النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حل اسئلة اضاءات من دعوات المرسلين

  1. #1
    عضو مميز الصورة الرمزية فأس ابراهيم
    تاريخ التسجيل
    27-05-2009
    الدولة
    عراق
    المشاركات
    1,051

    افتراضي حل اسئلة اضاءات من دعوات المرسلين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    ادناه حل لاسئلة كتاب (اضاءات من دعوات المرسلين ) ونرجوا ان يكون نقاش في الاجوبة الموجودة

    س1 بماذا كانت تتصف دعوة نوح (ع)؟
    الجواب::: تتصف دعوة نوح (ع) باللين والموعظة الحسنة والرأفة والصبر والمطاولة وحتى الانذار قال لهم (ع) ان انا الا رسول مبين ولم يشتد معهم حتى بالانذار مع العلم انه يقابل طغاة اشرار وكان (ع) ينذرهم انذار تلو الانذار وكان ينذر مرة بالرحمة ومرة بالخوف عليهم.
    ***
    س2 اشرح ما تعرفه من دعوة نوح باختصار أو الخلاصة؟
    الجواب::: الدعوة إلى الحق بلين ورحمة ورقة، ثم المبالغة في الرحمة لمن يؤمن بالحق، والصبر على من لم يؤمن في البداية لعله بعد ذلك يؤمن بالحق والعمل ليلاً ونهاراً وسراً وعلانية، لإيصال الحق دون ملل وكلل ﴿وَلَا تَمْنُن تَسْتَكْثِرُ﴾، وفي كل هذه الأحوال لابد من اليقين بالنصر الإلهي، والالتجاء إلى الله والتحصن به والتوكل عليه، توكلاً حقيقياً بمعنى أن يكون العبد مصداقاً للآية الكريمة (لا قوة إلا بالله).
    ***
    س3 عدد أهم النقاط في دعوة نوح التي ذكرها الوصي أحمد الحسن (ع) وبشكل موجز؟
    الجواب:::
    1-الصبر والمطاولة.
    2- الالتجاء إلى الله والتوكل عليه سبحانه والاعتماد على تخطيطه وتدبيره سبحانه،
    3- الرحمة بالمؤمنين وخفض الجناح لهم .
    4- مل الدؤوب للنجاة من الفيضان.
    5- اليقين بالنصر على الظالمين والتسلط على رقابهم.
    ***
    س4 ماذا تسمي اعتراضات القوم على نوح (ع) وماهي 1 2 3؟
    الجواب:::
    1_ انت بشر مثلنا ﴿فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قِوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَراً مِّثْلَنَا﴾.
    2_ اتبعك البسطاء ضعيفو الرأي ﴿وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ﴾.
    3_ نظنك كاذبا انت ومن معك ﴿وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ﴾.
    ***
    س5 ماهي خلاصة دعوة ابراهيم (ع) واذكر بعض الايات التي تخصه؟
    الجواب::: تتصف دعوة ابراهيم (ع) بشدة المواجهة والقسوة ولا لين فيها وكذلك لا مطاولة في دعوته (ع) بل هي مواجهة سريعة تتواى فيها الاحداث بسرعة مذهله. وكذلك تحديد الهدف والضربة التي تقصم ظهر الباطل، والاصطدام مع الباطل بقسوة وسرعة دون حساب للقياسات المادية وأهم ما في دعوة إبراهيم (ع)، هي الشدة والمواجهة العلنية السريعة، وطبعاً هذه المواجهة كانت مسبوقة بمواجهة سرية، كان من نتائجها إيمان لوط(ع) بدعوة إبراهيم.
    بعض الايات التي تخص ابراهيم(ع):
    (قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ).
    (قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ).
    (قَالَ أَرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْراهِيمُ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا).
    (… مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ * قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ* قَالَ لَقَدْ كُنْتُمْ أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ … وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ بَعْدَ أَنْ تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ).
    (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاء مِّمَّا تَعْبُدُونَ).
    (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ).
    (وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ).
    (فَرَاغَ إِلَى آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ* مَا لَكُمْ لَا تَنطِقُونَ* فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ).
    ***
    س6 مالذي فهمته من أضاءة من دعوة ابراهيم ونوح (ع) وهل جاءوا بمعجزة؟
