النتائج 1 إلى 22 من 22

الموضوع: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,014

    افتراضي ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

    ما قد لاتعرفه عن معنى الاستغابه!! حلقه 1
    من كتاب كشف الريبة عن أحكام الغيبة للعاملي

    " ولا يغتب بعضكم بعضا
    أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا ؟!
    فكرهتموه.."

    معنى الغيبة ومجالاتها
    الغيبة هي :
    *ذكر أخاك بما يكره,
    *بنية الانتقاص ..... ليحط قدر الشخص المستغاب أمام الناس,
    *سواء هذا الإنتقاص كان في بدنه , او نسبه , أو خُلقه , أو فعله , أو قوله , أو دينه , أو دنياه , أو حتى في ثوبه وداره ودابته.
    وقد أشار إلى هذا المعنى الصادق ع إذ روي عنه:
    "وجوه الغيبة تقع بذكر عيب في الخلق والفعل والمعاملة والمذهب والجهل وأشباهه "* مصباح الشريعة ص205

    اما ذكر الغيبة بعيب واقعي في بدنه تكون بأن نقول فلان سمين , أو أحول , أو أعرج , او ..... الخ
    بحيث "نحتمل" ان الشخص قد يكره قول ذلك عنه وإن كان بالفعل يوجد به هذا العيب الخَلقي .
    وأما بالنسب بأن نقول أمه سليطة لسان , أو أبوه فاسق , أو خاله خبيث , أو عمه بخيل , أو جده مجرم , أو.... الخ , وغير ذلك مما نعلم او نحتمل أنه لو سمعه كرهه.
    واما في الخلق بأن نقول سيء الخلق , أو متكبر , أو مرائي , أو شديد الغضب , أو جبان , او ضعيف , او ..... الخ .
    واما في أفعاله المتعلقة بدينه فنقول سارق , او كذاب , او شارب خمر, أو خائن , أو ظالم , أو متهاون في الصلاة , او لا يحسن ركوعه وسجوده , او لايهتم بالنجاسات , أو عاق ليس بارا بوالديه , أو لايحترز من الغيبة , أو ......الخ .
    وأما فعله المتعلق بالدنيا فنقول قليل الأدب , متهاون بالناس , لايرى لأحد عليه حقا , كثير الكلام ثرثار , كثير النوم , كثير الأكل أكول , يجلس في غير موضعه , ..... الخ
    في ثوبه وداره ودابته : ملابسه وسخه , طويل الذيل , داره ضيقه او متهالكه , سيارته قديمه ........ الخ
    ملاحظات مهمه:
    # لاحظ أن كل ما سبق كانت صفات حقيقية واقعية موجودة في الشخص , وهو يكره أن يُذكر بها أمام الناس .
    ولتقريب المعنى
    هو شارب للخمر "فعلا" , ولكنه لايحب أن يعرف الناس ذلك. فحينما تذكر ذلك امام الناس تكون قد ارتكبت ذنبين : "استغبته" هذا ذنب , والى جانب ذلك ارتكبت ذنبا آخر وهو أنك هتكت ستره وفضحته وهذا ذنب أعظم .
    ملاحظة أهم قد توجد استثناءات وسوف نتطرق لها في الحلقات المقبلة ان شاء الله .
    الى جانب نقطة مهمة اخرى ؛ احكام الغيبة لاتنطبق على من هو متجاهر بالفسق .
    أكرر كل ما سبق صفات حقيقة في الرجل
    وأما حينما تصفه بصفات هي ليست فيه , كقولك متكبر مثلا أو جبان أو كل ما سبق في بداية المقال , وهو ليس كذلك في الحقيقة والواقع ؛
    تكون قد بهته .
    اي ارتكبت ذنبا أعظم وهو البهتان وهذا أعظم من الغيبة .

    ((روي عن النبي الاكرم ص : هل تدرون ما الغيبة ؟ قالوا الله ورسوله اعلم . قال :
    ذكرك أخاك بما يكره . قيل : أرأيت إن كان في أخي ما أقول .
    قال : إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته , وإن لم يكن فيه فقد بهتّه ))* تنبيه الخاطر ج1 ص118

    من عقوبات الغيبة :

    ((روى عن المفضل بن عمر انه قال : قال ابو عبدالله : من روى على مؤمن رواية يريد بها شينه , وهدم مروّته , ليسقطه من أعين الناس . أخرجه الله من ولايته , إلى ولاية الشيطان))

    وأما أساليب الغيبة :
    فلا تقتصر باللسان فقط
    فقد يكون تصريحا بالقول
    أو
    بالفعل!!!!
    كيف يكون ذلك؟ الإجابة في الحلقة المقبلة ان شاء الله

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    30-12-2011
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    1,333

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!


    بســم الله الرحمــن الرحيــم
    اللهــم صـلِ علـى محمــد وآل محمــد الأئمــه والمهدييــن وسلــم تسليمــاً كثيــراً


    يآ الله يآ الله يآ الله ،،
    اللهــم لآ تجعلنـآ من المستغيبين يآ كريـم
    اللهــم لآ تمتنـآ إلآ وأنت رآضٍ عنـآ يآ أرحــم الرآحميــن

    وفقــكِ الله لخيــر الدنيــآ والآخــره
    بــورك قلمــك الطــآهــر


    متــآبعــه ...




