النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: لماذا يتشائم الغرب من الرقم 13 عندما يصادف الجمعة ؟

  1. #1
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,493

    افتراضي لماذا يتشائم الغرب من الرقم 13 عندما يصادف الجمعة ؟







    صادف يوم امس الجمعة 13 نيسان ذكرى جمعة الاحزان عند المسيحين الارثدوكس


    يتشائم الغرب، بشكل عام، من الثلاثة عشر إذا وقع في جمعة . وفي الثلاثينات ، وعلى ذمة صحيفة نيو يورك هيرالد New york Herald جاء أن المعدل اليومي للزواج في نيويورك وصل إلى 150 زيجة، فيما لا يكاد يتخطى أل 60 نهار الجمعة .

    والخوف من مصادفة تاريخ 13 يوم جمعة ليس اعتياديا بل هو مرض اسمه باراسكافيدكاتريافوبيا ويعانيه في الولايات المتحدة وحدها 21 مليون شخص . علماء النفس يعالجونه . كثيرون يقولون خرافات ويرفضون الخضوع لتأثير مثل هذه الأفكار . ولمحاربتها مثلا أسّس الثنائي راي وجانيت سميث في نيويورك قبل 26 سنة نادي الجمعة 13 ومذ ذاك يجتمع أعضاء النادي في هذا الموعد كلما حلّ ويحتفلون .

    لكن هذا لم يلغ واقع التشاؤم بهذا الموعد ، ويقول الطبيب دونالد دوسي إن العوارض التي تصيب 21 مليون أميركي في مثل هذا اليوم تراوح بين التّوتّر الخفيف والاضطراب والإحساس القوي بالتشاؤم والذّعر . والبعض لا يترك سريره أو يغادر منزله ، في حين يقوم آخرون بكل أنواع الطقوس لصد تأثيرات هذا اليوم ، وكثيرا ما تظهر العوارض قبل أسبوعين من الموعد وتزداد سوءا مع اقترابه وتختفي بمجرد انقضائه .

    وفي دراسة أجرتها مجلة سميشونيان تبين أن الشركات الأميركية تخسر كل يوم جمعة 13 في أي شهر 750 مليون دولار لأن الناس لا تتسوق أو تسافر أو تغامر بأي شيء يوم جمعة 13 . والخوف من جمعة 13 ليس محصورا بالولايات المتحدة بل هو قديم ومتجذر في التاريخ وفي الحياة اليومية .

    والإسكندنافيون القدماء كانوا يعقدون حبل المشنقة 13 عقدة . ويعتقد البعض أن حوّاء أعطت آدم التفاحة ليأكلها يوم جمعة ويفضلون الاعتقاد أنه كان جمعة 13 من الشهر . ويعتقد أيضا أن قابيل قتل هابيل في مثل هذا اليوم .

    وفي القرن التاسع عشر ، كانت شركة لويدز للتأمين البحري في لندن ترفض تأمين أي سفينة تبحر يوم جمعة 13 . وحتى اليوم لا تحرّك البحرية الأميركية أي سفينة في هذا الموعد . وفي ألمانيا تم بناء جدار برلين ، أو جدار العار ، في الثالث عشر من آب 1961م . هدم في 10 تشرين الثاني – نوفمبر – 1989 م .

    وفي العام 1970 ، انطلق أبولو 13 الساعة 13 و 13 دقيقة ، وفي ثلثي المسافة إلى القمر وقع انفجار في المركبة أجبر الرواد على قطع رحلتهم في 13 نيسان . واليوم لا تستخدم 90% من ناطحات السحاب والفنادق في الولايات المتحدة الرقم 13 في ترقيم طبقاتها وتقفز من 12 إلى 14 – أحيانا يستبدل الرقم 13 بالرقم 12A - .

    وفي المستشفيات لا وجود لغرفة تحمل الرقم 13 ، أما شركات الطيران فلا تدخل هذا الرقم على رحلاتها .

    عدد الفأل

    في الولايات المتحدة الأميركية ، حصلت أبرز الأحداث في الثالث عشر .
    ففي البداية أنشأ المستعمرون البريطانيون 13 مستعمرة . وفي اليابان ، لا يذكرون الثلاثة عشر بين أعداد الشؤم وهي: 3، 19، 22، 33، ويعرف العدد الأخير باسم زان زان ويعني الكوارث .

