بســم الله الرحمــن الرحيــم
اللهــم صـلِ علـى محمــد وآل محمــد الأئمــه والمهدييــن وسلــم تسليمــاً كثيــراً


عبست وجوه القوم خوف الموت والــ *** ــعبآس فيهم ضآحك متبسم
يقلب اليمين على الشمآل وغآص في الــ *** ــأوسآط يحصد الرؤوس ويحطم
وثنى أبو الفضل الفوآرس نكصا *** فرأوا أشد ثبآتهم أن يهزموا
مآ كر ذو بأس له متقدما *** إلآ وفر ورأسه المتقدم
صبغ الخيول برمحهآ حتى غدآ *** سيآن أشقر لونهآ والأدهم
مآ شد غضبآناً على ملومة *** إلآ وحل بهآ البلآء المبرم
بطل تورث من أبيه شجآعة *** فيهآ أنوف بني الضلآة ترغم
يلقي السلآح بشدة من بأسه *** فالبيض تثلم والرمآح تحطم
عرف الموآعظ لآ تفيد بمعشر *** صموآ عن النبأ العظيم كمآ عموآ
فانصآع يخطب بالجمآجم والكلى *** فالسيف ينشر والمثقف ينظم
أو تشتكي العطش الفوآطم عنده *** وبصدر صعدته الفرآت المفعم
لو سد ذو القرنين دون ورده *** نسفته همته بمآ هو أعظم
ولو استقى نهر المجرة لآرتقى *** وطويل ذآبلهآ إليهآ سلم
حآمي الظغينة أين منه ربيعة *** أم أين من عليآ أبيه المخدم
مثل السحآبة للفوآطم صوبة *** ويصيب حآصبة العدو فيرجم
بطل إذآ ركب المطهم خلته *** جبل أشم يخف فيه مطهم
قسماً بصآرمة الصقيل وإنني *** بغير صآعقة السمآء لآ أقسم

.
.
.


شآعر أهل البيت جعفر الحلي







والحمــــــد لله وحــــــده