النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ما هو علم التطور الثقافي أو علم الميميات ؟

  1. #1
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,612

    افتراضي ما هو علم التطور الثقافي أو علم الميميات ؟




    بسم الله الرحمن الرحيم

    كثير ما يحتج الملحدين في نقاشاتهم في نظرية التطور على علم التطور الثقافي أو علم الميميات واحببت ان اعطي فكرة لرواد المنتدى عن هذا العلم

    علم التطور الثقافي أو علم الميميات Memetics هو أحد طرق النمذجة التطورية لانتقال المعلومات الثققافية بين أفراد المجتمع.

    أول من رسخ هذه المحاولة كان العالم ريتشارد داوكنز عام 1976، لكن تسجل محاولة سابقة عام 1904 على يد ريتشارد سيمون البيولوجي التطوري الذي ألف كتابا أسماه : Die Mnemische Empfindungen in ihren Beziehungen zu den Originalenempfindungen تمت ترجمته للانكليزية باسم The Mneme وهو تحوير لكلمة إغريقية الأصل.


    عام 1976 استخدم ريتشارد داوكنز مصطلح قريب دعي ميم أو "ميمي" Meme ليصف الوحدة الأساسية للتطور الثقافي الإنساني معتبرا إياها المناظرة للجينات في الوراثة، معتبرا ان الانتساخ والانتقال يحدث بطريقة مشابهة وغن كانت غير متماثلة تماما.

    يناقش داوكنز في كتابه أن الميمي هي وحدة المعلومات في العقل البشري وهو المنسوخ الطافر خلال عملية التطور الثقافي. فهي النمط الأساسي القادر على التأثير على محيطه والقادر على الانتشار من فرد لآخر.

    كتاب داوكنز حمل اسم "الجينة الأنانية" The Selfish Gene وكان كتابا يركز أساسا على علم الوراثة ولم يشرح فيه كيف تؤثر الوحدة الأساسية للمعلومات في الدماغ على سلوط الإنسان وكيف تنتقل لتؤثر على الثقافة، وسرعان ما أطلقت هذه الأفكار جدالا ونقاشا عميقا بين أوساط علماء الاجتماع.

    مصطلح "ميمي" نفسه طرحه داوكنز عرضا ولم يقصد تقديم نظرية وافية حوله لذلك لم يتحدد المفهوم أو التعريف الدقيق للميمي أو " الوحدة الأساسية للمعلومات " بشكل دقيق وظلت تأخذ معان مختلفة حسب عالم الاجتماع الذي يستخدمها.

    الحركة الميماتية الجديدة انطلقت من جديد في منتصف الثمانيات على يد دوغلاس هوفشتادر الذي كان يكتب حينها عمود "مواضيع فوق-سحرية" في مجلة ساينتفيك أمريكان، كان من أهم مميزات هذه الحركة الجديدة انها مختلفة عن النظرية التطورية الاجتماعية التقليدية وأن معظم ناشطيها كانوا من خارج إطار علم الاجتماع وعلم الإنسان بلإنهم حتى من غير الأكاديميين.

    كانت لشعبية كتاب داوكنز "الجينة الأنانية" دورا كبيرا في اجتذاب الكثير من المهتمين بهذه المواضيع لهذه الساحة الإبدداعية الجدية وغير المستكشفة، في عام 1992 ظهر كتاب جديد حقق رواجا "الوعي مفسرا" لفيلسوف جامعة تينت دانييل دينيت الذي استخدم الميمي ضمن إطار نظرية مستفيضة حول الوعي والدماغ والعقل. في عام 1993 عاد ريتشارد داوكنز ليستخدم مصطلح "الميميات" Memetics في مقالته "فيروسات العقل" ليشرح ظاهرة المعتقدات الدينية وخواص الديانات المنظمة.

    والميم هي معلومة-تركيب معرفي قابلة للتكاثر عبر عقول "المعيلين" من بني البشروتؤثر علي سلوكهم بحيث تجعلهم يساعدون الميم علي الانتشار.

    وعلماء البيولوجيا حددوا معنى الجينة التطورية في ضوء الانتخاب " بأنها :

    أيّ معلومة وراثية تصادف انحيازاٌ انتخابياٌ مواتياٌ أو غير موات , ومعدلاٌ لمعدل تغّيّرها باطني المنشأ لمرات عدة "
    تبنى ريتشارد هذا التعريف ووسع نطاقه ليشمل كافة المتضاعفات أو النواسخ وتتلخص نظريته :

    في أن الكائنات الحية هي بنيات تنسخ أو تضاعف نفسها عن طريق الجينات , فالجينة بهذه الطريقة تؤثر في الكائنات الحية وعلى المحيط الموجودة فيه , فالجينة هي العامل الأساسي في تكوين الكائنات الحية , وهي تؤثر بطريق غير مباشر في المحيط الموجودة فيه .
    والميمة هي أصغر وأبسط وحدة فكرية أو ثقافية , تنتقل – أو تتناسخ – من عقل إلى آخر , وصانعها وراعيها هو عقل الإنسان .