    والحمــــــد لله وحــــــده



    مـآ طـآح العلـم بالكَـآع ... حضـر سـآعتهـآ مهدينـآ
    وطــخ للكَـآع ابـو صـآلـح ... وشـآل العلـم بيمينـه
    وانطــه عهـد يـآخـذ الثـآر ... واحنـه الثـآر تـآنينـه

    نصــــر مـن الله وفتـــح قريـــــب


  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,276

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بانتظار الحلقة المقبلة جزاكم الله كل خير
    نقل لنا احد الانصار والعهدة على الناقل عن الامام احمد الحسن (ع) انه قال بما معناه (لان الكلام ليس حرفي) انه ان تكلم لي انصاري عن انصاري آخر امقته.. نعوذ بالله من مقت الله ونستغفر الله لنا ولاخوتنا المؤمنين جميعا
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  4. #4
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,014

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمدلله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما
    ما قد لاتعرفه عن معنى الاستغابه!! الحلقة 2

    وأما أساليب الغيبة :
    فلا تقتصر باللسان فقط
    فقد يكون تصريحا بالقول
    أو
    بالفعل
    فكيف تكون الاستغابة بالفعل؟!
    تكون
    بالإشارة أو الرمز أو الإيماء أو الغمز أو اللمز أو الكتابة أو الرسم أو الحركة , أو كل ما يفهم عن طريقه ما تريد قوله ولو لم تصرحه بلسانك.
    ومن ذلك ماروي عن عائشة أنها قالت دخلت علينا امرأة .. فلما ولّت أومأت بيدي أي قصيرة . قال (صلى الله عليه واله ) اغتبتها .تنبيه الخواطر :ج1ص118
    بعض الأمثلة :
    ** بمجرد ذكر الشخص أمامه .. يبتسم ابتسامه استنكاريه ((تراه يقول : هه مثلا )) وإذا سألته عن السبب , يقول : ما علينا .. او يصعر خده ,,أو يدير بعينه للأعلى او الجنب استنكارا ,, وغيرها من الحركات التي يفهمها الجميع بأن الشخص المذكور أمامه لايعجبه , او غير راض عنه , او له عليه مأخذ .
    والان سوف نكتب بعض الأمثلة للإستغابة باللأفعال أو بالأقوال عن طريق الحيلة ,, وسوف تفهمون ما أعنيه حينما تقرأون الأمثله ..
    فقط ارجو أن تلاحظوا كم "الأنا " تتحايل لتحقيق مبتغاها .. نسأل الله أن يعصمنا ويعصمكم
    من أساليب الاستغابة :
    ** المحاكاة اي ان يقلد حركاته او تصرفاته او حتى طريقة كلامه بقصد التنقيص:
    فمثلا أن يمشي متعارجا أو كما يمشي الشخص فهو غيبة بل أشد من الغيبة لأنه أعظم في التصوير والتفهيم.
    **ومنها أن يقول الشخص : بعض من مر بنا اليوم أو بعض من رأيناه حاله كذا .. اذا كان المخاطب معهم.. ليُفهم منه شخصا معينا ... فأما اذا لم يفهم جاز .
    ولكن انظروا إلى طريقة الرسول الأكرم ص , فقد روي أن كان رسول الله ص إذا كره من إنسان شيئا قال : ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا . ولايعيّن احدا بالذات .
    ** من أضر انواع الغيبة غيبة المتسمين بالفهم والعلم المرائين , فإنهم يُفهمون "المقصود " ..ولا يدرون بجهلهم أنهم جمعوا بين فاحشتين : الرياء والغيبة . وذلك مثل
    أن يُذكر عنده انسان فيقول : الحمدلله الذي لم يبتلينا بحب الرياسة ,,او حب الدنيا ,,او بالتكيف بالكيفية الفلانية..
    او بقول : نعوذ بالله من قلة الحياء ,, او سوء التوفيق ,, او نسأل الله ان يعصمنا من كذا . بل مجرد الحمد على شيء إذا علم منه اتصاف المحدّث عنه بما ينافيه ,, ونحو ذلك . فإنه يغتابه بلفظ الدعاء وسمت أهل الصلاح ,, وإنما قصده أن يذكر عيبه ؛ بضرب من الكلام المشتمل على : الغيبة ,, والرياء ,, ودعوى الخلاص من الرذائل .. وهو في الحقيقة وقع فيها ,, بل في أفحشها .
    **ومن ذلك أنه قد يقدّم مدح من يريد غيبته .. فيقول : ما أحسن فلان كل شيء فيه جميل ؛ فقط لو يمسك لسانه من الكذب ,,
    أو ما احسن احوال فلان ؛ ما كان يقصّر في العبادات , ولكن قد اعتراه فتور, وابتلي بما يبتلى به كلنا وهو قلة الصبر...
    فلاحظ هنا:
    يذم نفسه ..ومقصوده أن يذم غيره ... وأن يمدح نفسه بالتشبه بالصالحين في ذم أنفسهم...
    فيكون مغتابا ,,مرائيا ,,مزكيا نفسه ...
    فيجمع بين ثلاث فواحش ..وهو يظن بجهله أنه من الصالحين المتعففين عن الغيبة , هكذا يلعب الشيطان بأهل الجهل اذا اشتغلوا بالعلم والعمل من غير أن يتقنوا الطريق فيستدرجهم ويحبط بمكائده عملهم ويضحك عليهم ويسخر منهم .
    والى حلقة اخرى واساليب اخرى للغيبه
    ان شاء الله

  5. #5
    مشرف الصورة الرمزية نرجس
    تاريخ التسجيل
    04-01-2010
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    1,167

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    أحسنتم جزاكم الله خير
    ننتضر جديدكم
    كلام النور احمد ع كونوا كالماء يطهر النجاسة ولكن يتخللها ويسير معها حتى يزيلها عن البدن برقة وبدون اذى للبدن لاتكونوا سكين تقطع اللحم مع النجاسة فتسببوا الم للبدن ربما يجعله يختار النجاسة على طهارتكم من شدة الالم

  6. #6
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    30-12-2011
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    1,333

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!


    بســم الله الرحمــن الرحيــم
    اللهــم صـلِ علـى محمــد وآل محمــد الأئمــه والمهدييــن وسلــم تسليمــاً كثيــراً


    يآ ربــي رحمــآك
    إلهــي استغفــرك وأتــوب إليــك

    وفقــكِ الله لخيــر الدنيــآ والآخــره

    متــآبعــة ...