    الجواب::: لم يتحدث القران عن معجزة جاء بها نوح او ابراهيم (ع) لان المعجزة هي تأييد للانبياء وليست اثباتا لصحة الدعوة، وكانت دعوتهم (ع) هي ان يعود الانسان الى فطرته التي فطره الله عليها، وفطرة الله لا تحتاج الى دليل فهي صبغة الله ومن احسن من الله صبغة . فالأنبياء والمرسلون يقومون بحجة الله البالغة، ويرفعون الحجب عن بصيرة الإنسان، ثم يتركونه يختار؛ إما أن يفتح عينيه ويتجه إلى النور، أو يغمض عينيه ويسدل على نفسه الحجاب ويتقوقع على نفسه في ظلمات بعضها فوق بعض.
    ***
    س7 يقول الوصي (ع) عن موسى (ومع أن هذه الايات عظيمة ولكن سلاح موسى لم يكن العصا او اليد البيضاء المعجزة السؤال ماهو سلاحه القوي؟
    الجواب::: كان سلاحه (ع) القوي الذي لا يقهر هو (ان لا قوة الا بالله)، ودخل موسى على الطاغية فرعون وهو يحمل في صدره ذلك المعنى العظيم: (لا قوة إلا بالله)، ذلك المعنى الذي صيَّر فرعون وهامان وجنودهما في عين موسى (ع) أخس من الذباب، بل لم يكونوا في الحقيقة شيئاً مذكوراً.
    ***
    س8 اشرح كلام الوصي (ع) (وتكبر فرعون وجنوده وحق عليهم العذاب فاغرقوا في بحر آثامهم ليكونوا عبرة لفراعنة هذا الزمان وجنودهم فهل من معتبر قبل ان تحق الكلمة).
    الجواب::: قال تعالى: (سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا) ان قصة غرق فرعون وجنوده التي ذكرها القران الغاية منها ان يعتبر بها الحكام الطواغيت في كل زمان الذين تسلطوا على رقاب الناس بالقوة والقهر، وليعرفوا انهم مهما يملكون من اموال طائلة او قوات عسكرية هائلة هي لا تصمد امام شعار الصالحين (ان لا قوة الا بالله) ولتذكرهم ان ما حصل لفرعون وجنوده هو بسبب اعمالهم واثامهم وعصيانهم التي واجهوا بها موسى (ع) (فَعَصَوْا رَسُولَ رَبِّهِمْ فَأَخَذَهُمْ أَخْذَةً رَّابِيَةً).
    والسيد (ع) يخاطب فراعنة هذا الزمان بأن يأخذوا من قصة فرعون وجنوده وغيرها من القصص عبرة لهم، والا ان يغرقوا في بحر اثامهم ويكون مصيرهم مصير فرعون وجنوده.
    ***
    س9 لماذا بدء موسى (ع) بقتل احد زبانية فرعون؟
    الجواب::: *كان قتل الجندي طعنة نجلاء لفرعون وحزبه وجنوده ورادعا لفرعون وجنوده.
    *كان لهذا العمل أثر عظيم في تشجيع بني إسرائيل وتثويرهم على فرعون وجنوده وتهيئتهم للثورة المستقبلية التي قام بها موسى (ع) بعد عودته.
    *وتعريف بني إسرائيل أهمية هذا القائد العظيم الذي سيقوم بتخليصهم من فرعون وجنوده فيما بعد.
    *ولدفع تهمة موالاة فرعون عن موسى (ع) لانه كان ربيبا لفرعون ويعيش في قصره.
    ***
    س10 يقول الامام(ع) (الحقيقة ان دعوة عيسى من أعقد واصعب انواع الدعوات الى الله سبحانه) السؤال لماذا؟
    الجواب::: لأنها كانت في مجتمع يفترض ان يكون مجتمع إيمان لم تتلوث عقائده بشرك وثني بين، كما أن عيسى )ع) كانت عليه مواجهة علماء وأحبار بني إسرائيل المتمرسين بالكلام والجدل في العقائد وغيرها من الأمور الدينية.
    ***
    س11 بماذا امتازت دعوة عيسى (ع) ؟
    الجواب::: الزهد في الدنيا.
    الاخلاص في عبادة الله سبحانه.
    العدل والرحمة.
    ***
    س12 يقول (ع) (دعوة محمد (ص) دعوة شمولية عامة فكأن فيها مافي دعوات جميع الانبياء وزيادة) كيف تبين ذالك؟
    الجواب::: هو كما في الحديث ( التوراة والإنجيل والزبور كله في القرآن) كان في زمن الرسول (ص) علماء ثلاثة اديان سماوية محرفة، وهي الحنفية والمسيحية واليهودية، فكان عليه (ص) مواجهتهم ومقارعتهم، ودعوة الرسول محمد (ص) فيها كل ما في دعوات الأنبياء السابقين، فالدعوة بلين ورحمة، ثم الهجوم بشدة وقسوة، تكسير الأصنام، قتل أعداء الله، توعدهم بالأذى الدنيوي والأخروي. كان الرسول (ص) في غاية اللين والرحمة والرقة مع المؤمنين، وفي غاية الشدة والغلظة والقسوة مع الكافرين، وأهم ما امتازت به دعوة الرسول (ص) هي أنها خاتمة الرسالات الإلهية، وأن التبشير والإنذار والوعد والوعيد الذي جاء به المرسلون آن وقت تنفيذه، وأن المنفذ هو من ذرية الرسول (ص) وهو الإمام المهدي (ع).
    ***
    س13 ماهو المستفاد من دعوات المرسلين حسب كلام قائم ال محمد احمد بن محمد (ص)؟
    الجواب::: إن في دعوات المرسلين الكثير الكثير الذي يستفاده منها المؤمن ليصبح ولياً من أولياء الإمام المهدي (ع)، ولا يمسي عدواً من أعدائه، وفي دعوات المرسلين حق لابد للمؤمن الذي يريد نصرة الإمام المهدي (ع) أن يخوض هيجاءه، فمن عناء وبلاء وجهد وجهاد وقتل وقتال وآلام ربما تتجاوز البدن إلى النفس والروح، إلى سخرية وتهكم واستهزاء، إلى الخذلان وقلة الناصر، آلام وآلام وآلام.