    والثلاثة عشر هو رقم الحظ لدى الموسيقار الألماني ريتشارد فاغنر Richard Wagner ، فيتألف اسمه من 13 حرفا ، واسم والدته من 13 حرفا ، وقد ولد في العام 1913 ، ومجموع أعدادها 13 ، وترك المدرسة وهو في الثالثة عشر من العمر ، وأحبّ 13 امرأة ، وألف 13 أوبرا ، وتوفي في الثالث عشر من شباط 1883 .

    وكذلك الأمر بالنسبة إلى اللاعب الدولي في الشطرنج غاري كاسباروف إذ ولد في الثالث عشر من نيسان ، وأصبح بطل العالم للرقم 13 بعدما حصل على 13 نقطة .

    في الأدب

    نال طاغور جائزة نوبل في الآداب على ديوانه قربان الأغاني في العام 1913 ، وهو أول آسيوي نال هذه الجائزة . وفي الهند يعتبر الثلاثة عشر عددا مباركا . وفي مصر ، كان عباس محمود العقاد الأديب المصري الكبير يتفاءل بالثلاثة عشر ، وكان بيته في مصر الجديدة يحمل الرقم 13 ، في شارع السلطان سليم الأول . ويعتقد الكاتب الفرنسي جيرار دونرفال أنه محكوم بالثلاثة عشر ، فقد كتب أرتميس في الذكرى الثالثة عشر لأزمة جنونه ، وقد انتحر شنقا .

    في السينما

    أخرج روب هيدن Rob Headen فيلما بعنوان – الجمعة 13 – Friday the 13th من بطولة جانسن داغجت وسكوت ريفز ، وهو فيلم رعب يشد الأعصاب .

    في البارابسيكولوجيا

    إذا أردت أن تزرع البغض والفراق بين شخصين ، عليك ان تأخذ 13 قطعة قماش ، وتكتب على كل واحدة منها اجهزط ثم تبخر بخور الشر ذي الرائحة الكريهة ، وبعد ذلك تقرأ : توكلوا يا خدام بفراق فلان وفلان ، وتأخذ الحصى وتضعه تحت عتبة من تريد ، فيقع الفراق عاجلا

    في سومر

    كانت سومر في بدء الملكية تحتوي على 13 مدينة ، وهي من الشمال إلى الجنوب / سيبارو / كيش اكشاك / لاراك / نيبور / ادب / اوما / لجش / باد / تيبيزا / أوروك / لارسا / أور / إريدو / .

    وفي سومر كانت السنة تتألف من 12 شهرا قمريا ، ثم أدركوا أن السنة القمرية أقصر من السنة الشمسية التي تشكل في أثنائها الفصول الأربعة . من أجل ذلك كانوا كلما لاحظوا أن فصل الربيع قد تأخر عن ميعاده الطبيعي نحو شهر نسأوا البدء بالسنة الجديدة أي أخروها شهرا بزيادة شهر في آخر السنة السابقة . وهكذا كانت كل سنة ثالثة في التقويم السومري 13 شهرا هذا هو النسيء .

    في اليونان

    أراد فيليب المقدوني أن يضع تمثاله قرب تماثيل آلهة اليونان الإثني عشر ، فيصبح الإله الثالث عشر ، فاغتيل بعد فترة قصيرة في المسرح . وتقول الإلياذة إن أوتوس وافيالتس ، ابني بوسيدون ، اعتقلا الإله آرس ووضعاه في السجن طيلة 13 شهرا في وعاء من البرونز . وقد وصف هوميروس الثلاثة عشر بالعدد القبيح في الفصل الخامس من الإلياذة .

    في روما : وصف شيشرون الثلاثة عشر بالعدد المشئوم .