    والحمــــــد لله وحــــــده



    مـآ طـآح العلـم بالكَـآع ... حضـر سـآعتهـآ مهدينـآ
    وطــخ للكَـآع ابـو صـآلـح ... وشـآل العلـم بيمينـه
    وانطــه عهـد يـآخـذ الثـآر ... واحنـه الثـآر تـآنينـه

    نصــــر مـن الله وفتـــح قريـــــب


  7. #7
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,014

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمدلله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما
    ماقد لاتعرفه عن الاستغابه !! الحلقة 3

    لازلنا في أساليب الغيبة :
    ** من أساليبها الشيطانية أن يذكر ذاكر عيب انسان فلا يُنتبه له من قبل بعض الحاضرين , فيقول : سبحان الله ما أعجب هذا .. حتى يصغي الغافل إلى المغتاب ويعلم ما يقوله .
    فلاحظ هنا يذكر الله سبحانه ويستعمل اسمه الشريف آلة لتحقيق خبثه وباطله . وهو يمن على الله بذكره جهلا وغرورا .
    ** ومن ذلك أن يقول : جرى من فلان كذا /أو ابتلي بكذا .. - بل وقد يجمّلها بعبارة جرى من فلان "حبيبنا" /أو "صديقنا " كذا - ,, تاب الله عليه وعلينا /أو الله يهديه ويهدينا ..
    هنا ..
    يظهر الدعاء له والتألم ,, والمحبة والصداقة .. والله مطّلع على خبث سريرته وفساد ضميره .. وهو بجهله لايدري أنه تعرّض لمقت أعظم مما يتعرّض له الجاهر بالغيبة صراحة .
    فإن كان صادقا في محبته له وتأثره لأجله , فكان يلزمه أن لا يفضح سره ويذكره بسوء .
    **غيبة شخص غير معين : مثلا يذكر شخص بدون ذكر اسمه او اي علامة تدل عليه فهنا لاتعتبر غيبة ..
    ولكن ..انتبه
    غيبة شخص مردد بين مجموعة اشخاص ؛ بأن يقول مثلا : أحد أولاد فلان كذا وكذا . .هذا حرام
    لأن جميعهم سوف يتأثر وينزعج ..
    وأما اذا اغتاب شخصا مرددا بين أشخاص كثيرين كأن يقول مثلا :أحد الكويتيين أو احد العراقيين كذا وكذا . فإن هذا يجوز
    وأيضا يجوز لو قال بعض الهنود أو بعض السيلانيين لديهم العيب الكذائي ..ولكن
    إن قال : كل الفلبينيات او كل الأندونيسيات لديهن العيب الكذائي.. فلاشك في حرمة ذلك , بل هو ظاهر في غيبة تمام أهل تلك الدولة .
    وإذا قال : أكثر أهالي المنطقة الفلانية لديهم العيب الكذائي ..فهنا لاتخلو من قوة في الحرمة .
    **ومن أقسامها الخفية الإصغاء إلى الغيبة .
    فقد روي عن أمير المؤمنين ع :" السامع للغيبة أحد المغتابين "
    مثال :
    سامع يستمع بكل اهتمام للمستغيب ويُبدي تعجبا .
    لاحظ هنا .. أنه يُصغي للغيبة على سبيل التعجب ليزيد من نشاط المغتاب في الاستغابة لكي يستخرج منه الغيبة بهذه الطريقه .. فيقول مثلا عجبت مما ذكرته /او ما كنت اعرف من فلان ذلك .. يريد بذلك جرجرة المغتاب للزياده في الغيبة باللطف ..
    ففي المثل السابق أحد مصاديق الغيبة ..
    بل وحتى اذا سكت ولم يُبد تعجبه كما سبق , ولم يرد على المغتاب وينصر الشخص المستغاب فهذه ايضا أحد مصاديق الغيبة ..
    فقد روي عن الرسول الأكرم ص :" من أذل عنده مؤمن وهو يقدر على أن ينصره أذله الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق " .. احياء علوم الدين :ج3ص138
    وروي عنه ص :" من تطّول على أخيه في غيبة سمعها عنه فردّها عنه ردّ الله عنه ألف باب من الشر في الدنيا والآخرة , وإن هو لم يردّها وهو قادر على ردّها كان عليه كوزر من اغتابه سبعين مرة " ..امالي الصدوق ص350
    ولكن
    ماذا لو لم يستطع أن يرد على المستغيب ؟ وسكت مكرها .
    فهل هذه ايضا تعتبر من مصاديق الغيبة؟
    لاحظ في المثال السابق السامع الذي سكت راضٍ بما يسمع فقلبه مثل قلب المتكلم بالغيبة .. الفرق بينهما أن أحدهم مرسل والآخر مستقبل . فقد تشابهت قلوبهم .
    وقبل أن أُجيب على السؤال أود توضيح نقطة :
    لو قال السامع للغيبة للشخص الذي يغتاب : اسكت , بلسانه بينما قلبه يشتهي ذلك ؛ فذلك نفاق وفاحشة أخرى زائدة لايخرجه عن الإثم ..
    مالم يكرهه بقلبه .. اكرر ما لم يكرهه بقلبه
    هنا مربط الفرس
    إذا كان في قلبك إكراه لما سمعت ولم تستطع ردّه لسبب ما كالخوف مثلا أو أن في حينها لم يسعفك لسانك للرد من المفاجأة مثلا أو غيرها من الأسباب .. فهنا :
    لاينطبق عليه مصداق السامع للغيبه .
    ولكن اجمالا ان سمعت أحدا يغتاب فلا بد من الإنكار والرد باللسان , ولو لم يستطع فبالقيام من المجلس , أو قطع الكلام بكلام غيره .
    ولكن ما هي اسباب توجه الناس للغيبة وخوضهم فيه لدرجة أن صار يسمّى بفاكهة المجالس ؟..
    وهل معرفة الأسباب قد تساعد في التحرز من الغيبة ؟
    الجواب في الحلقات المقبلة ان شاء الله

    المصدر
    كشف الريبة عن احكام الغيبة
    كتاب الذنوب الكبيرة لدستغيب باب الغيبة

  8. #8
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    30-12-2011
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    1,333

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بســم الله الرحمــن الرحيــم
    اللهــم صـلِ علـى محمــد وآل محمــد الأئمــه والمهدييــن وسلــم تسليمــاً كثيــراً


