.:.:. أهميةالرياضة لطفلك .:.:.



كل أم تتمني لطفلها أن يتمتع بالقوة والصحة والجمال ولكن هل فكرت في الرياضة المناسبة لطفلها؟‏..‏

هذا السؤال أجابت عنه مجموعة من المتخصصين في التربية البدنية حيث أكدوا أنه يمكن للطفل في سنواته الأولي أن يمارس ألوانا من الألعاب الرياضية تتناسب مع عمره‏,‏ وذلك من خلال نشاطاته التلقائية التي نطلق عليها اسم‏(‏شقاوة‏).‏ وبمساعدة قليلة من الأم يمكن تحويل (شقاوة) طفلها إلي نشاط حيوي يفيد صحته وجسمه ونموه ويقوي من شخصيته ويزيد من استمتاعه بالوقت والحياة‏,‏ وحتي تكون الفائدة أعظم فعلى كل أم أن تحرص علي خروج طفلها إلى الهواء الطلق ساعتين يوميا باستثناء حالات سقوط الأمطار أو الحر الخانق بطبيعة الحال وذلك لأن خروج الطفل في الهواء الطلق يساعد عضلاته على النمو ويجدد طاقته ويزيد من نشاطه ويجب على الأم أن تتأكد من أن الألعاب التي يمارسها طفلها تتناسب مع عمره ومع جنسه ذكرا كان أم أنثى سواء كانت هذه الرياضة السباحة‏,‏ كرة القدم‏,‏ المشي‏،‏ أم ركوب الدراجات أو غيرها من الرياضات‏.‏ وقد يقتضي الأمر أن تشترك الأسرة في أحد الأندية الاجتماعية أوالرياضية ولكن ذلك لايمنع من امكانية ممارسة بعض الألعاب الرياضية البسيطة داخل المنزل‏.‏

وأخيرا‏..‏ لاتجعلي طفلك يطيل الجلوس أمام التليفزيون فور عودته من المدرسة‏، فالطفل يقضي وقتا نشيطا داخل المدرسة أو دار الحضانة‏,‏ فإذا عاد الى البيت وجلس وأكل دون أية حركة ربما يصاب بالسمنة‏.‏ وأيضا لاتتركي طفلك في سنواته الأولى يشترك في رياضات عنيفة مثل الملاكمة أو المصارعة‏.


أتمنى للجميع الفائدة