    في المكسيك

    إنه علم مقدس في علم الفلك والوزمانة والثيولوجيا المكسيكية لدى قبائل الأزتيك . إنه عدد الزمن الذي يمثل انتهاء السلسلة الزمنية . ويتألف الأسبوع الأزتيكي من 13 يوما . وتعتبر الحية الشعار الإلهي لليوم التاسع واليوم الثالث عشر . ويؤمن الأزتيك بثلاث عشرة سماء : الأولى موطن النجوم ، والثانية موطن وحوش لها أشكال هياكل عظيمة وهي تنتظر زوال الشمس لتهاجم العلم وتفترسه ، والثالثة موطن حراس السموات ، والرابعة موطن العصافير التي تهبط إلى الأرض – أي نفوس المختارين - . والخامسة موطن الحيات النارية والنيازك ، والسادسة موطن الرياح الأربعة ، والسابعة موطن الغبار ، والثامنة موطن الآلهة والسموات ، والتاسعة إلى الثالثة عشر موطن الآلهة الكبار . فالقدرات الليلية تسكن في العاشرة ، والشمس في السماء الثانية عشر ، والزوج الإلهي الذي خلق العالم في الثالثة عشر ، والسماء الثالثة عشر هي أيضا مقر الأولاد الصغار حيث تنبت شجرة حليب . ولدى قبائل المايا ، عدّ إله السماء نفسه الإله الثلث عشر إلى جانب الكواكب الإثني عشر ، آلهة المطر . ويذكر كتاب بوبول فوء Popol Vuh يعني كتاب النصائح ثلاثة عشر إلها . أما قبائل الكورتي فهي ترمز إلى الروح بسلسلة من 13 ثمرة تحوط الجثّة ، ويسمونها الخيط الذي بواسطته يسحبنا الله إليه .


    عند المسيحيين

    وهو موضوع تناول السيد المسيح ، بحسب إنجيل يوحنا ، العشاء السري في الثالث عشر من نيسان ، وكان يهوذا الضيف الثالث عشر على المائدة . من هنا ، لا يستسيغ الناس وجود 13 شخصا على الطاولة . وتقول نظرية ثانية إن الجمعة العظيمة تقع في الثالث عشر من نيسان ، بحسب الروزمانة العبرية القمرية . ويتحدث الفصل الثالث عشر في رؤيا يوحنا عن المسيح الدجال .

    عند العرب

    في الجاهلية كانت القبائل في فترة الغزو تتقاتل في ما بينها إذا كان عدد السبايا 13 لأن امرأة تزيد في حظّ أحد الأطراف أو تنقص .

    عند المسلمين

    يختن المسلمون صغارهم غالبا في سن الثالثة عشر . وفي تاريخ الإسلام جاء أن قريشا اضطهدت محمدا صلى الله عليه وسلم وأتباعه على مدى ثلاثة عشر عاما من يوم بعثه إلى يوم هجرته .

    في الصوفية

    قبضت الشرطة على الحلاج في الثالث عشر من تشرين الأول في العام 1913م وسجنته في بغداد، وقيّد في السجن بسلسلة لها 13 حلقة .



    مع الكواكب

    ويظهر أن لصفات الكواكب المزعومة عند العرب أثرا في اشتقاق اسم ذاك الفرقد وتلك الكوكبة . ولنأخذ الثّريّا مثلا : زعموا أن في المطر عند نوئها الثّروة . فليس بعيدا ، إذن أن تكون مشتقة من الثّراء . وفي لسان العرب : والثّريّا من الكواكب سميت لغزارة نوئها . وفي العمدة لابن رشيق : سميت بهذا لأن مطرها عنه تكون الثّروة وكثرة العدد والغنى . وللنّوء شبه صلة بعبادة العرب للنجوم وتعظيمها .وإيمانهم بالأنواء دعاهم إلى الاعتقاد بأثرها في تصرفاتهم وحركاتهم وسكناتهم . وقد نسبوا ذلك إلى الكواكب ، وقالوا إن التأثيرات متعلقة بأجرام الكواكب وطلوعها وسقوطها . ومن أمثالهم أخطأ نوؤك يضرب لمن طلب حاجته فلم يقدر عليها . والنّوء النجم يطلع أو يسقط فيمطر ، فيقال مطرنا بنوء كذا . فالنجم إذا سقط فما بين سقوطه إلى سقوط التالي له هو نوء ، وذلك في 13 يوما من مطر أو ريح أو حرّ أو برد فهو في نوء ذلك النجم الساقط ، فإن سقط ولم يكن مطر قيل خوى نجم كذا وكذا . ومنهم من يقول إن النّوء على الحقيقة للطالع من الكواكب لا للغارب ، ومنهم من سمى تأثير الطلوع بارحا وتأثير السقوط نوءا .