    وفقــكِ الله لخيــر الدنيــآ والآخــره
    موضــوع مهــم جــداً
    و حلقــآت بهــآ من الوآقــع
    اسأل الله للجميــع الإستفــآده







    والحمــــــد لله وحــــــده



    مـآ طـآح العلـم بالكَـآع ... حضـر سـآعتهـآ مهدينـآ
    وطــخ للكَـآع ابـو صـآلـح ... وشـآل العلـم بيمينـه
    وانطــه عهـد يـآخـذ الثـآر ... واحنـه الثـآر تـآنينـه

    نصــــر مـن الله وفتـــح قريـــــب


  9. #9
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,014

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
    ماقد لاتعرفه عن الاستغابه !! الحلقة 4

    الأسباب الباعثة على الإستغابه :
    الصادق ع نبّه اجمالا على الأسباب الباعثة على الغيبة بقوله : " أصل الغيبة يتنوع بعشرة أنواع :
    1. شفاء غيظ , 2. ومساعدة قوم , 3. وتصديق خبر بلا كشفه , 4. وتهمة , 5. وسوء ظن , 6. وحسد , 7. وسخرية , 8. وتعجب , 9. وتبرم , 10. وتزيُّن." .. مصباح الشريعة :205.
    وسوف نتناول كل نقطة بالتفصيل إن شاء الله .
    وقبل تفصيل النقاط السابقة أود أن أقول كلمة لأخوتي وأحبتي .
    كنت قديما أعتقد أن القتل والسرقة والزنا والربا وغيرها من كبائر الذنوب هي الكبائر التي يكون عقوبتها الدخول إلى جهنم .. وإذا بي أُصدم بحقيقة أن الله عزوجل قد يغفر تلك الذنوب الكبيرة إذا تاب الشخص , ولكنه لايغفر للمستغيب , ولايقبل عمله , ويُبطل صومه وتنقض وضوءه , ووو من عقوبات أوجعت قلبي ومما آلم قلبي أكثر حينما عرفت أن الغيبة أشد من الزنا والربا .. حيث كنا نتشدق بالطهارة والإلتزام بالدين .
    وإذا بنا نكتشف أن هؤلاء الزناة وآكلي الربا أحسن حالا منا إذ أعرضوا عن الغيبة , وخضنا نحن الذين نتسمى بالمتدينين والملتزمين فيه.
    فالجهل بعظم حُرمة الغيبة , والغفلة عن عظيم العقوبة . كانتا من أهم الأسباب التي جعلت الناس يخوضون في أعراض الناس بهذه الطريقة المتفشية في زماننا ..
    إلى جانب أن مثل هذه المعاصي لاتُخل بمكانة الشخص , ومنزلته أمام الناس . لخفاء هذا النوع من المنكرات . فلو وسوس له الشيطان أن اقتل أو اشرب الخمر أو ازني بالمحصنات ما أطاعه لظهور فحشه عند المجتمع وعامة الناس .. ولو راجع نفسه لوجد فرقا شاسعا بين المعصيتين .. بل لانسبة بينهما .
    فمتى شَرُف الشيء عَظُم الذنب في انتهاكه .. وعرض المسلم أشرف من ماله وحتى دمه ونفسه ...
    اخواني
    في هذه الحلقات الحديث عن الغيبة فقط .
    فماذا عن البهتان؟ أو النميمة ؟ واللتان هما معصيتان أعظم من ذنب الغيبة ؟!
    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    وقد تكونون تعجبتم اخواني حينما ذكرت أن الغيبة تُبطل الصوم وتُنقض الوضوء وأنها أعظم من الربا و الزنا !
    وسوف تتعجبون أكثر حينما تقرأون هذه الأحاديث.
    *عن النبي ص : (ومن اغتاب مسلما بطل صومه ونقض وضوءه فإن مات وهو كذلك مات وهو مستحل لما حرّم الله )... عقاب الأعمال ص332
    * عن ابي عبدالله ع : قال رسول الله ص : (الجلوس في المسجد انتظارا للصلاة عبادة مالم يُحدث . فقيل : يارسول الله وما الحدث ؟. قال : الإغتياب . ) ...روضة الواعظين : ص470.والكافي ج2ص257
    *عن جابر وابي سعيد الخدري قالا قال رسول الله ص : ( إيّاكم والغيبة فإن الغيبة أشد من الزنا . إن الرجل قد يزني >فيتوب< فيتوب الله عليه . وإن صاحب الغيبة لايُغفر له حتى يغفر له صاحبه )... تنبيه الخاطر :ج1ص115
    * وفي خبر معاذ الطويل المشهور عن النبي ص : (إن الحفظة تصعد بعمل العبد وله نور كشعاع الشمس حتى إذا بلغ السماء الدنيا والحفظة تستكثر عمله وتزّكيه , فإذا انتهى إلى الباب قال المَلك الموّكل بالباب : اضربوا بهذا العمل وجه صاحبه , أنا صاحب الغيبة أمرني ربي إن لا أدع عمل من يغتاب الناس يتجاوزني إلى ربي .) ...الترغيب والترهيب : ج1ص74
    *عن أنس قال خطبنا رسول الله ص فذكر الربي وعظّم شأنه , فقال : ( الدرهم يصيبه الرجل من الربا أعظم عند الله في الخطيئة من ست وثلاثين زنية يزنيها الرجل , وإن أربى الربا عرض الرجل المسلم .) ... تنبيه الخواطر:ج1ص116
    * عن النبي ص : ( الغيبة أسرع في دين الرجل المسلم من الأكلة في جوفه ) ...الكافي :ج2ص357
    * وقال أنس : أمر رسول الله ص بصوم يوم , وقال لايفطر أحد حتى آذن له , فصام الناس حتى إذا أمسوا جعل الرجل يجئ ويقول يارسول الله ظلت صائما فأذن لي لأفطر فيأذن له , ,حتى جاء رجل فقال يارسول الله فتاتان من أهلك ظلتا صائمتين وإنهما تستحيان أن تأتيانك فأذن لهما أن تفطرا , فأعرض عنه . ثم عاوده , فقال : " إنهما لم تصوما , وكيف صام من ظل هذا اليوم يأكل لحوم الناس . إذهب مُرهما إن كانتا صائمتين أن تستقيئا ".. فرجع إليهما فأخبرهما , فاستقاءتا فقاءت كل واحدة منهما علقة من دم . . فرجع إلى النبي ص فأخبره .. فقال ص : " والذي نفس محمد بيده لو بقيتا في بطونهما لأكلتهما النار" .
    وفي رواية أخرى أنه لما أعرض عنه , جاءه بعد ذلك وقال : يارسول الله إنهما والله لقد ماتتا . أو كادتا أن تموتا . فقال ص : ائتوني بهما , فجاءتا ودعا بعس أو قدح فقال لأحديهما : قيئي . فقاءت من قيح ودم صديد حتى ملأت القدح . وقال ص للأخرى : قيئي فقاءت كالأولى . فقال ص : " إن هاتين صامتا عن ما أحل الله لهما , وأفطرتا عما حرّم الله عليهما , جلست إحديهما إلى الأخرى فجعلتا تأكلان لحوم الناس ."... احياء العلوم : ج3ص134
    *قال ابو عبدالله : (من روى على مؤمن رواية يريد بها شينه وهدم مروّته ليسقطه من أعين الناس أخرجه الله من ولايته إلى ولاية الشيطان , فلايقبله الشيطان ) .. الكافي : ج2ص358


