابي رافع قال لما قتل علي أصحاب الالويه يوم أحد قال جبريل (ع) يا رسول الله أن هذه لهي المواساة فقال النبي (ص) (انه مني وأنا منه) فقال جبريل (وأنا منكما يا رسول الله )[9] .
    وعن أبي الخميس قال قال رسول الله (ص) :- (أُسري بي إلى السماء فنظرت إلى ساقي العرش الأيمن فرأيت كتابا فهمته محمد رسول الله أيدته بعلي ونصرته به)[10] .
    أخرجه الملا في سيرته وعن بريده عنه (ص) (لكل نبي وصي ووارث وان عليا وصيي ووارثي)[11]
    وعلق عليه الطبري واستدل بروايات أن المقصود بالوصاية هي أن النبي أوصي أن يلي غسله علي (ع) . وان تعجب فمن هؤلاء القوم ، يروون كل هذه الروايات ثم يميلون يمينا وشمالا .
    وروي عن انس قال كنت عند النبي (ص) فرأى عليا مقبلا فقال :- (يا انس قلت لبيك قال هذا المقبل حجتي على أمتي يوم القيامة )[12] .
    وعن البراء ابن عازب قال كنا عند النبي (ص) في سفر فنزلنا في غدير خم فنودي فينا الصلاة جامعة وكسح لرسول الله (ص) تحت شجرة فصلى الظهر واخذ بيد علي وقال (ألستم تعلمون أنى أولى بالمؤمنين من أنفسهم قالوا : بلى فاخذ بيد علي وقال : اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعادي من عاداه) ، قال فلقيه عمر بعد ذلك فقال: هنيئا لك يابن ابي طالب أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنه)[13] .
    وفي مناقب زاد عليه (وانصر من نصره واحب من احبه) وهذا هو حديث الغدير اشهر من نار على علم ومتواتر عن الفريقين ولكن القوم ياولون الولاية مع أن رسول الله (ص) قرن ولاية علي بولايته (ص) وولايته (ص) بولاية الله سبحانه وروى الطبري عن عمر انه : (قال لرجل ويحك ما تدري من هذا ، هذا مولاي ومولى كل مؤمن ومن لم يكن مولاه فليس بمؤمن )[14] .
    وليت شعري إذا كنت تعترف انه سيدك ومولاك فلماذا غصبتم حقه أنت وصاحبك ، وأردت إحراق داره ، بل تآمرتم على قتله أحسداً ، كحسد السامري لهارون (ع) ، وتكبرا كتكبر إبليس على آدم (ع) ؟!
    وليت شعري من علم إبليس التكبر ، ومن أغواه وروى الطبري عن سعد ابن ابي وقاص أن النبي (ص) قال لعلي ( أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا انه لا نبي بعدي )[15] .
    وهذا الحديث اشهر من نار على علم أقول إذا كنتم ترون انه كهارون من موسى فهل عميت عليكم مكانة هارون من موسى أليس القرآن يهتف بكم أن هارون خليفة موسى ،(وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لِأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ) الأعراف:142.
    فوالله أن وصايته ووصاية ولده من بعده وخلافتهم لرسول الله (ص) أبين من الشمس في ما يروي السنة عن رسول الله (ص) فضلا عما يروي الشيعة وما يصرح به القرآن في آيات كثيرة بل أن ذكرهم موجود حتى في التوراة والإنجيل الموجودة حاليا ، وان حاول اليهود والنصارى طمس ذكرهم في ما مضى كما حاول ويحاول اليوم بعض المسلمين مع الأسف الشديد مع أن القرآن أوصى بهم ورسول الله (ص) أوصى بهم . ولكن يا قومي أن الزمكموها وانتم لها كارهون . فانتظروا انا منتظرون ، ومن أراد المزيد في كتب السنة فعليه مراجعة ذخائر العقبى للطبري وينابيع المودة وفرائد السمطين وسنن الترمذي ومسند احمد والمناقب ومطالب السؤال للشافعي ومسند البخاري ومسند مسلم أو ما يسمونهما بالصحيحين وسنن ابي داوود والنسائي وابن ماجه والحاكم النيسابوري وكفاية الطالب وغيرها .
    وبإسناد عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر (ع) عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال رسول الله (ص) :- (تمسكوا بليلة القدر فإنها تكون بعدي لعلي ابن ابي طالب واحد عشر من ولده بعده (ع) )[16].