    جاء في العمدة السنة أربعة أجزاء لكل جزء منها 7 أنواء ، لكل نوء 13 يوما ، إلا نوء الجبهة فإنه 14 يوما .


    الخوف من الرقم 13 و باللغة الإنجليزية تدعى "Triskaidekaphobia " و هو خوف غير مبرر من الرقم 13 ولاسيما الجمعة الثالث عشر .

    يعتبر في العالم الغربي المتمدن رقماً مشؤوماً، ولذا لا يرغب الناس هناك أن يرتبط هذا الرقم بأي شيء يخصهم فهم يتجنبون أن يكون رقم منزلهم 13، أو رقم غرفتهم 13 في الفندق أو المكان الذي يسكنون فيه، ولا يرغبون في تناول الطعام على مائدة عليها ثلاثة عشر شخصاً.

    يقول الدكتور مارتين لوثركينج: إن أكبر حاجات الإنسان هو أن يجعل نفسه فوق مستنقع الدعايات الكاذبة، فالأشخاص المصابون بالأمراض والضعف النفسي يستسلمون بسرعة إلى الخرافات، ويظلون في حالة قلق وخوف دائم، يخافون من يوم الثالث عشر من الشهر، ومن القطة السوداء التي تضع يديها فوق بعض على شكل صليب.

    ولقد لاحظت شخصياً عندما كنت في مصعد كهربائي في فندق كبير بنيويورك أن الفندق ليس فيه طابق برقم 13، بل يوجد طابق 14 بعد طابق 12، فسألت موظف المصعد عن السبب فأجاب إن هذه العادة متبعة في معظم الفنادق، لأن عدداً كبيراً من النزلاء يخافون الإقامة في الطابق 13، ثم أضاف: بل إن البعض عندما يرون أن الطابق 14 هو بدل الطابق 13 يمتنعون عن الإقامة فيه».

    يقال إن السبب الرئيسي لهذا الخوف يعود إلى العصور القديمة، إذ كانوا يعتقدون ويصفون هذا الرقم بالقدر والقوة الخفية وصلته بعلم الغيب، وقد ذكر في أحد الكتب القديمة العهد أن من يفهم الرقم “13″ ربما يحصل على مفاتيح الطاقة والسلطة.

    بعض الناس سجلت حالات ودلائل على اعتقادها سواء بالتفاؤل أو التشاؤم من رقم 13، فالرقيب الأول الشرطي ” دجون فغ
    أنكر ذلك الشؤم المرتبط بالعدد 13 في تعبيره عن شكره على هدية قدمها إليه زملاؤه في قوة الشرطة في مدينة دوفر لمناسبة تقاعده، فقد ذكر أنه واحد من أسرة مكونة من 13 فرداً، وقد بدأ العمل وهو في سن الـ 13، واستمر في وظيفته الأولى 13 سنة، والتحق بشرطة دوفر في 13 نيسان.

    بينما ذكر أحد أفراد أسرة السيد “فوّه ردّ” من نورث برتون، في إقليم يوركس أن العدد 13 المشؤوم يبدو غريب المعنى في الظروف المحيطة بموته، حيث سقط السيد ردّ ميتا بسبب مرض القلب في اليوم 13 من الشهر. وكان مضى 13 أسبوعا على تسجيله في صندوق نادي القرية، وبقي لديه للسحب يوم قضى 13 شلنا، وبلغ أصغر أبنائه سن الـ 13، وذلك يوم المأتم، الذي شهده 13 عضوا من أعضاء النادي، و13 فردا من أفراد الأسرة، الذين بلغ مجموع المسافات التي اجتازوها جميعا من منازلهم إلى مكان المأتم والدفن 1300 ميل. وكانت أسرة السيد ردّ تتألف من 13 شخصا بمن فيهم ابنه البكر، الذي كان رقمه الرسمي في البحرية البريطانية 13، وهو حاليا يخدم في سفينته الـ 13. وأرسلت 13 برقية من مكتب التلغراف هانمانبي معلنة الوفاة.