    قال بعضهم أدركنا السلف لايروْن العبادة في الصوم ولا في الصلاة , ولكن في الكف عن أعراض الناس.
    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    والى حلقة اخرى ان شاء الله

  10. #10
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,276

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    جزاكم الله كل خير
    يا ريت تبينين لنا هل ان موضوع الغيبة هو فقط المؤمنين ام يشمل المخالف للعقيدة الحقة ؟
    بانتظار الحلقات المقبلة
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  11. #11
    يماني الصورة الرمزية almawood24
    تاريخ التسجيل
    04-01-2010
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,171

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وفقكم الله اختي العزيزه ومضه وسدد خطاكم على المواضيع الهادفه
    ماصحه هذه العباره لاغيبه على الفاسق يعني مثلا ابن عمي ناصب العداء لأهل البيت وهو من شيعه المراجع ولكن يكره الامام احمد ع وانصاره ويسب عليهم
    اوخادمكم بكل ساعه يلعنه او يسب عليه او على كل واحد مثله اتكلم الصراحه هل هذه ايضا غيبه وفقكم الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    يعني مثل ماقالت الاخت الطاهره هو
    من اقوال الامام احمد الحسن عليه السلام في خطبة الغدير
    ولهذا أقول أيها الأحبة المؤمنون والمؤمنات كلكم اليوم تملكون الفطرة والاستعداد لتكونوا مثل محمد (ص) وعلي (ص) وآل محمد (ص) فلا تضيعوا حظكم، واحذروا فكلكم تحملون النكتة السوداء التي يمكن أن ترديكم وتجعلكم أسوء من إبليس لعنه الله إمام المتكبرين على خلفاء الله في أرضه، أسأل الله أن يتفضل عليكم بخير الآخرة والدنيا.


  12. #12
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,014

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم اختي HOWA
    بالنسبة لسؤالك فاعتقد أن نرفع السؤال لمولاي أحمد ع افضل . - سوف ارفعه لصفحة الأسئلة الفقهية -
    لأن ما سأكتبه هنا هو رأي السيد دستغيب رحمه الله

    "ويجب أن يعلم أن حرمة الغيبة مختصة بالمؤمن , أي المعتقد بالعقائد الحقه , ومنها الإعتقاد بإمامة الأئمة الإثنى عشر عليهم السلام , وبناء على ذلك فإن غيبة المخالفين ليست حراما .
    إلا أن الأحوط ترك غيبة جميع فرق الإسلام , خصوصا غير المعاندين للحق , والقاصرين في العقائد الحقة .
    وأيضا يجب أن يعلم أن حرمة الغيبة لا اختصاص لها بالمؤمن المكلف , بل إن غيبة الطفل غير البالغ الذي يتأثر من استغابته حرام ايضا , وذكر بعض الفقهاء أن غيبة الأطفال المؤمنين حرام مطلقا , سواء كان مميزا ام لا . ".. المصدر كتاب الذنوب الكبيرة باب الغيبة ص267

  13. #13
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,014

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم اخي almoad24
    رفعت السؤال لصفحة الأسئلة الفقهية
    وبانتظار الإجابة

  14. #14
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    30-12-2011
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    1,333

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!


    بســم الله الرحمــن الرحيــم
    اللهــم صـلِ علـى محمــد وآل محمــد الأئمــه والمهدييــن وسلــم تسليمــاً كثيــراً


    أحسنـــتِ خـآلتـي ،،
    اللهــم يـوفقــج بحــق محمــد وآل محمــد
    وأن يجعلك من الخمسين إمرأه يآ كريم
    فــي ميــزآن حسنــآتك




    والحمــــــد لله وحــــــده



    مـآ طـآح العلـم بالكَـآع ... حضـر سـآعتهـآ مهدينـآ
    وطــخ للكَـآع ابـو صـآلـح ... وشـآل العلـم بيمينـه
    وانطــه عهـد يـآخـذ الثـآر ... واحنـه الثـآر تـآنينـه

    نصــــر مـن الله وفتـــح قريـــــب


  15. #15
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,014

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمدلله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما
    ماقد لاتعرفه عن الإستغابه!! الحلقة 5