    وعن ابي جعفر الأول أي الباقر (ع) عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله ( ص) ( أنى واثنا عشر من أهل بيتي أولهم علي ابن ابي طالب أوتاد الأرض التي امسكها الله بها أن تسيخ بأهلها فإذا ذهبت الأثنا عشر من أهلي ساخت الأرض بأهلها ولم تنظروا)[17]
    وعن ابي جعفر (ع) قال قال رسول الله (ص) : (من أهل بيتي أثنا عشر نقيبا (ع) محدثون مفهمون منهم القائم بالحق يملئها عدلاً كما ملئت جوراً)[18]
    وعن أبي عبد الله (ع) عن آبائه قال قال رسول الله (ص) (أن الله اختار من الأيام يوم الجمعة ومن الشهور شهر رمضان ومن الليالي ليلة القدر واختار من الناس الأنبياء واختار من الأنبياء الرسل واختارني من الرسل واختار مني علياً واختار من علي الحسن والحسين (ع) واختار من الحسين الأوصياء وهم تسعه من ولد الحسين ينفون من هذا الدين تحريف الغالّيين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين تاسعهم ظاهرهم ناطقهم قائمهم وهو أفضلهم)[19].
    وما رواه الصادق (ع) عن آبائه عن رسول الله (ص) قال (ابشروا ثم ابشروا ثم ابشروا ثلاث مرات . إنما مثل أمتي كمثل غيث لا يدرى أوله خير أم آخره ، إنما مثل أمتي كمثل حديقة أطعم منها فوجاً ما لعل آخرها فوجاً يكون اعرضها بحراً واعمقها طولاً واطولها فرعاً واحسنها جنى وكيف تهلك أمه أنا فيها أولها واثنا عشر من ولدي من السعداء أولي الألباب والمسيح أبن مريم آخرها ولكن يهلك بين ذلك نتج الهرج ليس مني ولست منه )
    وجعل النبي (ص) علي (ع) مع ولده لأنه رباه ونشأه،وروى العلامة أبن عياش رحمه الله في كتابه مقتضب الاثر بإسناده إلى سلمان الفارسي قال :- ( كنا مع رسول الله (ص) والحسين بن علي (ع) على فخذه إذ تفرس في وجهه وقال له :- (يا أبا عبد الله أنت سيد من السادة وأنت أمام أبن أمام أخو أمام أبو أئمة تسعه تاسعهم قائمهم أمامهم أعلمهم أحكمهم أفضلهم)[20] .
    والادله على إمامة علي (ع) وولده الأحد عشر ، وخلافتهم لرسول الله (ص) كثيرة جداً ، ولعل أعظمها هو سورة (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ) . فهذه السورة دالة على أن الملائكة والروح تتـنـزل بالأمر بعد النبي (ص) على خلفاءه المعصومين ، وإلا لقيل بمضيها مع النبي (ص) مع أن المسلمين مجمعين على بقائها وهاهم يطلبونها في العشر الأواخر من شهر رمضان كل عام ، ومن ابى إلا العناد فليقل : عنـزه ولو طارت.
    قال الإمام الباقر (ع) :- (يا معشر الشيعة خاصموا بسورة (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ) تفلحوا . فوالله إنها لحجة الله تبارك وتعالى على الخلق بعد رسول الله (ص) ، وإنها لسيدة دينكم ، وإنها لغاية علمنا يا معشر الشيعة . يا معشر الشيعة خاصموا بـ ( حـم * وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ) فإنها لولاة الأمر خاصة بعد رسول الله (ص) … )[21].
    وعن الصادق (ع) عن آبائه عن النبي (ص) قال (لما اسري بي أوحى ألي ربي جل جلاله وساق الحديث إلى أن قال (فرفعت رأسي فإذا أنا بأنوار علي وفاطمة والحسن والحسين وعلي ابن الحسين ومحمد وجعفر وموسى وعلي ومحمد وعلي والحسن والحجة ابن الحسن القائم في وسطهم كأنه كوكب دري قلت يا رب من هؤلاء ؟ قال هؤلاء الأئمة ، وهذا القائم الذي يحل حلالي ويحرم حرامي ، وبه أنتقم من أعدائي . وهو راحه لأوليائي وهو الذي يشفي قلوب شيعتك من الظالمين والجاحدين والكافرين ، فيخرج اللات والعزى (أي الأول والثاني) طريّين فيحرقهما ، فلفتنة الناس بهما يومئذ اشد من فتنة العجل والسامري )[22].
    وروى الصدوق في إكمال الدين وعيون أخبار الرضا (ع) معاً قال عن أبي وابن الوليد معاً واسند الحديث إلى الأمام الصادق عن الأمام الباقر(ع) عن جابر بن عبد الله الأنصاري انه رأى في يد فاطمة (ع) لوح أهداه الله عز وجل إلى الرسول (ص) وأعطاه الرسول (ص) لفاطمة (ع) مكتوب فيه :
    ( بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب من الله العزيز العليم لمحمد نوره وسفيره وحجابه ووليه ، نزل به الروح الأمين من عند رب العالمين .
    عظم يا محمد أسمائي واشكر نعمائي ، ولا تجحد آلائي . إني أنا الله لا اله إلا أنا قاصم الجبارين ، ومذل الظالمين وديان (يوم) الدين ، إني أنا الله لا اله إلا أنا فمن رجا غير فضلي أو خاف غير عدلي (وعذابي) عذبته عذاباً لا أعذبه أحداً من العالمين ، فإياي فاعبد وعلي فتوكل ،أني لم ابعث نبياً فأكملت أيامه وانقضت مدته ألا جعلت له وصياً ، وأني فضلتك على الأنبياء ، وفضلت وصيك على الأوصياء ، وأكرمتك بشبليك بعده وسبطيك حسن وحسين (الحسن والحسين) فجعلت حسناً معدن علمي ، بعد انقضاء مدة أبيه ، وجعلت حسيناً خازن وحيي ، وأكرمته بالشهادة وختمت له بالسعادة ، فهو أفضل من أستشهد ، وأرفع الشهداء درجه (عندي) جعلت كلمتي التامة معه ، والحجة البالغة عنده . بعترته أثيب وأعاقب .
    أولهم علي سيد العابدين ، وزين أولياء الماضين . وأبنه شبيه جده المحمود محمد الباقر لعلمي ، والمعدن لحكمي . سيهلك المرتابون في جعفر ، الراد عليه كالراد علي ، حق القول مني لأكرمن مثوى جعفر ، ولأسرنه في أشياعه وأنصاره وأوليائه .أنتجبت بعده موسى ، وأنتجبت بعده فتنة عمياء حندس لأنه خيط فرضي لا ينقطع (لان حفظه فرض لا ينقطع) ، وحجتي لا تخفى ، وان أوليائي لا يشقون ، ألا ومن جحد واحد منهم ، فقد جحد نعمتي ، ومن غير آية من كتابي فقد افترى علي ، وويل للمفترين الجاحدين . عند انقضاء مدة عبدي موسى ، وحبيبي و خيرتي ، أن المكذب بالثامن مكذب بكل أوليائي ، وعلي وليي وناصري ، ومن أضع عليه أعباء النبوة وأمنحه بالاضطلاع بها ، يقتله عفريت مستكبر ، يدفن بالمدينة التي بناها العبد الصالح ، إلى جنب شر خلقي . حق القول مني لأقرن عينه بمحمد أبنه ، وخليفته من بعده ، فهو وارث علمي ، ومعدن حكمي ، وموضع سري ، وحجتي على خلقي (لا يؤمن عبد به إلا) جعلت الجنة مثواه ، وشفعته في سبعين (ألفا) من أهله بيته ، كلهم قد استوجبوا النار ، واختم بالسعادة لأبنه علي ، ولييّ وناصري ، والشاهد في خلقي ، وأميني على وحيي ، اخرج منه الداعي إلى سبيلي ، والخازن لعلمي الحسن ، ثم اكمل ذلك بابنه رحمة العالمين ، عليه كمال موسى ، وبهاء عيسى ، وصبر أيوب .
    سيذلّ أوليائي في زمانه ، ويتهادون رؤوسهم ، كما تتهادى رؤوس الترك والديلم ، فيقتلون ويحرقون ، ويكونون خائفين مرعوبين وجلين ، تصبغ الأرض بدمائهم ، ويفشوا الويل والرنين في نسائهم ، أولئك أوليائي حقاً ، بهم ادفع (وارفع) كل فتنه عمياء حندس ، وبهم اكشف الزلازل ، وادفع الآثار والأغلال . أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمه وأولئك هم المهتدون )[23].
    قال عبد الرحمن ابن سالم قال أبو بصير :- (لو لم تسمع في دهرك إلا هذا الحديث لكفاك فصنه إلا عن أهله ).
    وروي مثله عن رسول الله (ص) بخط أمير المؤمنين في البحار .([24])
    ومع كل ما سمع الصحابة ، وما رووا عن النبي (ص) ومواقفه مع علي (ع) وتأكيد (ص) على اتباعه ، واتباع ولده الأحد عشر الأوصياء من بعده . فان معظم المسلمين اختاروا اتباع أئمة الضلال ، ووقعوا في (فتنه العجل)، واتبعوا السامري وفعلوا مع علي (ع) عند وفاة النبي كما فعل بنو إسرائيل مع هارون (ع) عند غيبة موسى وهكذا حدثت الردة التي حذرهم الله من الوقوع فيها . قال تعالى (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ) آل عمران:144، وانقلب القوم على أعقابهم إلا نفر قليل من أصحاب النبي هم عمار وابو ذر والمقداد وسلمان . ثم اخذ كثير من الصحابة بالرجوع إلى الحق والى موالاة علي (ع) بعد أن خذلوه ولم ينصروا حقه في البداية . وبعد أن رأوا الظلم الذي اخذ يتزايد يوم بعد يوم نتيجة لتسلط الجبت والطاغوت على دفة القيادة وخلافة النبي (ص) . وبدأت دواوين التميز في العطاء من بيت المال حتى وصل الأمر الى أن يعطي عثمان خمس أرمينيا لمروان ابن الحكم ومعاوية الطليق عدو الإسلام ، يصبح والي بلاد الشام في عهد عمر ، ويتحكم بابي ذر (ع) ويهينه ويؤذيه ويطرده من بلاد الشام ، بعد أن فضح أبو ذر ترف معاوية واستيلاءه على أموال المسلمين ، واخيراً يجهز عثمان على ابي ذر (ع) بنفيه إلى (الربذة) وتركه يموت فيها وحيدا مقهورا يعاني الفقر والجوع . في حين أن تركة عبد الرحمن ابن عوف من الذهب تكسر بالفؤوس ، وطلحه وعثمان وسعد وغيرهم يملكون الكثير الكثير ، وان لم اقل جميعه فمعظمه من بيت مال المسلمين . ومن أراد المزيد فليراجع تاريخ القوم في كتب التاريخ ولو سألنا أبا ذر (ع) لماذا كل هذه الآلام والمصائب في حياتك يا أبا ذر ؟
    لقال ما معناه : قال لي حبيبي رسول الله (ص) قل الحق يا أبا ذر وقد قلت الحق وما أبقى لي الحق من خليل . طوبى لك يا أبا ذر فقد ذل سجانك وما قتلوك ولكن قتلتهم ، وهم ماتوا في حياتهم وأنت الى اليوم حي في قلوب المؤمنين ، بل أنت معنا ومثل أعلى في قلب كل إنسان حر شريف يطالب بحقوق الفقراء والمساكين والمستضعفين أينما كان .
    ويكفيك قول سيد الموحدين بعد رسول الله (ص) علي ابن ابي طالب (ع) :-
    (يا أبا ذر أنك غضبت لله فارج من غضبت له . أن القوم خافوك على دنياهم ، وخفتهم على دينك فاترك في أيديهم ما خافوك عليه ، واهرب بما خفتهم عليه ، فما أحوجهم الى ما منعتهم ، وما أغناك عما منعوك ، وستعلم من الرابح غداً ، والأكثر حسداً . ولو إن السماوات والأرض كانتا على عبد رتقاً ثم أتقى الله ، لجعل الله له منهما مخرجا ، لا يؤنسنك إلا الحق ، ولا يوحشنك إلا الباطل ، فلو قبلت دنياهم ولأحبوك ولو قرضت منها لأمنوك )[25].
    وقبل هذه الحادثة حوادث ومصائب نالت من الإسلام والمسلمين ، فابو بكر يرسل خالد ابن العتل الزنيم ليقتل مالك ابن نويره (رضي الله عنه) ويعتدي على زوجته في نفس الليلة التي قتله فيها . لماذا ؟ لان مالك رفض أن يدفع زكاة أموال بني تميم البطاح لابي بكر لانه مغتصب لخلافة رسول الله ، من صاحبها الذي يعرفه المسلمون ، ورأوا وسمعوا رسول (ص) الله (ص) نصبه خليفة له في (غدير خم) وفي غيره من المناسبات ، وهو علي ابن ابي طالب والعجيب أن عباس محمود العقاد يمر على قول مالك ابن نويره :
    فقلت خذوا أموالكم غير نـــــــــاظر
    ولا خــــائف فيما يجيء من الغد
    فان قام بالأمر المخوف قائــــــــــــم
    منعنا وقلنا الدين ديـــــــن محمد
    فيقول : (اغلب الظن انه بدد ما جمع من الصدقات في حياته وملاهيه ثم ليم في ذلك فاجاب لائميه بهذه الأبيات )
    وليت شعري كيف قرأت هذه الأبيات ، وفهمت هذا المعنى ‍؟‍‍ والحال أن الرجل يقول خذوا أموالكم أي انه أعادها لهم ، ثم بعد ذلك يحاول العقاد أن يجعل جريمة (قتل مالك ابن نويره) ، و (الاعتداء على زوجته) غامضة لا يتضح فيها جرم ابي بكر وخالد ابن العتل الزنيم ، ليجعل بعد ذلك خالد ابن الوليد عبقريا فذا ، شغله الجهاد عن حفظ سورة واحدة من القرآن يقرأها في صلاته عندما يأم المسلمين ، ما هكذا الأنصاف يا عقاد . ( وما هكذا ياسعد تورد الإبل ) .
    فحسبنا الله ونعم الوكيل ، وسيعلم الذين يحملون الناس على أكتاف آل محمد أي منقلب ينقلبون ، والعاقبه للمتقين، وعلى كل حال فالخطب جليل بعد وفاة النبي (ص) والممارسات غير المشروعة والظالمة كثيرة جداً ، ويكفي حادثة (مالك ابن نويره) لمن ألقى السمع وهو شهيد ، وقد انتهكت فيها دماء وأموال وأعراض المسلمين فهل بقي شيء؟!