    في أمريكا و الغرب يتشاءمون بشكل عام، من الرقم 13، إذا وقع في جمعة. وفي الثلاثينيات، وعلى ذمة صحيفة “نيو يورك هيرالد” جاء أن المعدل اليومي للزواج في نيويورك وصل إلى 150 زيجة، فيما لا يكاد يتخطى أل 60 نهار الجمعة. والخوف من مصادفة تاريخ 13 يوم جمعة ليس اعتيادياً بل هو مرض اسمه ” باراسكافيدكاتريافوبيا ” ويعانيه في الولايات المتحدة وحدها 21 مليون شخص.

    ويقوم علماء النفس بمعالجته، يقول الطبيب دونالد دوسي إن العوارض التي تصيب 21 مليون أميركي في مثل هذا اليوم تراوح بين التّوتّر الخفيف والاضطراب والإحساس القوي بالتشاؤم والذّعر. والبعض لا يترك سريره أو يغادر منزله، في حين يقوم آخرون بكل أنواع الطقوس لصد تأثيرات هذا اليوم، وكثيرا ما تظهر العوارض قبل أسبوعين من الموعد وتزداد سوءًا مع اقترابه وتختفي بمجرد انقضائه.

    وفي دراسة أجرتها مجلة “سميشونيان” تبين أن الشركات الأميركية تخسر كل يوم جمعة 13 من أي شهر 750 مليون دولار لأن الناس لا تتسوق أو تسافر أو تغامر بأي شيء يوم جمعة 13. والخوف من “جمعة 13″ ليس محصورا بالولايات المتحدة بل هو قديم ومتجذر في التاريخ وفي الحياة اليومية.

    ففي روما القديمة كانت تجتمع الساحرات في مجموعات تضم 12، أمّا الرقم 13 فهو الشيطان. والإسكندنافيون القدماء كانوا يعقدون حبل المشنقة 13 عقدة. ويعتقد البعض أن حوّاء أعطت آدم التفاحة ليأكلها يوم جمعة ويفضلون الاعتقاد أنه كان جمعة 13 من الشهر. ويعتقد أيضا أن قابيل قتل هابيل في مثل هذا اليوم.

    وفي القرن التاسع عشر، كانت شركة لويدز للتأمين البحري في لندن ترفض تأمين أي سفينة تبحر يوم جمعة 13. وحتى اليوم لا تحرّك البحرية الأميركية أي سفينة في هذا الموعد. وفي ألمانيا تم بناء جدار برلين، أو جدار العار، في الثالث عشر من آب 1961م.

    وفي العام 1970، انطلق “أبولو 13″ الساعة 13 و13 دقيقة، وفي ثلثي المسافة إلى القمر وقع انفجار في المركبة أجبر الرواد على قطع رحلتهم في 13 نيسان.

    واليوم لا تستخدم 90% من ناطحات السحاب والفنادق في الولايات المتحدة الرقم 13 في ترقيم طبقاتها وتقفز من 12 إلى 14 – أحيانا يستبدل الرقم 13 بالرقم 12A -.

    وفي المستشفيات لا وجود لغرفة تحمل الرقم 13، أما شركات الطيران فلا تدخل هذا الرقم على رحلاتها.

    وقد انعكس هذا الخوف من الرقم 13 على السينما، إذ أخرج روب هيدن فيلما بعنوان – الجمعة 13 من بطولة جانسن داغجت و سكوت ريفز، وكان الفيلم عبارة عن فيلم رعب يشد الأعصاب..

    للتشاؤم درجات متفاوتة فلكل انسان شيء يتشاءم منه و أغلبهم يتشاءم من الرقم 13 فما هو سر ذلك؟؟؟؟؟؟؟

    ان التشاؤم منه تمتد جذوره إلى ما قبل الميلاد لأنه كان عدد الأرواح الشريرة في اعتقاد الناس.

    و في فرنسا مات رئيس الجمهورية الفرنسية الثالثة حين أصابته لعنة الرقم 13 يوم تسلمه الحكم .