    الأسباب الباعثة على الإستغابه :
    روي عن الصادق عأنه قال : " أصل الغيبة يتنوع بعشرة أنواع :
    1. شفاء غيظ , 2. ومساعدة قوم , 3. وتصديق خبر بلا كشفه , 4. وتهمة , 5. وسوء ظن , 6. وحسد , 7. وسخرية , 8. وتعجب , 9. وتبرم , 10. وتزيُّن." .. مصباح الشريعة :205.
    وسوف نتناول كل نقطة بالتفصيل إن شاء الله .
    1. تشفي الغيظ , اذا غضب من شخص فيتشفى الشخص الغاضب من المغضوب عليه بذكر مساويه .. هذا إن لم يكن المستغيب وَرِعا .. وقد يمتنع من تشفي غيظه عند الغضب فيصير حقدا ثابتا في قلبه ..يكون سببا دائما لذكر المساوئ.
    فالحقد والغضب من البواعث العظيمة على الغيبة .
    2. مساعدة قوم , مثلا مجاملة الأصدقاء , فإنهم إن كانوا يتفكهون بذكر أعراض الناس فيرى أنه لو أنكر أو قطع المجلس استثقلوه ونفروا منه . فيساعدهم ويرى ذلك من واجبات الصداقة , "فعدو صديقي عدوي.. كما يُقال " , فيغضب لغضبهم اظهارا للمساهمة في السراء والضراء فيخوض معهم في ذكر العيوب والمساوئ.
    3. تصديق خبر بلا كشفه , مثلا أن يستشعر من انسان أنه سوف يتكلم عليه بسوء . فيبادر بالتكلم عليه ليسقطه من أعين الناس حتى إذا تكلم عليه "المعني" بعد ذلك لايكون لكلامه أثر بين الناس .. يعني كما في المثل " أتغدى بيه قبل أن يتعشى بيّ"
    أو يبتدأ بذكر حقيقة موجودة بالشخص المستغاب صدقا أوعملا ارتكبه فعلا ؛ ليكذب بعدها عليه , فيروّج لكذبه بالصدق الأول..
    4. تهمة , أن يُنسب إليه شيء فيريد أن يتبرئ منه فيذكر شخص آخر فعل مثل فعله . (تستطيع ان تلاحظه بين الأطفال ؛ مثلا تقول له ارتكبت الغلطة الفلانية فيجيب حتى فلان عمل نفس الشيء )
    فبدلا من أن يذكر مبررات لخطئه ويدافع عن نفسه , تراه يفضح شخصا آخر كان الآخرين لا يعلمون بأنه يرتكب نفس الخطأ. فيهتك ستره .
    5. سوء ظن , مثلا هو يرفع نفسه بانتقاص غيره , فيقول فلان جاهل وبليد الفهم واسلوبه ركيك , وغرضه أن يبين أنه عالم وفطن وسريع الفهم واسلوبه راقي , فينتقصه لكي لايعظّمه الناس وليعلم الناس أنه أفضل منه .

    والى حلقة اخرى نكمل بها البواعث على الغيبة
    ان شاء الله

    تنويه
    حسب فهمي أن سوء الظن ينطبق عليه المثال الذي هو في بند3 ( أن يعتقد أن فلانا سيذكر عيبه فيبادر بذكر عيبه ) والعكس بالعكس فتصديق خبر بلا كشفه ينطبق عليه المثال في بند 5 (أنه يريد أن يبيّن للناس أنه الأفضل فينتقص غيره) والله اعلم
    ولكنني نقلت كما كتبه العاملي رحمه الله ولكن بتصرّف
    التعديل الأخير تم بواسطة ya howa ; 15-04-2012 الساعة 02:50

  16. #16
    عضو جديد الصورة الرمزية صيحة جبريل
    تاريخ التسجيل
    16-10-2010
    الدولة
    ارض الله الواسعة
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!


    بســم الله الرحمــن الرحيــم
    اللهــم صـلِ علـى محمــد وآل محمــد الأئمــه والمهدييــن وسلــم تسليمــاً كثيــراً
    إلهــي استغفــرك وأتــوب إليــك

    بانتطار المزيد وففكم الله لكل خير
    قال يماني ال محمد (ع) الصيحة لجبرائيل (ع) ، وجبرائيل ملك فصيحته في عالمه وهو عالم الملكوت ، يصيح بملك الرؤيا وملك الرؤيا يصيح بملائكة الرؤيا التابعين له والذين يأتمرون بأمره ويرون الناس الرؤيات وكذلك يصيح جبرائيل في السماء فيسمع الأرواح


  17. #17
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,014

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمدلله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

    ماقد لاتعرفه عن الإستغابة !!الحلقة 6

    لازلنا في الأسباب الباعثة على الغيبة :

    6. الحسد , وهو أنه ربما يحسد من يثني الناس عليه ويحبونه ويكرمونه فيريد زوال تلك النعمة عنه , فلا يجد سبيلا إليه إلا بالإنتقاص منه فيريد أن يسقط ماء وجهه عند الناس حتى يكفوا عن إكرامه والثناء عليه لأنه يثقل عليه أن يسمع ثناء الناس عليه واكرامهم له وهذا هو الحسد وهو عين الغضب والحقد وقد يكون مع الصديق المحسن والقريب الموافق .
    7. سخرية , هنا يكون الشخص يريد اللعب والهزل وتقضية الوقت بالضحك , فيذكر غيره بما يضحك الناس على سبيل المحاكاة والتعجب.*
    8. تعجب , الأستهزاء استحقارا للشخص المستغاب ومنشأه التكبّر واستصغار المستهزأ به .**
    9. تبرّم , وهو أن يغتم بسبب ما يبتلى به أحد فيقول يا مسكين فلان قد غمّني أمره وما ابتلي به .. ويذكر سبب الغم فيهتك ستر أخيه من حيث لايعلم في لحظة غفلة , فهو صادق في اغتمامه ويلهيه الغم عن الحذر من ذكر اسمه فيذكره بما يكره أن يعرف عنه الناس فيصير مغتابا .. فهنا غمه رحمة ولكن قاده إلى شر من حيث لايدري .
    10. تزين , مثلا الغضب لله فإنه قد يغضب على منكر قارفه انسان فيظهر غضبه ويذكر اسمه , فيكون بذلك هتك ستر أخوه من حيث لايدري .