    فيمكن تشبيه الميمات بالجينات الوراثية , ونظرية الميمات تشبّه الأفكار والثقافات التي هي مجموعة أفكار مترابطة في منظومة أو بنية واحدة تشبهها بجينات الوراثية .

    فالأفكار تنتشر - أو تتناسخ – في العقول مثلما تتناسخ وتنتشر أفراد أنواع الكائنات الحية .

    فمثلما تتناسخ وتنتشر وتتطور الجينات كذلك تتناسخ وتنتشرالأفكار .

    ومثلما تنقرض بعض نواع الكائنات الحية كذلك تنقرض ( أو تختفي ) بعض الأفكار .

    ومثلما تتنافس وتتصارع الكائنات الحية وتخضع للانتخاب , وتبقى الكائنات المتوافقة مع الأوضاع والظروف , كذلك تتنافس وتتصارع الأفكار وتبقى الأفكار المتوافقة مع الأوضاع والظروف .
    ويجب أن ننتبه أن الذي يبقى إن كانت الكائنات حية أو الأفكار أو الثقافات أو العقائد , ليس الأفضل , بل يبقى وينتشر المتوافق مع الأوضاع والظروف .

    ومثلما تطورت الكائنات الحية من كائنات وحيدة الخلية إلى كائنات حية كثيرة الخلايا , كذلك تطورت وتنوعت الكائنات الفكرية ( أو الأفكار ) .

    ومثلما تكونت مجتمعات الكائنات الحية من عدد من الأفراد , وتعددت وتنوعت هذه المجتمعات , كذلك حدث مثل هذا للأفكار .

    وقد تكونت الثقافات الممثلة باللغة والرأي والعادة والعقيدة , والزي واللحن . . . إلخ , نتيجة تطور الأفكار التي يحملها أفراد المجتمع , عندما عاشوا وتفاعلوا مع بعضهم ومع الظروف .

    واذا ما رأينا العالم بطريقة الميمات ، فسنجد ان الثقافات "تتطور" اعتماداً علي ان الثقافة هي مجموعة من الميمات ليس الا ، فلأي شعب ثقافة هي عبارة عن مخزن الميمات في عقول ابنائه ، هذه الميمات تتطاحن فيم بينها لتفرز في النهاية اي الميمات اقدر علي حفظ مصالح الشعب ككل ، وهذا بدوره يفسر لم تتابين الثقافات البشرية بتباين البيئات التي تعيش فيها (مثلاً ثقافة النهريين تختلف عن ثقافة سكان السواحل) ويمكن ببساطة تفسير الامر بأن التحديات والظروف لكلٍ من الشعبين تستوجب نشر ميمات معينة ، مما يخلق فرق الثقافات بالنهاية.

    وفي الحقيقة فقد لاحظ العلماء الميمات في كل من الدلافين والطيور والقوارض وليس في بني البشر فقط .

    بل ان بعض العلماء تبني تعريف اكثر شمولاً ، قد اضافوا فيروسات الكمبيوتر وديدان الانترنت الي الميمات ، قائلين انها "تغير سلوك شئ ما في مصلحة نشرها ".
    للميمات خصائص تماماً كما للكائنات الحية :
    نذكر منها القابيلة للتكاثر والانتشار ،القابلية للتطفر ، الاغراء (ان يغري الميم الانسان أو يهدده بحيث يلتقطه الانسان) ، التصميم (بعض الميمات يحمل تصميماً معيناً ليسهل نقله بين البشر مثلاً اوزان الشعر وقوافيه )، المناعة (بغض الميمات تغير من طبيعة الانسان بحيث يمتنع عن التقاط ميمات اخري )...

    مقطع فيديوي يقوم فيه الملحد دانيال دينيت بشرح علم الميمات



    صورة تجمع ابرز ملحدين في الوقت الحاضر وهم البرفسور الملحد ريتشارد داوكنز والفيلسوف دانيال دينيت







    التعديل الأخير تم بواسطة نجمة الجدي ; 16-04-2012 الساعة 06:05
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,276

    افتراضي رد: ما هو علم التطور الثقافي أو علم الميميات ؟

    جزاكم الله خيرا
    ما رايكم في هذه النظرية ؟
    انوه لشئ هو ان التكلم عن نظرية الميمات في كتاب ريتشارد دوكينز المترجم للعربية (الجينة الانانية) ابتدا تحديدا في الصفحة 313 وهذا الامر استرعى انتباهي ! ربما علينا التركيز عليها