    كذلك فان نابليون بونابرت أجل انقلابه العسكري الذي صادف يوم 13.وقد يكون من المضحك في الأمر أن الطائره الفرنسية لا يوجد فيها رقم13 وكذلك لا توجد غرفة في فندق فرنسي تحمل هذا الرقم .

    اذا كان هذا الرقم يدعو للتشاؤم عند بعض الناس أو الشعوب فانه عند غيرهم يدعو إلى التفاؤل قهو كذلك عند هنري الرابع و لويس الثالث عشر و المخرج السينمائي الشهير كلود لولوش الذي سأل صديقه اذا ما كان يؤمن بالخرافات ؟ أخبره أن اسمه مكون من 13 حرفا و كذلك اسم صديقه يتكون من 13 حرفا و الرقم 13 يصادف يوم ميلاده13 اذار و أنه أيضا سمى شركة الانتاج السينمائي التي يملكها" أفلام 13" و عندما اشترى قاربا أسماه " الجمعة13".




    منقول
    رهاب الرقم 13

    الجمعة الثالث عشر
    التعديل الأخير تم بواسطة نجمة الجدي ; 15-04-2012 الساعة 11:34
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية الركن الشديد
    تاريخ التسجيل
    02-02-2010
    المشاركات
    532

    افتراضي رد: لماذا يتشائم الغرب من الرقم 13 عندما يصادف الجمعة ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نعم اخي الكريم صحيح ماذكرت وفي الدول الاسكندنافية مثل دولة فنلندا (توجد دروس مخصصة حول "اليوم المشؤوم 13 الجمعة") وتم إخراج أكثر من فيلم رعب عن هذا اليوم.
    وبالنسبة لنا نحن الأنصار عندما نشاهد هذا الرقم فهو رقم الخير والبركة ونتوسم به خيرا.

    جزاك الله خير الجزاء على هذا الموضوع اخي الكريم
    أنا هنـا أنظـر الماضـي بعيـن غـد وأكشـف الستـر عـن بوابـة الأمـدِ
    أراقـب الركـب أرجـو منـه مسألـة ما النـص مـا قصـة التبليـغ بالقتـدِ
    مـا الحـق أنـي أرى الدنيـا مفرقـة أحزاب تمسـك بالأخـرى مـن الكبـدِ
    هـذا يـقـول عـلـيٌ ذاك لاعـمـرٌ وامسهـم طـال بالتشتـيـت والنـكـدِ
    وقـد علمـت بـأن الـنَّـص بلّـغـهُ ليلة وفاته رسـولُ الواحـدِ الأحـدِ



    اللهم وإن رفعتني عند الناس فحطني عند نفسي ولا تبتليني بالكبر فأكون من الخاسرين ، وطهرني من الشك والشرك واصطنعني بصنعك وخلصني لنفسك وخلصني مما أنا فيه

  3. #3
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    14-08-2009
    الدولة
    Earth
    المشاركات
    731

    افتراضي رد: لماذا يتشائم الغرب من الرقم 13 عندما يصادف الجمعة ؟

    السؤال/ 83: ما سر الرقم (13)، ولماذا يعتبره أغلب الناس وخاصة الغرب رقماً مشؤوماً ، وهل لذلك ارتباط بالإمام الثالث عشر أي المهدي الأول .. ؟ مع العلم أنّي الآن على العكس من الناس اعتبره رقم حظ.

    المرسل: إبراهيم رغيل




    جواب الامام احمد الحسن (ع) : بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.



    الجواب على تطيرهم وتشائمهم في قوله تعالى: ﴿قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ * قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَإِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ﴾، وفي قوله تعالى: ﴿قَالُوا اطَّيَّرْنَا بِكَ وَبِمَنْ مَعَكَ قَالَ طَائِرُكُمْ عِنْدَ اللَّهِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تُفْتَنُونَ﴾،

    ونهاية تشائمهم وتطيرهم في قوله تعالى: ﴿إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ * يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ﴾.



    -المصدر: الجواب المنير عبر الاثير الجزء الثاني
    قال الامام احمد الحسن (ع) المنقذ العالمي لكل الناس

    أدعو كل عاقل يطلب الحقيقة ليحمل فأساً كما حمله ابراهيم (ع) ويحطم كل الأصنام التي تعبد من دون الله بما فيها الصنم الموجود بين جنبيه وهو الأنا .