    والحمد لله رب العالمين

  2. #2
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    14-08-2009
    الدولة
    Earth
    المشاركات
    731

    افتراضي رد: حل اسئلة اضاءات من دعوات المرسلين

    يمكن الاجابة هنا تحتاج الى زيادة و هي ماذا تسمي الاعتراضات

    س4 ماذا تسمي اعتراضات القوم على نوح (ع) وماهي 1 2 3؟

    الجواب:::
    1_ انت بشر مثلنا ﴿فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قِوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَراً مِّثْلَنَا﴾.
    2_ اتبعك البسطاء ضعيفو الرأي ﴿وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ﴾.
    3_ نظنك كاذبا انت ومن معك ﴿وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ﴾.

    الاعتراضات بعيدة عن محور الرسالة و القضية المطروحة للمناقشة فهذه مغالطات و سفسطة بل اعتراضات واهية يقنعون بها انفسهم المتكبرة ويستخف بها العلماء المستضعفين في الامور الدينية واتباعهم ومقلديهم.
    قال الامام احمد الحسن (ع) المنقذ العالمي لكل الناس

    أدعو كل عاقل يطلب الحقيقة ليحمل فأساً كما حمله ابراهيم (ع) ويحطم كل الأصنام التي تعبد من دون الله بما فيها الصنم الموجود بين جنبيه وهو الأنا .

    [/CENTER]

  3. #3
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,034

    افتراضي رد: حل اسئلة اضاءات من دعوات المرسلين

    س13 ماهو المستفاد من دعوات المرسلين حسب كلام قائم ال محمد احمد بن محمد (ص)؟
    الجواب::: إن في دعوات المرسلين الكثير الكثير الذي يستفاده منها المؤمن ليصبح ولياً من أولياء الإمام المهدي (ع)، ولا يمسي عدواً من أعدائه، وفي دعوات المرسلين حق لابد للمؤمن الذي يريد نصرة الإمام المهدي (ع) أن يخوض هيجاءه، فمن عناء وبلاء وجهد وجهاد وقتل وقتال وآلام ربما تتجاوز البدن إلى النفس والروح، إلى سخرية وتهكم واستهزاء، إلى الخذلان وقلة الناصر، آلام وآلام وآلام.

    ---------------------------

    إن هذه الآلام التي واجهها الأنبياء والأوصياء والمؤمنين المستضعفين في الأرض في كل زمان هو فقط لسبب واحد وهو "حاكمية الله"
    كل هذه الآلام والصعاب، الظلم الذي استحملوه، الصبر، إراقة الدماء والتضحيات من بداية خلق الله تعالى لآدم ع إلى يومنا هذا هو فقط لإقامة حاكمية الله في أرضه أي بقيام دولة العدل الإلهي في هذه الأرض، والأمر المهم جدا في هذا الأمر هو كوننا نعيش في هذا الزمن زمن الظهور المقدس وزمن التمهيد لقيام دولة العدل...