    اقتباس:
    اذ ان لو ان الله نصب احدا لوصلت رسالته الى كل بقاع الدنيا بمشيئة الله، ولكن اين ذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    أين رسالة المنصب من الله لمدة 14قرنا ؟

    وما هي رسالته ؟

    والى من نصب ؟




    اولا/ الذين نصبهم الله سبحانه وتعالى ع وهم اوصياء رسول الله ص جاؤوا عليهم السلام وهذا الامر يعرفه القاصي والداني بل يعرفه اليوم حتى الملحدون ولا ينكر هذا الامر الا مكابر معاند...حتى انهم عليهم السلام معروفين باسمائهم !
    ثانيا/ الان ننظر الى كلامك هل يصح ان يكون نقضا علميا..والجواب لا...محمد ص كان حجة على العالمين منذ بعثه الله فهل تقول انه سافر لكل الامصار وادغال افريقيا واميريكا و..و..فماذا ترد هل تنكر ايضا قول الله سبحانه وتعالى انه بعث للعالمين وانه ملك وحاكم وحجة على كل الخلق ؟
    قال سبحانه وتعالى (وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ) (البقرة : 124)
    هنا الله نصب ابراهيم ع لِلنَّاسِ إِمَامًا....واضح ؟
    كيف يكون للناس اماما منصبا من الله فهل يجب ان يصل لكل الناس ويبلغهم ذلك ام يمكن لمثلك ان يعتذر ويقول لو كان هناك احد منصب فيجب ان يصلني امره ؟! فياتيك الجواب من الله
    (وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ) إذن المفروض ان الناس يستجيبون عن علم ومعرفة بمجرد أن ينادي حجة الله ) وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ (فبمجرد أن تؤذن يأتوك ، المفروض أنهم يعرفونك ويأتوك والله سبحانه لم يأمره أن يقدم دليلاً في البداية فقط أذن أي ناد واصدع بالدعوة وهناك أناس لم يلوثوا فطرتهم فهم يسمعون من الله ويسالون الله وهم يستجيبون بمجرد صدور النداء وهؤلاء حجة على بقية الناس فهم كبقية الناس ، فقط هم لم يلوثوا فطرتهم وعرفوا أن الرسول حق من الله فبمجرد أن نادى (أذن) جاءوه (يأتوك) والحقيقة ان الناس كلهم جاءوه كما اخبره تعالى أما باقي الخلق فالله يعلم ما هم ولكن أكيد انهم ليسوا ناساً وان تسموا بهذا الاسم .

