يا الله ,, اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتهت امتحانات نصف المرحلة الاولى من الحوزة العلمية وفيها من التوفيق والنجاح وايضا فيها من التقصير والرسوب لطلابها , احدى عشر يوما (من ضمنها يوم واحد عطلة) عاشوا طلاب الحوزة العلمية اختبار كان سهلا وبسيطا لمن تابع الاستاذ ودروسه وكان صعبا شرسا لمن لم يتابع الاستاذ ودروسه (بعذر او بدون عذر) .

لقد بدءت دروس الحوزة في الغرفة المسيحية وكان عدد الحضور من الطلاب قد تجاوز 186 طالب كما رايت الرقم وسمعت من الانصار بان العدد قد تجاوز ال 200 طالب , ولكن بدء العدد يتناقص ووصل الى ما بين 60 - 70 وفي بعض الدروس لا يتجاوز العدد ال 45 , فما السبب يا ترى ؟ علما ان المحاورين وادمنية التيكست والتنقيط في باقي الغرف (الاسلامية والعراقية)عددهم لا يتجاوز الاربعين (هذا اذا افترضنا بان الجميع مواضبين وملتزمين بوجبتهم) .
هل كان حماس وقتي (انتهى في يومين) ؟.
سوف تظهر نتائج الامتحانات وسوف يكون متفوقين (نبارك لهم جهودهم وهنيئا لهم) وبنفس الوقت سيكون هناك رسوب , فما السبب ؟
هل الشيوخ والاساتذة (وفقهم الله) لم يوفقوا في توصيل المادة الينا ؟ هل كانت المواد كثيرة ؟ هل كانت ايام الدراسة مضغوطة بالدروس بحيث لا يوجد وقت لمراجعة ما ألقاه الاستاذ بحيث لم نقرأ المادة الا في يوم الامتحان ؟ والاهم من ذلك كله هل العيب فينا ؟
من خلال هذه التجربة توجد نقاط علينا (وبكل شجاعة) مناقشتها وطرحها للجميع لكي لا تتكرر معنا في المستقبل فالامام احمد الحسن ع يريد ان يرتقي بنا ولكننا لحد الان كسالى وضعفاء (بالتاكيد لا اقصد الجميع) , اعتقد والله العالم ان بعضنا يقول (وخادمكم اولهم) لقد عبرت العقبة وهذا يكفيني واخرين يعتقدون ان غرف البالتوك والبايلوكس والانسبيك وحواراته وتبليغه ايضا كافي لهم والعاملين بجريدة الصراط المستقيم ,,,,, و و الخ .
لنطرح مشاكلنا امامنا ونحاول جهد المستطاع في حلها بعد التوكل على الله سبحانه وبمساعدة هيئة الاشراف العلمي على الحوزة العلمية (جزاهم الله جميعا عن ال محمد خير الجزاء) من خلال عقد اجتماع بيننا في اي غرفة او من خلال هذه النافذة ولنتباحث بيننا .

وادعوا الله سبحانه وتعالى ورسوله ص وال البيت ع ان يغفروا لنا ذنوبنا وتقصيرنا