    علينا وضع سيرة الأنبياء والمرسلين نصب أعيننا دائما وأبدا، فمن عصيان ابليس لعنه الله إلى هذا الفساد الحاصل في هذا الزمن في البر والبحر كلها رسالة وعبرة ودرس إلهي لكل شخص له قلب يعقل به وهو"أن يختار الانسان بين أنا .... وهو"

    فإلى متى نبقى ننظر إلى أنفسنا؟
    إلى متى ونحن نعيش في هذا الزمن المقدس الذي كان حلم الأنبياء والأوصياء وهو إقامة حاكمية الله في أرضه؟

    انقل لكم ما قاله الامام ع في هذا الموضوع:


    تذكر ما كان حال من سبقوكم من الأنبياء والأوصياء والقلة الذين نصروهم ، لقد مهدوا لكم الطريق ، كم مرة ومرة يكون جوابكم على الذين ظلموا أنفسهم بالتمثل بالأنبياء والأوصياء وأحوالهم ، لقد مهدوا لكم الطريق وخففوا الكثير من عنائكم ولكن بعنائهم وبآلامهم ومتى كان الحجج يبحثون عن خدم
    المطلوب منكم أن تتخذوا القرار الصحيح والاختيار الصحيح بين " أنا ........ هو " ، وعندما يكون الاختيار صحيحًا ، وعندما ينجو الإنسان المؤمن من الأنا يحقق ما
    جاء لأجله الأنبياء والأوصياء ع {تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوًا}

    نصيحتي لكم قوله تعالى تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ
    تدبروه وعوه وتجنبوا اتباع أهوائكم ، والانتصار لأنفسكم على الحق .
    إذا كنتم تريدون أن تكونوا فعلا عونًا للحق فاعملوا بهذه الآية ، وإلا يستبدل الله بكم قومًا غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم ، وأنتم تعلمون فهم إلى جواركم وقد حان وقتهم، فاتقوا الله، واقتلوا أنفسكم وأهواءكم ، وانصروا ربكم .
    تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لم يقل الله نصيب من الدار الآخرة ، ولم يقل نجعل له نصيبًا من الدار الآخرة ، بل قال : تلك الدار الآخرة نجعلها ، أي الدار الآخرة بما فيها يجعلها لهؤلاء ، أي أنهم ملوك الآخرة ، فهؤلاء هم آل محمد ع وخاصة شيعتهم ، فاعملوا أن تكونوا منهم ، وإلا فلا أريد أن أرى صوركم وأنتم تتبعون أهواءكم .
    وفي نهاية الآية ، قال تعالى وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ والمتقون هم آل محمد ع

    وقد قال الصادق ع لمن قرأ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً
    لقد طلبوا عظيمًا ، إنما هي : واجعل لنا المتقين اماما
    فما هي الأمور التي يعملها الإنسان ليكون من هؤلاء ؟
    لا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَاداً أنتم لا تريدون علوًا ، ولا تريدون فسادًا ؟؟
    هل تعرف معنى هذا ؟ أي أن لا يمر بخاطرك أنك خير من أحد ، ولا تفضل نفسك على أحد .
    لا يريدون علوًا ولا فسادًا .. لا يريدون الفساد ، وليس لا يعملون الفساد . في آيات أخرى
    قال تعالى وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا أما هنا في هذه الآية ليس لا
    يفسدون ، بل لا يريدون الفساد ، أي لا يمر بخاطرهم الفساد ، ولا يخطر ببالهم الفساد . أين أنتم من هذا ؟؟؟
    اتقوا الله ، وانشغلوا بإصلاح أنفسكم ، كل واحد منكم يرى نفسه أنه خير الخلق ، وأنه
    أفضل من كل الأنصار ، أو أفضل من بعض الأنصار ؟!!
    هذه نصيحتي لكم واعذرني على شدتي معكم ) .



    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

المواضيع المتشابهه

  1. اضاءات من دعوات المرسلين:اضاءة من دعوة النبي نوح ع:
    بواسطة ahda_al_raeiat في المنتدى الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-09-2012, 08:23
  2. اضاءات من دعوات المرسلين للأمام احمد الحسن اليماني ع ج3 ق 2
    بواسطة almawood24 في المنتدى المكتبة اليمانية المقروءة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-06-2012, 19:51
  3. اضاءات من دعوات المرسلين للأمام احمد الحسن اليماني ج3
    بواسطة almawood24 في المنتدى المكتبة اليمانية المقروءة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-06-2012, 19:49
  4. اضاءات من دعوات المرسلين للأمام احمد الحسن اليماني ج2
    بواسطة almawood24 في المنتدى المكتبة اليمانية المقروءة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-06-2012, 19:44
  5. اضاءات من دعوات المرسلين للأمام احمد الحسن اليماني ج1
    بواسطة almawood24 في المنتدى المكتبة اليمانية المقروءة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-06-2012, 19:41

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).