    اقتباس
    ان بعض العلماء وهم فقط علماء قاموا بتجديد للدعوة الاسلامية وتنقية الدين من بعض البدع ذاع صيتهم كمجددين ودعويين ومنهم على سبيل المثال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رغم انه ليس منصبا من الله ولا هم يحزنون وانما اخلص النية لربه لاعادة المسلمين الى الدين الحق ونبذ البدع والخرافات، فما بالك ممن تقول انه منصب من الله وهو لم يسمع به احد.
    ان من ينصبه الله سوف يسانده ويظهره على العالمين فيما لو هناك تنصيب من الله كما ساند وعضد وفتح على نبيه وهو اتى بدين جديد لمن كانوا يعبدون الأصنام او لا دين لهم ،

    كذلك قال علماء اليهود والمسيحيين ظاهرين وديع صيتهم ويقول اتباعهم ومقلدوهم انهم اصلحوا الدين ويقولون (كذبا و زورا) انه منصورون ومسددون ويشكلون عليك انه لماذا دين النبي محمد ص ليس ظاهرا على دينهم
    وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ * اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَهًا وَاحِدًا لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ *يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ * هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ
    فضلا عن كون كلامك مرة اخرى ليس نقضا علميا لما نحن بصدده فانت تجهل ما هو النصر والتسديد الالهي وايضا ما هو تكليف الحجة ع وما هو تكليف المحجوجين وقد بينت لك فيما سبق ولم تستطيع رد كلامي ...فالحمد لله


    اقتباس
    فهل تحقق تنصيب احد منذ وفاة سيد البشر الى الآن ؟؟؟ مع الدليل .؟

    نعم تحقق ...ولكن ما دخل تحققه في كون الامر ثابت شرعا ؟ سبق وان قلت لك ان كلامنا في ان التنصيب من الله وليس لاحد ان ينصب وعدم قدرتك رد هذا الامر تبين والحمد لله ...اما هل تحقق في كل زمن ام لا فهذا لا دخل له في اصل الامر !!
    ومع هذا بينت لك ايضا انه تحقق ويتحقق اليوم ايضا بمن نصبه الله في هذا الزمان وهو الامام احمد الحسن ع


    اقتباس:

    حتى من تسمونهم بائمتكم ، لم ينصب منهم احد سوى علي والحسن رضي الله عنهم سواء اعتبرت ذلك تنصيبا بشريا او ربانيا ، فأين بقية من تؤمنون بامامتهم وهم لم ينصبوا ؟


    يا جاهل الجعل والتنصيب من الله لا يعني انه لا بد ان يحكم ذلك الخليفة او الملك او الحاكم الالهي
    الله مالك الملك , وعلى الناس أن يقبلوا من عينه سبحانه . فإن تمردوا, فحظهم ضيعوا وربهم أغضبوا , وقد قال تعالى :
    ( أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً) النساء:54 .
    ومع الأسف كان على طول الخط أكثر الناس عبيد للطاغوت , ولم يٌحَكموا شريعة الله فيهم , ولا من عيّنه ملكاً عليهم , بل :-
    (( وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ )) , (( فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ المُسْلِمِينَ ))
    بل وقبلوا حكم الطاغوت والشيطان وحاكميته , سواء إنهم رضوا بها أم لم يفعلوا شيئاً لإزاحة الطواغيت ، وإبعادهم عن دفة القيادة , التي استولوا عليها في الغالب بالقوة الغاشمة أو بالخداع في بعض الأحيان والتزوير وتغيير الحقائق .
    وعلى كل حالالمٌـلك في هذه الأرض كان في الغالب للطواغيت لا لله . فقليلة هي فترات حكم داود وسليمان وذو القرنين ( ع ) , إذا ما قورنت بفترات حكم الطواغيت أمثال نمرود وفرعون ويزيد ........... وأشباههم . فالملك وإن كان لله في الدنيا والآخرة , ولكنه في الدنيا مغصوباً من أهله وخلفاء الله في أرضه. ولهذا جاء التأكيد والتذكير بيوم عودته وهو(( يوم الدين )) أو (( جولة الحساب والجزاء )) .


    ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26):- هذه الآية واضحة الدلالة على أن الملك لله وهو سبحانه يستخلف من يريد قال تعالى : ( إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) (البقرة: 30) فليس لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى وهذا الملك أو الحاكمية الإلهية يهبها الله لمن يشاء وليس ضرورياً أن يحكم بالفعل الملك المعين من الله فربما غُلب على أمره وأبعد عن دفة الحكم كما هو حاصل على طول الخط في مسيرة الإنسانية فلم يحكم إبراهيم (ع) بل حكم النمرود (لعنه الله) ولم يحكم موسى(ع) بل حكم فرعون (لعنه الله) ولم يحكم الحسين (ع) بل حكم يزيد (لعنه الله) وهكذا قال تعالى ( أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً ) (النساء:54) فمع أن آل إبراهيم (ع) قد أوتوا الملك و الحاكمية الإلهية على طول الخط ولكنهم استضعفوا وقهروا وأبعدوا عن دفة الحكم واستولى عليها الظلمة فواجب الناس هو تمكين خليفة الله في أرضه من دفة القيادة فإن لم يفعلوا فحظهم ضيعوا وربهم أغضبوا .
    . قال الصادق (ع) (…أ ما ترى الله يقول ما كانَ لَكُمْ أَنْ تُنْبِتُوا شَجَرَها يقول ليس لكم أن تنصبوا إماما من قبل أنفسكم تسمونه محقا بهوى أنفسكم و إرادتكم ثم قال الصادق ع ثلاثة لا يكلمهم الله و لا ينظر إليهم يوم القيامة و لا يزكيهم و لهم عذاب أليم من أنبت شجرة لم ينبته الله يعني من نصب إماما لم ينصبه الله أو جحد من نصبه الله ) (تحف العقول ص325 )
    2- قصة طالوت ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلأِ مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ) (البقرة246) .
    وهذه جماعة مؤمنة صالحة من بني إسرائيل تؤمن بحاكمية الله سبحانه وتعالى فلم يعيينوا أحد بل طلبوا من الله أن يعين لهم ملكاً وهذا أعظم الأدلة على أن القانون الإلهي في جميع الأديان الإلهية يقر أن الحاكم يعينه الله لا الناس بالانتخابات
    3- أني جاعل في الأرض خليفة ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِإِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ) (البقرة:30)
    يجب أن يكون خليفة الله هو الحاكم في الأرض وأول خليفة هو آدم (ع) ولكل زمان خليفة لله في أرضه وفي هذا الزمان خليفة الله هو المهدي (ع) فيجب أن يمكنه الناس من الحكم لأنه هو المعين من الله سبحانه وتعالى لا أن يعارض بالانتخابات والديمقراطية .
    4- قال تعالى ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُون) (المائدة: 44) ، وقال تعالى ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ) (المائدة: 45) ، وقال تعالى ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) (المائدة: 47) .
    من البديهي أن الحاكم يواجه مشاكل مستجدة في كل زمان ولابد له من تسديد وعلم خاص من الله يعلم به حكمه سبحانه وتعالى فيما أستجد من الأحداث فمن أين لغير خليفة الله أن يحكم بما أنزل الله , فالثابت أنه لا يتسنى لأحد أن يحكم بما أنزل الله إلا خليفة الله في أرضه .
    أما ما ينقض حاكمية الناس والانتخابات فكثير جداً وهذه حادثة واحدة لمن ألقى السمع وهو شهيد .* قصة موسى مع قومه ( وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا إِنْ هِيَ إِلَّا فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَنْ تَشَاءُ وَتَهْدِي مَنْ تَشَاءُ أَنْتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ ) (الأعراف:155)
    فهذا موسى (ع) نبي معصوم أختار سبعين رجلاً من خيرة بني إسرائيل كفروا بأجمعهم وتمردوا عليه وعلى أمر الله سبحانه وتعالى فإذا كان نبي معصوم وهو موسى (ع) يختار سبعين رجلاً لمهمة إلهية لا يخرج منهم واحد أهل لهذه المهمة فكيف بعامة الناس أن يختاروا حاكم وملك ولعلهم يختارون شر خلق الله وهم لا يعلمون .
    وفي هذه الأدلة كفاية لمن طلب الحق ومن أراد المزيد فالقرآن بين يديه يهتف في أسماع الغافلين ( وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ * وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ * قُلْ إِنَّمَا يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ * فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ آذَنْتُكُمْ عَلَى سَوَاءٍ وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَمْ بَعِيدٌ مَا تُوعَدُونَ * إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ مِنَ الْقَوْلِ وَيَعْلَمُ مَا تَكْتُمُونَ * وَإِنْ أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَكُمْ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ * قَالَ رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ ) (الأنبياء 105-112) .



    الحمد لله الذي ينصر الحق وأهله ويخزي الباطل وأهله
    اعتقد ان المحاور نفد ما عنده ولزمته الحجة

    [1]
    - أخرجه الترمذي والبغوي في المصابيح وأخرجه الحربي .