    [/CENTER]

  4. #4
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: لماذا يتشائم الغرب من الرقم 13 عندما يصادف الجمعة ؟

    الجمعة هو يوم المتوقع فيه ظهوره ع (مذكور في دزيارة يوم الجمعة وهو يوم صاحب الزمان ) و 13 نعرف سره جيدا ...ربما خوفهم حقيقي فمن لا يخاف من سيفه ع.
    لسلام عليك يا حجة الله في أرضه ، السلام عليك يا عين الله في خلقه ، السلام عليك يا نور الله الذي به يهتدي المهتدون ، ويفرج به عن المؤمنين ، السلام عليك أيها المهذب الخائف ، السلام عليك أيها الولي الناصح ، السلام عليك يا سفينة النجاة ، السلام عليك يا عين الحياة ، السلام عليك صلى الله عليك وعلى آل بيتك الطيبين الطاهرين .
    السلام عليك عجل الله لك ما وعدك من النصر وظهور الأمر ، السلام عليك يا مولاي أنا مولاك ، عارف بأولاك وأخراك ، أتقرب إلى الله تعالى بك وبآل بيتك وأنتظر ظهورك و ظهور الحق على يدك ، وأسأل الله أن يصلي على محمد وآل محمد ، وأن يجعلني من المنتظرين لك ، والتابعين والناصرين لك على أعدائك ، والمستشهدين بين يديك في جملة أوليائك .
    يا مولاي يا صاحب الزمان ، صلوات الله عليك وعلى آل بيتك ، هذا يوم الجمعة ، وهو يومك المتوقع فيه ظهورك والفرج فيه للمؤمنين على يدك ، وقتل الكافرين بسيفك ، وأنا يا مولاي فيه ضيفك وجارك ، وأنت يا مولاي كريم من أولاد الكرام ، ومأمور بالإجارة فأضفني وأجرني ، صلوات الله عليك ، وعلى أهل بيتك الطاهرين .

    موضوع جميل جدا.

  5. #5
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    15-11-2009
    المشاركات
    1,995

    افتراضي رد: لماذا يتشائم الغرب من الرقم 13 عندما يصادف الجمعة ؟

    موضوع جميل وفقكم الله وسددكم وهاهو الثالث عشر جاء لينقذ العالم فهم يتشائمون لان نهايتهم قريبه

  6. #6
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,258

    افتراضي رد: لماذا يتشائم الغرب من الرقم 13 عندما يصادف الجمعة ؟



    بناية ليس فيها الطابق رقم 13 في الولايات المتحدة الامريكية



    طائرة دون مقعد رقم 13 في الولايات المتحدة

    وقرات ان السبب هو رقم يهوذا الاسخريوطي الخائن الذي هو رقم 13 في العشاء الاخير

    لكن لا يعرفون انه رقم الحظ وان الحواري 13 ليس يهوذا الخائن ... بل يهوذا آخر اتى لكي يفدي السيد المسيح (ع) .. يهوذا = احمد
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  7. #7
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    26-03-2009
    الدولة
    سجن المؤمن
    المشاركات
    4,471

    افتراضي رد: لماذا يتشائم الغرب من الرقم 13 عندما يصادف الجمعة ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    اكتفي بما نقله الاخوة خاصتا الاخت لبيك احمد

    شكرا لكم جميعا

    والحمدلله رب العالمين



    متى يا غريب الحي عيني تراكم ...وأسمع من تلك الديار نداكم

    ويجمعنا الدهر الذي حال بيننا...ويحظى بكم قلبي وعيني تراكم

    أنا عبدكم بل عبد عبد لعبدكم ...ومملوككم من بيعكم وشراكم

    كتبت لكم نفسي وما ملكت يدي...وإن قلت الأموال روحي فداكم

    ولي مقلة بالدمع تجري صبابة...حرام عليها النوم حتى تراكم

    خذوني عظاما محملا أين سرتم ...وحيث حللتم فادفنوني حذاكم

  8. #8
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,493

    افتراضي رد: لماذا يتشائم الغرب من الرقم 13 عندما يصادف الجمعة ؟

    قال الامام احمد الحسن (المعزي ورسول من السيد المسيح للعالم)