    * , ** أعتقد أن العناوين لاتناسب الأمثله فالسخرية هي التي بقصد التنقيص والذي منشأه استحقار المستهزأبه , والتعجب هو الذي قد يكون بمحاكاة افعال شخص ليضحك الناس عليه . ولكنني نقلته كما في كتاب العاملي رحمه الله كشف الريبة بتصرف.
    محاكاة : أي يقلد حركات الشخص كأن يقلد مشيته او طريقة كلامه أو تسريحة شعره .. الخ.
    بحمد الله انتهينا من الأسباب الباعثه على الغيبة وسنتناول في الحلقات المقبلة كيفية علاج الغيبة
    وما توفيقي الا بالله

  18. #18
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    15-11-2009
    المشاركات
    1,995

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    موضوع مهم وخادمتكم من المبتلين به نسال الله ان يسامحنا ويبعد عنا الغيبه ... حلقات تجعل الانسان يفكر مليا بما يقول اسال الله ان يغفر لي ويساعدني وبانتظار القادم

  19. #19
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    16-04-2012
    الدولة
    المانيا
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    هل اذا اغتبت شخص ما او نقصت من قدره او ما شابه ذلك لابد ان اطلب المسامحه منه (اي من الشخص الذي اغتبته) حتى ان الله يسامحنى ام اطلبها من الله مباشرة؟

  20. #20
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,014

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم اخي احمد 10313
    كنت سأخصص حلقات لكفارة الاستغابة , ولكن اجمالا ,
    اعلم بأن الله عزوجل لن يغفر للمستغيب حتى يسامحه المستغاب . و لكل شيء تفصيل , وجواب سؤالك تجده في ما يلي ارجو ان تتدبر
    كفارة الغيبة هي كما ذكرها دستغيب في كتاب الذنوب الكبيرة ما يلي :

    كفارة الغيبة والتوبة منها:
    لما كانت الغيبة من الذنوب الكبيرة وجب على المبتلى بها الندم عليها فورا اذ انه قد عصى ربه ، وبعد الندم القلبي يستغفر بلسانه ، ويصمم على ان لا يعود لمثل هذا الذنب، وحيث يظهر من بعض الروايات ان الشخص المستغاب يكون صاحب حق على المغتاب فيجب ـ في صورة الإمكان ـ طلب العفو منه وارضاؤه وذكره بخير مقابل استغابته ، والأفضل في صورة موت المستغاب او تعذر الوصول اليه او كان طلب العفو منه مستلزما لمحذور أوتترتب عليه مفسدة مثل ما اذا كان المستغاب غير عارف باستغابته فاذا عرف ذلك غضب واغتاظ وفي ذلك نقض للغرض
    ففي مثل هذا الحال يستغفر له ويسأل الله ان يرضيه ،
    كما جاء عن الإمام علي بن الحسين في الصحيفة السجادية في الدعاء يوم الاثنين حيث يقول : (وأسئلك في حمل
    مظالم العباد عنا فأيما عبد من عبيدك أو أمة من إمائك كانت له قبلى مظلمة ظلمتها
    إياه في نفسه أو في عرضه أو في ماله أو في أهله وولده أو غيبة اغتبته بها أو تحامل عليه بميل أو هوى أو أنفة أو حمية أو رياء أو عصبية، غائبا كان أو شاهدا، حيا كان أو ميتا، فقصرت يدي وضاق وسعى عن ردها إليه والتحلل منه،
    فأسئلك يا من يملك الحاجات وهى مستجيبة بمشيته ومسرعة إلى إرادته
    أن تصلى على محمد وآل محمد، وأن ترضيه عنى بمشئت، وتهب لى من عندك رحمة إنه لا تنقصك المغفرة ولا تضرك الموهبة يا أرحم الراحمين[7]).
    قال الشهيد الثاني :
    اعلم أن الواجب على المغتاب أن يندم و يتوب و يتأسف على ما فعله ليخرج من حق الله تعالى ثم يستحل المغتاب عنه ليحله فيخرج عن مظلمته و ينبغي أن يستحله و هو حزين متأسف نادم على فعله إذ المرائي قد يستحل ليظهر من نفسه الورع
    و في الباطن لا يكون نادما فيكون قد قارف معصية أخرى و قد ورد في كفارتها حديثان أحدهما
    قوله كفارة من استغبته أن تستغفر له
    و الثاني قوله من كانت لأخيه عنده مظلمة في عرض أو مال فليستحللها منه من قبل أن يأتي يوم ليس هناك دينار و لا درهم يؤخذ من حسناته فإن لم تكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فيزيد على سيئاته
    و يمكن أن يكون طريق الجمع حمل الاستغفار له على من لم يبلغ غيبته المغتاب فينبغي الاقتصار على الدعاء له و الاستغفار لأن في محالته إثارة للفتنة و جلبا للضغائن و في حكم من لم يبلغه من لم يقدر على الوصول إليه بموت أو غيبة و حمل المحالة على من يمكن التوصل إليه مع بلوغه الغيبة و يستحب للمستعذر إليه قبول العذر و المحالة استحبابا مؤكدا
    قال الله تعالى خُذِ الْعَفْوَ الآية فقال رسول الله يا جبرئيل ما هذا العفو قال إن الله يأمرك أن تعفو عن من ظلمك و تصل من قطعك و تعطي من حرمك
    و في خبر آخر إذا جي ء بالأمم بين يدي الله تعالى يوم القيامة نودوا ليقم من كان أجره على الله فلا يقوم إلا من عفى في الدنيا [8].
    وهذا الرسول الأعظم يعطينا درساً عملياً حيث يروى أنه خرج أثناء علته يطالب الناس بالقصاص من نفسه ؟ وأنه قام رجل يطالبه القصاص بالسوط لضربه كما ضربه. رغم الضعف الذي أحل بجسد الشريف ؟
    قالوا خرج رسول الله ) والضعف قد أخذ منه كل مأخذ و هو مستند على كتف أمير المؤمنين ( ) ونادى يا بلال !.. هلمّ عليّ بالناس ، فاجتمع الناس فخرج رسول الله (ص) متعصّباً بعمامته متوكّياً على قوسه حتى صعد المنبر ، فحمد الله وأثنى عليه ،ثم
    قال: معاشرأصحابي أي نبي كنت لكم ؟ ألم اجاهد بين أظهركم ؟ ألم تكسر رباعيتي ؟ ألم يعفر جبيني؟ ألم تسل الدماء على حر وجهي حتى كنفت (1) لحيتي ؟ ألم اكابد الشدة والجهد مع جهال قومي ؟ ألم أربط حجر المجاعة على بطني ؟ قالوا: بلى يا رسول الله، لقد كنت لله صابرا، وعن منكر بلاء ناهيا، فجزاك الله عنا أفضل الجزاء قال: وأنتم فجزاكم الله، ثم قال: إن ربي عزوجل حكم وأقسم أن لا يجوزه ظلم ظالم فناشدتكم بالله أي رجل منكم كانت له قبل محمد مظلمة إلا قام فليقتص منه، فالقصاص في دار الدنيا أحب إلي من القصاص في دار الآخرة على رؤوس الملائكة والانبياء، فقام إليه رجل من أقصى القوم يقال له: سوادة بن قيس فقال له: فداك أبي وامي يا رسول الله إنك لما أقبلت من الطائف استقبلتك وأنت على ناقتك العضباء، وبيدك القضيب الممشوق، فرفعت القضيب وأنت تريد الراحلة فأصاب بطني، فلا أدري عمدا أو خطأ، فقال: معاذ الله أن أكون تعمدت ثم
    قال: يا بلال قم إلى منزل فاطمة فائتني بالقضيب الممشوق، فخرج بلال وهو ينادي في سكك المدينة: معاشر الناس من ذا الذي يعطي القصاص من نفسه قبل يوم القيامة فهذا محمد يعطي القصاص من نفسه قبل يوم القيامة وطرق بلال الباب على فاطمة عليها السلام وهو يقول: يا فاطمة قومي ! فوالدك يريد القضيب الممشوق، فأقبلت فاطمة عليها السلام وهي تقول: يا بلال وما يصنع والدي بالقضيب، وليس هذا يوم القضيب ؟ فقال بلال: يا فاطمة أما علمت أن والدك قد صعد المنبر وهو يودع أهل الدين والدنيا، فصاحت فاطمة عليها السلام وقالت: واغماه لغمك يا أبتاه، من للفقراء والمساكين وابن السبيل يا حبيب الله، وحبيب القلوب ؟ ثم ناولت بلالا القضيب، فخرج حتى ناوله رسول الله () فقال رسول الله
    ():
    أين الشيخ ؟ فقال الشيخ: ها أنا ذا يا رسول الله بأبي أنت وامي فقال: تعال فاقتص مني حتى ترضى، فقال الشيخ، فاكشف لي عن بطنك يا رسول الله، فكشف
    () عن بطنه، فقال الشيخ: بأبي أنت وامي يا رسول الله، أتأذن لي أن أضع فمي على بطنك ؟ فأذن له، فقال: أعوذ بموضع القصاص منبطن رسول الله من النار يوم النار، فقال رسول الله (): يا سوادة بن قيس أتعفو أم تقتص ؟ فقال: بل أعفو يا رسول الله،
    فقال (): اللهم اعف عن سوادة ابن قيس، كما عفى عن نبيك محمد [9]