    [2]
    - أخرجه عبد الرزاق في جامعه بوابو عمر النويري وابن سحان .

    [3]
    - أخرجه أبو الحسن الخلعي .

    [4]
    - أخرجه أبو الحسن الخلعي .

    [5]
    - أخرجه الملا في سيرته .

    [6]
    - أخرجه المخلص الذهبي وأخرجه غيره من حديث عمار ابن ياسر وزاد فيه ( ومن تولاه فقد تولاني ومن تولاني فقد تولى الله .

    [7]
    - أخرجه أبو الخير الحاكمي في الأربعين .

    [8]
    - الاصابة في تمييز الصحابة : لابن حجر : ج4 : ص467 .

    [9]
    - أخرجه احمد في الناقب .

    [10]
    - شواهدالتنـزيل للحسكاني ج1 ص298 ، المعجم الكبير للطبراني : ج22 : ص200.

    [11]
    - المعجم الكبير : ج6 : ص221 .

    [12]
    - أخرجه النقاش .

    [13]
    - أخرجه احمد في مسنده : ج4 : ص281 .

    [14]
    - بشارة المصطفى : للطبري : ص362 ، شواهد التنـزيل للحاكم : ج1 : ص349 .

    [15]
    - أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما .

    [16]
    - الاستنصار للكراجكي ص8 .

    [17]
    - الكافي ج1 ص534 .

    [18]
    - الكافي ج1 ص534 .

    [19]
    - مقتضب الاثر ص10 .

    [20]
    - ورواه الكراجي في الاستنصار .

    [21]
    - بحار الأنوار ج25 ص72 .

    [22]
    - بحار الأنوار ج52 ص379 .

    [23]
    - الاحتجاج ص41 –42 ، الاختصاص ص210 –212 ، غيبة الطوسي ص101 –103 ، غيبة النعماني ص29 –32 ، أصول الكافي ج ص527-528 ، أعلام الورى ص371-372-373 ، عيون أخبار الرضا ص25-27 ، إكمال ص179-180،بحار الانوار ج36ص195-197 .

    [24]
    - ج36 ص200

    [25]
    - نهج البلاغة ج2 ص17 .
    التعديل الأخير تم بواسطة اختياره هو ; 24-01-2010 الساعة 17:19

  12. #52
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    05-12-2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    تم اغلاق الموضوع
    وممكن اي شخص ان يقرأ ويعرف الحق من الباطل... فالحمد لله الذي ينصر الحق واهله ويفضح الباطل واهله.
    الحاكمية لله... وتكليفنا ان لا ننصب ولا نساهم في تنصيب من لم ينصبه الله باي طريقة كانت.
    والحوار بين يدي كل من يطلب الحق.

    اعتقد ان هذه النقطة حررت لكل من يطلب الحق وسيتم الانتقال للنقطة الثانية و فتح موضوع حول القانون الذي يعرف به المنصب من الله او خليفة الله في الارض.
    http://www.almahdyoon.info/vb/Mountada-32-Mawdou3-2169.html
    والحمد لله وحده

  13. #53
    مشرف الصورة الرمزية istdar alfalak
    تاريخ التسجيل
    22-08-2010
    الدولة
    australia
    المشاركات
    826

    افتراضي رد: حوار في حاكمية الله

    جزاكم الله خيرا
    قال يماني ال محمد ع

    ( أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم أقرئوا, ابحثوا, دققوا, تعلموا, واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم اخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ) هذه نصيحتي لكم فو الله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب)

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. جانب من خطبة 22شعبان 1438 ، حاكمية الله أو الديمقراطية حاكمية الناس
    بواسطة ya saheb elamr في المنتدى منتدى صلاة الجمعة والأعياد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-05-2017, 13:58
  2. أحمد الحسن::أدعوكم الى اقرار حاكمية الله و رفض حاكمية الناس
    بواسطة راية اليماني في المنتدى حاكمية الله : تنصيب الله للقانون والمنفذ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-05-2016, 13:32
  3. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 22-11-2013, 20:43
  4. سلسة حاكمية الله لا حاكمية الناس_ The Democracy Deception Series
    بواسطة عبدالله هاشم في المنتدى المكتبة الصوتية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 03-10-2013, 12:59
  5. اقتباس من كتاب حاكمية الله لا حاكمية الناس للامام احمد الحسن ع *** ماهي الديمقراطية ***
    بواسطة الجهاد باب الجنة في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-05-2011, 20:47

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).