    الميم : الوحدة القائمة على الانتقال الثقافي او الوحدة القائمة على "التقليد" (اقول : يكون من تقلده اذا "ابوك" بهذا المعنى)
    طريقة تضاعف الميمات : التقليد ((الواقع ان التقليد بمعناه الواسع هو الطريقة المعتمدة التي تجعل الميمات تتضاعف))
    التنافس : المساحة على الدماغ البشري ((ان كان سيسطر ميم على دماغ بشري فانه سيفعل ذلك اكيد على حساب ميمات اخرى))

    جمل وجدتها مهمة :

    ((....اظن نوعا جديدا من المضاعفات قد ظهر اخيرا على هذا الكوكب نفسه. وما هو يحدق في وجوهنا. انه لا يزال في مرحلة الطفولة... ويتمثل الحساء الجديد بحساء الثقافة البشرية...))

    ((اما الوقت الذيتم تبديده في فعل امر آخر غير نقل الميم فيعتبر وقتا مهدورا في نظر الميم.... اما وسيلة النقل فتتمثل بالتاثير البشري على اختلاف انواعه كالكلام والكلمة المكتوبة والمثال الشخصي وما شابه ذلك))

    الحقيقة جعلتني افكر ببعض كلمات الامام احمد الحسن (ع) ولو اني اجد بعض التشويش في الربط احاول ان ارفعه جزئيا بالنقاش معكم لنستعد لما سيطرحه الامام احمد الحسن (ع) نسال الله ان يجعلنا كما يحب :

    (( اذن فهو الدين كله من الفه الى ياءه عند السومريين فمن اين اتوا به؟ من اين جاءوا بهذه المنظومة المعقدة التي ظهرت مكتملة فجأة في تاريخ بلاد مابين النهرين؟ الحقيقة التي يراها كل عاقل ظاهرة كالشمس ان هناك قفزة ثقافية وحضارية اظهرتها لنا الثقافة والحضارة السومرية فمن يريد ان ينكر بعد كل ماتقدم فهذا شانه وعموما فقد وضعت اطروحات ونظريات لتفسير هذه القفزة الثقافية ولو كان الامر ليس كذلك لما وصل الامر الى ان توضع نظرية قدوم كائنات من الفضاء والعجب كل العجب ممن يقبل ان سبب تطور الانسانية هو قدوم كائنات فضائية بمركباتهم وقدراتهم الكونية التي لانرى لها اثرا على الارض لكي يعلل هذه القفزة الثقافية ولايقبل ان نفس آدم نفخت في جسم فتطور وانتقل الى مستوى ارقى في الخلق والتنظيم والقدرة على التفكير والادراك.)) الامام احمد الحسن (ع)

    ((((..وحقيقة عالم الذر انه عالم الأنفس وهو في هذه السماء الدنيا&
    وتنزل منه إلى الأرض نطف بني آدم
    فإذا نمت النطفة بعد أن أخذت طريقها إلى وعاءها وتهيأت الصورة الجسمانية لولوج النفس إليها ولجت النفس في تلك الصورة الجسمانية وتعلقت بالنطفة التي نزلت منها
    فإذا مات الإنسان خرجت منه تلك النطفة مرة أخرى من فمه أو من أي مكان آخر مع خروج نفسه من جسمه
    وبقيت هذه النطفة متعلقة بالنفس الإنسانية ،
    فالنفس متعلقة بالنطفة والنطفة متعلقة بالنفس
    وهما من عالم واحد وهو عالم الذر أو عالم الأنفس
    فإذا نزلت النطفة إلى الأرض تبعتها النفس
    وإذا فارقت النفس الجسم تبعنها النطفة.
    .)) الامام احمد الحسن (ع)

    ((ثم بين الأمر بوضوح أكثر (وَاللَّهُ أَنبَتَكُم مِّنَ الْأَرْضِ نَبَاتا) ومعنى هذا انكم نتاج بذرة بذرها الله في الأرض (وَاللَّهُ أَنبَتَكُم) أو لنسميها خريطة الله الجينية التي بذرت في الأرض وكان الهدف الوصول – أخيراً- الى جسم مؤهل لاستقبال النفس الإنسانية التي خلقت من الطين المرفوع الى السماء الأولى ونفخ الروح فيه.)) الامام احمد الحسن (ع)



    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-04-2016, 23:48
  2. هل هناك جينة مفضلة في سباق التطور ؟وهل هذا السباق يقول ان التطور هادف؟
    بواسطة Daawat E Ishq في المنتدى الملاحدة واللادينيون
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-11-2015, 13:36
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-10-2015, 00:41
  4. كتاب الإنتخاب الثقافي - أجنر فوج
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى المكتبة العلمية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-07-2013, 15:11
  5. كتاب الإنتخاب الثقافي - أجنر فوج
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى علم الانثروبولوجيا
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-07-2013, 15:11

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).