بسم الله الرحمن الرحيم

وصل اللهم على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

السلام على الامام القائم صل الله عليه وعلى اله وعلى الاخوة الانصار والضيوف ورحمة الله وبركاته

قال الدقاق عن الأسدي ، عن النخعي ، عن النوفلي ، عن علي بن أبي حمزة ، عن أبي بصير قال : قلت للصادق جعفر بن محمد عليه السلام يا بن رسول الله صلى الله عليه واله سمعت من أبيك انه قال : يكون بعد القائم اثنا عشر اماما، فقال : انما قال : اثنا عشر مهديا ولم يقل اثنا عشر اماما ، ولكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس الى موالاتنا ومعرفة حقنا .بحار الانوار ج 53 ص 145 ، اكمال الدين واتمام النعمة ج 2 ص 359 ، المعين على معجم رجال الحديث ترجمة رقم 15303 .

ولكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس الى موالاتنا ومعرفة حقنا ؟! ما يهمنا من الحديث الشريف الوارد عن الامام الصادق عليه السلام هذه العبارة التي من خلالها يعرف دور هؤلاء المهديين عليهم السلام ؟! بانهم يدعون الناس الى موالاتنا ومعرفة حقنا ؟! من خلال فهمي القاصر للرواية الشريفة ان الامة قبل ظهور ولي الله الاعظم صل الله عليه واله وسلم وبسبب الغيبة وابتعاد الناس عن المنهاج الحق الا وهو الثقلين ! واعتمادهم على ناس ليس بمعصومين يفتون لهم ما يشتهون وما تقتضي مصالحهم ونزاوتاهم من خلال عقولهم الناقصة وهذا ما اكد عليه الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه واله وسلم بداء الاسلام غريب ويعود غريب فطوبى للغرباء و القابض على دينه كالقابض على جمرا ما مضمون الحديثين والمقام يطول في سرد الروايات التي تقول بحال المسلمين والشيعة على الخصوص من تمزق وتفكك في حالهم واتباع الهوى وائمة الضلال الذين يتأولون كتاب الله على الامام القائم عليه الصلاة والسلام بسبب ابتاعدهم عن الثقلين، فهنا يأتي دورهم سلام الله عليهم اي المهديين يدعون الناس الى موالاتنا ومعرفة حقنا ؟؟؟ ويكون الدور الاكبر والاعظم للمهدي الاول سلام الله عليه الذي ذكره رسول الله بالوصية المقدسة وهو اول المؤمنين والمقربين ولا يحل لمسلم ان يلتوي عليه فمن فعل ذلك فهو من اهل النار لانه يدعو الى صاحبنا وهو صاحب اهدى الرايات وهو باب مدينة علم الامام المهدي عليه السلام كما كان الامام علي عليه السلام باب مدينة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وكما قال الصادق عليه السلام بحقه سلام الله عليهم اجمعين اليماني ص ونهر في الجنة تقلى فيه اعمال العباد ما مضمون الحديث الشريف فللمهدي الاول دور كبير وعظيم لتهيئة العالم لاستقبال الولي الاعظم من خلال تصحيح مسارهم العقائدي المنحرف وابتعادهم عن المنهاج الحق وهذا ما لمسناه من خلال ما بينه الينا سلام الله عليه وتكايده على القانون الذي من خلاله يعرف صاحب الحق الذي فرضه ووضعه الله في محكم كتابه الكريم فبعد ان كفره البعض وافتى بحلية هدر دمه الشريف المقدس ويكذب كل ما جاء به لسنوات ؟! نسمع من كاظم الحائري اقرار واضح وصريح صوتي بحجية المهديين عليهم الصلاة والسلام ، ومن كمال الحيدري يقول بما قاله السيد عليه السلام من خلال ذلك المنهاج ووصل الامر الى قناة الفرات الفضائية وهي ناطقة باسم المرجعية او من يمثل المرجعية اعلانها وصية رسول الله صلى الله عليه واله وسلم و تطور الامر اكثر واكثر اعترافهم بالمهديين عليهم السلام لكن بقية المصداق ؟! فأهل البيت عليهم السلام قالوا هذا الامر لا يعرفه بحقيقته وكماله الا صاحب الامر الذي خوطب به عن مالك الجهني قال قلت لأبي جعفر (ع) (إنا نصف صاحب هذا الأمر بالصفة التي ليس بها أحد من الناس . فقال (ع) : لا والله لا يكون ذلك أبداً حتى يكون هو الذي يحتج عليكم بذلك ويدعوكم أليه ) غيبة النعماني ص377 فحتمن يكون هو صاحب المصداق وصاحب هذا القانون الذي لا ينطبق الا عليه ؟!

والحمدلله وحده وحده وحده