    منقول من الرابط التالي
    http://www.almanazil.net/vb/showthre...1%C3%CE%D1%C9-!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  21. #21
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    16-02-2012
    الدولة
    استراليا
    المشاركات
    89

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    موضوع الغيبة من المواضيع التي ابتلي بها بني البشر ولطالما شدد الرسول ص واهل بيته على تجنب هذا الامر ....
    فليت الاخوة ينتبهوا الى ان الغيبة لاسيما غيبة الاخوة المؤمنين اثمها كبير عند الله وتستوجب غضب الله لذلك على كل المؤمنين التحرز من هذا الامر ولايستحلون كرامة اخوانهم لاي سبب قد يسوغه لهم ابليس فانه متربص بهم وليس له الا ان ينغز بينهم ومن كانت عنده مظلمة على اخيه فليبادر بطلب ابراء ذمته منه فهي اجلى للقلوب واقرب لمغفرة الله سبحانه واقرب للفرج فقد قال الامام ع ليكن شغلكم في اصلاح ذات بينكم اما غيرها من الامور مثل الافتراء على المؤمن وهو طبعا غير الغيبة واثمه اكبر فليت الاخوة ينتبهوا ولايقعوا في حبائل ابليس لعنه الله وادعوا كل الاخوة للتعليق على الموضوع .

  22. #22
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,014

    افتراضي رد: ما قد لاتعرفه عن الاستغابه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جواب مولاي احمد الحسن عن الغيبة

    هل ان موضوع الغيبة هوحرام فقط للمؤمنين ام يشمل المخالف للعقيدة الحقة ؟
    ومن من المخالفين يجوز غيبتهم ؟ هل يشمل القاصرين ... و المقصرين في معرفة الحق؟
    وماذا بشأن المعاندين ؟
    ج/ بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.
    الغيبة المحرمة : هي ذكر العيب المستور للمؤمن في غيبته. فلا غيبة لغير المؤمن بالحق ولكن المفروض ان من اخلاق المؤمن تجنب الخوض في عيوب الناس المستورة لو انه اطلع عليها.
    والعيب المستور للمؤمن لا يجوز ذكره أمام الناس حتى بحضور المؤمن، ولو ذكره يكون قد تعمد اهانة المؤمن وهذا أيضاً عمل محرم كالغيبة.
    أحمد الحسن
    شعبان / 1433 هـ


    اقرأ المزيد: http://vb.al-mehdyoon.org/t14534.html#ixzz1yoN6t2yH

المواضيع المتشابهه

  1. ما لاتعرفه عن المعجزة ؟!!!!!!
    بواسطة eham13 في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-10-2015, 02:01
  2. ماقد لاتعرفه عن الحسد !
    بواسطة ya howa في المنتدى الاخلاق الالهية التي يجب ان يتحلى بها المؤمن
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-05-2012, 21:27

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).