    (الآن تقريبا ملايين البشر يتشاءمون من الجمعة التي تصادف 13، فالناس أغلبهم كما هو معلوم تجريبيون، يعني إذا جربوا شيئا ووجدوا له واقعا فعلا فإنهم يعتقدون به، فهم بسبب تجاربهم وجدوا أنّ يوم الجمعة الذي يصادف 13 يوم ربما لا تقضى فيه بعض الأحيان حوائجهم بشكل ملفت للنظر فاعتقدوا بهذا. وهذه مسألة مروية حتى عن الأئمة(ع) بالنسبة ليوم عاشوراء وأنه لا يخرج فيه المؤمن لقضاء حاجة أو ما شابه. وبالرغم من حزن الناس أو تشاؤمهم من جمعة 13 لكنهم قد يكونون غافلين عن السبب، فإنّ كثيرا من الأمور تفعلها الناس وهي غافلة عن حقيقتها وأصلها، مثلا : الناس عندما يريدون الاستعاذة من الحسد يمسكون الخشب، وأصل هذا الأمر هو الاستعاذة بالصليب الذي صلب عليه شبيه عيسى لأنه من الخشب.

    وبخصوص ما نتحدث عنه (جمعة 13)، فأعتقد أنّ رقم 13 في الإسلام والمسيحية صارواضحا ، أما الجمعة فهناك جمعة الأحزان وهي التي حصل فيها الصلب، فأن يُصلب الوصي 13 في يوم الجمعة أليس هذا سببا معقولا لأن يعتبر الناس هذا اليوم يوما مزعجا باعتباره يوم حزين.
    ونحن لا نستدل بهذا الأمر، ولكنه بيان نبينه لمن يعتقدون به دون أن يفهموا أصل اعتقادهم وعدم ارتياحهم لجمعة رقم 13. طبعا، هناك من ذهبوا بعيدا واعتبروا الأمر هو تشاؤم من الرقم 13 ، وهذا أمر لا علاقة لنا به، فنحن نتكلم عن معتقد يعتقد به ملايين البشر وهو أنّ الجمعة التي تصادف 13 يوم غير مريح بالنسبة لهم أو يَخافون منه أو يعتبرونه يوم شؤم، وقد تبين السبب الآن وهو أنه يوم حصل فيه صلب الوصي 13 ، يعني تماما كما أنّ يوم العاشر من المحرم يوم حزن لأنه اليوم الذي قتل فيه الوصي الثالث (الحسين) (ع)، والفرق فقط في أنّ جمعة 13 أخذت طابعا أوسع واعتقد بها المتدين وغير المتدين( انتهى).


    وبهذا ظهر أنّ جمعة 13 تعني جمعة صلب الحواري والوصي الثالث عشر، فهي يوم قتله وإراقة دمه الطاهر، وأكيد أنّ الابن يعتصر قلبه حزنا وكمدا لإراقة دم أبيه.
    وها هو الأب )الوصي الثالث عشر( و)الحواري الثالث عشر( قد عاد ليسود ويرفع راية للأمم ويملأ الأرض قسطا وعدلا كما وعد أنبياء الله ورسله، ويصرخ بأبنائه على هذه الأرض ليفيقوا قبل فوات الأوان، فهل من مدّكر !!

    والحمد لله رب العالمين.

    المصدر: كتاب الحواري الثالث عشر - صفحة: 114-115
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا يتشائم المسيحيون و العالم من الجمعة 13؟
    بواسطة لبيك_أحمد في المنتدى أهل الكتاب (المسيحيون واليهود)
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-07-2018, 15:41
  2. لماذا سكت الإمام علي عندما هجم عمر بن الخطاب على دار الزهراء.؟!!!
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-05-2013, 14:57
  3. لماذا نتمنى الموت عندما نحزن ؟؟؟
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى الاخلاق الالهية التي يجب ان يتحلى بها المؤمن
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-05-2012, 21:28
  4. لماذا سكت الإمام علي عندما هجم عمر بن الخطاب على دار الزهراء.؟!!!
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى أهل السنة والجماعة (المذاهب الأربعة)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-11-2010, 11:42
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-11-2010, 11:42

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).