النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: التكبيرات السبعه في بداية صلاة الفرض ماهو دليلها الروائي

  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية altarid
    تاريخ التسجيل
    10-09-2010
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    122

    افتراضي التكبيرات السبعه في بداية صلاة الفرض ماهو دليلها الروائي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
    اضع بين ايديكم الدليل الروائي حول التكبيرات السبعه
    نسالكم الدعاء


    محمّد ، عن الحسين بن سعيد ، مثله ، إلاّ أنه ترك ذكر حفص (2).
    [ 7239 ] 2 ـ وباسناده عن محمّد بن علي بن محبوب ، عن محمّد بن الحسين ، عن صفوان ، عن ابن بكير ، عن زرارة قال : رأيت أبا جعفر ( عليه السلام ) أو قال : سمعته استفتح الصلاة بسبع تكبيرات ولاءً.
    ورواه الصدوق في ( الخصال ) عن أبيه ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن عبد الله بن بكير ، عن زرارة ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، مثله (1).
    [ 7240 ] 3 ـ وعنه ، عن أحمد ، عن الحسين ، عن القاسم بن محمّد ، عن علي ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : إذا افتتحت الصلاة فكبّر إن شئت واحدة ، وإن شئت ثلاثاً ، وإن شئت خمساً ، وإن شئت سبعاً ، وكلّ ذلك مجزٍ عنك ، غير أنّك إذا كنت إماماً لم تجهر إلاّ بتكبيرة.
    [ 7241 ] 4 ـ محّمد بن علي بن الحسين باسناده عن زرارة ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) أنّه قال : خرج رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) إلى الصلاة (1) وقد كان الحسين ( عليه السلام ) أبطأ عن الكلام حتّى تخوفوا أنّه لا يتكلّم وأن يكون به خرس ، فخرج به (عليه السلام ) حامله على عاتقه وصفّ الناس خلفه فأقامه على يمينه ، فافتتح رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) الصلاة فكبّر الحسين (عليه السلام ) ، فلمّا سمع رسول الله ( صلّى الله عليه واله ) تكبيره
    ____________
    (2) علل الشرائع : 331|1 ـ الباب 30.
    2 ـ التهذيب 2 : 287|1152.
    (1) الخصال : 347|17.
    3 ـ التهذيب 2 : 66|239.
    4 ـ الفقيه 1 : 199|918 ، أورد ذيله في الحديث 1 من الباب 11 من هذه الأبواب ، عن العلل.
    (1) الظاهر أنّ هذه الصلاة غير الصلاة المذكورة في حديث حفص. ( منه قده في هامش المخطوط ).
    ________________________________________

    عاد فكبّر ، فكبّر الحسين ( عليه السلام ) حتّى كبّر رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) سبع تكبيرات ، وكبّر الحسين ( عليه السلام ) فجرت السنّة بذلك.
    ورواه في ( العلل ) عن أبيه ، عن سعد ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحسين بن سعيد ، عن ابن أبي عمير ، عن عمر بن اُذينة ، عن زرارة ، نحوه (2).
    [ 7242 ] 5 ـ وبإسناده عن هشام بن الحكم ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) أنه روي لذلك علّة اُخرى وهي أنّ النبيّ ( صلّى الله عليه وآله ) لمّا اُسري به إلى السماء قطع سبع حجب فكبّرعند كلّ حجاب تكبيرة فأوصله الله عزّوجلّ بذلك إلى منتهى الكرامة.
    [ 7243 ] 6 ـ وبإسناده عن الفضل بن شاذان ، عن الرضا ( عليه السلام ) قال : إنّما صارت التكبيرات في أول الصلاة سبعاً لأنّ أصل الصلاة ركعتان واستفتاحهما بسبع تكبيرات : تكبيرة الافتتاح ، وتكبيرة الركوع ، وتكبيرتي السجدتين (1) ، وتكبيرة الركوع في الثانية ، وتكبيرتي السجدتين ، فاذا كبّر الإنسان في أوّل الصلاة (2) سبع تكبيرات ثمّ نسي شيئا من تكبيرات الاستفتاح من بعد أو سها عنها لم يدخل عليه نقص في صلاته.
    وفي ( العلل ) و( عيون الأخبار ) بالأسانيد الآتية عن الفضل بن شاذان ، نحوه (3).
    ____________
    (2) علل الشرائع : 2|332 ـ الباب 30.
    5 ـ الفقيه 1 : 199|919.
    6 ـ الفقيه 1 : 200|920.
    (1) في نسخة : السجود ، (هامش المخطوط ).
    (2) في نسخة : صلاته ، (هامش المخطوط ).
    (3) علل الشرائع : 261|9 ، وعيون أخبار الرضا (عليه السلام ) 2 : 108 ، وتأتي أسانيده في الفائدة الأولى من الخاتمة برقم 383.
    ________________________________________

