بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما


بعد اعتراف (سجاد شرهان) - رئيس اللجنة الأمنية في محافظة ذي قار، بأن تحرك جماعة اليماني هو تحرك (فكري)
نجد أن بعض الذين استغلوا مناصبهم في الجهاز الأمني في محافظة ذي قار قد ترجموا هذا التحرك (الفكــــري) إلى تحرك (مسلح) بدون دليل ، فقط أهواء شخصية وتعصب ضد قضية الإمام المهدي (ع).
هذا التسجيل يؤكد إعتراف رئيس اللجنة الأمنية في محافظة ذي قار بأن هناك تحرك فكري لجماعة اليماني (وليس مسلح)
بعدها يظهر قائد الشرطة ويقول (عندنا معلومات مؤكدة على نية الجماعة لضربة مسلحة) ولكننا لم نجد شيء...!!!!


شيء عجيب، قائد شرطة (عنده معلومات مؤكدة) .. والنتيجة لا شيء...

بربكم ماذا يعني هذا؟؟ ألا يعني أن (معلوماته المؤكدة) هي معلومات (كاذبة)..؟؟!

هل عرض قائد الشرطة أمام الرأي العام دليل يؤكد على صحة هذه المعلومات المؤكدة؟؟؟
هل عرض وثيقة... تسجيل... قرص مدمج... صورة... شهادة شاهد.. لتأكيد هذه (المعلومات المؤكدة)... ؟؟؟؟

لا شيء... فقط كلام وإدعاء كاذب


شاهد التسجيل ...



بعدها، نقرأ خبر على شبكة أخبار الناصرية بتاريخ 23 آب/ أغسطس 2012
تصريح لنائب محافظة ذي قار وهو يحاول ترقيع الفضيحة الأمنية بحجج واهية، وهي في الحقيقة كذبة كبيرة يمكن أن تنطلي على من ليس لديه خلفية أو متابعة للأحداث في تلك المحافظة

شبكة أخبار الناصرية
ذي قار تؤكد أن تعاملها مع جماعة "اليماني" على أسس أمنية لا عقائدية
Thu, 23 Aug 2012 الساعة : 14:11


شبكة أخبار الناصرية/مرتضى حميد:
أكدت السلطات المحلية في ذي قار إنها تتعامل مع أي جماعة دينية على أساس امني فقط ، بغض النظر على الجانب العقائدي ، في إشارة إلى جماعة المدعو "أحمد الحسن اليماني ".
وقال نائب محافظ ذي قار الأول حسن لعيوس لشبكة أخبار الناصرية " أن الحكومة المحلية معنية بحفظ الأمن والاستقرار في المحافظة ، وهي تتعامل مع أي جماعة أو كيان سياسي أو ديني على أساس احترامه للقانون العراقي وتطبيقه ".
وأضاف " فيما يخص جماعة اليماني فهذه الجماعة سبق وان تورطت بأحداث عنف في العام 2008 ذهب ضحيتها العشرات من أبناء المحافظة ، من بينهم نخبة من ضباط القوى الأمنية ، وهي أحداث مؤلمة ومؤسفة وتسببت بإراقة الدماء ".
وشدد لعيوس " بأن الأجهزة الأمنية والاستخبارية في المحافظة معنية بمتابعة هذه الجماعة خصوصاً بعد أن بدأت تعاود نشاطها ، خوفاً من تورطها في العنف مرة أخرى ، وهذا لا يعني مضايقتهم من الناحية الفكرية والعقائدية التي كفلها القانون العراقي ".
(ت ح ق)
الخبر منشور على الرابط: ذي قار تؤكد أن تعاملها مع جماعة "اليماني" على أسس أمنية لا عقائدية | شبكة أخبار الناصرية

نائب المحافظ يقول "...وهذا لا يعني مضايقتهم من الناحية الفكرية والعقائدية التي كفلها القانون العراقي".
إذن ما هو تبريره للإعتقالات العشوائية والمستمرة لأنصار السيد أحمد الحسن اليماني لمجرد توزيعهم لصحيفة الصراط المستقيم في المحافظة؟؟؟ وهي صحيفة عقائدية فكرية مرخصة من قبل الحكومة...؟؟؟
هل هو يعتبر الإعتقال لسبب (عقائدي) ليس مضايقة؟؟ أم هو يكذب علنا وبدون حياء؟؟؟