    [ 7244 ] 7 ـ وفي ( العلل ) : عن علي بن حاتم ، عن القاسم بن محمّد ، عن حمدان بن الحسين ، عن الحسن (1) بن الوليد ، عن الحسن (2) بن إبراهيم ، عن محمّد بن زياد ، عن هشام بن الحكم ، عن أبي الحسن موسى ( عليه السلام ) قال : قلت له : لأيّ علة صار التكبير في الافتتاح سبع تكبيرات أفضل ـ الى أن قال ـ قال : يا هشام ، إن الله خلق السماوات سبعاً والأرضين سبعاً والحجب سبعاً ، فلمّا اُسرى بالنبيّ ( صلّى الله عليه وآله ) فكان من ربّه كقاب قوسين أو أدنى رفع له حجاب من حجبه فكبّر رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) وجعل يقول الكلمات التي تقال في الافتتاح ، فلمّا رفع له الثاني كبّر فلم يزل كذلك حتى بلغ سبع حجب فكبّر سبع تكبيرات ، فلتلك العلّة يكبّر للافتتاح في الصلاة سبع تكبيرات.
    [ 7245 ] 8 ـ وفي ( عيون الأخبار ) و( العلل ) بأسانيده الآتية (1) عن الفضل ابن شاذان ، عن الرضا ( عليه السلام ) قال : إنّما بدئ في الاستفتاح والركوع والسجود والقيام والقعود بالتكبير للعلّة التي ذكرناها في الأذان.
    [ 7246 ] 9 ـ وفي ( الخصال ) عن أبيه ، عن سعد بن عبد الله ، عن يعقوب ابن يزيد ، عن حمّاد بن عيسى ، عن حريز ، عن زرارة ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : أدنى ما يجزي من التكبير في التوجّه إلى الصلاة تكبيرة واحدة وثلاث تكبيرات وخمس وسبع أفضل.
    ____________
    7 ـ علل الشرائع : 332|4 ـ الباب 30 ، أورد ما قطع من الحديث صدراً وذيلاً في الحديث 2 من الباب 21 من أبواب الركوع.
    (1) في هامش الأصل عن نسخة : الحسين.
    (2) في هامش المخطوط عن نسخة : الحسين وكذلك المصدر
    8 ـ علل الشرائع : 259|9 وعيون أخبار الرضا (عليه السلام ) 2 : 106|1
    (1) تأتي في الفائدة الأولى من الخاتمة برمز ( ت ).
    9 ـ الخصال : 347|19.

    http://www.alseraj.net/a-k/hadith/wasael-6/was6002.html وسائل الشيعه الجزء السادس من صفحه 21 الى صفحه 40 التكبيرات السبعه ورفع اليدين بالتكبير


    علي بن حاتم ، عن القاسم بن محمد ، عن حمدان بن الحسين ، عن الحسين بن الوليد ، عن الحسين بن إبراهيم ، عن محمدبن زياد ، عن هشام بن الحكم ، عن أبي الحسن موسى عليه السلام قال : قلت له : لاي علة صار التكبير في الافتتاح سبع تكبيرات أفضل ؟ ولاي علة يقال في الركوع : "سبحان ربي العظيم وبحمده "ويقال في السجود : "سبحان ربي الاعلى وبحمده "قال : يا هشام إن الله تبارك وتعالى خلق السماوات سبعا ، والارضين سبعا ، والحجب سبعا ، فلما أسرى بالنبي صلى الله عليه وآله وكان من ربه كقاب قوسين أو أدنى ( 3 ) ، رفع له حجاب من حجبه ، فكبر رسول الله صلى الله عليه وآله وجعل يقول الكلمات التي تقال في الافتتاح ، فلما رفع له الثاني كبر فلم يزل كذلك حتى بلغ سبع حجب ، وكبر سبع تكبيرات ، فلذلك العلة تكبر للافتتاح في الصلاة سبع تكبيرات ، فلما ذكر ما رأى من عظمة الله ارتعدت فرائصه ، فانبرك ( 4 ) على ركبتيه ، وأخذ يقول : "سبحان ربي العظيم وبحمده " فلما اعتدل من ركوعه قائما نظر إليه في موضع أعلى من ذلك الموضع خر على وجهه وهو يقول : "سبحان ربي الاعلى وبحمده "فلما قال سبع مرات سكن ذلك الرعب ،
    -بحار الانوار مجلد: 18 من ص 369 سطر 19 الى ص 377 سطر 18 فلذلك جرت به السنة ( 5
    )

    والحمد لله رب العالمين
    نسالكم الدعاء
    أبتاه أغثني وفرج الكرب يا غياث المستغيثينِ
    أبتاه نصرك الموعود فقد طالت مع العداة سنينِ
    أبتاه قد مررت بكل طغاة الأرض مع نوح وإبراهيم وموسى الكليم
    وعيسى ومحمد وعلي ومع الحسينِ
    أبتاه لكني لم أرَ طغاة كطغاة اليوم مستكبرين مجونِ
    أبتاه إن تنصر فنصرك منقذي
    وان قلت اصبر فصبر جميل والله معينِ

    ابنكم
    احمد الحسن

  2. #2
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    17-09-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    497

    افتراضي رد: التكبيرات السبعه في بداية صلاة الفرض ماهو دليلها الروائي

    بسم الله الرحمان الرحيم والحمدلله رب العالمين اللهم صل على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما التكبيرات السبعه للان من غير انصار الامام المهدي يعملون بها ويكبرون سبع ونرى دائما في المساجد والعتبات المقدسه الناس تكبر بالسبع وهذا الشيء معروف لدى غالبية الشيعه .احسنت اخي البرق على هذا الموضوع القيم جزاك الله خير الجزاء

  3. #3
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    17-09-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    497

    افتراضي رد: التكبيرات السبعه في بداية صلاة الفرض ماهو دليلها الروائي

    وكذلك ورد عن الطاهرين هذه الروايات في التكبيرات السبع نقلا عن الطوسي في المصباح0ثم استعد للصلاة واقبل عليها بقلبك ................ الى ان قال ثم انوي الفريضه قربه لله وكبر تكبيرة الاحرام ويستحب ان تضيف اليها ست تكبيرات اخر ترفع يديك في كل تكبيرة الى حيال شحمة اذنيك موجه باطن كفيك الى القبله ) مفاتيح الجنان الباقيات الصالحات ص 880
    قال الإمام العسكري (عليه السلام): «أَقِيمُوا الصَّلاةَ بإتمام وضوئها و تكبيراتها و قيامها و قراءتها و ركوعها و سجودها و حدودها وَ آتُوا الزَّكاةَ مستحقيها، لا تؤتوها كافرا و لا منافقا .البرهان في تفسير القرآن، ج‏1، ص: 306

    وتكبيراتها هذه المفرده واضحة ان الصلاة ليس بتكبيرة واحدة وانما بالسبع كما ورد عن اهل البيت عليهم السلام

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    03-10-2013
    المشاركات
    74

    افتراضي رد: التكبيرات السبعه في بداية صلاة الفرض ماهو دليلها الروائي

    يتظح من خلال هذه الروايات على مرجوحية ومحبوبية التكبيرات السبع ولم ياتي الاخ العزيز برواية واحدة يشم منها رائحة الوجوب او مايدل عليه دلالاة واضحة وصريحة وعلى كل حال مشكور للنقل

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-06-2013, 02:24
  2. ماهو حكم من يتخلف عن صلاة الجمعة ؟
    بواسطة أبو المهدي الناصري في المنتدى الاسئلة الفقهية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-02-2013, 21:25
  3. التكبيرات السبعه
    بواسطة ansari_17_1 في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-02-2011, 14:33
  4. والقصور النورانيه في السموات السبعه
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى الاخلاق الالهية التي يجب ان يتحلى بها المؤمن
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-12-2010, 05:43
  5. دركات جهنم السبعه
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-04-2010, 19:02

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).